تقسيم الطوائف


تقسيم الطوائف لزيادة عدد طوائف النحل هو مصدر جيد للربح فى المنحل حيث تباع على هيئة طرود مما يقلل الميل الى التطريد مع مراعاة الوقت المناسب للتقسيم و طرق تقسيم الطوائف اما ضم الطوائف فيمكن ان يتم الضم بالدخان الشديد او ورق الجرائد او الزيوت العطرية او التعفير بالدقيق 


تقسيم الطوائف

تجرى عملية تقسيم الطوائف لزيادة عدد طوائف النحل او قد تباع على هيئة طرود و هو مصدر جديد من مصادر الربح، ومن فوائد التقسيم انه يقلل من ميل الطوائف للتطريد

الوقت المناسب لاجراء عملية التقسيم

تجرى عملية التقسيم في اوائل الربيع عادة قبل موسم فيض العسل الرئيسي ، ولا ينصح باجراء التقسيم في منتصف موسم الفيض حتى لا يتعطل النحل عن انتاج العسل و عندما تكون الطوائف في اعلى قوتها من الحضنة مما يحفزها على التطريد فيمكن ازالة بعض الاقراص المحتوية على الحضنة و النحل و يضاف بدلا منها اقراص فارغة او اساسات شمعية، وتستغل الاقراص المزالة في عمل نويات جديدة

العمليات التي تسبق التقسيم

تغذية الطوائف قبل التقسيم حتى تنشط الملكات في وضع البيض ثم تغذيتها بعد التقسيم كذلك لتقويتها

تجهيز خلايا او صناديق سفر بعدد الطوائف التي ستقسم
إعداد اقراص شمعية او اطارات مزودة باساسات شمعية لكى تضاف الى الطوائف الجديدة

تجهيز ملكات من سلالات ممتازه لادخالها على الطوائف المقسمة حتى لا يضيع الوقت في تربية الملكات

طرق التقسيم

نواة من طائفة

و ذلك برفع خمسة اقراص مغطاة بالنحل من طائفة قوية، ثلاثة اقراص حضنة و الباقي عسل و حبوب لقاح، و وضعها في المكان المعد لذلك ثم ادخال الملكة الملقحة عليها

نواة من عدة طوائف

و ذلك بتجميع اقراص الحضنة و العسل بدون نحل من طوائف مختلفة حسب قوتها ثم تنقل كمية من النحل على هذه الاقراص من طائفة واحدة تسمح حالتها بذلك و بعد ذلك يتم ادخال الملكة الملقحة عليها

تقسيم الطائفة الواحدة الى عدة نويات

يلجأ بعض المربين الى تقوية احدى الطوائف بتجميع اقراص الحضنة بها بالتدريج من طوائف اخري حتى تصبح قوة النحل بهذه الطائفة تغطي حوالي عشرين قرصا على الاقل ثم ترفع ملكتها و تجري بها عملية تربية الملكات

 و بعد ان تصل البيوت الملكية الى عمر (10 – 11) يوما توضع عليها اقفاص نصف كرة حتى خروج العذارى فتنتخب العذارى الجيدة و يعدم الباقي بعدها تقسم الطائفة الى نويات و ذلك بوضع عذراء على كل قرصين او ثلاثة مغطاة بالنحل في صندوق سفر و بعد التأكد من تلقيح العذارى تضاف اليها اقراص الحضنة و العسل من طوائف اخرى لتقويتها حتى تصبح النواة قوية

 ومن مزايا هذه الطريقة انه ليس من الضروري و ضع العذارى تحت اقفاص عند التقسيم لان العذارى و النحل من طائفة واحدة، كذلك فانه في حالة فشل احدى هذه النويات او بعضها فان الخسارة لا تكون كبيرة و يسهل ضم النويات التي فقدت ملكتها الى نويات اخرى

Printfriendly