نبات العتر


العتر 
نبات العتر هو نبات عشبى معمر قوى النمو موطنة الاصلى حوض البحر المتوسط يدخل فى صناعة مستحضرات التجميل والعطور وهو مهدئ طارد للغازات كما يستخدم فى صناعة الحلويات ويزرع العتر فى الاراضى الخفيفة الخالية من الامراض الفطرية ويقطر العشب الطازج للحصول على الزيت العطرى  

التصنيف النباتى 

الفصيلة الجارونية 
Geraniaceae 
الاسم العلمى 
Pelargonium graveolens .L
الاسم الانجليزى 
Geranium - rose geranium 
اسماء اخرى 
العطر - عطر شان 

الموطن الاصلى 

هذا الجنس لم تحدد نشاتة الطبيعية ولكن يعتقد ان يكون موطنة الاصلى حوض البحر المتوسط خاصة الجزء الجنوبى من قارة اوروبا وجنوب افريقيا واسيا الصغرى وينمو فى جميع مناطق العالم الباردة والمعتدلة وانتشرت زراعتة فى العديد من المناطق المعتدلة فى العالم واهم البلدان المنتجة لة فرنسا ومصر والجزائر و المغرب و جنوب افريقيا والصين والمجر 

الوصف النباتى 

نبات عشبى معمر قوى النمو مستديم الخضرة مغطة بشعيرات غدية يصل ارتفاعها الى متر واحد و الاوراق بسيطة معنقة مقسمة الى عدة فصوص مختلفة الحجم مغطاة باوبار ناعمة لها رائحة عطرية تشبة رائحة الورد والازهار لونها ارجوانى فاتح فى نورات عنقودية ويوجد من العتر انواع عديدة تختلف فى الشكل المورفولوجى وتركيب الزيت 

الاهمية الاقتصادية والاستعمالات 

الجزء الاقتصادى المستعمل هو الزيت العطرى الناتج عن تقطير العشب الاخضر 

1- الاوراق الطازجة فى بلاد الشام تضاف الى الشاى لتحسين الطعم والرائحة والزيت طارد للغازات ومهدئ للاعصاب 

2- الزيت العطرى لة رائحة تشبة رائحة الورد لذا يدخل فى صناعات مستحضرات التجميل والعطور

3- يدخل الزيت العطرى فى تحضير المستحضرات الطاردة للحشرات خاصة الذباب والبعوض 

4- يدخل الزيت العطرى فى صناعة ادوية علاج التهابات والم اللثة والاسنان والالتهابات المهبلية لان له تائير قاتل للبكتريا والفطريات 

5- يستخدم زيت العتر فى غش زيت الورد تجاريا لارتفاع محتواة من الجرانيول

6- الماء العطرى الناتج من ماء التكثيف خلال عملية استخلاص الزيت العطرى ويعرف تجاريا باسم ماء الورد ويستخدم فى صناعة الحلويات وكغسول مطهر ومنظف للوجة وصناعة مستحضرات التجميل 

7- تستعمل نباتات العتر بكثرة فى مصر كنبات زينة فى الحدائق وشرفات المنازل 

التربة المناسبة

ينمو العتر فى معظم انواع الاراضى وخاصة الخفيفة الخالية من مسببات الامراض الفطرية واعفان الجذور ويمكن زراعة العتر فى الاراضى المستصلحة الرملية والجيرية طالما امكن توفير كميات مياة للرى لاتزيد ملوحتها عن 3000 جزء فى المليون ولا تنجح زراعتة فى الاراضى الثقيلة والغذقة سيئة الصرف لانة يكون اكثر عرضة لامراض الذبول 

التكاثر وميعاد الزراعة

يتكاثر العتر بالعقلة ويعتبر شهر نوفمبر أفضل موعد لزراعته ويزرع فى الصيف فى شهرى فبراير ومارس من كل عام ويحتاج الفدان 30-40 الف عقلة ويستخدم فى الزراعة العقل الطرفية ونسبة نجاحها 80-90% او وسطية ونسبة نجاحها من 35-40% 

