المريميه


المريمية عشب معمر مستديم الخضرة نموة غزير موطنة الاصلى حوض البحر المتوسط يدخل فى صناعة مستحضرات التجميل ولة استعمالات طبية عديدة ينمو فى معظم الاراضى خصوصا الاراضى الخفيفة وبعد الحصاد يتم تقطير الاوراق للحصول على الزيت او تجفيف الاوراق 

التصنيف النباتى 

الفصيلة الشفوية 
Lamiaceae (Labiatae ) 
الاسم العلمي 
Salvia officinalis
الاسم الإنجليزي 
True sage - Sage 
أسماء أخرى
سواك النبى - شلبية - ناعمة - حبيقة الصدر- السلفيا

الموطن الاصلى 

موطنة الاصلى حوض البحر المتوسط خاصة الجزء الجنوبى من قارة اوروبا واسيا الصغرى وينمو بريا فى وسط اسيا وامريكا الشمالية وانتشرت زراعتة فى العديد من المناطق المعتدلة من العالم واهم البلدان المنتجة البانيا و يوغسلافيا واسبانيا وتركيا وفلسطين و المغرب و فى مصر تتركز زراعتة فى شمال سيناء ( الشيخ زويد - رفح 

الوصف النباتى 

المريمية عشب معمر مستديم الخضرة نموه غزيريصل ارتفاعة الى متر واحد و  الأوراق رمحية الشكل طولها 3-10 سم وعرضها 1-4 سم  ومعنقة نصلها مغطي بالأوبار علي السطحين العلوي والسفلي ولونها أخضر رمادي والأزهار صغيرة الحجم ألوانها مختلفة من الأحمر إلي الإرجواني او الازرق الفاتح محمولة علي حوامل زهرية قصيرة منفردة أو متفرعة والنورات عنقودية والثمار صغيرة الحجم كروية الشكل بداخلها بذور سمراء اللون 
المريمية SAGE

الاهمية الاقتصادية والاستعمال

الجزء الاقتصادة المستعمل : الاوراق الجافة والزيت العطرى 

الفوائد والاستعمالات 

الاوراق الطازجة والجافة يطلق عليها فى الطب الشعبى (الصيدلية المنزلية ) تستخدم كمشروب تضاف الى الشاى لتحسين الطعم والرائحة ومغلى الاوراق يستخدم فى الطب الشعبى فى علاج المغص المعوى - تنشيط الكبد وافرازات الصفراء - طارد للغازات - مهدئ للاعصاب - مخفض لضغط الدم - علاج الزكام والرشح والسعال والم اللثة والاسنان - التقلصات المعوية والعضلية والمغص وطرد الغازات - علاج سقوط الشعر - تنشيط الذاكرة والدورة الدموية - وقف الاسهال- علاج الحمى - الالتهابات الجلدية ويحذر تناولة للحوامل وخاصة فى الاشهر الاولى لانها قد تؤدى للاجهاض 

الزيت العطرى يدخل فى كثير من الصناعات الغذائية مثل مستحضرات التجميل والعطور والخمور والصابون الطبى 

الارض المناسبة 

تنمو المريمية فى معظم انواع الاراضى وخاصة الخفيفة لاتنجح زراعتها فى الاراضى الثقيلة والغذقة سيئة الصرف والمالحة والمصابة بالنيماتودا ويمكن زراعة المريمية فى الاراضى المستصلحة طالما امكن توفير كميات مياة الرى للرى لاتزيد درجة ملوحتها عن 2000 جزء فى المليون 

التكاثر

ويحتاج الفدان من 300-500 كجم بذرة تزرع فى صوانى زراعة الشتلات او فى اكياس بلاستيك بعد تعبئتها بمخلوط تربة (1 رمل : 1 بيتموس : 1 طمى )فى موعدين الاول فى اول سبتمبر بعد نقع البذور فى ماء جارى لمدة 24 ساعة ومعاملاتها بالمطهرات الفطرية للوقاية من الاصابة باعفان الجذور ويجب الحصول على البذور من مصدر موثوق به لضمان نسبة انبات مرتفعة مع مراعاة مداومة الرى وعدم الاسراف 

وتكون النباتات جاهزة للشتل فى الاراضى المستديمة عندما تصل الى طول 10 سم ويكون بعد ذلك بعد حوالى من 40-50 يوم من الزراعة والميعاد الثانى فى اول فبراير وتزرع فى الارض المستديمة فى ابريل ولكن الميعاد الاول هو الافضل 

وتستخدم هذه الطريقة فى حالة عدم توفر البذور حيث تجهز عقل طرفية من النباتات القديمة بطول من 10-15 سم حيث يحتاج الفدان 20-25 الف عقلة طرفية تؤخذ من مساحة 4-5 قراريط ويتم ذلك فى شهر اكتوبر ونوفمبر من كل عام تزرع فى الارض مباشرة او فى مشتل ثم تنقل الى الارض المستديمة فى مارس من العام القادم  

ميعاد الزراعة

نزرع المريمية بالمشتل في أغسطس (العروة الشتوية) ويناير (العروة الصيفية ) وذلك لزراعتها في الأسبوع الأول من سبتمبر والعروة الصيفية في منتصف فبراير 

Salvia officinalis

اعداد الارض للزراعة وطرق الزراعة 

الترقيع 


اذا اعتنى بالزراعة والرى فنادرا ماتموت اى نباتات فى الحقل واذا ما حدث ذلك يفضل سرعة الترقيع حتى تكون النباتات متجانسة فى الحقل وتعطى محصولا جيدا ويتم الترقيع بعد 15 يوما من الزراعة باستخدام شتلات او عقل وكذلك يتم ترقيع الجور الغائبة بعد اخذ الحشة الثانية 

