المكافحة الحيوية لديدان اللوز


اضرار ديدان اللوز على المحاصيل - المكافحة الحيوية لديدان اللوز - وصف حشرة الترايكوجراما - دورة حياة الترايكوجراما - اكثار طفيليات الترايكوجراما - تربية فراشة الحبوب على القمح - اعداد بيض فراشة الحبوب لتربية الطفيل - تربية طفيل الترايكوجراما - اطلاق طفيل الترايكوجراما - مميزات استخدام طفيل الترايكوجراما في مكافحة الآفات - 

تعتبر ديدان اللوز من أهم للآفات التي تؤدي إلي خفض محصول القطن سواء في مصر أو في مناطق زراعته علي مستوي العالم ويشمل هذا الخفض الإنتاج والنوعية والصفات الغزلية , وتحاول الجهات البحثية في مصر وفي الدول التي تهتم بزراعة وصناعة القطن خفض هذا الفقد وتقليل الخسائر إلي أقل ما يمكن , ونظراً لما تسببه المبيدات من أخطار صحية وبيئية فإن الطرق الحديثة في المكافحة تميل إلي ترشيد استخدامها إلي أقل حد ممكن واستخدام طرق المكافحة المتكاملة التي تستخدم كل العناصر البيئية المحيطة للوصول لأقل الأضرار الممكنة , ولقد انتهجت وزارة الزراعة في مصر أسلوباً جديداً في مكافحة الآفات يستخدم الطرق الآمنة في المكافحة , ويعتبر استخدام المكافحة الحيوية ومنتها استخدام الأعداء الطبيعية إلي جانب المبيدات الحيوية من أكثر الطرق أماناً في المكافحة المتكاملة , ويعتبر الترايكو جراما أحد وسائل المكافحة الحيوية الناجحة ضد ديدان اللوز وكثير من الآفات الأخرى

وحشرة الترايكو جراما صغيرة الحجم ( طولها 0.25 1 مم ) كاملة التطور تنمو وتتطور حتي تصل إلي الطور الكامل داخل بيض حشرة أخري ومن هنا ترجع أهميتها حيث تتطفل علي بيض الآفة وتقضي عليه قبل أن يفقس إلي يرقات تسبب الضرر للمحصول , ويعتبر أكثر الطفيليات استخداماً في مجال مكافحة الآفات التي تصيب المحاصيل الحقلية مثل القطن والأرز والذرة وقصب السكر وأشجار الغابات ومحاصيل الفاكهة والخضروات وغيرها

دورة حياة الترايكو جراما 
تتطفل الترايكو جراما أساساً علي بيض الفراشات وأبي دقيقات بينما توجد بعض الأنواع التي تتطفل علي بيض بعض الخنافس والذباب والبق الدقيقي

- تصل أنثي الترايكو جراما إلي بيض العائل بواسطة الرائحة الكيمائية التي تنبعث من حراشيف الآفة التي تسقط علي البيض أثناء وضعه وقد يكون شكل البيض ولونه من العوامل التي تجذب أنثي الطفيل 

- بمجرد تجد أنثي الطفيل العائل تقوم بتحسسه لمعرفة مدي ملائمته لنسلها ثم تحدث ثقباً في قشرة البيضة , وتضع من خلاله بيضها داخل بيضة العائل ونتيجة لعملية الثقب تندفع نقطة صغيرة من مح البيضة لاختلاف الضغط وتتغذي الترايكو جراما علي هذا المح مما يطيل من فترة حياتها , وتحقن أنثي الترايكو جراما مادة معينة أثناء ثقب بيضة العائل تعمل علي هضم المح والجنين الذي بداخل البيضة وقبل أن يتم فقس البيض الذي وضعته بداخلها وبذلك تتكون مادة سهل التغذية عليها بواسطة يرقة الطفيل بعد الفقس داخل بيضة العائل 

- يفقس بيض الطفيل بعد يوم واحد تقريباً عن يرقة تتغذي علي محتويات بيضة الآفة التي سبق هضمها كما ذكر وتنمو سريعاً وبذلك تقضي علي محتويات بيضة الآفة وتتلفها تماماً فتمنع بذلك فقس البيض 

