دودة الشمع Wax worm

ديدان الشمع ويوجد منها نوعين ديدان شمع العسل الكبيرة وديدان الشمع الصغيرة وتفضل التغذية على أقراص الشمع القديمة في المنحل وخاصة الأقراص التي تحتوي علي جلود الإنسلاخ وحبوب اللقاح فتقوم بعمل أنفاق فى هذه الأقراص لكي تتجول بداخلها وتقوم بتبطينها بخيوط من الحرير فتسبب أضراراً فادحة لخلايا النحل الضعيفة 

الاسم العلمى لدودة الشمع الكبرى -الاسم العلمى لدودة الشمع الصغرى - وصف دودة الشمع الكبرى - وصف دودة الشمع الصغرى  - دورة حياة دودة الشمع الكبرى - دورة حياة دودة الشمع الصغرى - مظاهر الاصابة بديدان الشمع - اضرار ديدان الشمع -الوقاية من الاصابة بديدان الشمع - مكافحة ديدان الشمع - المكافحة الحيوية لديدان الشمع - المكافحة الكيماوية لديدان الشمع 

الانتشار العالمي

تعد آسيا الموطن الأصلي لدودة الشمع الكبيرة، أما دودة الشمع الصغيرة فتنشر في المناطق الاستوائية وتحت الاستوائية أكثر من انتشارها في الشمال. ينتشر الجنسين في جميع أنحاء الوطن العربي، وتعد الكبيرة أكثر انتشاراً من الصغيرة لكن الصغيرة أشد ضرراً من الكبيرة


أولا: دودة الشمع الكبيره


الاسم العلمى
Galleria mellonella L.

ورتبة حرشفية الأجنحة
Lepidoptera 


الحشرة الكاملة

يبلغ طول الفراشة 1.5 سم، لونها بنى فاتح مشوب بعلامات سوداء، الحافة الخارجية للجناح الأمامي مقعرة للداخل ويزداد فى الذكر عنة فى الأنثى. لون الجناحين الخلفيين ابيض ويوجد على حافته الخارجية هالة بنية اللون

 وتتميز الأنثى عن الذكر بامتداد الملمسين الشفويين الى الأمام، كما توجد الأجنحة على شكل جمالون فوق الجسم عند سكون الحشرة

وصف اليرقة

تبلغ اليرقة عند تمام النمو نحو 3سم وذات لون ابيض عند الفقس وتصبح رمادية عند اكتمال النمو ورأسها لونها بنى غامق والجسم ذات ملمس شمعي

دورة الحياة

يتم تلقيح الأنثى داخل الخلية بعد 2 –3 يوم من خروجها من الشرنقة تضع البيض بعد 4 – 10 أيام من التلقيح، حيث تدخل الأنثى الملقحة ليلا او أخر النهار فى الخلايا الضعيفة متجهة الى مكان ساكن لوضع البيض او قد تضع البيض فى نفس الخلية التي تم تلقيحها فيها وذلك فى الثقوب او الشقوق من أجزاء الخلية او فى اى مكان مناسب تجده داخل الخلية او على قمة الإطارات

يختلف عدد البيض الكلى الذي تضعه الأنثى ولكنة عادة يتراوح بين 400 –1800 بيضة فى فترة حوالي أسبوعين. كما ان الفراشات الغير ملقحة تضع بيض ولكنة لا يفقس

يفقس البيض بعد أسبوع تقريبا فى درجة حرارة الطائفة وقد تمتد هذه الفترة الى حوالي شهر تحت درجة الحرارة المنخفضة

يمكن للحشرة الكاملة ان تعيش حوالي 3 أسابيع ولكن تعيش الإناث فترة أطول من الذكور

لهذه الحشرة أربعة أجيال فى السنة 

ثانيا: دود الشمع الصغرى


الاسم العلمى
Achroia grisella

ورتبة حرشفية الأجنحة
Lepidoptera

الحشرة الكاملة

الحشرة الكاملة طولها ا سم لون الجسم بنى فاتح والجناح الأمامي بلون الجسم وخالي من البقع السوداء وحافته الخارجية مستديرة والجناح الخلفي افتح لونا من الجناح الأمامي

