زراعة الكاكى



تعتبر أشجار الكاكى من أشجار الفاكهة متساقطة الأوراق وتتعرض أشجارها لحالة من السكون البينى ، وإحتياجاتها من ساعات البرودة منخفضة .

 ويناسب مناخ مصر إنتاج الكاكى ، كما أن الموسم الصيفى فى مصر يساعد على نمو وإكتمال الثمار . وبصفة عامة ينتشر الكاكى فى منطقة حزام القطن .

 وأهم الأنواع هو الكاكى اليابانى ( D. kaki ) أو الشرقى . وهو يزرع فى المزارع التجارية كما يزرع فى الحدائق المنزلية .

وأدخل الكاكى إلى مصر فى عهد محمد على وفى سنة 1911 أدخلت وزارة الزراعة أصنافا جديدة مثل كوستاتا وهاشيا وهياكوم . وثمرة الكاكى لذيذة الطعم تحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات والسكريات سهلة الإمتصاص وتحتوى على نسبة عالية من التانينات التى تختفى عند النضج

 وتؤكل طازجة أو توضع على التورتات ويمكن تجفيفها وبذلك تطول فترة تسويقها . ونظرا لإرتفاع أسعار ثمار الكاكى فهو يدر دخل مرتفع للمزارع مقارنة بأنواع الفاكهة الأخرى . وفى هذه النشرة سيتم تغطية كل جوانب زراعة وإنتاج الكاكى لعدم توافر المعلومات الكافية عنه لدى المزارعين والمشرفين الزراعيين .

القيمة الاقتصادية والغذائية للكاكى 

يستخدم الكاكى كمصدر للتانينات التى تستخدم فى دبغ الأقمشة والجلود . وتستخدم ثمار الكاكى للاستهلاك الطازج وفى صناعة المربى والفطائر وفى صناعة الياميش ( ثمار وشرائح جافة ) وفى عمل أفخر أنواع الصلصة والصوص .

 والكاكى يخفض الضغط ويؤخر الشيخوخة لاحتوائه على مضادات الأكسدة كما أن عصيره مضاد للبكتيريا . لما سبق فيجب التوسع فى زراعة الكاكى لغرض التصدير حيث أن بعض الدول اتجهت لزراعته لغرض التصدير فقط . وفى هذه الحالة تزرع الأصناف الفاخرة التى تؤكل وهى جامدة .

الوصف النباتى 

تعتبر شجرة الكاكى شجرة متساقطة الأوراق . وتحمل أشجار الكاكى أزهارا مذكرة أو مؤنثة أو خنثى أى أن النبات إما أحادى المسكن أو ثنائى المسكن ويكون الحمل على خشب عمر سنة أو أكثر فى بعض الأحيان .

 وتختلف أصناف الكاكى فى طبيعة أزهارها : فمنها - معظم أشجار أصناف الكاكى المشهورة مثل ( الهاشيا ) و ( تانى ناشى ) و ( كوستاتا ) تحمل أزهارا مؤنثة سنويا تخرج من آباط الأوراق .

- تحمل بعض الأصناف أزهارا مؤنثة ومذكرة سنويا .

- تحمل بعض الأصناف أزهارا مؤنثة سنويا ثم تحمل بعد ذلك أزهارا مذكرة فى بعض السنوات .

- قد تحمل بعض الأصناف أزهارا مؤنثة فقط فى بعض السنوات وأزهارا مذكرة فى البعض الآخر .

- قد لوحظ تكون بعض الأزهار الكاملة ( أى التى تحتوى على أعضاء التذكير والتأنيث ) على بعض الأشجار التى تحمل الأزهار المذكرة ، ولكن هذه الحالة لاتوجد فى الأشجار الحاملة للأزهار المؤنثة فقط .

طبيعة حمل البراعم

تحمل الأزهار المذكرة فى نورات محدودة فى إبط الأوراق ، وأحيانا توجد مفردة أو مزدوجة . أما الأزهار المونثة فتحمل فرديا فى آباط الأوراق . ويزهرالكاكى تحت الظروف المصرية فى إبريل . وفترة الإزهار قصيرة لاتتعدى أسبوع من بداية التفتح حتى سقوط البتلات . ويتكون كأس الزهرة المؤنثة من أربع وريقات سميكة ويتكون التويج من أربع وريقات بيضاء شمعية ومبيض كبير الحجم وواضح بينما الأسدية أثرية عقيمة .

نوع ثمرة الكاكى

عنبة Berry
لحمية عصيرية تؤكل عند تمام تلوينها على صورتين

أ - الصورة الجامدة فى حالة الأصناف الغير قابضة (non - astringent) أى التى تختفى منها المواد التأنينية القابضة وهى صلبة مثل أصناف شيكولات وكاليفورنيا مارى وهياكوم وزنجى مارو وكليفورنيا فيو وفيو وهانا فويو وجوشو وآزو .

ب - الصورة الطرية فى حالة الأصناف القابضة (astrin gent) وهى التى لاتؤكل إلا بعد طراوتها بإجراء الإنضاج الصناعى لها . ومن هذه الأصناف فوجى وهاشيا وهيراتانيناشى وساجو وتاموبان وتانيناشى وتسورو .