- وبعد 3-4 أيام من بداية التطفل يتم وضع حبيبات دقيقة من مادة الميلانين في السطح الداخلي لقشرة البيضة فتتحول إلي اللون الأسود , وعندئذ تتحول يرقة الطفيل إلي طور العذراء الغير نشط 

- بعد 4-5 أيام أخري تتحول إلي طور الحشرة الكاملة 

- يثقب طور الطفيل الكامل غشاء بيضة الآفة ويخرج منها 

- تستغرق دورة الحياة حوالي 10 أيام علي درجة 25ْ م 

- تفضل الترايكو جراما الخروج من لبيضة العائل في الصباح الباكر , ويختلف عدد الطفيليات التي تخرج من بيضة واحدة حسب حجم تلك البيضة , فمثلاً يخرج فرد واحد من بيضة دودة اللوز القرنفلية وبيض فراشة الحبوب بينما من الممكن أن يخرج فردان من بيض دودة اللوز الأمريكية , وقد يكون الفردان من نفس الجنس (ذكران أو أنثتان ) أو من جنسين مختلفين ( ذكر وأنثي) وتخرج الذكور أولاً وتنتظر علي نفس البيضة التي تخرج مكنها لحين خروج الإناث 

- يتم التزاوج بين الذكور والإناث ونبحث أنثي الطفيل عن بيض آخر للآفة لتضع فيه بيضها خلال ساعات قليلة من خروجها لتعيد الدورة مكن جديد وهكذا 

- تضع الإناث الملقحة بيض مخصب ينتج عنه ذكور وإناث غير الملقحة فتنتج ذكوراً فقط 


يعرف نتيجة التطفل بتحول لون بيض الآفة المتطفل عليه إلي اللون الأسود ويحدث ذلك عند تحول يرقة الطفيل إلي طور ما قبل العذراء داخل بيضة الآفة , كما تدل الثقوب في هذا البيض علي خروج الطفيليات الكاملة منه


إكثارطفيليات الترايكو جراما 
قبل القيام بعملية إكثار الترايكو جراما يجب توفير العائل الذي يتم التربية عليه , ويتم تربية طفيل الترايكو جراما معملياً علي بيض كثير من حشرات حرشفية الأجنحة مثل , بيض فراشة الحبوب , بيض فراشة دقيق البحر الأبيض المتوسط , بيض فراشة حبوب الأرز ... ويعتبر بيض فراشة الحبوب هو العائل التجاري الذي يعتمد عليه في إنتاج طفيليات الترايكو جراما

تربية فراشة الحبوب 

يتم تربية فراشة الحبوب معملياً علي حبوب القمح وذلك في أقفاص خاصة مصنعة من الألوميتال محكمة الغلق ومتصلة من أسفل بقمع من البلاستيك ينتهي ببطرمان لجمع الفراشات , يوضع داخل هذه الأقفاص إطارات (براويز) من الألوميتال المغلف بالسلك يتسع كل منها إلي 6كجم من القمح 


وفيما يلي طريقة تجهيز وإعداد القمح للتربية 

- يتم غسل القمح وغليه لمدة دقيقتين ثم تصفيته من الماء 
- يفرد القمح في طبقة رقيقة في مكان نظيف ويترك حتى يجف 
- يعبأ القمح في الإطارات وتوضع في وضع أفقي ويتم رش بيض فراشة الحبوب عليها بمعدل 1جم بيض / كجم قمح 

- ترص الإطارات فوق بعضها مع ترك مسافات بينها تسمح بالتهوية حتى لا يتعفن القمح 

- بعد أسبوعين يتم رفع كل إطار وتعديل وضعه رأسياً في المجري المحدد له داخل القفص 

- تغلق الأقفاص جيداً ويتم متابعتها إلي أن تخرج الفراشات وتتجه إلي البطرمان , ويكون ذلك بعد حوالي 25-30يوم 

- يتم تغيير البطرمان يومياً وتفريغ الفراشات الناتجة في اسطوانات خاصة مغلفة بسلك ذو فتحات دقيقة تسمح بمرور البيض ولا تسمح بمرور الفراشات 

