زراعة الكرنب الصينى

chinese cabbage

الكرنب الصينى احد محاصيل العائلة الصليبية وهو من خضر التصدير وهو نبات حولى ذو راس طويلة وليست دائرية ينمو فى الجو البارد الرطب وينمو بجميع انواع الاراضى شرط جودة الصرف




الكرنب الصينى 
Chinese cabbage

الإسم العلمى 
Brassica Campestris var. Pekinensis

والتسمية الحديثة 
Brassica rapa var. Pekinensis


وكان يعرف سابقا بإسم
B. Pekinensis

يعتبر الكرنب الصينى أحد محاصيل العائلة الصليبية والتى تشمل الكرنب والبروكولى والقنبيط والمسترد . وفى واقع الأمر فإ ن الكرنب الصينى أكثر إرتباطا بالمسترد عن الكرنب 


 ويزرع الكرنب الصينى فى شمال أمريكا منذ أكثر من قرن ، كما زرع فى الصين منذ أكثر من 1500 عام وحاليا يزرع كمحصول تجارى فى كاليفورنيا ونيوجيرسى وهاواى وفلوريدا 

والكرنب الصينى نبات حولى يصل طوله من 25 - 50 سم . ويوجد طرازان ، الأول يكون أوراق غير مندمجة واسمه العلمى (Brassica rapa , chinensis group) والطراز الآخر يكون رأسا مندمجة من الأوراق الملتفة حول بعضها واسمها العلمى Brassica rapa , Pekinensis group وكلا الطرازين من المحتمل أن منشأهما فى الصين

رأس الكرنب الصينى ليست دائرية مثل رأس الكرنب ولكنها طويلة مثل رأس خس الرومين مع ملاحظة أن العرق الوسطى للورقة عريض . الطراز الذى يكون رأس يعرف بعدة أسماء ، فعلى سبيل المثال يسميه الصينيون باسم ( White vegetable) pait- sai كما يطلق عليه اليابانيون

 hakusai 

- الرأس الإسطوانية للكرنب الصينى صلبة ولكنها ليست فى صلابة رأس الكرنب عند إكتمال نموها .الأوراق الخارجية لونها أخضر لامع بينما الأوراق الداخلية بيضاء أو كريمى اللون 

- طعم الكرنب الصينى ألطف إلى حد ما عن الكرنب عند طهيها أو أكلها طازجة وتستعمل فى الشوربة ، كقرص مع البيض ، القلى السريع ، التخليل ، وقد يكون بديلا مناسبا للكرنب فى كثير من الأطعمة الغربية ، كما تدخل فى كثير من أنواع السلاطة

- هناك طرازان سائدان لشكل الرأس فى الكرنب الصينى ، الأول والذى يعرف بإسم Wong bok  الاسم الصينى
الاسم اليابانى  napa 
  والرأس تكون برميلية الشكل قصيرة وعريضة طولها يتراوح من 20 - 25 سم وعرضها من 15 - 20 سم ، وهذا الطراز قليلا مايتجه إلى التزهير المبكر ويصل وزنه من 1.5 - 6 كيلوجرامات وهو يقاوم الأمراض البكتيرية وينضج بعد حوالى 50 - 80 يوما وينمو جيدا فى كلا الموسمين الخريفى والربيعى ، ويخزن لفترة أطول عن الطراز الآخر michihli 


الإسم الإنجليزى
الإسم العلمى
الطراز
الإسم اليابانى
الإسم الصينى
الإسم الفلبينى
Chinese cabbage
Brassicarapa
Pekinensis group
يكون رءوس قصيرة وعريضة ( برميلية)
Napa hakusai
Pai-Tsai
wongbok
Pechaytsina


يكون رءوس طويلة خاوية من القمة
Michihli




ورقية
Chongee
Peitsai pak
choi
Petsy

Brassica rapa chinensis group
Var.Para chinensis
تكون براعم زهرية

Choisum
Paak tsoi sum


أماالطراز الثانى
( michihli) 

فالرءوس طويلة مستدقة من قمتها وغالبا يصل طولها إلى 37.5 - 50 سم وقطرها 7.5 - 12.5 سم . هذه المجموعة نموها قائم وتزن الرأس من 1 - 2 كيلو جرام وتصل إلى إكتمال نموها بعد 72 - 80 يوما ولها القدرة النسبية على تحمل الأمراض البكتيرية 

