الريحان


الريحان
الريحان نبات قوى النموغزير التفريع وموطنة الاصلى حوض البحر المتوسط وهو من اهم النباتات الطبية التى تصدر من مصر تنجح زراعتة فى اغلب الاراضى المصرية بشرط خلوها من الحشائش الضارة 

التصنيف العلمى

الفصيلة الشفوية 
Lamiaceae ( Labiatae )
الاسم العلمى 
Ocimum spp 
الاسم الانجليزى 
 Basil  
اسماء اخرى 
بارد وج - حبق بستانى - صعتر هندى 

الريحان
Basil
الموطن الاصلى 

موطنة الاصلى حوض البحر المتوسط واسيا الصغرى وجنوب اوروبا وذلك يعزى  انتشار زراعتة  فى معظم القارات واهم البلدان النتجة لة ( فرنسا - امريكا - مصر - روسيا - الهند - باكستان - الصين ) وهو يزرع فى مصر كمحصول حولى صيفى تنتشر زراعتة فى الوجة القبلى وخاصة فى اسيوط التى يزرع بها 3000-4000 فدان سنويا وبنى سويف والمنيا والفيوم ويوجد من الريحان انواع كثيرة واهمها فى مصر على النطاق التجارى 

الريحان الحلو
 sweet basil
الاسم العلمى 
Ocimum basilicum 

النباتات قوية النمو وغزيرة التفريع وخاصة من اعلى يصل ارتفاعها الى 120 سم الاوراق بسيطة بيضاوية او رمحية الشكل حافتها مسننة ويوجد منة صنفان 

الريحان الابيض او الاوروبى 
الاوراق كبيرة الحجم والازهار بيضاء اللون 

الريحان الاحمر 
يشبة الصنف السابق فى النمو ولكن ولكن الازهار والسيقان لونها احمر والزيت   methyl chavicol  العطرى الناتج منة يحتوى على مادتى 
 وحمض السناميك بالرغم من اشتراك كل منهما فى المركبات الاتية التربينول و اللينالول والسنيول و السترال و الايجانول والجيرانيول والسترنيللول ويزرع كل من الصنفين للتصدير فى صورة اوراق جافة وللحصول على الزيت العطرى يفضل الصنف الابيض 

الريحان الكافورى 
ocimum canum sims 
وهى نباتات شبة شجرية يصل ارتفاعها الى 1.5 متر الاوراق بيضاوية الشكل و الزيت  camphor العطرى لة رائحة الكافور لاحتوائة على مادة
وهو يعتبر مصدر لهذه المادة 
  
الاهمية الاقتصادية 

ويعد الريحان من اهم النباتات الطبية التى تصدر من مصر والجزء الاقتصادى المستعمل : الاوراق الطازجة والجافة و الزيت العطرى

الفوائد والاستعمالات 

1- الاوراق الطازجة والجافة تستخدم كتوابل فى المطابخ والمطاعم الاوربية لتحسين طعم الماكولات وخاصة السلاطات والمكرونة واللحوم والطيور والاسماك وكذلك البيتزا

2- مغلى الاوراق يستخدم فى الطب الشعبى فى علاج الم القولون العصبى وعلاج المغص المعوى والمعدة وطارد للغازات والهياج العصبى ومخفض لضغط الدم وعلاج الدمامل والبثور الجلدية

3- الزيت العطرى يدخل فى صناعة ادوية الزكام والرشح والاعصاب والتقلصات العضلية وعلاج المفاصل وعلاج الم الاسنان - يخلط مع زيت اليانسون لتحضير المستحضرات القاتلة لحشرات الراس ( القمل ) وكذلك يدخل فى الكثير من الصناعات مثل صناعة مستحضرات التجميل والعطور والصابون 

4- تستعمل نباتات الريحان بكثرة فى مصر كنباتات زينة فى الحدائق وشرفات المنازل لما لة من رائحة وشكل مرغوب 

5- زيت الريحان الكافورى يستخدم كدهان لعلاج نزلات البرد والزكام والم المفاصل وازالة الكدمات 

6- اثبتت العديد من الدراسات ان نباتات الريحان طاردة للعديد من الحشرات الضارة ولذا ينصح بزراعتها فى حقول الطماطم والفلفل والقرعيات 