الجدول يبين القيمةالغذائية لثمرة الكاكى ( التركيب الكيمائى ) :

القيمة/ 100 وزن طازج
المادة الغذائية
القيمة/ 100 وزن طازج
المادة الغذائية
85 100 مللجم

0.8 1.7%
14 17.5%
0.4 1.7%
6.7 8.5%
6.4 7.5%
0.15 0.3%
مركبات فينولية
التانينات الذئبة فى الأصناف القابضة
السكريات الكلية
سكروز
فركتوز
جلوكوز
الحموضة
78.6%
19.7%
0.3 0.5 %
0.7%
0.4%
2710 وحدة دولية
11 * مللجم
5.4 مللجم
0.4 مللجم
ماء
كربوهيدرات
ألياف بسيطة
بروتين
دهون
فيتامين أ
فيتامين ج
كاروتينات
بيتاكاروتين


العوامل البيئية المناسبة

1 - العوامل الجوية
ينتشر الكاكى فى المناطق المعتدلة أو التحت إستوائية أو فى مناطق حزام القطن . وإحتياجات الكاكى اليابانى من البرودة قليلة فتتفتح براعمها حتي فى الشتاء الدافئ .ويحتاج الكاكى إلى صيف معتدل الحرارة مع رطوبة نسبية ولذلك تجود زراعته فى المناطق الساحلية . ويسبب إرتفاع درجة الحرارة صيفاً إلى إصابة الثمار بلسعة الشمس ( حرقة الشمس

وتسبب الرياح الشديدة كسر الفروع المثمرة وذلك لأن أفرع الكاكى قابلة للكسر بسهولة وتظهر هذه الحالة نتيجة لعدم تقليم الشجرة فى الشتاء ، وعدم وجود مصدات للرياح 

2- التربة 
تنجح زراعة الكاكى فى مدى واسع من التربة ما عدا التربة سيئة التهوية ( الغدقة ) . وتجود زراعة الكاكى فى الأراضى الطميية الصفراء جيدة الصرف 


وصف لأهم الأصناف التجارية المنزرعة فى مصر

1- فــويو 
تم إدخاله حديثاً إلى مصر . ثمرته كبيرة الحجم تزن حوالى 220 جم مستديرة إلى مائلة الإستدارة ، لها أربع جوانب . وجلدها جامد لامع قليلاً أحمر برتقالى ذو بقع وردية وعندما تنمو الثمار تحت ظروف خريف دافئ يكون لون الجلد أحمر غامق عند إكتمال التكوين

واللحم لونه برتقالى مصفر شاحب . وهو ممتاز الجودة وتؤكل الثمار وهى جامدة ويعيبه ميل ثماره للتشقق عند تجويف الكأس . وينضج فى الفترة من أول نوفمبر إلى منتصف نوفمبر . ويحتاج إلى ملقح . والثمار التى تنتج بكرياً تميل للتساقط بسهولة ولا تعطى تلوين منتظم . والثمار ذات صفات تخزينية ممتازة . ونمو الشجرة معتدل القوة ولكن تتدلى الأفرع مع تقدم الشجرة فى العمر 

صنف فويو غر قابض الطعم ولايتغير لون لحمه مع التلقيح

2 - هــاشيا 

ثمرته كبيرة يبلغ متوسط وزنها 230 جم ، مخروطيةمستطيلة ذات قمة تميل للاستدارة ، ولون جلد الثمرة برتقالى وهو صنف لا يتغير لون لحم ثماره بعد التلقيح (PC) وطعمه قابض عند اكتمال تكوين الثمار ، ويستعمل غالباً لغرض التجفيف . وشجرته نموها قوى قائم 

3- كـــوستاتا

وهو من الأصناف القابضة الطعم عند النضج والثمرة تميل إلى الإستدارة وزنها من 100 - 130 جم ولون جلدها برتقالى مصفر ولون اللحم برتقالى . ويعقد بكرياً ولكن يعيبه شدة التساقط ويستعمل غالباً للأكل الطازج

4- تريمف
(Triumph) 

وهو صنف ذو ثمار مبططة تشبه ثمار الطماطم ، ولونها عند النضج برتقالى محمر ويتحمل التخزين لفترة طويلة حتى تستهلك دول أوروبا ما لديها من ثمار كاكى فيمكن تصديره لتلك الدول حيث يكون عليه طلب شديد ، وهذا الصنف يتميز بنمو مبشر فى مصر حيث تم إدخاله عن طريق بعض المزارعين ، وتمتاز أشجاره بأنها عالية الإنتاج ، وثماره تصلح للأكل بمجرد بدء ليونتها

5 - هـانـا فـويـو 

تم حديثاً إستيراد شتلات منه . ويرجع منشأه إلى كوريا والصين

وثمرته كبيرة تزن حوالى 225 جم ، مستديرة أو مبططة ، ومفصصة عرضياً . ولون الجلد برتقالى مصفر عند الحصاد . ولون اللحم برتقالى مصفر داكن ويكون أكثر تكثيفاً حول تجويف البذرة وطعم اللحم غير قابض عند الحصاد ذو صفة جيدة . ويكتمل تكوين ثماره قبل الصنف فويو بحوالى 15 يوماً .ويحدث أحياناً انشقاق للثمرة عند القمة والقاع . وشجرته معتدلة فى قوة نموها وفروعها منتشرة ( متهدلة ) . وقد يحدث للأشجار تبادل حمل

وهناك أصناف أخرى منتشرة فى مصر على نطاق ضيق مثل هياكوم وتاموبان وأرمند ومن الأصناف العالمية الممتازة - والتى لا يتغير لون لحمها مع التلقيح وغير قابضة الطعم عند إكتمال التكوين - صنف جيرو Giro اليابانى وأوزو Izu وهى منتشرة باليابان ونيوزيلاند 

