انواع البيئات فى الزراعة بدون تربة

البيئات المستعملة فى نظم الزراعة بدون تربة  تتركب من اوساط لا تحتوى على الطين ولكن تستعمل بيئات خفيفة الوزن ومعقمة ولا تحتوى على اى املاح ولا تتفاعل مع ماء الرى او المحاليل المغذية حتى لا تغير من التركيب الكيماوى للبيئة ومن اهم الاوساط المستخدمة : البيتموس - قش الارز - الياف جوز الهند - الرمل - الفيرموكيوليت -الخفاف - البرليت  



يجب أن تتوافر فى البيئات التى تستخدم فوق أسطح المنازل بعض المواصفات


* أن تكون للبيئة القدرة على الاحتفاظ بالماء

تتوقف قدرة البيئة على الإحتفاظ بالماء و صرف الماء الزائد على حجم حبيبات البيئة و شكلها ومساميتها حيث أن الماء يمسك على سطح الحبيبات وفى المسام ما بين الحبيبات وكلما صغر حجم الحبيبات كلما إزدادت مساحة سطح الحبيبة وتقاربت من بعضها وزادت قدرة البيئة على الاحتفاظ بالماء . والحبيبات غير المنتظمة الشكل لها مساحة سطح أكبر من الحبيبات الملساء والمستديرة وبالتالى لها قدرة أعلى على الاحتفاظ بالماء .

* تقوم البيئة بتوفير التهوية اللازمة لنمو الجذور

يجب أن تكون البيئة لها قدرة كبيرة على صرف الماء الزائد و ذلك لضمان توفير التهوية الجيدة فى بيئة نمو الجذور، لذلك يجب تحاشى أن تكون حبيبات البيئة ناعمة جداً مما يؤدى إلى إنخفاض حركة الأكسجين خلال حبيبات البيئة فتسوء الحالة الكلية للتهوية فى بيئة النمو مما يترتب عليه إختناق جذور النباتات المزروعة بها .

* لا تحتوى البيئة على مواد ضارة أو سامة

يجب أن لا تحتوى بيئة النمو على أى مادة تلحق الضرر بجذور النباتات أو تؤثر على نمو النبات النامى فى هذه البيئة ومثال على ذلك نجد أن الرمل أو الحصى الناتج من أصل جير يحتوى على ( كربونات كالسيوم ) يجب تحاشى إستخدامه حيث أن وجود كربونات الكالسيوم من شأنه أن يؤدى إلى إرتفاع درجة حموضة ( PH ) المحلول المغذى إلى الجانب القلوى ( أعلى من 7 ) مما يؤدى إلى ترسيب كلاً من الحديد والفوسفور وبالتالى تظهر أعراض نقص هذه العناصر بالرغم من تواجدها فى المحلول .

* تكون للبيئة القدرة على تدعيم النباتات النامية بها

يجب أن تعمل البيئة على تدعيم النباتات و تثبيتها بشكل جيد . فيجب أن تكون البيئة من مادة ثابتة لا تتكسر و لا تتفتت بسهولة مما يساعد على إستخدامها لفترات طويلة .

* تكون البيئة خالية من المسببات المرضية

يجب أن تكون البيئة خالية من الآفات و الحشرات المختلفة عند إستخدامها حتى لا تكون مصدر لإصابة النباتات النامية بالأمراض المختلفة والآفات .

* تكون البيئة خالية من الملوحة

يجب أن يكون البيئة خالية من الملوحة حتى لا تؤثر على نمو النباتات النامية بها فمثلاً فى حالة إستخدام بيئة نشارة الخشب نجدها تحتوى غالباً على تركيز مرتفع من أملاح كلوريد الصوديوم نظرا لما تتعرض له ألواح الخشب من النقع فى محلول ملحى لفترات طويلة .

* تكون البيئة خالية من بذور الحشائش

يجب أن تكون البيئة خالية من بذور الحشائش حتى لا تكون مصدر للحشائش التى تنمو و تنافس المحصول الرئيسى فى الغذاء والماء، كما قد تكون نباتات الحشائش عوائل لبعض الأمراض التى تنتقل إلى النباتات النامية فتلحق الضرر بها .

* تتميز البيئة بسهولة تنظيفها و تعقيمها

يفضل أن تتميز البيئة بسهولة تنظيفها بحيث يسهل إزالة متبقيات الجذور منها يدوياً و تنظيفها بواسطة الماء فقط. كذلك فى حالة الإحتياج إلى تعقيم البيئة فإنه يفضل أن تعقم بواسطة أياً من طرق التعقيم السهلة مثل التعقيم بواسطة البخار أو غيره من طرق التعقيم .

* إذا كانت البيئة عضوية، فيفضل أن تكون بطيئة التحلل

يفضل أن تكون البيئة العضوية بطيئة التحلل، حتى تظل أطول فترة ممكنة بأفضل مواصفات. و تقلل من تكاليف تغيير البيئة سنوياً كما في حالة البيئة سريعة التحلل .
* سهولة توافر البيئة، مع سهولة عمليات النقل, إلى جانب رخص ثمن البيئة.

