طرق اكثار الخرشوق

الخرشوف 
اكثار الخرشوف يتم اكثاره بعدة طرق اولا الاكثار الخضرى بطريقة تقسيم الامهات وهى الطريقة التقليدية طريقة الخلفات او الاكثار بطريقة زراعة الانسجة 



الاكثار الخضرى /طريقة تقسيم الامهات /طريقة الخلفات /مشاتل الاكثار الخضرى /زراعة الانسجه /

يمكن إكثار الخرشوف بعدة طرق بعضها خضريا بطريقه تقسيم الأمهات القديمه (الطريقه الشائعه فى مصر) أو تعقير النباتات
 (فى المناطق التى تكون أسعار الأرض فيها منخفضة عادة)

وحاليا أنتجت بعض الشركات أصنافا تجاريه يمكن إكثارها بطريقة زراعة البذرة التى تزرع فى المشتل ثم تنقل الى الأرض المستديمه بعد حوالى 1.5-2شهر 

ونلخص فيما يلي أهم طرق إكثار الخرشوف

أولا : الإكثار الخضرى وينقسم الى

أ- طريقة تقيسم الأمهات 
(الطريقه التقليديه)


وفى هذه الطريقه نحتاج الى حوالى 4-5 قراريط للفدان بشرط عدم وجود جور غائبه من نباتات العام الماضي ويتم تقليعها فى شهر يوليه وأغسطس ثم تقسيمها طوليا الى أثنين أو أربع قطع حسب سمك الجزء القاعدى لساق النبات على أن يكون بكل قطعه جزء من المجموع الجذرى وتطهر هذه التقاوى بنقعها فى محلول مطهر لمقاومة أعفان البذور

ثم تزرع فى وجود الماء بحيث يكون السطح المقطوع فى إتجاة مجرى الماء 

إلا أن لهذه الطريقه بعض العيوب نذكرها فيما يلي

1- شعل حوالى 4-5 قراريط لكل فدان لمدة حوالى 3 شهور 

2- إرتفاع نسبة النباتات الغائبه التى قد تصل الى أكثر من 50% فى بعض الأحيان 

3- إرتفاع نسبة الغياب يؤدى الى إرتفاع نسبة ترقيع الجور الغائبه مما يجعل النباتات غير متجانسه فى الحقل ويؤخر الإنتاج

ب- طريقة الخلفات 

يتم قرط المجموع الخشرى للنباتات عقب الإنتهاء من جمع المحصول فى شهر مايو ويتم الترديم حول النباتات ويمنع عنها الرى حتى أوائل شهر يونيه فى الأراضى القديمه، أما فى الجديدة فتروى ريات خفيفه متباعده حتى لا تجف النباتات وتموت ،

 ثم يتم الرى لتشجيع البدء فى النمو وتكوين الخلفات على الجزء القاعدى من الساق المدفون تحت سطح التربه. وخلال شهر يوليو وأغسطس حيث ميعاد الزراعه تنتخب الخلفات الصالحه للزراعه ويهذب المجموع الجذرى ويقلم المجموع الخضرى وتعامل بالمطهرات الفطريه وتزرع فى وجود الماء على مسافة 1متر فى الأرض المستديمه ويحتاج الفدان هذه الحالة الى تقاوى ناتجه من مساحة حوالى 3قراريط من الزراعه القديمه

ج- مشاتل الإكثار الخضرى

1- زراعة المشتل الخضرى فى الأرض

فى هذه الطريقه تقلع النباتات المنتخبه من نباتات الموسم السابق ذات المواصفات الجيدة من حيث كمية المحصول والتبكير فى الأنتاج والمواصفات الجيده من حيث كمية المحصول والتبكير فى الإنتاج والمواصفات الجيده للنورات ويتم زراعه المشتل تحت بعض النباتات مثل الأذرة للتظليل كما يلي:

يحتاج الفدان الى مساحة 4 قيراط مشتل خضرى يتم إعدادة وزراعته بالطريقه الآتيه: 

تحرث الأرض جيدا 3مرات مع تزحيفها عقب كل حرثه وتضاف الأسمده الآتيه قبل الحرثه الأخيره:

4م3 سماد بلدى قديم متحلل (أو 2م3 كمبوست وهو الأفضل) + 15كجم كبيرت زراعى +15 كجم سلفات نوشادر ثم تحرق الأرض الحرثه الأخيره (الثالثه) وتزحف وتخطط بمعدل 12 خط فى القصبتين 

يزرع الأذرة على مسافة 50 سم على الريشه الشرقيه أو القبليه ثم تروى الأرض ويفضل التخطيط بحرى قبلي ويتم زراعه الذرة على الريشه الشرقيه والخرشوف على الريشه الغربيه. تعزق الأرض وتروى بعد حوالى أسبوعين من زراعه الأذرة وبعد حوالى أسبوعين آخرين يتم خف الأذرة ويسمد بمعدل 10كجم سلفات نوشادر ثم تمسح الخطوط لتغطية السماد وتروى،

فى نفس الوقت يتم تجهيز تقاوى الخرشوف للزراعه حيث تجزأ طوليا إلى اثنين أو أربع قطع كما سبق ذكره فى طريقة تقسيم الأمهات وتعامل بمحلول مخلوط المطهرات الفطريه السابق ذكره ثم ترفع من المحلول وتترك لمدة 1/2 ساعه قبل الزراعه حتى تجف وتزرع فى وجود الماء على الريشه المقابله للريشه المنزرعه بالأذرة على سمافة 15-20سم يسن الجورة والأخرى بشرط أن يكون السطح المقطوع جهة مجرى الماء.