الأصول والإكثار 

شجرة الكاكى تعيش لعمر طويل وتعطى أحجام ضخمة . وقد وجدت فى اليابان شجرة كاكى ( ساجو ) مطعومة وصلت لعمر 600 سنة وإرتفاعها 20 م ومحيط جذعها 5 م 


أ- الأصول
 (Rootstocks)

1-الشتلات البذرية للكاكى اليابانى D.Kaki : ويستخدم كأصل رئيسى فى اليابان وعيبه أنه أقل مقاومة للبرودة وميزته أنه أقل حساسية لمرض التدرن التاجى (Crown gall)

2 - الشتلات البذرية للنوع D. lotus : وعيبه وجود بعض من عدم التوافق بينه وبين الأصناف التى لايتغير لحمها بعد التلقيح والتي لها طعم غير قابض كما أنه حساس لمرض التدرن التاجى . ومميزاته أنه يعطى شتلات بذرية قوية وأنه أكثر مقاومة للصقيع وثماره لا يتعدى قطرها 2 سم 

3 - الشتلات البذرية للنوع الأمريكى D. virginiana : وميزته أنه يناسب التربة الرطبة كما أنه مقاوم للصقيع . وعيوبه كثرة إعطاؤه سرطانات كما أن نمو الطعم عليه غير منتظم القوة والحمل 

مما سبق فإن أصل الكاكى اليابانى D. Kaki يعتبر أفضل الأصول السابقة وهو يعطى جذور طرفية طويلة عليها جذور ليفية قليلة وهى اسطوانية لحد ما وسهلة الكسر . ويعتبر الصنف فويو من أفضل الأصناف لإعطاء شتلات بذرية قوية . ويليه فى قوة النمو باقى الأصناف الأخرى المذكورة سابقاً 

ب -الإكثار
 Bropagation 

1 - الإكثار البذرى

ويستعمل فقط لإنتاج شتلات للتطعيم عليها . وفى اليابان تستخلص البذور من الثمار فى الخريف وأول الشتاء وتزرع مباشرة فى مهاد البذرة . وفى مصر تم إجراء تجارب ناجحة لزيادة انبات البذرة مثل التنضيد مع إستخدام الجبرالين . وتصل البادرات الناتجة من زراعة البذور فى الربيع التالى إلى حجم مناسب للتطعيم عليها 

 وقد لوحظ أن البذور الكبيرة تعطى شتلة كبيرة ، كما وجد أن الثمار الكبيرة تحتوى على بذور كبيرة . ويتم انبات البذور فى أوانى قليلة الارتفاع تحت صوب زجاجية أو بلاستيكية درجة حرارتها من 20 - 25 ْ م ويجب تظليل الشتلات الناتجة من البذرة حيث أنها حساسة لحرقة الشمس .

 وعندما يصل طول الأصل إلى 8 سم يتم قطع 4/1 طول الجذر لتشجيع نمو الجذور العرضية ، ثم تنقل شتلات الأصل إلى أكياس زراعة مقاسها ( 15 * 45 سم )

2- الإكثارالخضرى 

أ - العقلة 

ثبت صعوبة إكثار الكاكى بالعقلة . ولا ينصح باتباع هذه الطريقة 

ب - التطعيم 

يتم تطعيم الكاكى فى مشاتل خارج الصوبة ويجب العناية التامة عند نقل الشتلات نظراً لسهولة كسر الجذور . ويجب عند النقل حفظ الجذور رطبة وعدم تعريضها للجفاف فى جميع الأحوال . ونظراً لصعوبة نقل الشتلات المطعومة فإنها تزرع فى أكياس طويلة كما سبق الذكر مثل أكياس زراعة الزبدية .وعادة يتم التطعيم فى الفترة من مارس إلى مايو . وتوخذ الطعوم من أفرع قوية سليمة من نمو العام السابق ، فى الفترة من يناير إلى منتصف فبراير وتخزن رطبة قليلاً فى أكياس البولى إثيلين على درجة صفر ْْ م حتى ميعاد التطعيم 

أهم طرق تطعيم الكاكى 

1 - التطعيم بالعين مع كشط جزء من الخشب (Chip budding) ويتم فى إبريل ومايو ويونية حيث يتم كشط العين مع جزء من الخشب . وتستخدم الطريقة عند قلة عدد الطعوم المتاحة 

2 - التطعيم بالشق (Cleft grafting) . حيث يتم عمل شق فى كل من الطعم ( القلم ) والأصل كما هو موضح فى الرسم التوضيحى . وتستعمل الطريقة عند توفر الأقلام 

3 - التطعيم اللسانى (Whip grafting) أو السوطى كما هو موضح بالشكل 

4 - التطعيم القمى (Top-grafting or Top working) . ويستخدم لتجديد الأشجار القديمة أو تغيير الصنف . أنظر الشكل التوضيحى 