Pelargonium graveolens .L 

مواصفات العقلة وتجهيزها للزراعة 

تؤخذ العقل من أمهات قوية النمو وخالية من الإصابات الفطرية والمرضية 
يراعى تصويم نباتات الأمهات لمدة 5 – 15 يوم قبل أخذ العقل 
تفضل العقل الطرفية عن الوسطية أو القاعدية 

يستخدم مقصات حادة ومطهرة فى محلول كلوراكس وماء بنسبة ( 1 : 1 ) لمدة 5 دقائق قبل إستخدامها ويكرر ذلك كل نصف ساعة أثناء تجهيز العقل 

تؤخذ العقل بطول 20 – 25 سم وبسمك مناسب وتزال الأوراق السفلية بالمقص وليس باليد لمسافة 7 – 10 سم ( عمق الغرس ) وأن يكون القطع السفلى أفقى وتحت عفدة مباشره 

يراعى معاملة قواعد العقل بمعلق المطهر الفطرى ( توبسين م ) بنسبة
( 2جم / لتر ماء )
 حيث ترص العقل فى حزم ( 50 – 100 عقلة ) قواعدها لأسفل وتربط برفق وتوضع فى المعلق قبل الزراعة لمدة ( 15 – 30 دقيقة )

يحتاج الفدان الواحد حوالى ( 25 – 30 ألف ) عقلة 

تجهيز وزراعة الأرض المستديمة 

1- فى الأراضى القديمة

تضاف الأسمدة بمعدل ( 20م3 سماد بلدى متحلل أو 10 م3 كمبوست + 200 – 300 كجم سوبر فوسفات أحادى + 50 – 100 كجم كبريت ) للفدان 
تحرث الأرض سكتين متعامدتين ثم تترك لمدة أسبوع للتشميس ثم تقصب الأرض وتزحف وتخطط بمعدل 12 خط / القصبتين ثم تمسح الخطوط تمهيداً للزراعة وتزال الحشائش 
تغمر الأرض بالماء , اليوم السابق للزراعة 
تزرع العقل فى وجود الماء على الريشة الشرقية أو القبلية حسب إتجاه التخطيط على أن تكون المسافة بين العقلة والأخرى حوالى 25 سم , وتتم الزراعة فى الثلث السفلى من الخط وتغرس العقل لعمق ( 7 – 10 سم ) حوالى 3 عقلة 
تروى الأرض رية خفيفة بعد الزراعة وأخرى بعد 3 – 5 أيام من الزراعة ثم ينظم الرى بعد ذلك كل 2 – 3 أسابيع بالحوال وعلى الحامى وبدون إسراف أو تغريق 

2 – فى الأراضى الجديدة 
( رى بالتنقيط )

تجهز الأرض بالحرث والتزحيف كما سبق بالأراضى القديمة إلا أنه يجب زيادة كمية الأسمدة حيث يضاف للفدان الواحد ( 25 – 30 م3 ) سماد بلدى قديم متحلل أو كمبوست + 300 – 400 كجم سوبر فوسفات أو مايعادلها من الأسمدة السائلة التى تضاف أثناء نمو النبات + 50 – 100 كجم كبريت زراعى ) 
تفرد خراطيم مياه الرى على مسافة 70 – 100 سم بين الخرطوم والآخر والمسافة بين النقاطات 50 سم , وتروى الأرض قبل الزراعة بمدة كافية 
تزرع العقل فى وجود الماء على مسافة ( 25 ) بين العقلة والأخرى فى صف واحد أو صفين ( فى حالة المسافة الأوسع بين الخراطيم على أن تكون المسافة بين العقل والخرطوم حوالى ( 10 – 15 سم ) على الجانبين أى تكون الزراعة بالتبادل ( رجل غراب ) وفى حدود مساحة البلل 
تروى الأرض يومياً بمعدل ( 1 – 2 ساعة ) نصفها صباحاً ونصفها مساءاً لمدة 3 – 5 أيام من الزراعة ثم ينظم الرى بعد ذلك بحيث تروى كل يومين 

الترقيع

لترقيع الجور الغائبة لابد من زراعة عدد مناسب من العقل بمعدل 1 – 2 ألف عقلة للفدان الواحد فى أكياس أو فى المشتل من نفس المصدر وفى نفس زراعة الأرض المستديمة ولابد من عمل الترقيع خال 15 يوم من الزراعة وكذلك يتم ترقيع الجور الغائبة بعد اخذ الحشة التانية  

