زراعة الفول البلدى


الفول البلدى محصول بقولى شتوى قيمته الغذائيه عاليه حيث تصل نسبة البروتين فيه الى 58% والكربوهيدرات 55%وتجود زراعة الفول فى جميع انواع الاراضى وميعاد زراعته هو شهرى اكتوبر ونوفمبر ومن اهم اصناف الفول ربايه وجيزه وتختلف طريقة تسميد الفول حسب طريقة الزراعة ويجرى عملية التلقيح البكتيرى له ويمكن تحميله على القصب الخريفى ويجب الاهتمام بازالة الحشائش ومقاومة الهالوك ويبدا الحصاد فى اواخر مارس وبدايه ابريل 


الفول البلدي محصول بقولى شتوى قيمته الغذائيه عاليه تصل نسبة البروتين فيه الى حوالى 58% والكربوايدرات إلى حوالى 55% وبه نسبه عاليه من العناصر المعدنيه 
والفيتامينات وهو يستهلك أخضر وجاف فى عدة طرق

التربه المناسبه وموقعه فى الدورة

تنجح زراعته فى جميع أنواع الأراضي التى ينتشر فيها الهالوك بزراعة الأصناف المقاومه منه لهذا المرض ويزرع الفول بعد قطن أو ذره أو أرز أو ذره رفيعه – فول صويا – خذروات صيفيه

الخدمه

تجهز الأرض بحرثها سكتين (فك وثنى) وتزحف وتخطط بمعدل 13 خط فى القصبتين
 وإذا كانت الزراعه بعد قطن أو ذره فيمكن الزراعه على الخطوط الموجودة بعد حصاد المحصولين السابقين وذلك بعد خربشة الأرض لإزالة الحشائش منها وفى حالة الزراعه بعد أرز فيجب حرث الأرض بعد جفافها إذا سمحت الظروف الجويه وظروف الأرض بذلك حيث وجد أن الخدمه بعد الأرز تزيد من محصول الفول

ميعاد الزراعه

فى مناطق مصر العليا (سوهاج وقنا وأسوان) يفضل زراعته فى النصف الأخير من أكتوبر، أما فى مناطق الدلتا ومصر الوسطى جنوبا ً حتى أسيوط فيفضل تأخير الزراعه حتى أوائل نوفمبر

معدل التقاوى

ستة كيلات للفدان

أهم الأصناف

جيزه 3 ويزرع بمحافظات شمال الدلتا وهو يتحمل مرض التبقع البني والصدأ
جيزه 2 ويزرع بمحافظات جنوب الدلتا ومصر الوسطى
ربايه 40 ويزرع بمحافظات مصر العليا
جيزه 402 صنف جديد يتحمل الإصابه بالهالوك وقد بدء فى إكثاره فى موسم 1983 وينتظر نشر زراعته فى محافظات مصر الوسطى والعليا ويمكن الحصول على تقاوى هذه الأصناف من الجمعيات الزراعيه ويفضل للمزارعين تغيير التقاوى كل سنتين


ينصح بإستخدام اللقاح البكتيري للبذرة فى الأراضي التى تزرع فول لأول مره لتكوين العقد الجذريه التى تعمل على تثبيت الأزوت الجوى وبذلك يمكن تقليل استخدام الأسمده الأزوتيه ويمكن الحصول على هذا اللقاح من معه بحوث الأراضي والمياه بالجيزه

طرق ومسافات الزراعه

يزرع الفول على خطوط الريشتين (رجل غراب) في جور على مسافات 20سم بين الجور وبعضها ويوضع فى كل جوره بذرتين

كما يمكن الزراعه فى 3 سطور على الخط فى جور بحيث يكون فى كل جورة بذرة واحده وبين الجورة والأخرى 15سم وذلك لكى تحصل على العدد الأمثل من النباتات فى الفدان وهو 140 ألف نبات والزراعه الزراعه الغير منتظمه أو على مسافات واسعه بين الجور تؤدى الى إنخفاض معدل المحصول ويجب أثناء الزراعه الأهتمام بتغطيه الجور جيدا ً لضمان تكامل الإنبات وأحيانا ً يلجأ بعذ الزراع إلى بدار التقاوى بعد الحرث ثم التخطيط وقد يؤدى ذلك الى عدم إنتظام تغطية البذره وبالتالى قلة الإنبات وزيادة الجور الغائبه علاوة على صعوبة إجراء العزيق بعد ذلك

وفى بعض المناطق تحرق الأرض وتنثر التقاوى وتزحف الأرض وتقسم الى أحواض
 صغيره ويجب فى هذه الحاله الأهتمام بتغطية التقاوى جيدا ً وإستخدام مبيد حشائش موصى به بعد الزراعه مباشرة وقبل الرى