- تختلف أصناف الكرنب الصينى فى حجم الرءوس وزمن إكتمال نموها وتحملها للأمراض وبعض مواصفات الرءوس

الكرنب الصينى 
- ومن الأسماء الإنجليزية الأخرى
 Peking cabbage , chefoo cabbage, chikli cabbage, Celery cabbage 

- يكون الكرنب الصينى رءوسا تشبه الخس الرومين ولكنها أكبر كثيرا وأكثر إندماجا ، والأوراق مجعدة قليلا شديدة التعريق خضراء اللون ، والعرق الوسطى عريض ذات لون أخضر فاتح 

- يعتقد أن موطن الكرنب الصينى فى الصين حيث زرع بها منذ القرن الخامس الميلادى . وتنتشر زراعته حاليا بكثرة فى الصين واليابان وجنوب شرق آسيا بوجه عام 

الجزء الإقتصادى 

يزرع الكرنب من أجل أوراقه التى تؤكل طازجة فى السلاطة أو بعد طهيها

خصائص النبات 

- نبات عشبى ذو حولين ، ولكن يتشابه مع الصليبيات الأخرى فى كونه حوليا فى المناطق التى يكون شتاؤها معتدل البرودة 

- نبات الكرنب الصينى قوى ، جذوره سطحية ( 45 - 60 سم ) يناسبه الجو البارد مع درجة حرارة مناسبة تتراوح من ( 12.8 - 21 ْم ) ولو أنه يتحمل درجات الحرارة الأعلى لو توفرت الرطوبة الأرضية 

- عند زراعته متأخرا فإن النباتات يمكنها أن تتحمل الصقيع الخفيف عند تعرضها له فى الشتاء ، ومع ذلك فإن تعاقب الحرارة المنخفضة ( التجمد ) مع درجات حرارة مرتفعة ( الدفئ ) فربما يؤدى ذلك إلى حدوث ضرر فى أنسجة الأوراق . ويلاحظ أن النمو يكون سريعا فى هذا المحصول وفى خلال 2 - 3 أسابيع بعد تكوين الرءوس يمكن أن يصل إلى مرحلة الحصاد المناسب 

- يكون الكرنب الصينى فى حالة جيدة عند زراعته كمحصول خريفى ولكنه يكون غير ناجح فى حالة زراعته كمحصول ربيعى لأن درجات الحرارة العالية تدفعه إلى التزهير المبكر لظاهرة الـ ( Polting) 

الإحتياجات البيئية 

-ينمو الكرنب الصينى جيدا فى الجو البارد الرطب ، ودرجة الحرارة المثلى للنمو فى النصف الأول من فترة النمو حوالى 68 ْف ( 20 ْم ) وفى النصف الثانى من فترة النمو ( أثناء تكوين الرءوس ) فإن أنسب درجة حرارة هى 59 ْف ( 15 ْم ) . وتنمو النباتات ببطئ تحت ظروف درجات الحرارة العالية ، ولكنها من الممكن أن تتحمل درجات الحرارة أعلى من المثلى عند توفر الرطوبة الأرضية ، ومع ذلك فإن كل أنواع الكرنب الصينى مقاومة للصقيع نوعا ما ، ولكن قد يحدث ضرر الصقيع مع بعض الطرز وذلك عندما تقل درجة الحرارة من 26 ْف ( - 3 ْم ) إلى 18 ْف ( -8 ْم ) ويعتبر النمو السريع ضروريا لتكوين رءوس جيدة 

- وينمو الكرنب الصينى فى كل أنواع الأراضى بشرط جودة الصرف وخلوها من الأملاح الضارة وأنسب الأراضى هى الطميية الخفيفة جيدة التهوية جيدة الصرف . وينمو الكرنب الصينى فى التربة التى يتراوح فيها الـ PH من 5.5 - 7.6 ولكن النمو يكون بصورة جيدة إذا كانت تقترب من 7 

- بذور الكرنب الصينى تظل حيويتها بصورة جيدة لمدة ثلاث سنوات عند تخزينها بصورة جيدة 