نمو الأفرع وخروج الأوراق

يوجد على شجرة الكاكى نوعين من البراعم : براعم خضرية وهى التى تعطى أفرع خضرية فقط عند التفتح ، وبراعم مختلطة وتتفتح عن أزهار وأوراق فى الربيع . وقد وجد أن الجزء العلوى من الفرع جيد التكوين ( الناضج ) ينتج من 2 - 3 براعم زهرية . ومن هنا فإن إجراء عملية تقصير للأفرع شتاءاً يؤدى إلى انعدام تكوين ثمار فى الموسم التالى . وتخرج أوراق الكاكى فى اخر مارس ، ويختلف الميعاد من صنف إلى آخر . وفى حالة الأشجار الصغيرة القوية النمو تبدأ الأفرع الحديثة فى تكوين نموات ثانوية فى منتصف الصيف . وقد يؤدى النمو الثانوى للأفرع إلى عدم نضجها قبل حلول الشتاء ، وينصح بتقليم النموات الثانوية للحد من ضرر الصقيع شتاءاً 

الأزهار والتلقيح 

توجد أزهار الكاكى فى آباط الأوراق . وعادة تتكون من 2 - 4 زهرات على الفرع الحديث . وفترة تفتح أزهار الكاكى لا تتعدى أسبوع ، بداية من التفتح حتى سقوط البتلات . وتحمل معظم الأصناف مثل ( الهاشيا والتانى ناشى والفويو والكوستاتا ) ثمارها بكريا نظراً لأنها تحمل أزهاراً مؤنثة فقط . وفى حالة وجود أشجار تحمل أزهاراً مذكرة فإن التلقيح يتم بواسطة الحشرات وتنتج هذه الأصناف ثماراً بذرية . هذا وقد لوحظ اختلاف الثمار البكرية ( اللابذرية ) عن الثمار البذرية فى الحجم والشكل ولون اللب وطعم اللحم وميعاد نضج الثمار 

تساقط الثمار 

يحدث تساقط الكاكى على ثلاث موجات . وتحدث أشد موجة من التساقط مباشرة بعد تساقط بتلات الأزهار وتستمر لمدة من 2 - 3 أسابيع . ويقل التساقط إذا كانت الثمار ناتجة عن التلقيح وليست ثماراً بكرية . ومن العوامل التى تسبب تساقط ثمار الكاكى عدم توفر الإضاءة الكافية والجفاف الشديد . وللتغلب على التساقط الفسيولوجى للثمار يجب عمل الآتى : تنظيم إضافة الأسمدة النيتروجينية وإضافتها على ثلاث دفعات وسيتم شرح ذلك عند الحديث عن التسميد - التقليم الجيد حتى نسمح بتخلل الشمس لقلب الشجرة - والعناية بالتلقيح إذا اشتد التساقط وإذا توفر الملقح المناسب 

نمــو الثمـــرة 

يحدث نمو ثمرة الكاكى على ثلاثة مراحل مثل الحلويات

( البرقوق والمشمش والخوخ والنكتارين ) . وقد وجد أن إعاقة النمو في مرحلة نمو الجنين ( المرحلة الثانية ) يرجع لإرتفاع درجة حرارة الليل والنهار صيفاً . وقد وجد أن كأس ثمرة الكاكى كبير على غير العادة عند وقت الإزهار ، وبعد العقد مباشرة فإن الكأس يزن أكثر من 50% من وزن الثمرة . وهو يعمل كعضو للتبادل الغازى وله تأثير كبير على نمو الثمرة . ويتوقف حجم الثمرة على عدد السبلات التى يتم إزالتها من الكأس عند المرحلة الأولى من نمو الثمرة فكلما زاد عدد سبلات الكأس المزالة كلما صغر حجم الثمرة 

وقد وجد أن مشكلة تشقق ثمار الكاكى تحدث أحياناً فى المرحلة الثالثة من نمو الثمر . وهى تقلل من صفاتها التسويقية ولها علاقة بحجم الثمرة حيث وجد أنها تحدث بكثرة فى الثمار كبيرة الحجم . كما ترتبط شدة التشقق بالصنف حيث تكثر الظاهرة فى الثمار الكبيرة لزصناف جيرو وزينجى مارو وتقل فى أصناف مثل فويو وهيراتانى ناشى 

وقد يحدث ظاهرة إنفصال الكأس عن الثمرة كعيب فسيولوجى لثمرة الكاكى حيث يتلون التجويف الناتج عن الإنفصال باللون الأسود ويكون مكاناً لغذو الفطريات كما تتلون الثمار مبكراً وتكون غير منتظمة الشكل مما يؤثر على تسويقها . ويمكن التغلب على ذلك بخف الثمار ذات الكأس الصغير التى يكثر بها ذلك العيب عندما تكبر 

أهمية مصدات الرياح 

تعتبر مصدات الرياح مهمة جداً حيث أن أشجار الكاكى حساسة جداً للرياح وعدم وجود مصدات يجعل من الصعوبة إنشاء بستان كاكى ناجح . وتتأثر الأفرع الجديدة بشدة بالرياح فى الربيع وعند إنكسارها فمن الممكن أن تؤثر على المحصول فى العام التالى كما أن ثمار الكاكى حساسة جداً لحكة الرياح الشديدة ، والتى قد تسبب بقع داكنة تؤثر على تسويق الثمار وتقلل من فرصة تصديرها . وقد تؤدى الرياح إلى تساقط الثمار قبل جمعها مما يؤدى إلى رداءة صفات الثمار ( تقليل مستوى السكر ) . بالإضافة إلى أن الرياح قد تسبب كسر الأفرع كثيفة الحمل بالثمار مما يضر بالمحصول النهائى 

