Jews Mallow الملوخية

الملوخية
الملوخية هى نبات ينمو بريا فى المناطق الاستوائية والشبة استوائية ولها اهمية اقتصادية وغذائية لاحتواءها على فيتامين ا و ب والجو المناسب لزراعة الملوخية هو الجو الدافئ الرطب والتربة المناسبة لزراعتها جميع انواع الاراضى ولكن تجود فى الاراضى الطمييه ومن اصناف الملوخية الاسكندرانى ومواعيد زراعتها من نهاية فبراير الى اخر سبتمبر 

كمية محصول الملوخية/ كمية تقاوى الملوخية /الاسم العلمي للملوخية / الاهمية الاقتصادية والغذائية لنبات الملوخية / النضج والحصاد فى الملوخية /تسميد الملوخية /  طريقة زراعة الملوخية / أصناف الملوخية / التزريب / التربة المناسبة لزراعة الملوخية / إنتاج تقاوي الملوخية / آفات الملوخية / مواعيد زراعة الملوخية 

الاسم الانجليزي 

 Jews Mallow
الاسم العلمي 
 Corchorus olitorius

الموطن الاصلى 

تنمو بريا فى الاماكن الرطبة وشبة الجافة من المناطق الاستوائية وشبة الاستوائية من قارتى اسيا وافريقيا ومن المعتقد ان موطنها هو منطقة جنوب الصين وتعتبر الملوخية المحصول الوحيد فى الخضر التابع للعائلة الزيزفونية 

الاهمية الاقتصادية والغذائية 

تؤكل أوراق الملوخية على مدار العام أما خضراء أو مجففة وه غنية بفيتامين أ , ب وكذلك بالفوسفور والكالسيوم من الأملاح المعدنية ويمكن تحميلها على محاصيل أخرى مثل القطن والقلقاس والذرة مما يعنى دخلا إضافيا للمزارعين مع المحاصيل المحمل عليها

التربة المناسبة

تنمو الملوخية جيدا فى معظم انواع الاراضى ولكن يفضل زراعتها فى الاراضى الطميية جيدة التهوية والصرف وتعتبر الملوخية من اكثر محاصيل الخضر التى تنمو فى     الذى يتراوح بين 4.5-8  ولكن الزيادة عن 8 يؤدى لحدوث اصفرار ph مدى واسع من 
بين عروق الاوراق بسبب نقص عنصر الحديد بها كما تعتبر ايضا من اكثر محاصيل الخضر تحملا للملوحة فى التربة 

الجو المناسب 

تنمو جيدا فى الجو الدافئ الرطب وانسب درجات الحرارة لنموها هو 25-30 درجة مئوية نهارا و 20-25 درجة ليلا حيث يزيد فيها النمو الخضرى والاوراق وتزيد نسبة السيقان عن الاوراق وتتحسن صفات الاوراق ونباتات الملوخية لا تتحمل الجو البارد حيث يقل المحصول بشدة وتزهر النباتات بسرعة وتتكون القرون بداخلها البذور والاوراق تكون صغيرة وصفاتها رديئة 

الاصناف 

منذ فتره قريبة كان لايوجد من الملوخية سوى الصنف المحلى ( الاسكندرانى ) المنتشر فى الزراعات المصرية بالاضافة الى الملوخية التى تنمو بريا مع المحاصيل الصيفية مثل الذرة والقطن الا انة تم التوصل الى سلاله جيدة ( اسكندرانى محسن ) من خلال برامج التحسين بالانتخاب فى الصنف المحلى وهذ تمتاز بارتفاع المحصول وصفات الجودة العالية مثل كبر المساحة الورقية وارتفاع نسبة التصافى وايضا ارتفاع نسبة المادة المخاطية للاوراق مما يعطيها صفات جيدة فى الطهى ويزيد المحصول بـ 40-50% عن الصنف المحلى 



 Corchorus olitorius

مواعيد الزراعة 

تزرع الملوخية فى مصر من نهاية فبراير وحتى اخر سبتمبر ويمكن زراعتها من اواخر يناير الى منتصف نوفمبر فى الاراضى الرملية الدافئة كما تزرع من منتصف نوفمبر الى نهاية ديسمبر فى محافظات الوجة القبلى 

كمية التقاوى

يحتاج الفدان حوالي 5-6 كجم بذور عند الزراعة فى سطور والى 10 كجم عند الزراعة 
نثرا وتتضاعف الكميات عند الزراعة فى الجو البارد نظرا لانخفاض نسبة الانبات 

اعداد الارض للزراعة 

نظرا لان الملوخية من النباتات صغيرة البذور تقدر بحوالى 400-500 بذرة /جرام لذا فهى تختاج الى اعداد مهد جيد للبذور ولذلك يلزم حرث الارض جيدا ثلاث حرثات متعامدة مع التزحيف عقب كل حرثة لتسوية التربة وتنعيمها ويضاف 10-15 متر مكعب سماد بلدى متحلل قبل الحرثة الاخيرة ثم تقسم الارض الى احواض بمساحة 2*2 او 2*3 م او يتم اقامة سطور داخل الاحواض تبعد عن بعضها 20 سم 

