الحفار كلب البحر


تهاجم حشرات الحفار العديد من المحاصيل الهامة فتتغذى على جذور شتلات الطماطم فتظهرها ذابلة وكذلك تقرض اعناق ابصال البصل تحت سطح التربة كما يقرض فصوص الثوم وجذور الذرة الشامية والارزمما يؤدى الى موت النبات واعادة الزراعة  ويعيش الحفار فى المناطق الحارة والمعتدلة 

الحفار 
(كلب البحر )
the mole cricket الاسم الانجليزى 
Gryllotapla gryllotapla   الاسم العلمى
Order : Orthoptera 
Family : Gryllotalpidae


يتواجد بكثرة فى الاراضى الصفراء وطرح النهر والاراضى غزيرة التسميد العضوى  كما يتواجد بجوار المساقى والترع 

دورة الحياة

تقضى الحشرات الكاملة والحوريات حياتها فى انفاق سطحية مرتفعة قليلا عن سطح التربة ( تسمى انفاق التغذية ) بقطر 1-1.5 سم بالاضافة الى انفاق اخرى اكثر عمقا اسفل سطح التربة بـ 10-15 سم وبقطر 4-5 سم تسمى انفاق تخزين الغذاء 
حيث تضع الانثى فى نهايتها (اى فى اخر هذه الانفاق ) البيض ويطلق على اماكن وضع البيض الغرف او الاعشاش  



 تنشط الحشرات الكاملة معظم شهور السنة وخاصة فى الربيع "ابريل ومايو " حيث تضع الاناث البيض بعد التزاوج (25-500) بيضة والذى يفقس بعد فترة حضانة حوالى ثلاث اسابيع الى حوريات تقوم بالتغذية والانسلاخ (10 انسلاخات ) الى الحشرات الكاملة خلال  1  -1.5 سنه والتى تهاجم الجذور وتعيش الحشرة الكاملة حوالى 9 شهور ويصل طول جيل الحفار الى عامين فى المتوسط 


مواعيد الاصابة بالحفر كلب البحر 
تختفى هذه الافه فى الشتاء فى انفاقها على يئة حشرات كاملة او حوريات حيث تتغذى على الغذاء المخزن وتنشط فى الربيع شهر ابريل حيث تبدا فى احداث اضرارها وتصل الى اقصى نشاطها خلال مايو 

مظاهر الاصابة بالحفار كلب البحر
تتغذى كل من الحوريات والحشرات الكاملة على 

المجموع الجذرى والجزء السفلى من سيقان النباتات الصغيرة مثل بادرات القطن والخضر وتتوقف شدة الضرر الحادث على مقدار القرض للجذور والسوق 
اذا كان القرض جزئيا فان ذلك يؤدى الى ذبول النبات 
اذا كان القرض كليا فان النبا يجف ويموت ولكنه يظل قائم فى مكانه ويسهل اقتلاعة من التربة

ويضطر المزارع الى اجراء عمليات الترقيع مكان الجور الغائبة - خاصة ان الحفار يقرض الكثير من الجذور وهو يحفر الانفاق بدون قصد التغذية مما يؤدى الى زيادة التكاليف وتاخر نضج المحصول وشدة اصابتة بديدان اللوز فى نهاية الموسم 

تهاجم درنات النباتات المدفونة فى التربة مثل البطاطس والبطاطا فان ذلك يؤدى الى تعفن الدرنات وفسادها

تهاجم الثمار الموجودة فوق سطح التربة كالطماطم والبطيخ وغيرها من القرعيات ومقدار الضرر فى هذه الحالة يعتمد على درجة نمو الثمار فالثمار الصغيرة تفسد كليا اما الثمار الناضجة فقد تنجو ن الفساد لكن يتشوه شكلها وتقل قيمتها التسويقية 

تهاجم البذور قبل انباتها  فتقل نسبة الانبات او تنعدم 


 اضرر الحفار فى الذرة الشامية والذرة الرفعية 
تشتد الاصابة فى حقول الذرة المجاورة لحقول الخضروات وتلك التى تزرع عقب بطاطس او غيرها حيث تتغذى على جذور النباتات الصغيرة فيشاهد ذبول النباتات ووجود قرض اسفل النباتات مع ميل على سطح التربة نتيجة الفقد الكلى للاتصال او الاتصال الجزئى لجذور النباتات بسيقانها حيث يؤدى ذلك الى جفاف النباتات وموتها وقد تقوم الحشرات باتلاف حبوب الذرة بالتربة (التقاوى ) وتفقدها القدرة على الانبات مما يستلزم اعادة الزراعة 

المكافحة وطرق العلاج 
العناية بالعمليات الزراعية المعتادة مثل الحرث والعزيق ونظافة الحقل من الحشائش 
عدم زيادة التسميد العضوى 

العلاج الكيماوى 

يتم العلاج الوقائى الاجبارى للحفار باستخدام الطعوم السامة قبل الميعاد المناسب للزراعة او عند ظهور الاصابة وذلك باستخدام احد المبيدات الموصى بها ومعدلاتها وذلك بخلطها مع 15 كجم من الجريش او السرس او الردة الناعمة المبللة بالماء وهو علاج ايضا لكل الفئران والدودة القارضة والعصافير وينثر الطعم السام فى بطن الخط قبل الغروب وبعد رى الارض بـ48 ساعة 

مظهر الاصابة والضرر فى الارز

تتعرض مشاتل الارز للاصابة بالحفار خلال الفترات التى تكون اثناءها خالية من الماء ولكن فى حالة الشتل التى تظل مغمورة دائما بالماء فان الاصابة لا تحدث الاعلى اعداد قليلة جدا من نباتات الارز النامية بجوار بتون الحقل والتى يتذبذب عندها مستوى الماء بالمشتل ارتفاعا وانخفاضا 



تتغذى الحشرات الكاملة والحوريات على جذور نباتات الارز وعلى الاجزاء القاعدية للسيقان اسفل سطح التربة بقليل مما يؤدى الى جفاف وموت اعداد كبيرة من النباتات ويمكن مشاهدة انفاق الحفار التى ترتفع بمقدار 1سم فوق سطح الارض بوضوح فى مشاتل الارز الخالية من الماء واعادة غمر المشاتل المصابة بالماء يعمل على اجبار الحفار على الهجرة منها 


طرق المكافحة والعلاج

استخدام الطعم السام المكون من مبيد مارشال % 25 بمعدل 1كجم /فدان او مبيد هوستاثيون بمعدل 1.25لتر/فدان مخلوطا مع 15 كجم من جريش الذرة او السرس المبلل بالماء وينثر الطعم فى اماكن وجود الانفاق وحول حواف الحقل حيث تترك الحشرات انفاقها وتخرج ليلا للتغذية 

 وبمجرد تشرب الارض بالماء ينثر الطعم السام بين الخطوط نثرا منتظما باليد قبل الغروب 

كما يصيب زهرة دوار الشمس - عباد الشمس و فول الصويا 


كتاب : الافات الحشرية الهامة 
كتاب : افات محاصيل الحقل 
معهد بحوث وقاية النباتات - مركز البحوث الزراعية 

Printfriendly