- يتم تركيب الاسطوانات في دواليب فرز البيض وتدوير هذه الاسطوانات ليتساقط البيض علي صينية توضع تحت هذه الاسطوانات في دولاب الفرز حيث يتم جمعه يومياً 

- يتم تنظيف البيض من الحراشيف في دواليب خاصة مزودة بشفاطات كهر بائية 


يجب العناية التامة بمعمل تربية فراشة الحبوب وإقامته في مكان منعزل بعيداً عن الحشرات الأخرى أو العينات الحقلية , ويجب الاهتمام التام بتنظيفه وتنظيف الأدوات المستخدمة باستمرار والحرص علي عدم وصول الأكاروس المتطفل أو النمل إليه ويمكن أخذ الاحتياط وتجنب ذلك بسد جميع المنافذ التي يحتمل الدخول منها وعمل حواجز وقائية عند أي منها ودهن قوائم أقفاص التربية بالشحم أو غيره من المواد اللاصقة , كما يجب أخذ الحذر التام من قبل القائمين بالعمل وتجنب دخول غيرهم 


إعداد بيض فراشة الحبوب لتربية الطفيل

يتم جمع بيض العائل يومياً والاحتفاظ به داخل حضانة (3-5ْم) لحين استخدامه , ويستخدم هذا البيض إما لإكثار العائل أو الطفيل , ويتم لصق البيض الذي سيتم استخدامه لتربية الترايكو جراما علي كروت كبيرة من الورق مقاس 14 x 20سم ( نصف فرخ ورق تصوير تقريباً ) كما هو موضح في ويتم ذلك بتوزيع نوع من الغراء الأبيض ( غراء خشب ) علي الورق بواسطة فرشاة , ويجب أن يحفف الغراء بالماء قبل استخدامه , وبعد لصق البيض يتم نشر الكروت في مكان نظيف حتى تجف قبل استخدامها في تربية الطفيل , يتم حفظ الكروت لحين استخدامها في نفس الحضانة وذلك بوضعها داخل كيس من البلاستيك وغلقه جيداً أو بوضعها في بطرمان كبير ويغلق بإحكام 

تربية الطفيل

1- يتم تربي طفيل الترايكو جراما معملياً داخل بطرمانات من الخارج سعة 2كجم وعلي درجة حرارة 25ْ م 

2- يتم ذلك بتعرض كروت بيض فراشة الحبوب الحديث للترايكو جراما داخل البطرمانات مع إضافة قطعة من ورق الترشيح مبللة بمحلول سكري تركيز 10% للتغذية ويتم تغطية البطرمانات بطبقة مزدوجة من قماش لا يسمح نسيجه بخروج الطفيل , مع ملاحظة كتابة تاريخ التعريض علي الكارت حيث يحسب منه بداية عمر الطفيل

3- تستبدل كروت البيض يومياً بأخرى جديدة لتجنب حدوث التطفل المتزايد عدد كروت البيض التي يتم تعريضها لكارت واحد من الطفيليات من 3-5 كروت حسب كفاءة الطفيليات 

4- يتم وضع كروت البيض المتطفل عليها الخاصة بكل يوم علي حدة داخل بطرمانات زجاجية نظيفة ويكتب عليها تاريخ بدأ التطفل وتغطي وتحفظ علي نفس درجة الحرارة لحين خروج الطور الكامل لتكرار التربية أو استخدامها في الإطلاق الحقلي 


يمكن تخزين بيض فراشة الحبوب حديث الوضع علي درجة 3-5ْم لحين الحاجة اليه وكذلك ممكن تخزين الطفيل علي 8 10 ْ م علي ألا تزيد مدة التخزين عن 10-15 يوم في كلا الحالتين 

طور الطفيل الذي يتم إطلاقه

يتم إطلاق الطفيل في مراحل مختلفة من نموه وغالباً ما يتم الإطلاق في طور العذراء وقبل خروج الطور الكامل مع مراعاة خروج الطور الكامل علي صورة دفعات متتالية وذلك بإطلاق أكثر من عمر في الكارت الواحد وتبدأ الدفعة الأولي في الخروج من شروق اليوم التالي للإطلاق 