الرى بالغمر 

فى حالة الأشجار المطعومة حديثاً فى المشتل يجب تنظيم الرى بحيث تكون التربة رطبة بصفة مستمرة ، حيث أن نقص الرطوبة يقلل من نمو الشتلات . وعند نقل الشتلات يجب الرى مباشرة بعد الزراعة . حيث أن الكاكى يعطى دورة نمو واحدة قصيرة تبدأفى بداية الربيع فيجب توفير رطوبةكافية للأشجار أثناء الربيع وبداية الصيف حيث أن نقص الماء يؤدى إلى قلة العقد وعدم تشجيع نمو مبكر وجيد للأفرع . كما أن الرى مهم جداً أثناء الصيف لزيادة حجم الثمار . وإذا زادت الرطوبة عن الحد الأمثل فى فترة التزهير فإنها تسبب تساقط الأزهار والثمار الصغيرة . وعموماً تروى أشجار الكاكى كما تروى أشجار الفاكهة المتساقطة ولكن لا يمنع عنها الرى تماماً فى الشتاء حيث أن سكونها سكون بيئى 

الرى بالتنقيط 

ويتبع فى المناطق الجديدة ، ويجب مراعاة الآتى 

1 - يجب وضع خرطومين على جانبى الأشجار للمساعدة على سرعة انتشار ونمو الجذور وزيادة نمو الأشجار 

2 - يجب ألا تزيد نسبة ملوحة مياة الرى عن 600 - 700 جزء / مليون.

3 - الإعتدال فى الرى أثناء فترتى التزهير والعقد ، مع توفير إحتياجات الشجرة المائية أثناء مراحل النمو المختلفة 

4 - عدم إيقاف الرى أثناء فترة الشتاء من نوفمبر حتى آخر يناير وتعطى ريات خفيفة على فترات متباعدة حتى لا يحدث جفاف للمجموع الجذرى حيث لا يحدث سكون عميق لأشجار الكاكى كما هو فى حالة الحلويات والتفاحيات 

5 - إعطاء رية غزيرة عند بداية موسم النمو فى آخر يناير للتخلص من الأملاح الزائدة فى التربة حول المجموع الجذرى 

6 - تثبيت الخراطيم على بعد مناسب من جذع الأشجار حيث أن حركة الخراطيم تؤدى إلى طرد الأملاح من الخرج للداخل 

7 - تزداد معدلات الرى عند ملوحة مياة الرى بحوالى 25 % مع إعطاء رية غزيرة كل مدة

وتزرع الشتلات المطعومة فى بداية الربيع وعند زراعتها عارية الجذور يجب سرعة النقل ثم الرى مباشرة حيث أن تأخير النقل وعدم الرى الفورى يقلل نسبة نجاح الأشجار المنقولة 

تربية أشجار الكاكى : الغرض من التربية هو 

1 - تكوين هيكل قوى للشجرة وتكوين أفرع رئيسية واسعة الزوايا بغرض حمل محصول فى وقت قصير 

2 - تلافى كسر الأفرع بفعل الرياح 

3 - إعطاء محصول جيد الصفات 

4 - التقليل من تبادل الحمل 

1 - طريقة القائد المركزى المحور 

وتفضل فى حالة المناطق الحارة مثل مصر ويجب إتباعها حيث تحد من تأثير الشمس على الثمار . كما أنها تعطى أشجار معتدلة الطول والإنتشار ومنتظمة الشكل كما فى الرسم التوضيحى 

2 - الطريقة الكأسية أو القلب المفتوح 

كما هو موضح فى الشكل وهى شائعة الإستخدام فى الكاكى . والشكل المعدل لها هو الهيكل المتوسط مع ترك 3 أفرع رئيسية . حيث تقطع الأشجار فى الشتاء الأول على إرتفاع 70 من سطح التربة مثل ما يحدث بالطريقة الأولى . وفى الشتاء الثانى يتم انتخاب 3 أفرع ( يعطى كل منها زاوية 50 ْ م مع المستوى الأفقى ) . لتكوين الأفرع الرئيسية للشجرة ، ويزال الأفرع الزائدة عن تلك الأفرع الثلاثة حتى لا يحدث تزاحم . ويتبع فى السنوات التالية المحافظة على شكل الكأس . وبالرغم من أن خشب الكاكى معتدل الصلابة لكن يسهل انفصاله ويسهل كسر الأفرع ذات الحمل الزائد من الثمار . ولذا يجب عدم عمل زوايا حادة عند تشكيل هيكل الشجرة حيث أن الأفرع ذات الزوايا الحادة يسهل كسرها . وتتميز الطريقة بإعطاء أشجار منتشرة فى نموها . ويعيب هذه الطريقة أنها لا تناسب المناطق الحارة ساطعة الشمس حيث أن قلة المجموع الخضرى فى قلب الشجرة يسبب حرقة الشمس للثمار 

3 - التربة على أسلاك (Palmette) 

وهي تناسب زراعة الكاكى شبه المكثفة على مسافات ( 4.5*3 م) ويتم التربية على ثلاث أدوار من السلك ، الأول على إرتفاع من 90- 100 سم والثانى على إرتفاع 180- 200 سم والثالث على إرتفاع 250- 280 سم . وتتميز هذه الطريقة بزيادة المحصول لزيادة عدد الأشجار فى وحدة المساحة 

4 - طريقة حرف Y طريقة حرف T 

وهى طرق حديثة والغرض منها تقليل ضرر الثمار بواسطة الرياح والشمس وبالتالى تحسين جودة الثمار بغرض التصدير . ولكن يعاب عليها إرتفاع التكاليف . كما أنها فى مرحلة التجارب .

إسقاط الأوراق 

حيث أن شجرة الكاكى متساقطة الأوراق لذا يتحول لون الأوراق من الأخضر إلى الأصفر أو فى بعض الأحيان إلى الأحمر فى موسم الخريف . ويعتمد التغير فى اللون على الصنف . ومن المهم للحصول على محصول جيد فى العام التالى أن نبقى على الأوراق خضراء لأكبر فترة ممكنة .

 ويؤدى رش حمض الجبريليك إلى إطالة فترة بقاء الأوراق على الأشجار وعدم تساقطها ولكنه يؤخر من نضج ثمار الكاكى . وسقوط الأوراق بالرياح أو بالصقيع أو نتيجة للإصابة بالأمراض لا يقلل محصول نفس العام فقط بل يؤدى إلى إنتاج أزهار صغيرة فى موسم الإزهار التالى . فقد لوحظ أن حجم الزهرة يتإثر بتساقط الأوراق فى الخريف ويؤثر على حجم الثمرة الناتجة منها ، فكلما زاد حجم الزهرة يزيد حجم الثمرة الناتجة منها 

خف الثمار 

وهى عملية حيوية لتحسين حجم الثمار ولونها ومقاومة الآفات . ويكفى فى الشجرة المثمرة من 20-25 ورقة لكل ثمرة وزنها 200 جم . ولهذا يتم خف الثمار إلى ثمرة واحدة لكل فرع مثمر و أو ترك ثمرتين كحد أقصى . وهناك طريقتين للخف 

1 - الخف اليدوى : وهو شائع الاستخدام فى الكاكى حيث يمكن الإبقاء على الثمار المتميزة بسهولة 

2 - الخف الكيماوى باستخدام نفثالين أسيتك أسيد أو إثريل ولكنها طريقة قليلة الإستخدام في الكاكى . وأحسن وقت لخف الكاكى هو وقت الإزهار ( 10-14 يوم قبل الإزهار الكامل ) . وإذا كان المحصول ثقيل يمكن إجراء الخف مرة أخرى بعد شهر من الإزهار . وقد وجد أن الزهرة القريبة من محور الفرع تعطى أكبر الثمار حجماً . ،كذلك فإن الزهرة الأولى غالباً ما تكون كبيرة الكأس وهذا يقلل من ميلها إلى حدوث ظاهرة انفصال الكأس عند النضج . وإذا كان هناك موجات من التساقط فى مزرعة ما يحسن تأجيل الخف إلى آخر يونيو حيث تزال الثمار المشوهة والغير منتظمة الشكل 

التسميد 

يعتبر النيتروجين عنصر هام لتسميد الكاكى لإعطاء نمو جيد ، ويستجيب الكاكى بصفة خاصة للتسميد النيتروجينى . كما أن عنصرى الفوسفور والبوتاسيوم مهمان لإعطاء ثمار جيدة الصفات ( اللون والحجم ) . ويجب عدم تكثيف التسميد النيتروجينى وخاصة حول الأشجار الصغيرة حيث أنه يؤدى إلى تساقط الثمار قبل إكتمال تكوينها ويفضل التسميد المتوازن بين العناصر الكبرى . ويقترح المعدلات الآتية من العناصر فى الأراضى الجيدة كما فى جدول (3 

     جدول (3) : المعدلات الإسترشادية المقترحة من العناصر الرئيسية للأشجار الصغيرة من الكاكى .
عنصر ( جم / شجرة )
عمر الشجرة بالسنة
مغنسيوم x
بوتاسيوم x
فوسفور xx
نتروجين x
20
30
50
75
100
160
40
60
100
150
200
300
25
50
75
100
150
175
50
75
100
150
200
300
1
2
3
4
5-7
7-10


* تستعمل على ثلاثة دفعات : 50 % بعد نهاية فصل السكون ( نهاية فبراير ) ، و 25 % فى الربيع ( منصف أبريل ) ، و 25 % فى الصيف ( عند نهاية يونيو ) 

** تستعمل دفعة واحدة ، فى نهاية السكون ( نهاية فبراير ) 

ويجب وضع الأسمدة بعيداً عن جذع الشجرة ويزيد البعد عن الجذع كلما كبرت الأشجار فى العمر . ويجب تحليل أوراق الأشجار سنوياً للوقوف على الحالة الغذائية لشجرة الكاكى ومعرفة كمية العناصر التى تم استهلاكها من التربة . والمستوى المثالى المطلوب فى أوراق الكاكى هى 

- نتروجين 2.22 - 3.15% . - بوتاسيوم 1.47 - 3.86% .

- فوسفـور 0.11 - 0.16% . - مغنسيـوم 0.22 - 0.77% .

برنامج التسميد فى الأشجار التى تروى بالتنقيط

1- فى أكتوبر ونوفمبر تخلط الأسمدة حسب الجدول التالى وتوضع فى خندقين حول محيط انتشار الجذور وعند مسافة لاتقل 

عن متر حسب حجم الشجرة ثم تردم .

