البطاطا الحلوه

البطاطا من محاصيل الخضر ولها اهمية غذائية واقتصاديه كبيره لانها مصدر رخيص للكربوهيدرات ومن اصناف البطاطا ابيس وهبه و مبروكه وبيروجارد وانسب ميعاد لزراعة البطاطا اخر مارس ويتم تسميد البطاطا بالاسمده العضوية والكيماويه بعد تحديد درجة الصلاحية للحصاد يتم حصاد البطاطا وتداول محصول البطاطا ومن ها العلاج التجفيفى والتخزين المبرد 


اصناف البطاطا / الارض المناسبه لزراعة البطاطا / ميعاد زراعه البطاطا /اعداد الارض لزراعه البطاطا /طريقه زراعه البطاطا /عملية عزيق البطاطا / رى البطاطا /   تسميد البطاطا / انتاج محصول البطاطا / انتاج تقاوى البطاطا / تداول محصول البطاطا/ حصاد البطاطا / العلاج التجفيفى / فرز البطاطا/ تعبئه البطاطا / التخزين المبرد 


تعتبر البطاطا من محاصيل الخضر الهامه فى البلاد الدافئه حيث أنها تحتاج إلى موسم نمو دافىء من 4-6 أشهر

 وترجع أهميتها الى أنها مصدر غذائي رخيص للمواد الكربوهيدراتيه، وفى نفس الوقت فأن أصنافها ذات اللب الأصفر أو البرتقالى غنيه بالكاروتين الذي يعتبر مصدراً لفيتامين (أ) هذا بجانب أنها أحد مصادر إنتاج النشا والكحول، مع إمكانية إضافة دقيقها إلى دقيق القمح بنسبة 15-20% للحصول على خبز ذو قيمه غذائيه عاليه من البروتين

 بالإضافه الى دخولها فى تصنيع المخاليط الأساسيه لأغذية الأطفال، كما أنه يمكن الإستفاده من المجموع الخضرى (العرش) والجذور الغير صالحه للتسويق كغذاء للماشيه وتصنيع السيلاج

ويقبل المستهلك المصرى على تناول البطاطا مطهيه أو كنوع من الحلوى حيث لا تعتبر وجبه رئيسيه فى الغذاء

وتزرع البطاطا فى العديد من دول العالم إلا أن الجزء الأكبر من إنتاجها يتركز فى بلاد قارة آسيا خاصة فى الصين حيث تنتج مايقرب من 90% من الأنتاج العالمى الذي بلغ عام 1988 مايقرب من 130مليون طن، يليها فى المرتبه الثانيه أوغندا ثم أندونيسيا، وفيتنام، الهند، واليابان, واخيراً روندا – وتحتل مصر المرتبه الخامسه والعشرون من حيث الإنتاج العالمى حيث تنتج ما يقرب من 135ألف طن سنوياً من مساحة حوالى 13 ألف فدان

ومن حيث التصدير تعتبر فرنسا من أهم الدول المصدره للبطاطا ويليها الولايات المتحده الأمريكيه ثم إسرائيل وجنوب أفريقيا وأخيراً مصر وقد بلغت قيمة البطاطا المصدره من مصر عام 1998 حوالى 4600طن

أصناف البطاطا

صنف مبروكه

هذا الصنف يعرف تحت أسم البلدى وتتركز زراعته فى محافظة دمياط والمنوفيه وبعض المحافظات الأخرى حيث أنه يعتبر الصنف الأول للتصدير ويزرع منه حوالى 40% من جملة المساحه المنزرعه بالمحصول 

ويتميز بأن لون الجذور أحمر فاتح واللحم أبيض كريمي والورقه قلبية الشكل ولون الساق أخضر ويتراوح الإنتاج مابين 9-10طن للفدان ويحتاج الى حوالى 165 يوم لإكتمال النضج ويتميز بتحمله للتخزين وتماسك اللحم عند الطهى 

 صنف أبيس

هذا الصنف يعرف تحت أسم (المنجاوى) وتتركز زراعته فى محافظة كفر الشيخ والإسكندريه والبحيره ويزرع منه حوالى 45% من جملة المساحه المنزرعه بالمحصول

 لون الجذر أحمر ولون اللحم أصفر برتقالى والورقه مفصصه والساق أخضر. ويتراوح إنتاج الفدان من 10-12طن ويحتاج الى 135يوم لإكتمال النضج، ومن عيوبه أنه لا يتحمل التخزين وسريع التلف واللحم طرى عند الطهى.