تتواجد أنواع كثيرة من البيئات و لكن يراعى أن تتوافر البيئة فى المكان المراد زراعة أسطح المنازل به، حيث يترتب على ذلك إنخفاض تكاليف النقل مما يقلل من تكاليف الإنشاء المبدئية لحديقة السطح .

* أن تكون البيئة خفيفة الوزن

يجب أن تكون البيئة خفيفة الوزن حتى لا تمثل حمولة زائدة على السطح مما قد يضر بالمبنى .وتقسم البيئات إلى :-
* بيئات عضوية . * بيئات غير عضوية.

أولاً: البيئات العضوية

* البيت موس

يعتبر البيت موس من أكثر البيئات شيوعاً و يستخدم بصورة كبيرة على مستوى العالم.وهو عبارة عن مادة عضوية متحللة توجد فى المناطق الرطبة من العالم على مساحات كبيرة تعرف بمناجم البيت موس . و قد يستخدم بصورة مفردة كما هو أو يخلط ببعض البيئات الأخرى مثل الفيرموكيوليت أو البرليت أو الرمل .
 ومن مواصفات البيت الموس التالى :
1- قدرته الكبيرة على إمتصاص الماء تبلغ تقريباً 8 أمثال وزنه بعد التشبع و صرف الماء الزائد .
2- يتميز بإنخفاض درجة الحموضة له .
3- نسبه المادة العضوية به مرتفعة حوالى 94 - 99 % .
4- يعتبر البيت موس عالى المسامية (95-98 %) .

البيتموس 


* قشور حبوب الأرز ( سرس الأرز)

و هى عبارة عن قشور حبوب الأرز .
* ومن مواصفات سرس الأرز التالى :
1- خفيفة الوزن جداً .
2- توفر التهوية اللازمة لنمو جذور النباتات المختلفة فعند خلطها مع بيئة سيئة التهوية تقوم بتحسين التهوية و الصرف لها.
قش الارز

* ألياف جوز الهند

ألياف وبيت جوز الهند من البيئات التى دخلت حديثاً كأحد أوساط الزراعة بدون تربة وهى تستخرج من قشور ثمار جوز الهند .
ومن مواصفات ألياف جوز الهند التالى :
1- إمكانيةإستخدامها لأكثر من عام دون حدوث أى تغير فى صفاتها الطبيعية .
2- بطيئة التحلل فلا تهدم سريعاً .
3- لها القدرة على الاحتفاظ بالماء .
4- لها القدرة على توفير التهوية الجيدة فى البيئة .

الباف جوز الهند

ثانياً: البيئات غيرالعضوية

* الرمـل

يعتبر الرمل من أقدم و أفضل المواد التي إستخدمت كوسط حبيبي صلب لتنمية النباتات . و لا يفضل إستخدام الرمال المحتوية على الجير و ذلك بسبب وجود نسبه عالية من كربونات الكالسيوم بها حيث أنها تعمل كمادة لاحمة لجزيئات الرمل مما يغير من الصفات الطبيعية للرمل .
كذلك لا يفضل إستخدام رمال الشواطئ لاحتوائها على نسبه مرتفعة من الأملاح.



و يفضل إستخدام الرمال ذات الأصل الجرانيتى أو السليكاتى كبيئة زراعية. و تعتبر أقطار حبيبات الرمل عامل هام في نجاح استخدامه كبيئة زراعية حيث أن الرمل الخشن جدًا لا يحتفظ بقدر كافى من الرطوبة ، أما الرمل الناعم جدا فلا يسمح بنسبه كافيه من التهوية
ويتميز الرمل بالصرف الجيد، لكن قدرته على الإحتفاظ بالماء ضعيفة لذلك يفضل إضافة البيت موس أو الكمبوست معه .

* الفيرموكيوليت

الفيرموكيوليت عبارة عن سليكات الحديد و الألومنيوم و الماغنسيوم المتهدرت وهو عبارة عن رقائق معدنية تستخرج من مناجم الميكا فى أفريقيا وأستراليا ؤأمريكا ويتم الحصول على المادة فى الصورة القابلة لتكون بيئة زراعية عن طريق معاملة المعدن الخام لدرجة حرارة 1000 درجة مئوية فتتحول الرطوبة الموجودة به إلى بخار يزيد من الضغط داخل طبقاته مما يؤدى إلى تكسير وتقسيم هذه الطبقات إلى جزيئات أو أجزاء صغيرة خفيفة مسامية ذات صفات جيدة تلائم الزراعة اللاأرضية .

* ومن مواصفات الفيرموكيوليت التالى :

1- له قدرة كبيرة على الإحتفاظ بالماء .
2- يوجد بها عنصري الماغنسيوم و البوتاسيوم في صورة ميسرة يمكن للنباتات امتصاصها و الاستفادة منها.