فى حالة الزراعه بعد أرز

نظرا ً لصعوبة الحرث وخوفا ً من التأخير فى سقوط الأمطار قد يلجأ المزارع الى
 الزراعه بدون خدمه وفى هذه الحاله تتم الزراعه تغريزا ً بواسطة الأولاد فى وجود المياه ويجب الإهتمام بإنتظام الزراعه بحيث تكون فى سطور على أبعاد 30سم والمسافه 20سم بين الجور وبعضها مع وضع بذرتين فى الجورة وضمان تغطيتها لأن كشفها بعد جفاف التربه يؤدى الى ضعف نسبة الإنبات وبالتالى قلة المحصول

التسميد

تختلف طريقة إضافة الأسمده للفول البلدى حسب طريقة الزراعه المستخدمه فهناك زراعه على خطوط أو بدار أو ترشيق بعد الأرز ...إلخ
وحسب الطريقة المستخدمه فى الزراعه تحدد طريقة إضافة الأسمده

أولاً الأسمده الفوسفاتيه

يحتاج الفدان الى 100-200 كجم سوبر فوسفات 15% تضاف سرسبه فى بطن الخط قبل عملية مسح الخطوط أو عند خربشة الخطوط قبل الزراعه ذلك فى حالة عدم الخدمه قبل الزراعه بعد أرز

ثانياً الأسمده الأزوتيه

تضاف بمعدل 50-100كجم للفدان سماد أزوتى 15% أزوت للفدان سرسبه فى فى الخطوط أثناء الزراعه وذلك لتنشيط نمو النبات قبل بدأ نشاط بكتريا العقد الجذريه
أما فى حالة الزراعه البدار يمكن إضافة الأسمدة الفوسفاتيه والأزوتيه أثناء الخدمه وفى حالة الزراعه بدون خدمه عقب أرز مثلاً يضاف السماد الأزوتى والفوسفاتى مع بعضهم أثناء عملية الزراعه وفى جميع الحالات سمكن إضافة الأسمده الفوسفاتيه والأزوتيه بعد الخربشه الأولى وإزالة الحشائش إذا تقرر إضافتها مبكرا
 ً
ثالثا ً الأسمده البوتاسيه

عادة لا نلجأ لإستخدام الأسمده البوتاسيه إلا إذا ظهرت على النبات أعراض نقص البوتاسيوم وهى (جفاف أطراف الأورق) ويمكن تفادى ذلك بالرش بمحلول كبريتات بوتاسيوم 2%
وتستخدم الأسمده البوتاسيه فقط فى الأراضي خشنة القوام

إزالة الحشائش

تجرى العزقة الأولى بعد حوالى 25-30 يوم من الزراعه (خربشه) لإزالة الحشائش
 وإذا كانت الأرض موبؤة بالحشائش فيمكن إجراء عزقه أخرى بعد العزقة الأولى

الرى

يتوقف إعطاء رية المحاياة على طبيعة التربه والرطوبه المتبقيه فى الأرض بعد رية الزراعه التى عادة ما تكون غزيره وعادة تعطى رية المحاياه بعد3-4 أسابيع من الزراعه ويلجأ بعض المزارعين الى تأجيل هذه الريه لمده أطول من ذلك ويفضل إعطاء ريتين قبل حلول السده الشتوية خاصة إذا كانت الزراعه مبكره ويستمر الرى بعد السده الشتويه حيث يكون المحصول فى فترة الإزهار وبداية عقد القرون ويجب عدم التعطيش فى مرحلة التزهير وأن يكون الرى على الحامى كل 3-4 أسابيع مع تجنب وقوف المياه فى الأرض لمده طويله حتى لا يؤدى ذلك الى الذبول وزيادة تساقط الأزهار عن الحد الطبيعي كما يراعي الإمتناع عن الرى فى حالة سقوط الأمطار أو هبوب الرياح الشديد ويساعد الرى أثناء الصقيع خاصة فى مناطق مصر الوسطى والعليا كما يساعدعلى أمتلاء القرون وكبر حجم البذره فى المراحل المتأخره ويوقف الرى قبل الحصاد بحوالى أسبوعين وعموما ً يعطى للمحصول من 4-6 ريات حسب طول موسم النمو وطبيعة الأرض وسقوط الأمطار فى الموسم

مقاومة الهالوك

الهالوك نبات يتطفل على نبات الفول تطفلا ً كاملا ً ويمتص إحتياجاته الغذائيه والمائيه من نبات الفول وعند ملامسة جذور نبات الفول لبذرة الهالوك الموجوده فى التربه فنجد أن بذرة الهالوك تنموا بعد ذلك أثناء تزهير الفول السودانى وتكون شمراخ زهرى منتجا ً آلاف البذور الدقيقه التى تنتشر فى التربه فيما بعد عند جفاف الشمراخ الزهرى وتتوقف الخسائر فى محصول الفول على حسب شدة الإصابه بالهالوك على نبات الفول تماما ً فى الأراضي الموبؤة به