كمية التقاوى ومعاملة البذور 

يحتوى الجرام على 250 بذرة ، ويكفى 100 جم بذرة لعمل شتلات تكفى لزراعة فدان وذلك إذا زرعت البذور فى صوبة المشتل ، أما عند عمل مشتل فى الأرض يلزم 250 جراما لإنتاج شتلات تكفى لزراعة مساحة فدان ، وتزيد الكمية إلى حوالى 500 جرام عند الزراعة المباشرة بالأرض المستديمة ،ويمكن إستخدام الماء الساخن والمطهرات الفطرية للقضاء على أمراض البذرة وتستخدم معاملة الماء الساخن بدرجة محدودة ( 122 ْف بالضبط لمدة 25 - 30 دقيقة ) ثم تجفف البذور المبللة بسرعة وتبرد ، وتجرى معاملات البذرة عن طريق شركات إنتاج البذور 

الأصناف 

معظم الأصناف التى تزرع بمصر مستوردة من الخارج مثل هولندا وفرنسا وإيطاليا واليابان وجميعها تنجح زراعتها تحت الظروف المصرية ومن أمثلة الأصناف التى تم زراعتها فى مصر وبنجاح هى 

Komachi , China Express , China Queen 

الــــزراعـــة 
 Planting

يمكن زراعة الكرنب الصينى بالبذرة مباشرة أو بعد عمل مشتل كالتالى 

1- الزراعة بالبذرة 

تزرع البذور مباشرة فى خطوط تبعد عن بعضها البعض 70 سم وتكون الزراعة فى جور تبعد عن بعضها 30 - 50 سم ، وتختلف المسافات بإختلاف الأصناف ، حيث أن الأصناف المبكرة تحتاج مسافات أقل من الأنواع المتأخرة ، كما أن النوع (Mchihli) يحتاج إلى مسافات أضيق من النوع Napa ، وتخف النباتات يدويا إلى نبات واحد بالجورة على المسافات المرغوبة

2- الزراعة بالشتلات 

زراعة البذور فى أوائل الربيع ( فى بعض الدول الخارجية مثل أمريكا ) قد يتسبب عنه إتجاه نسبة عالية من النباتات إلى التزهير ( Ploting ) ، ولكى يمكن إنتاج محصول جيد يجب أن تظل الشتلات فى البيوت المحمية وتشتل بعد أن يقل تأثير البرودة ، حيث يتم الحصاد فى أواخر يونيو وأوائل يوليو 

ويجب أن يكون الشتلات بها 5 - 8 ورقات حقيقية ، ويجب أن تغرس الشتلات بالتربة لعمق يصل إلى الورقتين الأوليتين


الــتسميد 
تعتبر المعدلات التالية من الأسمدة توجيهات عامة ، ومن الضرورى عمل تحليل للتربة لكل حقل قبل زراعته للوقوف على نسبة العناصر الغذائية الموجودة بالتربة وعلى أساس ذلك يتم تحديد المعدلات السمادية المناسبة ، وفيما يلى الكميات المقترحة بناء على الأبحاث السابقة 



150 - 175 وحدة نيتروجين ( ن ) / فدان 
70 - 150 وحدة فوسفور ( فو2أ5 ) / فدان 
130 - 175 وحدة بوتاسيوم ( بو2أ5 ) / فدان 
150 - 175 وحدة كبريت ( كب ) / فدان 

وتضاف نصف كمية النيتروجين وكل كمية الفوسفور والكبريت إلى التربة قبل الزراعة أو الشتل ويضاف النصف الآخر من كمية النيتروجين بعد الزراعة أو الشتل وتضاف الكمية الأكبر فيها بعد بداية تكوين الرءوس ، ويلاحظ أن زيادة النيتروجين ، وكذلك إستخدام النيتروجين بعد تكوين الرءوس قد يسبب تبقع الأوراق ( مرض فسيولوجى يؤدى إلى تكوين بقع صغيرة سوداء على العروق الوسطى للأوراق ) . كما أن زيادة الماغنسيوم والمنجنيز ونقص البورون وفيروس موزايك القنبيط وكذا التخزين على درجة حرارة أعلى من 40 ْف ربما يزيد أو يسبب أعراض مشابهة للأعراض السابقة

الرى 

يجب أن يكون الرى منتظما للحصول على نمو قوى ، وتكون الإحتياجات المائية حوالى 10 - 12 بوصة ، ويتوقف ذلك على ميعاد الزراعة والتغيرات الموسمية والأصناف ، نوع التربة لايؤثر على الإحتياجات المائية ولكنه يؤثر على فترات الرى حيث أن التربة الخفيفة تحتاج إلى عدد مرات أكثر مع قلة كمية المياه المضافة فى المرة الواحدة