العزيق 

يحتاج العتر إلى 3 عزقات لإزالة الحشائش والترديم حول النباتات ( العزقة الأولى بعد شهر من الزراعة وبعد تمام نجاح العقل فى التجذير والنمو والثانية بعدها بشهر والثالثة بعد الثانية بشهر ) 
يوقف العزيق فى أواخر شهر فبراير نظراً لتشابك النباتات ويتم تقليع الحشائش يدوياً حتى نهاية الموسم 

التسميد 

يحتاج فدان العتر خلال موسم إلى حوالى ( 600 – 800 كجم سلفات نشادر ، 100 – 150 كجم سلفات بوتاسيوم ) تبعاً لنوع التربة .

ففى الأراضى القديمة 

يضاف السماد السماد النيتروجينى على دفعات فى كل دفعة ( 100 كجم / ف سلفات نشادر أو مايعادلها من نترات النشادر ) تكبيشاً أسفل النباتات بعد إجراء العزيق ثم تروى الأرض مباشرة
أما السماد البوتاسى فيضاف أيضاً على دفعات كل دفعة بمعدل 25 كجم / ف سلفات بوتاسيوم 

أما الأراضى الجديدة 

فيضاف السماد أيضاً على دفعات فى كل دفعة 150كجم / فدان سلفات نشادر ويكرر ذلك ( 4 – 5 مرات ) ويكون التسميد قرب نهاية فترة الرى منعاً لتسرب الأسمدة فى التربة 
أما السماد البوتاسى فيضاف على دفعات بمعدل 5 كجم / ف سلفات بوتاسيوم ثم يكرر مرتين ( ويمكن خلطه مع سلفات النشادر ) 

قرط المحصول

تبدأ القرطة الأولى عند تفتح حوالى 50% من البراعم الزهرية على النباتات ( خلال شهر مايو ) أما القرطة الثانية تتم خلال شهر أكتوبر 
يجب تصويم النباتات قبل القرط بحوالى 5 – 15 يوم لمنع تخلخل الجذور وتقطيعها أثناء القرط ، كما أن عدم الرى يزيد من كفاءة عملية التقطير 
يراعى تطهير المناجل والشراشر المستخدمة بمحلول الكلوراكس والماء بنسبة ( 1 : 1 ) لمدة 5 دقائق ، ويفضل إستخدام المقصات فى القرط مع تكرار عملية التعقيم كل نصف ساعة 
يتم القرط على إرتفاع 10 سم من منطقة التفريع بسهولة لتجديد النمو 
يراعى رش الأجزاء المجروحة نتيجة القرط بمطهر كوسيد 101 بتركيز 300 جم / 100 لتر ماء ( بعد القرط مباشرة ) 
عقب القرط يتم الرى لتجديد النباتات وتقليل فرص جفافها ، على أن يتم العزيق عند إستحراث الأرض 

Geranium

التقطير 

ينقل العشب الطازج الناتج من القرط إلى مصنع التقطير 

ويراعى عند التقطير 

تكويم العشب الطازج فى كومات صغيرة فى مكان مظلل لمدة 24 ساعة قبل التقطير بالبخار المباشر 
أن لاتزيد مدة التقطير عن 2.3 ساعة بداية من عملية التكثيف 
أن يكون الضغط البخارى مناسب ( لا مرتفع فيحرق العشب وينتج زيت محروق غامق اللون أو منخفض فينتج زيت أخضر له رائحة غير مقبولة فضلاً عن قلة الزيت به حيث أن اللون المطلوب للزيت هو ( الأصفر الفاتح ) وذو رائحة مميزة 
يجفف الزيت الناتج من التقطير بفصله عن الماء بإستخدام أقماع الفصل ثم إضافة كبريتات الصوديوم اللامائية بمعدل ( 120 جم كبريتات صوديوم لامائية لكل 1 كجم من زيت العتر) ويترك الزيت طوال الليل ثم يرشح 
يعبأ الزيت فى عبوات مناسبة من الألومونيوم أو الإستانلس ستيل ويراعى ملىء العبوة تماماً بالزيت ولايترك فراغات لإستبعاد تفاعل الزيت مع أكسجين الهواء الجوى 
يحفظ الزيت بعد ذلك فى مكان بارد وبارد 