ولمقاومة الهالوك وتقليل ضررة على الفول ننصح بالآتى

- زراعة أصناف تتحمل الإصابه به مثل الصنف جيزه 402
- تأخير ميعاد الزراعه الى منتصف نوفمبر
- الزراعه بدون خدمه بعد محصولى القطن والذره
- الإلتزام بالزراعه على المسافات الموصى بها 
- فى الأراضي الخفيفه الإصابه تزال شماريخ الهالوك بمجرد ظهورها
- عدم تعطش المحصول والرى على فترات متقاربه
- فى حالة شدة الإصابه يجب الرش
- الرش بعد تطاير الندى على نبات الفول مباشرة
- تجنب الرش فى حالة سقوط الأمطار
- الإلتزام تماما ً بالجرعه المحدده للرش
- لا يستخدم الموتور فى الرش بل يستخدم الرشاشه
- يفضل إجراء الرش قبل الرى وأن يتم الرش على نباتات جيدة النمو وتجنب الرش فى الأراضي الضعيفه أو البقع التى يظهر فيها ضعف النمو فى الحقل نتيجة الملوحه أو إرتفاع منسوب الماء الأرضي

النضج والحصاد

مصر العليا يبدأ الحصاد من أواخر مارس وأوائل أبريل
شمال الدلتا من منتصف مايو

علامات النضج فى المحصول

إصفرار الأوراق وتساقطها فى المنطقه السفليه من النباتات
إكتمال البذرة وتصلب القشره وإصفرارها وإبتداء عيدان النباتات فى الإسمرار
ويراعى أن يتم الحصاد فى الصباح الباكر بالشرشره وذلك لترك الجذور والعقد الجذريه فى الأرض لكى تزيد من خصوبة الأرض علاوة على أن تقليع النباتات يسبب وجود نسبه عاليه من الطين المختلط بالبذرة بعد دراس المحصول

ويجب عدم ترك المحصول فى الحقل حتى تمام الجفاف حتى لا تنفرط القرون ويفقد جزء كبير من المحصول كما لا ينصح بالتبكير بالحصاد أكثر من اللازم وقبل ظهور علامات النصج حتى لا يسبب ذلك كرمشة البذور الغير كاملة النضج ويجمع المحصول بعد حصاده فى كومات تترك بالحقل حوالى ثالثة أيام حتى يجف قليلا ً ثم ينتقل الى الجرن ويفضل وضع الفول قائما ً بحيث تكون أطراف النباتات لأعلى حتى تجف الأطراف والقرون العلويه ثم يدرس بعد تمام الجفاف بواسطة ماكينة الدراس بعد ضبط مسافات الدرافيل حتى لا تتكسر البذور

التخزين

يصاب الفول بثلاث أنواع من خنافس البقول وتتم الإصابه بعد الحصاد وقد تتسبب هذه الإصابه أضرار كبيره للمحصول وهو فى المخزن علاوة على أن الإصابه تتزايد فى وقت قصير جدا
 ً
لذلك يراعى الآتى فى التخزين

- أن يتم التخزين فى مكان سبق تطهيره بالإضافه الى وضع البذور فى عبوات سبق تطهيرها أيضا ً للتخلص من أى حشرات تكون موجوده فى المخزن أو العبوات
- الفحص المستمر للفول فى المخزن وتبخيره بمجرد ظهور إصابات حشريه مخزنيه
- عند تخزين الفول بغرض الإستهلاك يتم التخزين فى أوعيه معدنيه محكمه تماماً بحيث تملأ الأوعيه تماما ً بالفول وبذلك يمكن الإحتفاظ باللون الفاتح للبذره وخلوها من الحشرات


فى أواخر أكتوبر وأوائل نوفمبر بعد إجراء العزقه الثانيه للقب تهدم خطوط القصب وتسوى المسافات ما بين خطوط القصب وتسوى المسافات مابين خطوط القصب ويزرع الفول فى صفوف على بعد 30سنتيمتر من نباتات القصب وتكون المسافه بين الجور فى الفول 20سنتميتر ويوضع بذرتين فى الجوره ويروى القصب كل ثلاثة أسابيع بعد زراعة الفول ويمنع الرى قبل حصاد الفول بحوالى شهر

أما بخصوص الأسمده البلديه والعضويه يسمد القصب الخريفي بإضافة من 200-300 غبيط سماد بلدى للفدان كما يمكن إضافة سوبر فوسفات 15% للفدان أثناء الخدمه قبل الحرثه الأخيره للأرض

أما السماد الأزوتى فيضاف بمعدل 600كجم سماد أزوتى 15% أزوت للفدان توضع
 على ثلاث دفعات متساويه الأولى منها بعد العزقه الثانيه للقصب وقبل زراعى الفول والثانيه بعد الثانيه بشهر وتعتبر هذه الأسمده كافيه للمحصولين معا ً

Printfriendly