 صنف هبة

أول صنف مائدة مصرى ينتج من بذور حقيقيه ولون اللحم برتقالى ولون الجلد أحمر ولون الساق قرمزى متوسط، إنتاج الفدان حوالى 10طن ويحتاج إلى 165 يوم لإكتمال النضج

 صنف بيروجارد

صنف أمريكي أدخل حديثاً ويتميز بالإنتاج الوفير حيث أن متوسط إنتاج الفدان حوالى 12 طن ولون الجلد أحمر فاتح ولون اللحم برتقالى والورقه قلبيه ويحتاج غلى 165 يوم لإكتمال النضج

 صنف 440275

صنف أمريكي تم إستيراده حديثاً وهو يصلح للتصدير مثل مبروكه من حيث الجلد
 الأحمر واللحم الكريمي ويبلغ متوسط إنتاج الفدان 12طن

 صنف 925 كفر الزيات1

أستورد حديثاً من أمريكا ويتميز بلون الجلد الأبيض واللحم الكريمي وهو وفير المحصول حيث يبلغ متوسط الإنتاج 14طن للفدان ويصلح لإنتاج الدقيق وله قدره تخزينيه عاليه

الأرض المناسبه

تنجح زراعة البطاطا فى معظم الأراضي منخفضة الخصوبه حتى فى التربه الحامضيه (5 , 4-6 (PH وتعتبر الأراضي الصفراء الخفيفه هى الأفضل لزراعة البطاطا على أن تكون جيدة الصرف وخاليه من الأملاح، كما تنجح زراعة البطاطا فى الأراضي الرمليه إذا سمدت جيداً بالأسمده الكيماويه والعضويه ولا ينصح بزراعة محصول البطاطا فى الأراضي الطينيه الثقيله والمتماسكه حيث يزداد النمو الخضرى الذى يكون على حساب كميه ونوعية المحصول، والبطاطا من المحاصيل التى تتحمل نسبة من المللوحه فى بعض الأراضي

ميعاد الزراعه

أنسب ميعاد لزراعة البطاطا هو أوآخر شهر مارس بالوجه القبلي وأوآخر شهر إبريل فى الوجه البحرى ويمكن الزراعه فى أوآخر شهر مايو فى الأصناف المبكره أو بزراعة الشتلات فى صوانى ثم نقلها بعد حوالى 15-21 يوم الى الأرض المستديمه ويستحسن أن نزرع البطاطا فى دوره زراعيه ثنائيه

إعداد الأرض للزراعه

تحرث الأرض مرتين متعامدتين مع التزحيف وذلك بعد وضع السماد البلدي لقديم المتحلل وخاصة فى الأراضي الجديده وذلك بمعدل 20م3 للفدان. وكذلك سماد السوبر فوسفات5 , 15% بمعدل 300كجم للفدان (45وحدة فو2 أ5). ثم تخطط الأرض بمعدل10خطوط فى القصبتين

طريقة الزراعه

تتم الزراعه فى وجود الماء حيث تغرس العقل الحديثه على الريشه البحريه أو الغربيه ويكون طول العقله 25-30سم حيث يتم غرس 3-5 سم منها. وتتم الزراعه فى الثلث العلوى من الخط وبين كل عقله والأخرى 25سم ويجب وضع العقل فى الإتجاه السليم للبراعم (غير مقلوبه)مع مراعاة إستبعاد العقل المتخشبه

عملية الترقيع

من العمليات الهامه فى زراعة البطاط وخاصة إذا كانت نسبة الغياب كبيرة وتجرى هذة العمليه بشتلات حديثه وطرفيه يتم زراعتها مع رية المحاياه التى تتم بعد حوالى 5-6أيام من الزراعه