الطور اليرقى

اليرقة تتشابه فى السلوك والشكل واللون العام مع يرقة دودة الشمع الكبيرة ولكنها اقل حجما كما أنها تزن حوالي 15 : 20% فقط من وزن دودة الشمع الكبيرة

ومن الجدير بالذكر ان الأضرار الناجمة عن دودة الشمع الصغيرة تشابه أضرار دودة الشمع الكبيرة ولكن هذه الأضرار اقل كثيرا عند مقارناتها بالأضرار الناجمة عن دودة الشمع الكبيرة

دورة حياة دودة الشمع الصغرى

تضع الأنثى من 260 الى 300 بيضة

يتم فقس البيض فى فترة تتراوح من 1 – 3 أسابيع ويستغرق الجيل الواحد من 45 – 50 يوما

مظاهر الإصابة بديدان الشمع

وجود أنفاق حريرية فى الأقراص الشمعية

وجود خيوط حريرية كثيفة بين الأقراص داخل الخلية فى حالة الإصابة الشديدة

وجود براز يرقات ديدان الشمع على هيئة كريات صغيرة داكنة متدلية من الأنفاق الحريرية داخل الخلية

وجود الشرانق الحريرية او بقاياها بعد خروج الفراشات منها ملاصقة للأجزاء الخشبية داخل الخلية

وجود أقراص تالفة ووجود بقايا شمعية داخل الخلية

مشاهدة اليرقات نفسها داخل الأنفاق فى أطوارها المختلفة

يطلق على الإصابة الشديدة بديدان الشمع اسم التدويد نتيجة الإصابة بدودة الشمع، حيث تشاهد هذه الحالة فى أقراص الحضنه عندما تصل الحضنه الى طور الحشرة الكاملة وتحاول الخروج من العيون السداسية فتقرض الأغطية الشمعية ولكنها لا تستطيع مغادرة العين السداسية نتيجة وقوعها فى مصيدة الخيوط الحريرية التى غزلتها يرقات دودة الشمع بالقرب من قاع معظم العيون السداسية


Wax worm دودة الشمع



الأضرار التى تحدثها ديدان الشمع

تسبب ديدان الشمع مشاكل كبيرة للنحالين فى مختلف أنحاء العالم، خصوصا فى المناطق ذات المناخ الدافئ ومن اضرارها

تحفر اليرقات فى أقراص الشمع لكي تتغذى على حبوب اللقاح الموجود بها والمواد العضوية، حيث تقوم بعمل أنفاق فى الأقراص الشمعية وهذه الأنفاق تبطنها بخيوط حريرية وتتغذى اليرقات أثناء ذلك على حبوب اللقاح والشرانق ومواد أخرى توجد فى الأقراص الشمعية وتظهر الأقراص الشمعية المصابة مغطاة بشدة بالخيوط الحريرية التي تغزلها ويؤدى كثرة وتشابك الخيوط الحريرية الى عدم قدرة الشغالات على العمل داخل الخلية مما يؤدى الى هجرة النحل خلاياه

تشتد الإصابة فى الأقراص الشمعية المخزونة وتفضل اليرقات أقراص الحضنه القديمة عن أقراص العسل، وقد وجد ان يرقات هذه الحشرات لا يمكنها ان تنموا على شمع نحل نقى او أقراص شمعية لم تستعمل فى تربية الحضنه 
(وذلك لحاجتها الى المواد البروتينية مع الشمع)

كما تعمل اليرقات على نحت الجزء الخشبي للإطار لغزل شرانقها لتدخل فى طور العذراء وعند ارتفاع أعداد اليرقات تعمل هذه الظاهرة على تآكل الأجزاء الخشبية للإطار

الوقاية من الإصابة بديدان الشمع


الحفاظ على طوائف النحل قوية حتى يمكنها التغلب على الإصابة

تنظيف الخلايا مما قد يوجد بها من فراشات أثناء الفحص الدوري للخلية

عدم إلقاء الزوائد الشمعية في أرضية المنحل حتى لاتصبح وسيلة لتكاثر الحشرات، حيث يفضل جمعها فى وعاء خاص وتصهر للانتفاع بها

إحكام وضع الصناديق فوق بعضها حتى لاتدخل منها الفراشات، قفل المسافات بين صناديق الخلايا وترميم الشقوق والفجوات الموجودة بالخلية


اضرار دودة الشمع

الطرق المتبعة فى مكافحة ديدان الشمع

أولا: المكافحة الغير كيماوية

استخدام المخازن المفتوحة

وجد ان تخزين الإطارات الجافة فى صناديق الخلايا فى المناطق المهواه جيدا والجيدة الإضاءة يقلل من انجذاب فراش الشمع إليها، حيث يمكن تخزين صناديق التربية بما تحوى من إطارات جافة بوضعها فوق بعضها بصورة عمودية والنهايات المفتوحة بها تساعد على التهوية الجيدة ودخول الضوء داخل الصناديق فيقل ضرر الحشرات. ولكن هذه الطريقة لا تعمل جيدا مع الإطارات التى تخزن لفترة طويلة وخاصة مع الإطارات القديمة

استخدام درجات الحرارة المنخفضة

استخدام درجات الحرارة المنخفضة فى مكافحة ديدان الشمع هى الأكثر ملاءمة للأقراص المحتوية على العسل، ووجد ان لقتل جميع أطوار الحشرة يمكن تعريض تلك الأقراص على درجات حرارة -6.6 درجة مئوى، -12.2 درجة مئوي، -15.5درجة مئوي او -17.7 درجة مئوي لفترات تعريض 4.5، 3، 2 و 2 ساعة على التوالي

و يستعمل مربى النحل المبرد العميق المنزلي الكبير لمعاملة الإطارات بدرجات الحرارة المنخفضة لمدة يوم الى يومين خاصة مع الإطارات الجافة، ولكن يجب الحرص عند رفع هذه الإطارات حيث تكون سهلة الكسر كما ان هذه الطريقة محدودة لعسل الإطارات الذي جمع من أزهار معينة، حيث ان عسل البرسيم مثلا يميل الى التحبب على مثل هذه الدرجات من الحرارة

ثانيا: المكافحة الحيوية لديدان الشمع

 الطفيليات الحشرية التى تستخدم فى مكافحة ديدان الشمع

هناك عدد من الطفيليات الحشرية التى تنتشر فى المناحل عرف أنها تتطفل على يرقات Apanteles galleriaeديدان الشمع اشهرها طفيل ابنتيلس جاليريا
Venturia canescens وطفيل فينتيوريا كانسينس
من رتبة الحشرات غشائية الأجنحة، حيث يتطفلا على يرقات ديدان الشمع فى المعمل. وقد لوحظ ان طفيل ابنتيلس جاليريا فعال فى البحث عن العائل

الممرضات التى تستخدم فى مكافحة ديدان الشمع

تستخدم البكتريا
Bacullus thuringiensis.
والجراثيم والبلورات التي تنتجها هذه البكتريا غير ضارة بالنحل
B 401 او سيرتان Certan وتباع تجاريا تحت اسم
وذلك فى عبوات بلاستيكية تحتوى العبوة على 120 ملليلتر وهى متخصصة فى مكافحة ديدان الشمع. ويتم تطبيقها بالرش فى المخزن او فى داخل طوائف نحل العسل النشطة بالطريقة الاتيه

تخفف بنسبة واحد جزء من العبوة : 19 جزء من الماء
الرش على البراويز برشاشة يدوية بمعدل واحد ملليلتر من العبوة مخفف الى 20 ملليلتر مع الماء لكل برواز واحد اى ان العبوة 20 مل تكفى لرش 12 صندوق مملوءة بالبراويز، اى ان كل صندوق به 10 براويز يتم رشها باستخدام 10 مل من العبوة + 190 مل ماء= 200 مل من المحلول المخفف

ثالثا: المكافحة الكيماوية لديدان الشمع

يمكن ان تخزن الأقراص فى أماكن محكمة وتعامل بإحدى المدخنات التى تطرد الفراشات حتى لا تضع بيضا فى الأقراص او بإحدى الغازات السامة ومن المواد المستخدمة

استخدام المواد الطاردة مثل الباراداى كلوروبنزين (بارادكس

وهى مادة عبارة عن بلورات بيضاء يتسامى منها غاز له رائحة كريهة ويعمل الغاز المتصاعد من الباراداى كلوروبنزين كمادة طاردة للفراشات، كما يقتل اليرقات ولكنة لا يؤثر على البيض، ونظرا لأن الغاز الناتج منه اثقل من الهواء يوضع البارادكس على قمة الأقراص أسبوعيا، حيث تعامل به الأقراص بإتباع الطريقة التالية

ترص الأقراص الفارغة فى صناديق العاسلات الفارغة، ثم ترص الصناديق المملوءة بالأقراص فوق بعضها على شكل أعمدة، مع وضع غطاء خلية خارجي مقلوب اسفل كل عمود

يتم تغطية كل عمود بوضع غطاء خلية داخلي أعلاه بعد قفل فتحته الوسطية

يتم إحكام غلق ما بين الصناديق وبعضها باستخدام شريط عريض لاصق، وكذلك إحكام غلق أخر صندوق مع الغطاء الداخلي

يوضع حوالي 100 جم من مادة الباراداى كلوروبنزين الطاردة فى طبق او فى قطعة من الشاش فى قمة العمود اسفل الغطاء الداخلي المغطى به العمود مع ملاحظة ان كل عمود يتكون من 8 صناديق

عند إعادة استخدام هذه الأقراص الشمعية يتم فصل الصناديق فى العمود عن بعضها وتهويتها لمدة 72 ساعة قبل الاستعمال

يجب ألا تعامل الأقراص الممتلئة بالعسل الذي سوف يستخدم للاستهلاك الآدمي بهذه المادة مطلقا

تبخير الأقراص الشمعية

التبخير باستخدام الكبريت


للتدخين بواسطة الكبريت تتبع الطريقة التالية

ترص الأقراص الفارغة فى أعمدة يحتوى كل عمود على 8 صناديق كما سبق

يترك الصندوق السفلي فارغ بدون أقراص، ثم يوضع الكبريت بداخلة فى علبة او طبق صغير بمعدل 100 جم كبريت لكل عمود مكون من 8 صناديق

يتم حرق الكبريت ويتم تكرار هذه العملية كل شهر، حيث يعمل ثاني أكسيد الكبريت المتصاعد على قتل أطوار الحشرة

هذا وقد تم إنتاج أصابع كبريت توضع فى المدخن والتدخين بها على عمود الصناديق من اسفل ومن أعلى، حيث يتم إمالة العمود بعد إحكام غلقه والتدخين من أسفله وكذلك التدخين من اعلى خلال فتحة صارف النحل الموجودة فى الغطاء الداخلي والذي يعتبر غطاء للعمود من أعلى، ثم تسد بسرعة فتحة صارف النحل بواسطة شريط لاصق. تكرر هذه العملية مرة كل شهر

توجد هذه الأصابع فى عبوات كل عبوه نصف كيلو بها 16 إصبع، حيث يستخدم بمعدل إصبعين لكل عمود مكون من 8 صناديق

Printfriendly