إعداد كروت إطلاق الطفيل

يتم إطلاق طفيل الترايكو جراما في الحقل باستخدام كروت إطلاق من الورق المقوي ( ورق دوبلكس أو أ] نوع من الورق السميك أحد سطحية أبيض لامع ) أبعاد كل منها 8 x 6سم وذلك كما يلي 

1- يطوي كل كارت نصفين ويقفل بدباسة ليكون جراب ( 4 x 8سم ) ويخرم من الطرف المفتوح لتركيب خيط يعلق منه علي عنق ورقة نبات قطن 

2- يتم قص كارت بيض فراشة الحبوب بداخله الطفيل قبل موعد الخروج بيومين أي عمر 8 أيام من بداية التطفل إلي قطع صغيرة 1 x 1 سم وينتج من كارت البيض الواحد 280 قطعة 

3- يتم وضع قطعة في كل كارت ويتم تركيب الفتلة التي سيعلق بها وبذلك يصبح هذا الكارت جاهز للتعليق في اليوم التالي بعد إنخفاض حرارة الشمس (بعد العصر) 

4- يجب الأخذ في الاعتبار أن تزويد الكارت بقطعة واحدة من الطفيل يتطلب تكرار الإطلاق علي فترات متقاربة لضمان تواجد الطفيل في الحقل باستمرار خاصة في الفترات التي لا يتواجد فيها بيض الآفة بأعداد تسمح بتكاثره وعلي ذلك يمكن توفير مصاريف تعدد الإطلاق بتزويد كارت الإطلاق بأكثر من قطعة من الطفيل تمثل أكثر من عمر ولإعداد كارت إطلاق مثالي يتم إختيار ثلاثة أعمار مختلفة من الطفيل عمر 4 6 8 يوم مثلاً وذلك من خلال تاريخ بداية التطفل المكتوب علي كروت البيض والبطرمانات ووضع كل منها علي حدة يقص الكارت الخاص بكل عمر إلي قطع صغيرة 1 x 1 سم ستم وضع قطعة من كل عمر في كل كارت إطلاق أ] وضع 3 قطع ممثلة للأعمار الثلاثة في كل كارت 


مسافات الإطلاق

يتم تعليق كروت الطفيل علي مسافات تبعد عن بعضها مسافة 10 متر في حالة تعليق 30 كارت للفدان وعلي مسافة 14 متر في حالة تعليق 22 كارت للفدان ويبدأ التعليق بمسافة تبعد عن حافة الحقل بمسافة 5 متر في الحالة الأولي 7 متر في الحالة الثانية 

بدء الإطلاق

يستخدم الطفيل مبكراً قبل تكوين مستقبلات الإصابة وذلك في الأسبوع الأخير من شهر مايو (يمكن التأخير إلي الأسبوع الأول من يونيو في الزراعات المتأخرة ) وبصفة عامة يفضل بدء برنامج الإطلاق مع ظهور أول فرع ثمري والإطلاق المبكر للطفيل يعطي فائدة كبري حيث أن تواجد الطفيل في الحقل يسمح بحدوث التطفل بمجرد أن تضع الآفة بيض 

: عدد الطفيليات بالإطلاقة الواحدة لكل فدان
عند بدء الإطلاق يستخدم 20 ألف طفيل للفدان ومع تقدم النبات في العمر وتكوين مستقبلات الإصابة يمكن زيادة معدلات الإطلاق لتصل إلي 30-60ألف طفيل للفدان .وتعمل هذه الزيادة مع الإعداد التي يتم إنتاجها من الإطلاقات السابقة في الحقل علي تحقيق تعداد من الترايكوجراما يمكن مواجهة أي زيادة في أعداد الآفة وبصفة عامة يختلف عدد الطفيليات اللازمة في كل إطلاقة حسب درجة الإصابة 