عملية العزيق

يتم العزيق لإزالة الحشائش وكذلك للمحافظة على رطوبة التربه وذلك بنقل جزء من الريشه العماله الى الريشه البطاله حتى تتوسط النباتات الخط وتحتاج البطاط من 2-3عزقات


عملية الرى

يعتبر الرى من العمليات الزراعيه الهامه حيث أن زيادته تؤدى الى تكوين عرش كبير على حساب المحصول 

 لذايجب الأعتدال فى الرى على أن يكون بالحوال حتى أخر ريه كما يجب الأحتراس فى الريه الثانيه التى تلى رية المحاياه بحيث تكون بحوالى 15-25 يوم وذلك لإعطاء الفرصه للجذور لأن تمتد فى الأرض ويحتاج المحصول الى حوالى 6- 8ريات

 مع مراعاة منع الرى قبل ميعاد التقليع بحوالى شهر وذلك لتحويل المواد الكربوهيدراتيه من الأمهات للجذور مما يؤدى الى زيادة المحصول- وفى الآونه الأخير نجح الرى بالتنقيط والرى بالرش فى الأراضي الجديده وأعطى محصولاً جيداً

عمليات التسميد

أ- السماد العضوى

يضاف السماد العضوى بمعدل 20متر مكعب للفدان وخاصة فى الأراضي الرمليه والفقيرة والمستصلحه حديثاً حيث يعمل على زيادة التماسك فى الأراضي الرمليه وعلى التفكك فى الأراضي السمراء الفقيره أما الأرضي المتوسطه والقويه فلا يضاف أى سماد عضوى والمعروف أن إضافة الأسمده العضويه تكون أثناء خدمة الأرض

ب- الأسمده الكيماويه

تضاف الأسمده الكيماويه فى الأرضي المتوسطه الخصوبه بالمعدلات الآتيه
(1) 45 وحدة فسفور للفدان(300كجم سوبر فوسفات5 , 15%) وذلك أثناء خدمة الارض

(2) تضاف 20وحدة أزوت للفدان(100كجم سلفات نشادر6 , 20%) على دفعتين
 الأولى بعد شهر من الزراعه والثانيه بعد شهر من الأولى

وفى الأراضي الخصبه يمكن تقليل المقننات السماديه من الآزوت الى 10وحدات فقط، أما فى الأراضي الفقيره فيمكن زيادتها الى 30وحدة للفدان. كما أنة فى حالة الزراعه بعد البرسيم يراعى تخفيض المعدل الى 10وحدات أزوت للفدان بالأراضي متوسطة الخصوبه

(3) يضاف 96 وحده بوتاسيوم للفدان (200كجم سلفات بوتاسيوم48%) على دفعتين، الأولى بعد شهر من الزراعه والثانيه بعد شهر من الدفعه الأولى

وفى حالة الأصناف المبكره كالصنف أبيس يضاف الدفعه الأولى من الأسمده الموصى بها بعد 25 يوم من الزراعه والدفعه الثانيه بعد 25 يوم من الدفعه الأولى. هذا ويمكن خلط سلفات النشادر مع سلفات البوتاسيوم

أهمية إضافة البوتاسيوم 

أ- تخزين المواد الكربوهيدراتيه ( النشا) داخل الجذور مما يزيد من وزن المحصول القابل للتسويق
ب- صلابة القشره مما يساعد على زيادة فترة تخزين المحصول
ج- إحمرار القشره مما يزيد الطلب على التصدير
د- تحقيق التوازن السمادي مع العناصر الكبرى الأخرى (النيتروجين والفسفور) مما يعمل على قوة المجموع الخضري وبالتالى زيادة المحصول

إنتاج المحصول

عادة مايبدأ التقليع بعد حوالى 120-130يوم من الزراعه فى الصنف أبيس أما باقى الأصناف فتحتاج إلى 150-165يوم، وعموماً يترواح محصول الفدان من الأصناف المشار اليها مابين 10-12طن للفدان

