اضف موقعك
  
اضف سيرتك
  
اضف نشاطك
 
 
 
 
 
 
              

الخردل Mustard

نبات الخردل

وتعرف المستردة بالخردل وهو نبات حولي عشبي يصل ارتفاعه الى حوالي متر وهو غزير التفرع وخاصة الاغصان الموجودة في قمة النبات.

الاسم العلمى لنبات الخردل /وصف نبات الخردل /انواع الخردل/الجزء المستخدم من نبات الخردل /المحتويات الكميائية لنبات الخردل /صناعة الخردل / استعمالات الخردل  



الخردل 
الاسم بالانجليزية
 Mustard
الاسم باللاتنيه
Sinapis 

أوراقه بسيطة متبادلة وهي مفصصة الأزهار صفراء اللون توجد على هيئة عناقيد اما الثمار فهي اسطوانية وقرنية الشكل حيث توجد على هيئة قرون رفيعة ذات لون اصفر بني، تحتوي بذوراً كروية الشكل صغيرة الحجم


أنواع وأهمها ما يلي

- المستردة البيضاء والمعروفة علمياً باسم
 Brasica alba

 يصل ارتفاع هذا النوع الى حوالي 90سم وبذور هذا النوع اكبر من بذور النوع 
الاساسي المعروف علمياً باسم 
Brasica nigna
 والمعروف بالخردل الأسود

- المستردة السوداء او الخردل الأسود
 Brasica nigha
 وهذا أكبر حجماً من الخردل الأبيض ولون البذور في هذا النوع اسود وعليه سمي الخردل الأسود

- المستردة العينية والمعروفة علمياً بأسم
 Brasica jumcae
 وهي تشبه النوع الأسود إلا ان ازهارها صفراء باهتة ولون بذورها بني فاتح

الجزء المستخدم

 من المستردة بذورها وكذلك أوراقها

 المحتويات الكيميائية

تحتوي بذور المستردة على جلوكوزيدات ثيوسيانية وتختلف هذه المادة باختلاف نوع المستردة فمثلاً المستردة البيضاء تحتوي على مركب السينالبين بينما المستردة السوداء تحتوي على المركب سنجرين (Sinigrin) في حين الزيت الثابت المستخلص من بذور النوع الأول غير سام بينما النوع الثاني يكون ساماً وذا طعم لاذع حريف ويعطي آلاماً حادة عندما يوضع على البشرة

صناعة الخردل

تعتمد نكهة الخردل القوية جداً علي طرق صنعه والمكونات الداخلة في صناعته. فبذور الخردل تفرز وتغسل وتجفف، ثم تمزج بنسب معينة، وأحياناً تطحن البذور قبل نقعها مدة 24 ساعة في خل التفاح أو عصير الحصرم، تهرس كل المكونات هرساً خفيفاً، ثم تفصل في منخل لتصفية القشر وزيادة كثافة الزيت

ويصنف طعم الخردل إذا كان قوياً أو معتدلاً علي مقدار التصفية للمعجون. ينضج بعد ذلك المعجون في 48 ساعة، وهنا تتطور نكهة الخردل التابلية طبيعياً، فيما يفقد مرارته. وتعمل إضافة اللون أو الطحين أو التوابل، علي تخفيف نكهته القوية أو علي زيادتها. ثم يضاف أنواع النكهات العطرية المعروفة مثل الروكفورت والطرخون

بذور الخردل 

قام قدماء الإغريق والرومان باستخدامه كسلعة للمبادلة التجارية

يعتبر الخردل من التوابل المعروفة منذ القدم، وقد ذكر اسمه في الكتب القديمة، وقيل عنه إن الخردل بالنسبة للمعدة مثل السوط بالنسبة للحصان، وقد استخدم الفراعنة بذور الخردل لعلاج الآلام العضلية والذبحة الصدرية، إذ أنها تحتوي على زيت ذي طعم لاذع، ويعتبر مفيداً في تخدير الأعصاب ويستخدم مسحوق الخردل للتخفيف من الاحتقان في بعض أجهزة الجسم، ومن فوائده أنه يقوي القلب ويقي من الإصابة بتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وهو يساعد على طرد الغازات من المعدة والأمعاء، وينشط حركة الأمعاء

ويعتبر الخردل من أفضل المواد الفاتحة للشهية، ويفيد الخردل من يعاني من الإرهاق والروماتيزم إذ يستعمل موضعياً، أو يمكن إضافة كمية من مسحوق الخردل إلى ماء الحمام قبل الاستحمام في البانيو، حيث يفيد أيضاً من يعاني من النقرس، وآلام المفاصل والعضلات

وقد ذكرت كتب الطب القديمة أن الخردل يمنع البلغم، وينقي البشرة، ويفتت الحصى ويدر البول، ويعالج الثعلبة، وعرق النساء والصداع، وبالطبع لا يسمح بالإكثار من استخدامه، خصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم