الجلبان


مخاصيل العلف
الجلبان محصول علف اخضر بقولى شتوى يزرع لتغذية المواشى التى اما ترعاه مباشرة فى الحقل او يحش ويقدم لها كما يمكن تجفيفة وعمل الدريس منهويتميز بارتفاع قيمتة الغذائية فى مجموعة الخضرى وتبلغ نسبة البروتين الخام14%والالياف الخام29%والدهن الخام 2.8 %والكربوهيدرات الذائبة 38.5%وموطنه الاصلى غرب اسيا و جنوب اوروبا 


الاسم العلمى 
Lathyrus  sativus 

الموطن الاصلى 

يعتقد انه نشأ فى جنوب اوروبا او غربى اسيا وهو يزرع بجنوب الهند وشمال افريقيا كما يزرع بالولايات المتحدة وبعض الدول العربية اما فى مصر فانه يزرع فى منطقتى قنا واسوان بمساحات صغيرة بدلا من البرسيم المصرى نظرا لتحملة العطش والحرارة الشديدة عن البرسيم ولا ينتشر زراعتة فى الوجة البحرى لعدم تحملة البرد

الوصف النباتى 

نبات عشبى حولى
الجذر:وتدى متفرع قليل السمك

الساق:مجنحة مضلعة يتراوح طولها 70-80 سم متسلقة او نصف قائمة غضة جوفاء ملساء

الاوراق : مركبة ريشية متبادلة من زوج من الوريقات البيضاوية الكاملة الضيقةوالوريقة الوسطى متحورة الى محلاق متفرع والوريقات رمحية الشكل جالسة طولها يصل من 5-7 سم وتلتصق بقاعدة العنق وهى كاملة الحافة مدببة

الازهار:فردية ابطية تحمل فى شمراخ زهرى طويل ولون البتلات بنفسجى عادة او ازرق 

الثمرة:قرن عرضى مبطط طولة 2.5-5 سم مجنح من الجهه الظهرية ويحتوى على حوالى 5 بذور ولون القرن ابيض يحتوى على عدد من البذور الرمادية الفاتحة 

البذور: غير منتظمة الشكل (مندمجة الجوانب) بيضاء او مبرقشة وتصلح كتقاوى فقط ولا تصلح بذورها لتغذية الانسان والحيوان لاحتوائها على مواد قلوية ضارة بصحة الانسان والحيوان والتى قد تسبب اصابتهم بالشلل ثم الموت وكذلك لا تتغذى الماشية على تبن الجلبان 

الاصناف 

لا توجد له اصناف فى مصر الا انه لوحظ وجود سلالات ازهارها مختلفة فمنها الابيض والبنفسجى والاحمر والازرق والموجود فى مصر نوع املس الساق واخر وبرى الساق

الاحتياجات البيئية 

تجود زراعة الجلبان فى المناطق الحارة وشبة الحارة ولا يتحمل شدة البرودة ومقاوم للجفاف والعطش ويزرع فى جميع انواع الاراضى عدا الاراضى الملحية والقلوية والغدقة ويجود فى الاراضى الطينية الصفراء كما قد يزرع فى المناطق المطرية فى جميع الاراضى المتروكة بدون زراعة 

ميعاد الزراعة 

يزرع شتاء خلال شهرى اكتوبر ونوفمبر والتاخير عن ذلك يضر بالمحصول ويؤدى الى انخفاض نسبة الانبات وضعف النمو نظرا لعدم تحملة للبرودة

موقعة فى الدورة 

يزرع عقب المحاصيل الصيفية ويتبادل مع محاصيل الحبوب الشتوية فى جنوب مصر وقد يزرع منفردا او مختلطا بالحشائش العلفية فى اراضى المراعى 

طرق الزراعة 

1- عفير بدار
2- حراتى بدار

كمية التقاوى 

يحتاج الفدان الى 35-45 كجم من البذور عند الزراعة منفردا وتنخفض الكمية الى النصف عند الزراعة محملا مع الحلبة او الشعير او الشوفان 

خدمة المحصول بعد الزراعة 

تتلخص فى اقتلاع الحشائش باليد ويروى من رية الى اثنين فى الاراضى الثقيلة او كلما احتاج الى الرى فى الاراضى الخفيفة حيث تكون الرية الاولى بعد 20-30 يوما فى الاراضى الثقيلة وبعد 10-15 يوم فى الاراضى الخفيفة وقد يزرع بعليا عادة خاصة عند عدم  توافر المياة ولا يسمد الا فى الاراضى الخفيفة بالسماد الفوسفاتى بمعدل 150كجم/فدان عند اعداد الارض للزراعة 

الحش وكمية العلف الناتج

يحش عند الازهار وقبل تكوين البذور حشة واحدة فقط اى بعد 70-80 يوم من الزراعة حيث تزن 8-12 طن من العلف الاخضر (نسبة المادة الجافة 20%) وقد يترك للرعى 

وفى حالة الحصول على بذور تخصص مساحة لا تحش نباتاتها وتترك لتكوين البذور وتحصد فى ابريل اى بعد 5 شهور من الزراعة وذلك بالشرشرة او بالاقلاع باليد ثم تدرس وتذرى وتغربل 

ويعطى الفدان 4-5 اردب من البذور و 2-3 حمل تبن (وزن الحمل =250 كجم ) وعادة لا تتغذى الحيوانات على التبن بل يستعمل فى الحريق 

Printfriendly