ويراعى فى حالة إنتاج البطاطا لإستخراج النشا أنه من المستحسن بقاء المحصول فى الأرض لأطول فتره ممكنه بحد أقصى 165 يوماً لزيادة إنتاجيتها

إنتاج التقاوى

يجب التأكد من إستعمال نباتات سليمه مطابقه للصنف وخالية من الأمراض وخاصة الأمراض الفيروسيه وذلك للحصول على محصول كبير ذو جوده عاليه

أ- طريقة عمل المشتل فى الأراضي المفتوحه

1- يجهز قيراط لكل فدان يراد زراعته فى العام القادم وذلك بأن يخطط 14فى القصبتين، ويتم زراعة العقل فى وجود الماء وعلى الريشتين وعلى مسافة 15سم وذلك خلال شهرى يوليو وأغسطس لتكوين درنات قادره على إعطاء شتلات فى العام التالى

2- تروى رية المحاياه والترقيع بعد 5 أيام من الزراعه

3- تجرى عملية التسميد والعزيق ومقاومة الآفات وخاصة الذبابه البيضاء والمن كما هو متبع فى المحصول

4- يمنع الرى خلال شهرى ديسمبر ويناير

5- يفضل تغطية المشاتل بالبلاستيك وقش الأرز لحماية الشتلات من الصقيع خلال ديسمبر ويناير

6- فى النصف الثانى من فبراير، يسمد بالسماد الآزوتى بمعدل 20وحده للفدان ثم يروى

7- تضاف دفعه سماديه أخرى مثل الأولى بعد أسبوع من الدفعه الأولى

8- يترك المشتل معزوقاً بعد كل ريه حتى يتم تهوية الجذور لإنتاج شتلات منها

ب- أحدث الطرق لإنتاج شتلات خاليه من الأمراض الفيروسيه

نظراً لإنتشار الأمراض الفيروسيه فى محصول البطاطا، فقد تم التفكير في إنتاج شتلات وذلك تحت صوب زراعيه فى المساحات الكبيره وتحت أقفاص من البلاستيك فى المساحات الصغيره وأفضل الطرق التى تم التوصل إليها كالتالى

1- تجهيز مساحه (22م طول× 2 , 2م عرض) من حرث وتزحيف وإضافة السماد الفوسفاتى (45 وحدة للفدان)

2- يعمل نفق من البلاستيك بطول 22متر وعرضه 275سم إلى 280سم وتعمل حوالى 11 قوس من الحديد بإرتفاع حوالى 180سم ونصف قطر275سم يتم وضعهم على مساحة (22م×75 , 2م)وتقسم المساحه التى تحت النفق إلى أحواض يميناً وشمالاً وطريق صغير فى المنتصف

3- يتم زراعة هذا النفق بواسطة عقل طرفيه وتحت الطرفيه على مسافة 12سم فى سطور الأحواض ثم تروى الأحواض وذلك فى أكتوبر ونوفمبر

4- يفضل إضافة الأسمده مع ماء الرى وتضاعف الأسمده الآزوتيه (40وحده للفدان)

5- يراعى غلق النفق جيداً ليكون بعيداً عن الذبابه البيضاء

6- يراعى نقاوة الحشيش باليد

7- إبتداء من شهر مارس يمكن أخذ العقل بطول12سم وتزرع فى صوانى، كل صينيه بها 260عين وكل فدان يحتاج الى 100صينيه توضع فى نفق آخر وقبل ميعاد الزراعه بحوالى من 15- 21يوم

8- بعد حوالى 15-21يوم من زراعة الصوانى تكون قد كونت جذور ويمكن الزراعه فى الأرض المستديمه، وفى هذه الحاله يمكن التأخير بالزراعه حوالى 10-15يوم بعد المواعيد العاديه

تداول محصول البطاطا

يطلب السوق الأوربي محصول البطاطا طوال العام ولذلك يجب الإهتمام علاوة على عمليات الإنتاج المختلفه بعمليات الحصاد فى مرحلة النضج التام وإجراء العلاج التجفيفي المناسب وإمكانايات التخزين الجيد لتوفير المحصول للتصدير بجوده عالية لفترة من 4-6شهور بعد الحصاد على الأقل