سلفات بوتاسيوم جم/ شجرة
سلفات نشادر
جم / شجرة
سوبر فوسفات
جم / شجرة
سماد عضوى
غلق/ شجرة
عمر الشجرة بالسنة
100
200
300
100
200
400
500
1000
2000
1 -2
2-3
3-4
أقل من 4
4-8
أكبر من 8
    
2- عند بدء انتفاخ البراعم يتم التسميد من خلال ماء الرى بإضافة 250 جم من نترات نشادر + 125 جم من سلفات بوتاسيوم + 25 سم3 من حامض الفوسفوريك لكل متر مكعب من مياه الرى سواءاً كانت الأشجار مثمرة أم غير مثمرة ، ويكرر التسميد بهذه المعدلات 2 - 3 مرات أسبوعياً حسب حالة الشجرة حتى تمام العقد ووصول الثمار إلى خمس حجمها .
     3- بعد تمام العقد ووصول الثمار إلى خمس حجمها يتم التسميد من خلال مياه الرى أضافة 125 جم نترات نشادر + 250 جم سلفات بوتاسيوم + 25 سم3 حامض فوسفوريك لكل متر مكعب من مياه الرى . ويكرر التسميد بهذه المعدلات 2 - 3 مرات أسبوعياً حسب حالة الأشجار وحتى قبل الجمع بأسبوع .
   4- بعد تمام العقد واكتمال خروج الأوراق يتم الرش بالسماد الورقى المكون من 400 جم حديد مخلبى + 100 جم منجنيز مخلبى + 100 جم زنك مخلبى + 300 جم يوريا لكل 600 لتر ماء ويفضل أن يكرر الرش بهذا السماد الورقى مرة أخرى بعد شهر من الرشة السابقة ويجب أن يتم التسميد الورقى فى الصباح الباكر .

عيوب وأضرار نقص التسميد :
     1- اصفرار الأوراق مابين العروق نتيجة نقص المغنسيوم والحديد .
     2- اصفرار الأوراق مابين العروق مع بقع بنية تميل إلى السواد قرب الحافة ، نتيجة نقص المنجنيز بمستوى أقل من 30 جزء / مليون .
     3- موت الأطارف من أعلى لأسفل وتساقط الأوراق قبل اكتمال التكوين وتساقط الثمار ، وذلك نتيجة نقص المنجنيز وخاصة فى الأراضى القلوية .
     4- التقليل من نمو الأفرع وقلة عدد الأوراق وصغر حجمها واصفرار حوافها وسقوط الأوراق القاعدية .
     5- ظهور بقع سوداء على الثمار عند قمة الثمرة وعند اكتمال تكوين الثمرة تتسع البقع السوداء إلى بقع خضراء على جلد الثمار ، وترجع لعدم التوازن بين عنصرى المنجنيز والكالسيوم .


مما سبق يقترح مراعاة الآتى :
     * يجب الحفاظ على pH التربة من 6 - 6.5 .
     * تشجيع الأشجار على مداومة حمل محصول جيد وذلك وذلك بالتقليم الشتوى .
     * تجنب الإسراف فى التسميد النتروجيني . ويجب إضافته على دفعات منفصلة .
     * عدم التقليم الجائر للأشجار .
     * يجب خف الثمار خفاً بسيطاً أو معتدلاً حسب الصنف ( لابذرى أو بذرى ) وذلك من أجل تحسين جودة الثمار .

جمع الثمار :
     تجمع ثمار الكاكى عند تمام تلوينها أو عند تلوين ثلثى الثمرة على الأقل وإذا جمعت الثمار قبل اكتمال تكوينها فلايحدث لها طراوة ولاتختفى منها المادة القابضة وتصبح صالحة للأكل ، ويجب ألا ننتظر حتى حدوث طراوة للثمار حيث يصعب تداولها بعد ذلك حيث تكون سهلة التشقق والتهتك . ويجب أن تقطف الثمار بمقص خاص حيث أن عنق الثمرة يتصل اتصالاً قوياً بالفرع . ويجب عدم جذب الثمار لأن هذا يسبب جرحها وإصابتها بالفطريات . ويجب إجراء إنضاج صناعى وخاصة للأصناف القابضة .
     ويجب العناية بتداول الثمار من أجل تقليل خدش وجرح الثمار ، حيث أن وقوع الثمار على الأرض أو خدشها تسبب بقع بنية تقلل من جودتها ويجب استعمال أكياس كبيرة من القماش أو أوعية مبطنة بالقماش للجمع حيث يقلل هذا من ضرر الثمار . ونظراً لوجود قمة مدببة فى صنف الهاشيا فإنه يحتاج لعناية فائقة عند الجمع والتداول . ويجب استعمال الصناديق الخشبية أو البلاستيكية فى نقل الثمار من المزرعة إلى محطات أو بيوت التعبئة . ويتم جمع الأصناف المبكرة اعتباراً من 25 سبتمبر وبالنسبة للأصناف المتأخرة يستمر الجمع حتى 10 ديسمبر . وتكون أنشط فترة فى جمع الكاكى من 10 أكتوبر حتى 15 نوفمر .