وقد لوحظ أن الفيرموكيوليت مادة ماصة للماء وبالتالي يظل مبتلا معظم الوقت ، لذلك يفضل خلطة بمواد أخرى للتقليل من حال الابتلال الدائمة بالتالي تظل رطوبة وسط الزراعة ملائم لنمو النباتات .

الفيرموكيوليت 


* الخفــاف
هو عبارة عن صخر سليكاتى من أصل بركاني يحتوى على عناصر الألومنيوم والبوتاسيوم و الصوديوم ، وآثار من الكالسيوم و الماغنسيوم والحديد. والمادة بها العديد من الفراغات ، وتتكون تلك الفراغات نتيجة لخروج البخار الساخن منها قبل أن تبرد حمم اللافا البركانية.



 و هو موجود بصورة طبيعية لا يحتاج إلى حرارة أو تسخين بل أن كل ما يجرى عليه من عمليات هو التكسير و الطحن إلى الحجم المناسب من الحبيبات .

* ومن مواصفات الخفاف التالى :

هو مادة تشبه البرليت في التركيب الكيميائي لكنها تختلف عنها في الخواص الفيزيائية حيث أن الأول مادة أثقل من البرليت .

1- لاتمتص بالماء بسهولة، كذلك لا تحتفظ بها لفترة طويلة .
2- توفير ظروف التهوية الجيدة فى بيئة النمو .
3- سهولة تنظيفها وتطهيرها .

الخفاف

* البرلـيت

هو عبارة عن حجر بركاني منشأه اللافا البركانية . يتدرج لونه من الرمادي إلى الأبيض و يتركب من سليكات الألومنيوم و صوديوم وبوتاسيوم ويتم طحنه وتسخينه على درجة حرارة مرتفعة من 900 - 1000 درجة مئوية حيث يحدث له إنتفاخ نتيجة خروج الهواء الساخن منه وتتكون به فجوات هوائية حيث يحدث له نتيجة لذلك تمدد واتساع الحبيبات وانتفاخها بصورة كبيرة

* ومن مواصفات البرليت التالى :


  1.  مادة ثابتة التركيب من الناحية الفيزيائية ، و ليس لها القدرة على التبادل الكاتيونى .
  2. مادة خفيفة الوزن .
  3.  سهولة الصرف مع الاحتفاظ بالماء بصورة جيدة ، و من المفضل أن يتم الري على عدة مرات في اليوم الواحد و ذلك من أجل ضمان استيفاء حاجة النبات من المياه و العناصر الغذائية .
  4.  التهوية مرتفعة بالبيئة .
  5.  حبيبات البيرليت تتميز بوجود الخاصية الشعرية مما يسهل من استخدامها كبيئة تروى بطريقة الري تحت السطحي .




ويستخدم البيرليت على مستوى واسع في الزراعة ، حيث يستخدم بصورة منفردة و يعطى نتائج جيدة أو يدخل في عمل خلطات مع بيئات أخرى كالبيت موس وذلك لزراعة العديد من محاصيل الخضر ، الشتلات ، زهور القطف ، ونباتات التزيين الداخلي .

البيرليت




خلطــات البيئــات
ويمكن إستخدام البيئات السابقة بصورة مفردة كبيئة زراعية أو يمكن أن يتم خلط أكثر من بيئة معاً ، و ذلك للوصول إلى أفضل مواصفات للبيئة تلائم نمو النبات المراد زراعته .

فنجد أن لمواصفات البيئة المراد زراعتها أثر كبير على نجاح عملية الزراعة ، فهذه الخواص هى التى تحدد التوازن ما بين الماء اللازم لنمو النباتات و الهواء اللازم لتنفس الجذور.



 حيث يجب توافر الفراغات الصغيرة التى تعمل على الإحتفاظ بالماء الضرورى لحياة النبات والفراغات الكبيرة التى تعمل على توفير الهواء اللازم لنمو النباتات . كذلك تحدد مقدرة البيئة على إدمصاص العناصر الغذائية على حبيباتها



ومن أهم هذه الصفات التى يجب تقديرها :

  •  وزن البيئة .
  •  قدرة البيئة على مسك الماء .
  •  درجة حموضة البيئة .
  •  تركيز الأملاح فى البيئة .
  •  الكثافة الظاهرية للبيئة.
  •  السعة التبادلية الكاتيونية للبيئة .
  •  درجة ثبات البيئة .

ومن هنا تظهر أهمية خلط أكثر من بيئة مع بعضها بهدف الوصول للمواصفات المطلوبة و قد تم إختبار عدد من الخلطات و التى أظهرت نتائج جيدة و من هذه الخلطات ما يلى :-

البيئات التى تدخل فى عمل خليط ابيئة            نسبة الخلط
البيت موس : البرليت : الرمل                     2 : 2 : 1
البيت موس : البرليت                               1 : 1
البيت موس : الرمل                                 1 : 3
البيت موس : الرمل                                 3 : 1
البيت موس : الفيرموكيوليت                       1 : 3


Printfriendly