تحديد درجة الصلاحيه للحصاد

يمكن تلقيع البطاطا فى أى مرحله من مراحل النضج المختلفه حسب موعد التسويق فإذا كان الحصاد بغرض التسويق المبكر سواء للسوق المحلى أو للتصدير فإنه يقلع بمجرد وصول الجذور الى الحجم التسويقي بغض النظر عن مرحلة النضج وإن كان ذلك يؤثر على كمية المحصول الناتجه والذي يعوضه إرتفاع السعر

 وفى هذه المرحله من النضج يكون المحصول غير قابل للتخزين وسهل التعرض للتلف ولذلك يجب تسويقه وإستهلاكه بسرعه (تشحن إلى السوق بدون إجراء عملية العلاج التجفيفي)

وإذا كان المحصول سيعد للتخزين لإطالة فترة عرضه بالأسواق وتوافره للتصدير أطول فتره ممكنه من العام فيجب تقليعه عند وصوله الى مرحلة تمام النضج ويعرف ذلك عند ظهور العلامات التاليه

1- تضخم الخطوط
2- قلة السائل اللبني عند قطع طرف الجذور
3- سرعة جفاف الجزء المقطوع من الجذور عند تعرضه للهواء
4- أن تكون خاليه من الجروح أو الكسور أو الآفات
5- ان يكون لون الجلد أحمر إلى أحمر داكن
6- أن يكون سمك القشره مناسب لتحمل ظروف التصدير

الحصاد

يجب تقليع البطاطا وتداولها بعناية فائقه لحمايتها من الأضرار ويبدأ تقليع البطاطا التامة النضج بعد حوالى أربعه الى خمسة شهور

الإحتياطات الواجب مراعتها قبل حصاد البطاطا

1- منع الرى قبل إزالة العرش بحوالى شهر حيث يؤدى ذلك الى تصلب القشره على سطح الجذور وقلة الرطوبه بداخلها وكذلك سهولة إزالة التربه من على الجذور. ويجب ملاحظة أنه إذا كانت الأرض مبتله فإن ذلك بعطل شق الخطوط لإقتلاع الجذور، كمان أن زيادة الطوبه تؤدي الى تعفن الجذور

2- إزالة العرش يدوياً أو بأستخدام الآله قبل الحصاد بفتره من 2-4 يوم حيث تعمل على تكشف الخطوط وتهويتها وتصلب قشرة الجذور وتحملها للتخزين ولعمليات التداول المختلفه

بعد ذلك يتم التقليع إما بالفأس أو بالمحراث البلدى إلا أن ذلك يؤدى الى زيادة نسبة الجروح وبالتالى سرعة تلف المحصول، لذلك يجب العنايه عند التقليع لتقليل تلك الأضرار. ويمكن تقليع البطاطا آلياً بإستعمال الجرار مما يقلل من الضرر والوقت والجهد والتكاليف 

 ويجب أن يتم الجمع فى الصباح الباكر حتى لا يتعرض المحصول للتلف نتيجة إرتفاع درجة الحراره ويتم تعبئة جذور البطاطا بعد التقليع فى صناديق بلاستيك لإجراء عملية العلاج التجفيفي والتى يجب أن تتم فى نفس يوم الحصاد

العلاج التجفيفي

تعتبر عملية العلاج التجفيفي من الخطوات الهامه التى تسمح للمنتجين والمصدرين أن يمدوا السوق بالجذور ذات الجوده العالية خلال العام حيث تؤدى إلى إلتئام الجروح والخدوش الناتجه من عملية التقليع وإلى نقص كمية النشا وزيادة السكريات وبالتالى زيادة الإحساس بالحلاوة وتحسين النكهه وخفض فقد الماء أثناء التخزين وتقليل الأصابه بالعفن. ويمكن إجراء هذه العمليه فى الحقل أو فى غرف خاصه وذلك على النحو التالى

1- العلاج التجفيفي فى الحقل

وفيه يتم وضع المحصول فى مراود بإرتفاع لا يزيد عن 75سم ويتم تغطيته بقش الأرز النظيف الجاف لحمايته ورفع نسبة الرطوبه حول المحصول وتترك فتره من 7-10أيام لضمان توفر الحراره والرطوبه العاليه.