المحصول

يعطى فدان العتر فى السنة حوالى ( 30 طن عشب طازج ) وتنتج هذه الكمية من القرطة الأولى ( حوالى ثلثا المحصول ) 
وتعطى هذه الكمية عند التقطير حوالى (30 كجم زيت ) وقد تصل إلى 35 كجم 

الآفات الحشرية

ديدان الاوراق والمن 
الاكاروسات
اعفان الجذور 
النيماتودا 
الدودة القارضة والحفارات 
البق الدقيقى الاسترالى 

مقاومة الحشائش 

قد تختلط بعض الحشائش التى تحمل زيوت عطرية غير مرغوبة وقد تختلط مع زيت العتر عند التقطير بالتالى تؤدى لرداءة المنتج ويتم مقاومة الحشائش بعد حوالى 45 يوم ثم تعزق عزقة خفيفة لسند النباتات والتخلص من الحشائش ثم تعزق عزقة جيدة يتم فيها ترديم التربة حول النبات ويصبح فى وسط الخط يتم عزيق الارض عزيقا سطحيا جيدا كل شهر وعقب كل حشة للتخلص من منافسة هذه الحشائش للنباتات ويعتبر هالوك العتر من اخطر الحشائش التى قد تصيب العتروالتى يمكن ان تقضى على النباتات ويتم مقاومتة بما يلى 

عدم الزراعة فى الاراضى التى سبق اصابتها بهالوك العتر
عدم استخدام اسمدة عضوية غير مكمورة 
فى حالة ظهور الاصابة تقتلع النباتات المصابة يدويا قبل ان تزهر الحشيشة وتوضع فى حفرة وتحرق ثم يردم عليها

الحصاد 

تحش نباتات العتر مرتين فى العام الاولى فى مايو ويونيو بعد تمام النضج ويعرف ذلك بتفتح 50-60% من الازهار والثانية خلال شهر اكتوبر بعد تمام النضج ويعرف ذلك عند بداية اصفرار الاوراق السفلية ويراعى عدم التاخير فى الحش الى نوفمبر حيث تقل نسبة الزيت ويجب مراعاة النقاط التالية عند حش العتر 

ان يوقف الرى قبل الحش بمدة 5-10 ايام حسب نوع التربة لمنع تخلخل النباتات وتعرضة للجفاف بالاضافة الى رفع كفاءة عملية التقطير 

يتم الحش باستخدام محشات او مقصات حادة سبق تطهيرها ويكرر كل 20-30 دقيقة 

يتم قرط النبات على ارتفاع 10 سم فوق سطح الارض مع ترك فرع او فرعين لتسهيل تجديد النمو 

الرش بمطهر فطرى عقب الحش مباشرة لتطهير الجروح 

ويراعى تجديد الزراعات بعد 3-4 سنوات من الزراعة وذلك بنقلها الى مكان مستديم  اخر عندما يقل الانتاج

الحصول على الزيت العطرى 

يقطر العشب بعد 24 ساعة على الاقل من الحش حيث يرص العشب الطازج فى كومات صغيرة لتقليل نسبة الرطوبة بالاضافة الى تحلل وانفراد الجزء من الزيت المرتبط برابطة جليكوسيدية مما يؤدى الى زيادة نسبة الزيت الطيار فى العشب وتنقل النباتات الى اجهزة التقطير بالبخار وتستغرق عملية التقطيرحوالى 2.5 ساعة وبعد التخلص من الماء الموجود به باستخدام كبريتات الصوديوم اللامائية فى عبوات من الصاج المجلفن او الاستانلس 

اهم الاسواق الخارجيه 

فرنسا - المانيا - روسيا - هولندا - المملكة المتحدة - الولايات المتحدة 


من كتاب زراعة النباتات العطرية الورقية فى الاراضى الجديدة 
مركز بحوث الصحراء - زراعات المناطق الجافة 

Printfriendly