طريقة الزراعة 

تزرع البذور نثرا فى الاحواض التى يتم اعدادها جيدا ثم تجربع اى نثر الطبقة السطحية من التربة براحة اليد او بجريد النخيل ثم تروى رية هادئة بعد الزراعة مباشرة حتى لا تنجرف البذور

تزرع فى سطور على عمق 1-1.5  سم ويمكن تغطية البذور عند الزراعة فى الجو البارد بطبقة من الرمل بسمك 1 سم ثم تروى الارض 

يمكن زراعة الملوخية تحميلا على المحاصيل الاخرى كالفاصوليا او القلقاس على نفس الخطوط على الريشة القبلية المواجهه للشمس فى الثلث العلوى من الخط وتزرع نثرا وفى هذه الحالة تقلع النباتات بجذورها بعد ان تصل للحجم المناسب للتسويق 

ملحوظة 

بذور الملوحية قد تتعرض الى فترة سكون بعد حصادها ولذلك عند زراعة البذور يمكن كسر فترة السكون والتى تصل الى عدة شهور عن طريق وضع البذور فى كيس قماش ضيق الثقوب وغمسة فى ماء دافى دون درجة الغليان لمدة 8-10 ثوان ثم تترك البذور لتجف من الطبقة السطحية لمدة 10-12 ساعة على ان تزرع مباشرة بعد ذلك

عمليات الخدمة

التزريب

وتتم هذه العملية في العروات الباردة لتدفئة النباتات بسيقان الذرة الجافة وبحطب القطن وكذلك في الاراضى الرملية لمنع زحف الرمال على الأرض المزروعة

التسميد

يضاف للفدان بعد زراعته بثلاث أو أربع أسابيع 100  كجم سلفات نشادر + 50 – 100 كجم سوبر فوسفات + 50 كجم سلفات بوتاسيوم هذا بالإضافة إلى السماد البلدي  بمعدل 10 – 15 متر مكعب أثناء تجهيز الأرض للزراعة
على ان تكرر عقب كل حشة 

الرى 

تروى احواض الزراعة رية خفيفة بعد الزراعة مباشرة على الهادة حتى لا تنجرف البذور وتتجمع فى احد جوانب الحوض ثم توالى بالرى بعد الانبات ريات خفيفة على فترات متقاربة مع مراعاة ان تطول فترة الرى فى الرية الاولى بعد الزراعة بعد تمام الانبات حتى ينمو الجذر جيدا ثم توالى بعد ذلك بالرى كما يراعى عدم جفاف سطح التربة اثناء النمو بسبب تباعد فترات الرى ولذلك يلزم انتظام الرى طوال الموسم لانها من المحاصيل الحساسة للعطش 

مقاومة الحشائش 

يلزم تنقية الحشائش باليد والنباتات صغيرة نظرا لكثافة نمو المحصول اثناء موسم النمو فان الحشائش لا تشكل ضررا كلما تقدمت النباتات فى النمو 

كمية المحصول

الحشة الواحدة تعطى من 2-2.5 طن /فدان فى العروات المبكرة (الباردة) وحوالى 2.5-3.5  طن /فدان فى العروات المناسبة 


الملوخية
jew mallow 

النضج والحصاد

تؤخذ الحشة الاولى عادة بعد حوالى 1.5 - 2  شهر من الزراعة حسب حالة الجو وتؤخذ الحشات التالية بعد شهر من الحشة السابقة وبعد الحش تربط النباتات فى حزم وتعد للتسويق ويؤخذمن 4-6 حشات فى العروات الدافئة 

ويمكن ان تحصد مرة واحدة بتقليع النباتات بجذورها عندما تبلغ الحجم المناسب للتسويق بعد 2-2.5  شهر من الزراعة وقبل تكوين القرون
هذا ويفضل ان يتم الحش او تقليع النباتات فى الصباح الباكر او قبل الغروب وتوضع فى مكان مظلل مع رشها بالماء على ان توضع الحزم قائمة وتكون الجذور لاسفل 

الآفات

دودة ورق القطن – المن – النطاطات – الدودة القارضة

إنتاج التقاوي 

بعد زراعة الملوخية في مارس وابريل تؤخذ منها حشتان وتترك النباتات حتى تزهر في مايو ويونيو وتكون قرون يتم جمعها بعد أن تنضج وقبيل تمام جفافها لمنع انفراط البذور منها وذلك في سبتمبر وأكتوبر ثم تنقل إلى الجرون وتبقى حتى تجف وتدق وتدرس 
وتنظف وتعبأ وتخزن في أماكن جيدة التهوية ويعطى الفدان الواحد 100 كجم بذور


من كتاب زراعة وانتاج الخضر الورقية 
معهد بحوث البساتين