الأرض المناسبة

تنجح زراعة الريحان فى أغلب الأراضى المصرية بشرط أن تكون جيدة الصرف والتهوية وخالية من الملوحة وخالية من الحشائش الضارة وخصوصا الحامول 

ويمكن زراعتة فى الاراضى المستصلحة طالما امكن توفير كميات وفيرة من مياة الرى والتى لاتزيد درجة ملوحتها عن 2500 جزء فى المليون ويجب ان تكون الارض محاطة بمصدات رياح للحد من سرعة الرياح لان سرعة الرياح تؤدى الى صغر حجم وعدد الاوراق وبالتالى نقص المحصول 

التكاثر 

يتكاثر الريحان بالبذور وقد تزرع البذور فى المشتل او نثرا فى الارض مباشرة ويجب الحصول على البذور من مصدر موثوق به والتاكد من خلوها من بذور حشيشة الحامول او تم الحصول عليها من حقول ظهر بها نباتات الريحان مبرقشة الاوراق باللون الابيض او الاصفر وهذه الصفة هى انعزال وراثى غير مرغوب 

زراعة الريحان 

طرق الزراعة وميعادها  

وتزرع البذور ابتداء من فبراير حتى ابريل ويفضل التبكير ويحتاج الفدان من 300 - 500 كجم بذرة تزرع فى مساحة قيراط واحد وتخدم ارض المشتل جيدا بالحرث والتزحيف وتعطى رية كذابة ثم تعزق للتخلص من الحشائش تسمد بالسماد العضوى وتقسم الارض الى احواض 2*2 وتسوى جيدا 

تنثر البذور وتغطة بطبقة من التربة او تجربع ثم تروى وعندما يصل طول الشتلات الى 10-15 سم تكون صالحة للشتل ويستغرق ذلك من 30-40 يوما من الزراعة

زراعة البذور نثرا فى الارض مباشرة فى شهر مارس وابريل ويحتاج الفدان من 15-20 كجم بذرة 

اعداد الارض للزراعة 

الحرث والتخطيط

تحرث الارض جيدا وتزال منها بقايا المحصول السابق والحشائش ثم يضاف السماد العضوى والفوسفاتى كما يلى 

فى حالة الرى بالغمر او بالرش : يضاف 10 متر مكعب سماد عضوى مكمور + 200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 كجم كبريت زراعى /فدان ثم تخطط الارض بمعدل 12-14 خط /قصبتين او تقسم الى احواض ابعادها 3*4 

فى حالة الرى بالتنقيط : تكون المسافة بين الخراطيم 75 سم وبين النقاطات 50 سم ثم تشق الخطوط ويسر بداخلها الاسمدة بالمعدل 10 متر مكعب سماد عضوى مكمور +200 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 كجم كبريت زراعى /فدان ثم تردم الخطوط وتفرد الخراطيم وتروى الارض لمدة يومين متتاليين بمعدل 2-3 /ساعة/يوم

طريقة الزراعة 

باستخدام الشتلات 

فى حالة الرى بالغمر : تمسح الخطوط وتروى وتزرع الشتلات فى وجود الماء فى الثلث السفلى من الخط وعلى الريشة البحرية ويحتاج الفدان من 25-30 الف شتلة وعلى مسافات 25-30 سم بين النباتات 

فى حالة الرى بالرش او التنقيط : تروى الارض قبل الزراعة بمدة كافية وتزرع الشتلات الموجودة فى وجود الماء على جانبى خط التنقيط وعلى ان يستمر الرى لمدة ساعة على الاقل بعد الزراعة 

ويراعى سرعة نقل الشتلات من المشتل الى مكان الزراعة المستديمة حتى لاتتعرض الى الذبول 

زراعة البذور فى الارض مباشرة 

بعد اعداد الارض للزراعة كما سبق تسوى وتقسم الى احواض 3*4 ثم تنثر البذور بعد خلطها بكمية متساوية لها من الرمل لسهولة التوزيع ثم تجربع الارض بعد ذلك وتفضل هذه الطريقة فى حالة الاراضى الخفيفة والخالية من الحشائش 