طرق إزالة المادة القابضة :
هناك أصناف قابضة مثل هاشيا وهيراتانى ناشى وساجو وتاموبان وتانى ناشى وغيرها تحتاج إلى انضاج صناعى لإزالة المادة القابضة لكى تصبح صالحة للأكل edible وهناك طرق عديدة لإزالة المادة القابضة وأهمها
  1- فى اليابان يتم تعريض الثمار لبخار الكحول وذلك بوضعها فى الأوانى الفارغة بعد صناعة مشروب يشبه البيرة ويسمى الساكى ويتم ذلك لمدة من 5 - 15 يوماً .
  2- فى الصين يستعمل ماء الجير بنسبة ( 1 - 10 وزناً ) حيث يتم غمر الثمار لمدة ( 2 - 7 أيام ) .
  3- وضع الثمار فى غاز ثانى أكسيد الكربون لمدة ( 2 - 3 أيام ) ويكون التأثير سريعاً لو أجريت عملية النضج تحت ضغط . ويكون تركيز غاز ثانى أكسيد الكربون 90 - 95% ويتم وضع الثمار لمدة 24 ساعة تحت درجة حرارة من 20 - 25ْ م وعند خروج الثمار من الغرف تبدأ المادة القابضة فى الاختفاء من الثمار فى خلال 3 - 4 أيام .
  4- الطريقة التجارية وهى تعريض الثمار لغاز الإيثيلين وذلك بوضع رطل من الغاز لكل 367 م3 هواء ( 0.3 % ) ويغير هذا المقدار كل 12 ساعة أربع مرات وهى طريقة ممتازة حيث تختفى المادة القابضة وتلين الثمار ويتحسن لون الثمار .
  5- وجد أن جرح الثمار أو حتى وضعها فى ماء درجة حرارته
( 25 - 40ْ م ) لمدة ( 10 - 15 ساعة ) يساعد على زوال المادة القابضة .
     6-استخدام طريقة الغمس فى الإثريل لمدة ساعة بتركيز ( 1000 جزء / مليون ) يؤدى إلى نضج الثمار خلال ( 3 - 4 ) أيام .
           7- يمكن إنضاج الثمار فردياً على الأشجار بوضع كل ثمرة فى كيس بولى إيثيلين مع بعض نقط من الكحول .
     8- وضع الثمار كاملة التلوين فى الفريزر لمدة 24 ساعة يؤدى إلى طراوتها وإزالة المادة القابضة .
     9- وضع ثمار الكاكى مع ثمار تفاح فى عبوات بلاستيك يساعد على إزالة المادة 
القابضة .

التعبئـة :
     تجمع وتعبأ ثمار الكاكى وهى جامدة . ويجب العناية التامة لمنع خدش الثمار . ويعبأ الكاكى فى عبوات ذات طبقة واحدة وقد تستعمل العبوات ذات الطبقتين أحياناً . وقد تستعمل صوانى البلاستيك ذات طبقة أو طبقتين . وعند التصدير يجب أن يراعى عند التعبئة المواصفات القياسية للحجم وصفات الجودة . ويجب كتابة إسم الصنف والسعة واسم المنتج وعنوانه على كل عبوة .

عيوب الثمار التى تؤثر على التصدير :

     1- انفصال الكأس والذى يؤدى إلى حدوث تعفن فى منطقة الانفصال بين الكأس والثمرة .
     2- عدم اتزان التغذية خاصة بين الكالسيوم والمنجنيز والذى يؤدى إلى تشوه وتبقع الثمار .
     3- الإصابة بالبق الدقيقى الذى يحدث تلف وتشوه الثمار نتيجة الخدوش التى تحدثها الحشرة .

التخزين البارد Cold storage :

     وجد أن ثمار صنف الكاكى فويو يمكن تخزينها لمدة أكثر من شهرين على درجة حرارة صفر ْ م حيث يحدث زيادة فى كثافة اللون تدريجياً مع قلة صلابة الثمرة مع مرور الوقت .

التسويق :

     عند الاهتمام بالتوسع فى زراعة الكاكى فى مصر حيث المناخ المعتدل فإنه سيمثل سلعة تصديرية وخاصة للدول العربية . وهذا يتطلب تكثيف الدعاية لهذا المحصول وتوعية المزارعين بأساليب زراعته وطرق إنضاج ثماره وتداوله .

الاستعمال :
     يمكن حفظ الكاكى على درجة صفر ْ م وهذا يمكن الزراع من حفظه فى الثلاجات حتى التسويق . ويمكن للمستهلك الاحتفاظ بالثمار لمدد طويلة فى الثلاجة ثم استعماله عند الطلب ويمكن أن يحفظ الكاكى مجمداً لمدة تصل إلى سنة أو أكثر حيث يتم تقشير الثمار ثم تجمد فى أوعية مقفلة . كما يمكن حفظ الثمار مجمدة كاملة فى عبوات بلاستيك .

     وبجانب هذا يمكن استعمال الثمار الطازجة كصنف حلو بعد الأكل أو يستعمل فى السلطة . ويستعمل على نطاق واسع فى البيتى فور والخبز والكيك والفطائر والجيلاتى والمربات والجيلى والصلصة .

     وفى اليابان فإن الكاكى المجفف شائع الاستخدام . وتجمع الثمار المستعملة فى التجفيف عندما تكون ناضجة وجامدة . وتقشر الثمار ثم تجفف فى أشعة الشمس ، ثم تخزن على درجة حرارة 19ْ م ورطوبة نسبية من 50 - 60% .

 وأثناء التجفيف البطئ يبدأ ظهور بللورات السكر تدريجياً وهذا يحسن من الشكل النهائى للمنتج . ويحتوى الكاكى المجفف على كمية كبيرة من الدكستروز ويشابه الخوخ المجفف فى قيمته الغذائية . وتعبأ الثمار على شكل طبقة واحدة أو تعبأفردية فى أكياس البولى إيثيلين .

Printfriendly