يعتني بنظافة الأرض من الحشائش وتروى على فترات منتظمه (رى بإحكام) حتى يصل إرتفاع النباتات حوالى 20 سم (بعد حوالى 40 سوم ممن الزراعه) حيث يكون عدد الأوراق على النبات حوالى 5 ورقات هذا ويتم إيقاف رى المشتل قبل القليع ونقل الشتلات بحوالى عشرة أيام ثم تقلع الشتلات وتهذب الجذور ويقلم جزء من المجموع الخضرى قبل زراعتها فى الأرض المستديمه مع ضرورة المحافظه على القمه الناميه للشتلات. مع ملاحظة أنه لا ينصح بزراعة المشتل الخضرى فى الأرض الرمليه أو الجيريه 

2- زراعة المشتل الخضرى فى أكياس

يفضل إستخدام طريقة الأكياس فى إنتاج الشتلات الخضريه عن زراعة المشتل فى الأرض مباشرة حيث تستخدم بيئة الزراعه بنسبة 2 رمل خشن : 1طمى وتوضع فى أكياس قطر 10×(5+5)×25 سم تعبأ الأكياس بالبيئه المذكورة مع مراعاة غسيل الرمل جيدا قبل إعداد بيئة الزراع وأن تكون الأكياس مثقبه من أسفل ومن الجوانب لتسهل صرف مياه الرى الزائده حتى لا تتعفن التقاوى 

يتم إعداد التقاوى للزراعه وتطهيرها كما سبق ذكره فى الطريقه السابقه وتروى أكياس الزراعه جيدا حتى تتشبع بيئة الزراعه جيدا بالماء ثم تغرس التقاوى مباشرة بالطريقه الصحيحه . وتمتاز هذه الطريقه بإنخفاض نسبة الجور الغائبه والتبكير فى الإنتاج بالأضافه الى الأقتصاد فى مساحة الأرض اللازمه لزراعة المشتل 

ثانيا : مشاتل الإكثار بالبذره 

وهذا الأسلوب وهذا الأسلوب هو أسلوب جديد فى مجال زراعة وإنتاج الخرشوف على المستوى التجارى حيث أن بعض الشركات العالميه أنتجت بعض الأصناف التى التى تزرع بالبذرة فى المشتل خلال شهر مايو ثم تنقل الشتلات وتزرع فى المكان المستديم بعد حوالى شهرين ونصف من زراعة البذرة 

وتتلخص طريقة إعداد وزراعة المشتل البذرى فيما يلي

يتم تجهيز مخلوط مكون من بيتموس+ فيرموكيوليت بمعدل 2:6 بالعبوة (1:1بالحجم) مع إضافة 8كجم بودرة بلاط كما يضاف 400جم سلفات نشادر+800جم سوبر فوسفات +100جم مخلوط عناصر أخرى ويتم تخمير هذه البيئه مع التقليب الجيد ثم تعبأ فى أكواب بلاستيك سعة 200مللى يتم تثقيبها من أسفل

ويتم تطهير البذور قبل الزراعه بمبيد الفيتافاكس ثيرم بمعدل 3جم لكل اكجم بذرة وذلك بعد تنديتها بمحلول صمغى ثم تنشر لمدة 10 دقائق قبل الزراعه لضمان جفافها وإلتصاق المبيد ثم تزرع بمعدل بذرة واحدة بالكوب بعمق 1-2 سم مع مراعاة أن تتم الريه الأخيره للشتلات قبل نقلها بمحلول فيتافاكس ثيرم بمعدل 3جم/لتر ماء

ثالثا : الإكثار بإستخدام تكنيك زراعة الأنسجه

ويستخدم هذا التكنيك بغرض سرعة إكثار الأصناف المتميزه وإنتاج نباتات خاليه من الأمراض الفيروسيه بزراعة أجزاء نباتيه معقمه فى بيئات صناعيه تتكون من العناصر الغذائيه التى يحتاجها النبات تحت ظروف كاملة التعقيم.

مميزات إستخدام تكنيك زراعة الأنسجه فى الخرشوف 

1- إنتاج عدد هائل من الشتلات في فترة وجيزة جدا

2- إنتاج نباتات متجانسه في الحجم

3- إنتاج نباتات مطابقه للصنف

4- إنتاج نباتات خاليه من الأمراض وبصفه خاصة الأمراض الفيروسيه 

5- التحكم في ميعاد الزراعه وبالتالى يمكن إنتاج نورات مبكرة وعليه يمكن التصدير مبكرا ،وزيادة العائد المادى والأقتصادى 

6- توفير تكلفه الزراعه وذلك من خلال توفير الأرض المستغله في عمل المشاتل الخضريه (ثلاثة شهور على الأقل)

7- زيادة المحصول عن طريق الحصول على شتلات خاليه من الأمراض وعدم نقل المرض من موسم لآخر أو بمعني آخر كسر دورة المرض من خلال تجديد المحصول الخضرى سنويا 

8- إكثار السلالات ذات الصفات الجيده إنتاجيا وبستانيا 

Printfriendly