2- العلاج التجفيفي فى غرف خاصه

تتم هذه العمليه في غرف تتوفر فيها درجة حراره 32 ْم ورطوبه نسبيه من 90-95% حيث يحتاج المحصول الى 5 أيام لإتمام عملية العلاج. ويجب ملاحظة أن إنخفاض الحراره عن 32 ْم تكون غير مفيده لإتمام عملية العلاج ويجب ملاحظة أن البطاطا التى لم يتم علاجها تفتقد الى المظهر المقبول كما تقل فترة تخزينها بعد الحصاد وتكون اقل حلاوة بعد الطهى وتكون سهلة التعرض للإصابه بالأمراض

الفرز

بعد إجراء عملية العلاج تنقل البطاطا بعنايه لإجراء عملية الفرز الجيد وإستبعاد الجذور المصابه بالأمراض الفطريه او الحشريه وكذلك المجروحه أو الجذور الصغيره الغير صالحه للتسويق

التعبئه

يتم تعبئة البطاطا فى أجوله جوت أو شبك سعة 20-25كجم ويفضل إستخدام الصناديق البلاستيك جيدة التهويه فى تعبئة البطاطا حيث تتميز بسهولة تنظيفها وقوة تحملها وهى تستخدم كعبوه حقل ونقل وتخزين؟

التخزين المبرد

يتم تخزين المحصول فى الثلاجه على درجة 13-15 ْم، ورطوبه نسبيه 90% بدون إجراء أى عمليه غسيل أو تطهير أو إعداد لإن عملية الغسيل قبل العلاج والتخزين تؤدى الى زيادة التلف ولذلك تجرى تلك العمليات قبل الإعداد للتصدير مباشرة

ونظراً لأن البطاطا حساسه لأضرار البروده لذا يجب عدم تخزينها على درجة حرارة أقل من 10 ْم. ولو لساعات قليله والتى تؤدى الى حدوث أضرار للجذور فى المظهر والتذوق والنسيج، حيث تحدث كرمشه للجذور وحدوث نقر على سطحها وإصابتها بالأمراض الفطريه وتحول لون اللحم الداخلى الى اللون البني كما يجب مراعاه عدم زيادة الحرارة عن 15 ْم حيث يظهر التزريع على درجة حرارة فوق 16 ْم، كما تؤدى درجة الحرارة فوق 21 ْم إلى سرعة تلف المحصول

 ويجب ملاحظة أن البطاطا من المحاصيل الحساسه لغاز الإثيلين لذلك يجب عدم تخزينها مع محاصيل منتجه للإثيلين مثل الموز والطماطم والمانجو حيث يؤدى غاز الإثيلين الى فقد اللون من على الجذور وسرعة فقد صفات جودتها

العمليات التى تجرى فى بيوت التعبئه

يجب أن تحتوى بيوت التعبئه على أماكن لغسيل وتطهير الجذور ومكان آخر للتدريج والفرز والتعبئه. ويتم نقل الجذور من أماكن التخزين الى بيوت التعبئه قبل الإعداد
 للتصدير مباشرة حيث تجرى العمليات الآتيه

- الغسيل

تتم عملية الغسيل بوضع المحصول فى حوض به ماء نظيف لإزالة التربه والإتساخ من على الجذور مع مراعاة تغيير الماء كل فترة حتى تتم عملية الغسيل بصوره جيده

- التطهير

يتم تطهير الجذور بالماء المعامل بالكلورين 150جزء فى المليون ثم يتم التخلص من الماء الموجود على سطح الجذور بإستخدام تيار من الهواء

- الفرز

يتم فرز الجذور وإستبعاد الجذور المصابه بأمراض فطريه أو حشريه أو ميكانيكيه

- التعبئة

تعبأ جذور البطاطا للتصدير فى عبوات كرتون يختلف حجمها حسب طلب المشترى (5-10كجم) على أن تكون العبوات جيدة التهويه وقوية وجذابة

Printfriendly