عدد مرات الإطلاق 
تختلف عدد مرات الإطلاق تبعاً لنسبة الإصابة بالآفة المستهدف مكافحتها وعدد دفعات الطفيل التي تخرج من الكارت وفي أغلب الأحيان يستخدم 4-6 إطلاقات بين كل إطلاقة والأخري 8-10 أيام مع مراعاة تجهيز كارت الإطلاق بثلاثة أعمار مختلفة من الطفيل تخرج في الحقل علي صورة دفعات متتالية ففي الأحوال العادية تخرج الأطوار الكاملة من كل عمر علي دفعتين علي مدي يومين وبذلك تخرج 6 دفعات متتالية علي مدي 6 أيام من الأعمار الثلاثة الموجودة بكل كارت وعلي فرض أن الترايكوجراما تستمر حية لمدة من 2-4 أيام فإن هذه الموجات المتعاقبة تسمح بتواجد الترايكوجراما لفترة زمنية تتراوح بين 8-10أيام بعد الإطلاق وعلي ذلك يجب أن يتم الإطلاق التالي في حدود هذه الفترة حت يلاي تم ترك فترة بينية بدون تواجد الطفيل


هذا وتوجد عدة عوامل تحدد عدد مرات الإطلاق نذكر منها 

1- موعد بدء الإطلاق فكلما كان كبكراً كلما قل عدد مرات الإطلاق اللازمة لمعالجة نفس المساحة 

2- استخدام المبيدات الكيميائية لمكافحة دودة ورق القطن والآفات الأخري حيث تؤثر جميع المبيدات الكيمائية علي الترايكوجراما التي تم إطلاقها ( إلي جانب تأثيرها علي الأعداء الطبيعية الموجودة في الحقل) ولذلك يتم زيادة عدد مرات الإطلاق لتعويض الفقد في الطفيليات نتيجة المبيدات 

3- قرب المساحات المعاملة من المساكن مما يترتب عليه زيادة الإصابة ومن ثم يجب زيادة عدد مرات الإطلاق 

4- قرب المساحات المعاملة من مناطق مزروعة بعوائل مشتركة للآفة المستهدف مكافحتها حيث قد تنتقل الآفة من هذه المناطق إلي المساحات التي تم معالجتها ومن ثم يجب زيادة عدد مرات الإطلاق من جهة ومن جهة أخري يفضل إطلاق الطفيل في هذه المناطق أيضاً وكمثال علي ذلك وجود بعض مساحات من الذرة متناثرة بين مساحات مزروعة بالقطن 

5- في المواسم مرتفعة الإصابة حيث يستلزم الأمر زيادة عدد مرات الإطلاق حتي يمكن السيطرة علي تلك الإصابة 

يفيد إطلاق الطفيل في الزراعات المتناثرة بين مساحات القطن في تكوين تعداد متزايد من الترايكوجراما 
( ينتقلمرة ثانية إلي القطن )
 نتيجة لوجود كثير من بيض العوائل التي يمكن أن تتطفل عليها مثل بيض دودة اللوز الشوكية والثاقبات 

تقييم كفاءة الترايكوجراما تجاه ديدان اللوز

يتم تدقير كفاءة طفيل الترايكوجلراما خلال الموسم من خلال الفحص الدوري للوز الأخضر في كل من المعاملة والمقارنة وتقدير عدد اللوز المصاب والمحتوي اليرقي وحجم الديدان المتواجدة (صغيرة متوسط كبيرة ) ونوعها ( قرنفلية شوكية أمريكية ) وحساب نسبة الإصابة وفي نهاية الموسم يتم من خلال تقدير الخسارة ومتوسط وزن المحصول الناتج 

الإحتياطات الواجب مراعاتها عند إستخدام الترايكوجراما 

1- يجب قياس الكفاءة النوعية لطفيليات الترايكوجراما المستخدمة في كل إطلاقة وذلك بحجز كمية من الطفيليات التي يتم إطلاقها

وذلك بحجز كمية من الطفيليات التي يتم إطلاقها ومتابعة نسبة الخروج ونسبة الإناث في النسل الناتج وكذلك يتم جمع كمية من الكروت من الحقل بعد 10 أيام من الإطلاق وفحصها وحساب نسبة خروج الطفيليات بالحقل 

2- يجب عمل استرجاع للطفيل من الحقل وإعادته للمعمل لتربيته وإنتاج طفيل ذو كفاءة عالية وقدرة علي التألقم مع الظروف البيئية 