الحصاد والتداول 

تحصد رءوس الكرنب الصينى عندما تصل إلى الحجم المناسب للتسويق ( حوالى1.5 - 2.5 كيلو جرام ) ويتوقف ذلك على الصنف وميعاد ومسافة الزراعة ، هذا وتكون النباتات صالحة للحصاد بعد حوالى 60 - 75 يوما من الشتل ، وإذا تأخر الحصاد فإن النباتات قد تتجه إلى الأزهار . وتصل الكمية الناتجة من حوالى 12 ألف رأس إلى 20 ألف رأس طبقا لمسافات الزراعة والكمية الصالحة للتسويق تكون حوالى 90 % من هذا العدد عند توفر الظروف الملائمة للإنتاج 

التخزين 

يخزن الكرنب الصينى على درجة الصفر المئوى ورطوبة نسبية 95 - 100 % ويمكن تخزين الرءوس تحت هذه الظروف لمدة 2 - 3 شهور ، فعند زيادة التخزين إلى 3 - 4 شهور فإنه يحدث فقد واضح فى الوزن بالإضافة إلى الأضرار الأخرى وذلك عند التخزين على درجة الصفر المئوى ، أما عند التخزين على درجة حرارة أعلى تقل فترة التخزين . وعند التخزين فى جو هوائى معدل ( 1 % أوكسجين ) فإن ذلك يساعد على إطالة فترة التخزين . هذا ويجب إزالة الأوراق المصابة قبل تخزين الرءوس 

ويجب ألا تكون الرءوس متزاحمة عند تعبئتها ، ويفضل أن تكون فى وضع رأسى عند وضعها داخل العبوات ، كما يجب عدم تكدس العبوات أفقيا أو رأسيا وأن تكون بينها مسافات كافية حتى تتم عملية التهوية بكفاءة . ويجب أن تستمر درجة الحرارة مابين 32 -34 ْف خلال فترة التخزين وأيضا خلال فترة التسويق

العيوب الفسيولوجية 

1- إحتراق حواف الأوراق 
يعتبر أهم العيوب الفسيولوجية التى يصاب بها الكرنب الصينى ، وأعراضه هى تغير فى لون حواف أوراق القلب الداخلية إلى اللون الأصفر ثم البنى فالأسود وتبدو محترقة ، وتنتشر الإصابة تدريجيا من حافة الورقة إلى داخلها . وبهذا تفقد الرأس قيمتها الإقتصادية

ويتشابه هذا العيب الفسيولوجى مع نظيره فى الخس والكرنب والكرفس من حيث ظهور الأعراض بعد عدة أيام من تعرض النباتات المكتملة النمو لجو تسوده الحرارة العالية والرطوبة النسبية المنخفضة ، كما وجد أن هذه الحالة الفسيولوجية تظهر عند نقص البورون أو الكالسيوم أو كليهما معا ، ولكن الحالة تزداد وضوحا عند نقص الكالسيوم 

2- إتجاه الرءوس نحو تكوين الإزهار المبكر Bolting 
هذه الظاهرة تحدث فى الكرنب الصيني وأنواع أخرى نتيجة لتعرض الشتلات لدرجة حرارة منخفضة ( الإرتباع ) لذا يجب زراعة الأنواع المقاومة لظاهرة الـ Bolting ، أو الزراعة فى المواعيد المناسبة ، وقد وجد أن تعريض الشتلات لدرجة حرارة حوالى 40 ْف ( 4.5 ْم ) لمدة أسبوع ، أو درجة حرارة 50 ْف ( 10 ْم ) لمدة أسبوعين ، أو تعرضها لدرجة حرارة أقل من 55 ْف ( 12.8 ْم ) لمدة أكثر من أسبوعين ، فإن ذلك يؤدى إلى حدوث هذه الظاهرة فى الكرنب الصينى 

وهذه الظاهرة التى تعرف بإسم الـ Bloting أو الإزهار المبكر
Premature seeding تؤدى إلى فقدان المحصول قيمته الإقتصادية . ويلاحظ أن النباتات التى تتهيأ للإزهار لاتزهر إلا عندما تبدأ درجة الحرارة فى الإرتفاع 

من كتاب انتاج خضر غير تقليدية للتصدير 

Printfriendly