الرى 

المريمية من النباتات الحساسة جدا لزيادة الرى فهى تتحمل العطش لان الاوراق مغطاة بالزغب من السطحين ونقص الماء يؤدى الى نقص النمو الخضرى ومحصول الزيت ويعتبر النقص او الزيادة فى مياة الرى من العوامل المحددة لانتاج المريمية وبشكل عام فان العامل المحدد للرى هو نوع التربة ودرجة الحرارة السائدة وبصفة عامة تروى النباتات كما سبق فى الحصالبان 

التسميد

كما سبق ذكرة فى الحصالبان 

الافات والحشرات 

ديدان الاوراق والمن 
الاكاروسات 
البياض الدقيقى والزغبى 
اعفان الجذور 
النيماتودا 
الدودة القارضة 


الحصاد
تحش النباتات عند الازهار خلال شهرى مايو ويونيو حيث يتم قرط النباتات على ارتفاع 10 سم فوق سطح الارض باستخدام محشات او مقصات حادة سبق تطهيرها وعادة تعطة نباتات المريمية ثلاث حشات فى السنة الاولى فى يونيو والثانية فى اغسطس وهى لها احتياطات فى طريقة الحش فيراعى فيها حش النبات الواحد على عدة مرات والجزء الذى يتم حشة لا يزيد عن تلت المجموع الخضرى حتى لا تتعرض النباتات الى الجفاف بفعل ارتفاع حرارة الجو والثالثة فى نوفمبر ويترك فى كل مرة اكثر من فرعين على النبات للمساعدة على تجديد النمو وتطهير المحشات او المقصات كل 20-30 دقيقة وتعابر الحشة الاولى هى اهم الحشات فهى الاوفر فى المحصول بكثير من الحشات التالية لها ويراعى تجديد الزراعات بعد 3-4 سنوات من الزراعة بنقل الزراعة اى مكان مستديم اخر عندما يقل الانتاج 

المحصول 

يعطى الفدان من المريمية فى المتوسط المحصول التالى 
2-2.5 طن اوراق جافة فى السنة 
محصول زيت عطرى يتراوح بين 20-25 كجم /السنة

معاملات ما بعد الحصاد

التجفيف

يتم الحش بعد تطاير الندى صباحا وتترك النباتات التى تم حشها مكانها لمدة يوم واحد لتذبل ويقل حجمها بفقدها جزء من الرطوبة ثم تنقل فى الصباح بعد تطاير الندى حتى لاتفرط الاوراق الى المناشر المغطة ارضيتها بالاسمنت او البلاط او مفرش ولا تعرض النباتات للشمس مباشرة وترص فى طبقات رقيقة تقلب يوميا حيث يتم جفافها فى مدة لاتزيد عن 5 ايام فى الصيف و10 ايام فى الشتاء وبعد الجفاف تفصل الاوراق عن السيقان ثم تنقل الاوراق الى المخزن لتغربل وتخلص من الحصى والتراب والمواد الغريبة وتعبا فى العبوات المخصصة للشحن وقد تقطف الاوراق وتفصل عن السيقان وتوضع فى المناشر وبعد تمام الجفاف ترص فى صناديق من الكرتون 

التقطير

يقطر العشب كلة عقب الحش فى الصباح الباكر ويوقف بعد الساعة العاشرة صباحا وتنقل النباتات الى اجهزة التقطير بالبخار عقب الحش مباشرة وتستغرق عملية التقطير حوالى ساعتين وبعد التخلص من الماء الموجود به باستخدام كبريتات الصوديوم اللامائية يعبا الزيت فى عبوات من الصاج المجلفن او الاستانلس 

التعبئة 

تتم تعبئة الأوراق الجافة في أجولة من الجوت أما الزيت الطيار فيعبأ في عبوات زجاجية أو معدنية بشرط ألا تتفاعل مع الزيت الطيار وتعتبر عبوات الستينلس ستيل والألومنيوم عبوات مناسبة علي أن تتم تعبئتها بالكامل دون ترك فراغ فوقها لتجنب حدوث الأكسدة .

التخزين

ولضمان التخزين الجيد يجب استخدام العبوات المناسبة السابق ذكرها ووضعها في مكان مناسب للتخزين مع مراعاة أن يكون مكان التخزين نظيف جيد التهوية كما يراعي التبخير الدوري للمخزن بعد إخلاؤه من المواد النباتية التي بداخله ثم إدخالها بعد التبخير حتي لا يحدث لها تلوث بالمبيد ويجب ألا تزيد درجة الحرارة عن 25 درجة مئوية كما يفضل تخفيض درجة الحرارة عند التخزين الزيت الطيار إلي 5-10 درجة مئوية حيث وجد أن ذلك يطيل فترة التخزين 

كذلك يجب أن توضع العبوات في المخزن علي ارتفاع 50سم من سطح أرضية المخزن لمنع وصول الرطوبة اليها 

اهم الاسواق الخارجية 

فرنسا - المانيا - ايطاليا - هولندا - المملكة المتحدة - الولايات المتحدة - دول الخليج - لبنان 


من كتاب زراعة النباتات العطرية الورقية فى الاراضى الجديدة 
مركز بحوث الصحراء - زراعات المناطق الجافة

Printfriendly