3- يجب تعريض بيض الآفة المستهدف مكافحتها لطفيل الترايكوجراما علي فترات (كل 6 أجيال مثلاً) حتي تتعود الترايكوجراما علي رائحة الآفة مما يزيد من نسبة التطفل 

4- يجب نقل كروت الطفيل من أماكن الإنتاج إلي الحقل تحت ظروف التبريد (خاصة إذا كانت مخزنة علي درجة حرارة منخفضة) وعدم تعريضها إلي أشعة الشمس المباشرة وذلك للمحافظة علي الطفيل ومنعه من الخروج قبل تعليقه 

5- يجب توزيع الكروت في الحقل في الوقت المحدد وإذا حدثت ظروف تحول دون ذلك تحفظ الكروت لحين تعليقها علي درجة حرارة لاتزيد علي 10ْ م ولفترة لاتزيد عن أسبوع 

6- في حالة الإضطرار لاستخدام المبيدات الحشرية يجب أن يتم التنسيق بينها وبين إطلاق الطفيليات فيجب رش المبيدات بعد مرور أسبوع علي إطلاق الترايكوجراما أو العكس 

مميزات استخدام طفيل الترايكوجراما في مكافحة الآفات

1- متخصصة في التطفل علي بيض كثير من حشرات حرشفية الأجنحة ومن هنا ترجع أهميتها حيث تتطفل علي بيض الآفة وتقضي عليه قبل أن يفقس إلي يرقات تسبب الضرر للمحصول 

2- سهولة تربية الطفيل معملياً وبالتالي إنتاج كميات كبيرة منه حيث يمكن تربيته علي بيض كثير من حشرات حرشفية الأجنحة مثل بيض فراشة الحبوب بيض فراشة دقيق البحر الأبيض المتوسط بيض فراشة حبوب الأرز 

3- دورة حياتها قصيرة حيث تستغرق 7-8 أيام في الحقل 9-10 أيام في المعمل علي درجة 25ْم وبالتالي يمكن مضاعفة أعدادها في فترة زمنية قصيرة 

4- الطفيل صغير الحجم جداً وبالتالي يمكن تربيته بكميات كبيرة داخل بطرمانات من الزجاج أو البلاستيك 

5- عند إستخدامه في المكافحة يعبأ أعداد كبيرة منه في كروت من الورق صغيرة الحجم وبالتالي يكون سهل النقل والتوزيع في الحقول (22-30كارت / الفدان ) 

6- سهولة استخدام الطفيل مقارنة بالمبيدات والوسائل الأخري ويمكن استخدامه في جميع المساحات سواء حقول صغيرة أم كبيرة 

7- غير ضار بالبيئة وليس له تأثير ضار علي الحشرات النافعة كالنحل حيث أنه متخصص في التطفل علي بيض حرشفية الأجنحة (توجد بعض أنواع من الترايكوجراما تتطفل علي بيض حشرات غمدية الأجنحة وذات الجناحين) 

8- لايؤدي تكرار استخدامه إلي ظهور صفة المقاومة في الآفات المستهدف مكافحتها 

9- غير سام للإنسان والحيوان وبالتالي لا يسبب أي أخطار للقائمين بتربيته أو إطلاقه في الحقل 

10- استخدام الترايكوجراما في مكافحة الآفات وتجنب استخدام المبيدات يساعد علي زيادة الأعداء الطبيعية الأخري 

11- استمرار فعالية الطفيل في الحقل وتكاثره وتضاعف أعداده مع تكرار الإطلاق 

12- يمكن استخدامها في أ] وقت من عمر النبات حسب نوع الآفة المستهدف مكافحتها فيمكن استخدامه أثناء فترة التزهير أو جمع المحصول حيث يختلف عن المبيدات فلا يوجد تأثير لميكانيكية الرش علي تساقط الأزهار ولا يوجد أثر باقي علي الثمار يسبب أضرار للمستهلك 

13- يساعد علي إنعاش التصدير حيث يؤدي استخدامها إلي إنتاج منتج خالي من الأثر المتبقي للمبيدات خاصة في الخضراوات والفاكهة وبالتالي فتح آفاق جديدة أمام المنتج المصري 



Printfriendly