الخدمة بعد الزراعة 

الترقيع

يقضل سرعة الترقيع حتى تكون النباتات متجانسة فى الحقل لان نباتات الريحان سريعة النمو واذا ما اعتنى بالبذور والشتلات جيدة واعتنى بالزراعة والرى فنادرا ماتموت النباتات فى الحقل 

تتم عملية الترقيع للجور الغائبة بعد الشتل بحوالى ( 10 – 15 يوم ) وذلك بزراعة شتلات من نفس المصدر ثم الرى 

الرى 

الريحان من النباتات ذات الاحتياجات المائية المتوسطة وتتميز بظهور اعراض العطش عليها بوضوح وخاصة عند اشتداد الحرارة عموما 
فى حالة الرى بالغمر : كل 5-10 ايام
فى حالة الرى بالرش : كل يومين 
فى حالة الرى بالتنقيط : تروى بمعدل 1-2 ساعة /يوم

وبشكل عام فان العامب المحدد للرى هو نوع التربة ودرجة الحرارة السائدة ويجب ان تروى النباتات عقب الحش مباشرة للمساعدة على سرعة التجديد ويراعى ان يوقف الرى قبل الحش بفترة مناسبة 

العزيق

يحتاج الريحان إلى حوالى 5 عزقات خلال موسم النمو ( الأولى بعد حوالى شهر من الزراعة فى الأرض المستديمة للتخلص من الحشائش والترديم حول النباتات , والثانية بعد شهر من الأولى , ثم يكرر العزيق عقب كل قرطة ) , ويجب العناية بالعزيق حتى لاتجرح النباتات أو تخلخل 

التسميد

الريحان من النباتات الشرهة للتسميد بدرجة كبيرة 
قبل الزراعة : اثناء خدمة الارض يضاف السماد العضوى وجزء من السماد الفوسفاتى والكبرت الزراعى كما سبق ذكرة فى البردقوش

بعد الزراعة : يحتاج الفدان من 60-90 وحدة ازوت + 50 كجم سلفات بوتاسيوم + 100 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم + 50 كجم سلفات ماغنسيوم على دفعات يتوقف عددها على عدد الحشات الماخوذة وعموما تضاف الدفعة الاولى بعد شهر من زراعة الشتلة +50 كجم سلفات بوتاسيوم +100 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم +50 كجم سلفات ماغنسيوم ثم دفعة سماد ازوتى عقب كل حشة يوضع السماد سرا فى الخطوط ولا ينثر على الاوراق بالاضافة الى 200 لتر/فدان مستخلص خميرة البيرة تضاف مع ماء الرى كل 15 يوم خلال موسم النمو 

فى حالة الرى بالرش او بالتنقيط : يضاف نفس المعدلات السابق ذكرها 

فى حالة الزراعات الحيوية : يستعمل نفس المعدلات السابق ذكرها فى البردقوش 
يؤدى اضافة مستخلص الخميرة لنباتات الريحان الى زيادة فى المحصول من 20-25 % فقد لوحظ انة يؤدى الى زيادة فى حجم الاوراق وعدد الحشات ويتم اعدادة كما سبق 

مقاومة الحشائش 

من العمليات الهامة فى زراعة الريحان لان بعض الحشائش تحمل زيوتا عطرية ومركبات طيارة غير مرغوبة قد تختلط مع زيت الريحان اثناء التقطير او تحش مع النباتات فتسبب رداءة الاوراق لاختلاطها بها ويتم العزيق بعد الزراعة بحوالى 21 يوم فى حالة الزراعة بالشتلات ويتم فيها ترديم التربة حول النباتات ويصبح فى وسط الخط ويتم كذلك قرط القمة النامية لتشجيع التفريع الجانبى للنباتات ويتم تقليع التى تظهر عليها اعراض تبرقش الاوراق ويتم عزيق الارض جيدا عقب كب حشة للتخلص من منافسة هذه الحشائش للنباتات ويعتبر الحامول من اخطر الحشائش التى قد تصيب الريحان والتى يمكن ان تقضى على النباتات وهى تشكل عاملا محددا لزراعتة اذا كانت الارض موبؤة بة ويتم مقاومتة كما سبق ذكرة فى البردقوش 

وفى الزراعات غير الحيوية مكن استعمال مبيدات الحشائش للتخلص من الحشائش قبل الزراعة بوقت كاف حتى لايؤثر المبيد المستعمل على نمو النباتات 

القرط

يمنع الرى قبل القرط بفترة مناسبة لتجنب تخلخل النباتات أثناء الحش
يقرض الريحان 3 – 4 قرطات فى السنة الأولى ومن 4 – 5 قرطات فى السنى الثانية 
تتم القرطة الأولى فى مرحلة إكتمال التزهير وبداية عقد الثمار وذلك لارتفاع نسبة الزيت فى الأوراق 

يتم القرط بمناجل حادة ومطهرة بمحلول الكلوراكس والماء بنسبة ( 1 : 1 ) لمدة 5 دقائق قبل إجراء القرط , ويكرر ذلك كل نصف ساعة 

يكون القرط على إرتفاع 10 سم من سطح الخطوط وترك من 1 – 2 فرع صغير للإسراع فى التجديد والنمو 

يجب الإسراع برش مركب ( كوسيد بمعدل 300 جم / 100 لتر ماء ) لتطهير الأسطح المجروحة وعدم انتشار الأمراض 
بعد القرط تعزق الأرض لإزالة الحشائش ثم تسمد ثم تروى 

يتم القرط بعد تطاير الندى ويكرر بعد ذلك كل 45 – 50 يوم على أن يوقف القرط فى آواخر شهر نوفمبر لانخفاض معدل النمو ونقص محتوى النبات من الزيت 

التجفيف

توضع النباتات بعد قرطها لمدة يوم واحد فى الشمس فى مكان نظيف خالى من التلوث 
يتم نقل النباتات إلى منشر واسع مظلل وجيد التهوية مبلط ونظيف , ترص فيه النباتات فى طبقات رقيقة وتقلب يومياً حتى تمام الجفاف للأوراق والتى تستغرق حوالى أسبوع 

تفصل الأوراق عن السيقان يدوياً بالدق بالعصى ثم تغربل بغرابيل خاصة على مرحلتين حيث تسمح الأولى بفصل السيقان دون الأوراق أما الثانية فيتم فصل الأتربة عن الأوراق ثم تعبأ الأوراق الجافة فى أجولة خاصة ,

الريحان المجفف
 أما فى حالة الرغبة فى الحصول على الزيت فقط 

يفصل الريحان الابيض والريحان الكافورى يقطر العشب كلة عقب الحش فى الصباح الباكر ويوقف بعد الساعة العاشرة صباحا وتنقل النباتات الى اجهزة التقطير بالبخار عقب الحش مباشرة وتستغرق عملية التقطير حوالى ساعتين وبعد التخلص من الماء الموجود به باستخدام كبريتات الصوديوم اللامائية يعبا فى عبوات من الصاج المجلفن او الاستانلس 

الحصاد

تحش النباتات عند بدء التزهير باستخدام محشات حادة سبق تطهيرها ويتم الحش على ارتفاع 10 سم من سطح التربة مع ترك 1-2 فرع لتسهيل وسرعة تجديد النموويكرر الحش كل 25-30 يوما ويعطى الريحان حوالى 5-7 حشات فى الموسم ويتم الحش بعد تطاير الندى صباحا حتى لايتغير لون الاوراق اثناء التجفيف والتاخير فى الحش يؤدى الى اصفرار وتساقط الاوراق السفلية واتجاة النباتات الى الازهار وتكوين بذور ويقل المحصول 

المحصول

ينتج الفدان من 2 – 1.5 طن من الأوراق الجافة
فى حالة التقطير للحصول على زيت تعطى نباتات الفدان الواحد 30 – 40 كجم زيت 

الافات والامراض

ديدان الاوراق والمن 
الاكاروسات 
البياض الدقيقى 
اعفان الجذور
الدودة القارضة 
الحفارات 
النيماتودا 

اهم الاسواق الخارجية

فرنسا - ايطاليا - المانيا - هولندا - المملكة المتحدة - الولايات المتحدة 

من كتاب زراعة وانتاج النباتات العطرية الورقية فى الاراضى الجديدة 
مركز بحوث الصحراء - زراعة المناطق الجافة 

Printfriendly