الامراض الطفيليه فى الابل


الامراض الطفيلية التى تصيب الابل منها داء المثقبيات / الجرب الساركوبتى / امراض طفيليه تصيب الابل  / القراد / القمل / الذباب القارض - امراض  الأبل - جرب الابل  

 الأمـراض الطفيلية                     
Parasitic Diseases
 داء المثقبيات
 (أوليات الدم)
 Trypanosomiasis

 وهي من أخطر الإصابات وأكثر أمراض الجمال أهمية ويُصطلح عليه بعدة تسميات بحسب المناطق وباختلاف لهجات البادية ومن هذ التسميات : الزريجي أو الدباب أو السرا Surra

• المرض واسع الانتشار بين الجمال في منطقة الشرق الأوسط ، وإذاما أهملت الإصابة بدون معالجة فإنها بلاشك تكون مهلكة

• العامل المسبب هو عامل طفيلي مهدب وحيد الخلية ينتمي إلى عائلة المثقبيات ويُسمى Trypanosoma Evansi وهو من أوالي الدم

إنتقال المرض وانتشاره


• تكثر الإصابة عند اشتداد تكاثر الذباب الناقل للمرض (الذباب الأزرق) كالتبانيد Tabanids أو Stomoxys في الأوقات المعتدلة من السنة (موسم تكاثر الوسيط الناقل) بداية من شهر مارس وخصوصا في المناطق المعشـبة والقريبة من الماء حيث تعتبر ملائمة لتكاثر الوسيط

• وغالبا ما تكون هذه العوامل (الفصل المناسب / الطقس / تكاثر الذباب الناقل / المنطقة الموبوءة) معروفة لدى أهل البادية ويقومون باجتناب وتفادي الأمر زماناً ومكاناً إلا أن الحاجة والجدب قد تدفع البعض للمخاطرة وارتياد المناطق الموبوءة وبذا تكون هـجـنهم مكشـوفة ومعـرّضـة للإصابـة

أعـراض المرض 


• الطور الحاد من المرض : يُـصـاب الجمل بالقهـم والخمول بحيث يُصبح أصم ويصاب بالهزال الشديد كما تظهر تورمات خزبية Oedema واستسقاء في مناطق البطن والرقبة والأطراف وقد يكون الجمل محموماً بشكل مستمر في فترات متقطعة ، كما أن الناقة المصابة بالمرض الحاد قد تصاب بالإجهاض ، والإبل المصابة تعاني من فقر الدم ، وعند ترك الحيوان بدون علاج فقد ينفق الحيوان خلال 3 – 4 أسابيع

• الطور دون الحاد Sub Acute أو المزمن Chronic : يصعب على البدوي التعرف عليه خصوصاً وأن فترة المرض تمتد إلى 2 – 3 سنوات تتخللها حمى متقطعة وفترات طويلة بدون حمى والمرض بنوعه المزمن يتميـّز بالهزال الشديد وتقلص السنام واختفاء الشحم منه كما يظهر الخزب وفقر الدم مع ظهور القشار الجلدي وخلق بيئة ملائمة للإصابة بالطفيليات الخارجية كالحلم 


 وقد يظهر اليرقان ( الصفار ) Jaundice إضافة إلى ظهور البقع الدموية على الأغشية الطلائية وأحياناً البول المدمم Haematuria

طرق تشخيص الإصابة بالسرا 

( الزريجي ) 

• من مؤشرات الإصابة الموسم الملائم ثم يجري فحص الحالات المرضية عن طريق فحص لطخات من الدم Wet Film خلال مرحلة الحمى ثم تقاس درجة الحرارة من الشرج للتأكـّد من الحمى

• يجب السيطرة على الحيوان أثناء الفحص ( الحيوان مسيطر عليه في وضع الجلوس ) ثم يتم شق بسيط في طرف الأذن بواسطة مشرط جراحي أو مقص حاد ، والحصول على قطرة دم توضع على شريحة زجاجية نظيفة ومن ثم يجري سحب القطرة وفرشها على الشريحة وتغطى بغطاء زجاجي ويتم فحص العينة تحت المجهر ، وإذا كانت النتيجة موجبة نـُشاهد أوالي الدم (الطفيل) وهو يتحرك بشكل لولبي بين الكريات الحمر

• العيـّنة الجافة Dry Film : يتم أخذ عيـّنة الدم بالطريقة السابقة سحبها على الشريحة الزجاجية بواسطة شريحة زجاجية أخرى بزاوية 30 درجة للحصول على مسحة رقيقـة Thin Smear ثم يجري تثبيتها بالكحول المثيلي لمدة 10 دقائق ثم تصبغ بصبغة النيلة (الجيمسا ) Giemsa لمدة ثلاثون دقيقة ثم التشخيص المجهري

• الفحص باستخدام كلوريد الزئبق : يستخدم هذا الفحص في الحالات التي تعاني من المرض دون الحادة أو المزمنة حيث تعتمد هـذه الطريقة عن التغيرات البيوكيميائية (تغيرات البروتين) في الدم ، وهذه الطريقة عبارة عن : أخذ قطرة من مصل دم الحمل المشتبه بإصابته ويضاف إليها 1 ملليمتر مكعب من محلول كلوريد الزئبق المحضـّر حديثاً بتركيز 1 : 2500 فإن كانت الحالة إيجابية ينشأ راسب أبيض حالاً ، وفي الحالات السلبية لا يحدث أي تغيير

• يمكن تشخيص المرض بطرق معملية أخرى مثل فحص تطعيم القوارض Rodent Inoculation بالدم المصاب ( أي المأخوذ من جمل مصاب ) وتعتبر هذه الطريقة أحسن طريقة معملية

عـلاج المرض


• السرامين

 Surramin بتركيز 10% ( 5 جرام في 50 ملليمتر مكعب) من الماء المقطر ويحقن عن طريق الوريد

• Isometmidium Chloride 1 ملليجرام / كجم من وزن الحيوان ( حقن عضلي )


• Quinapyramine Compounds (مثل أنتريسيد) بتركيز 10% بجرعة 5 ملليجرام /كجم من وزن الحيوان بالحقن تحت الجلد

السيطرة والوقاية من المرض 


• تجنب مناطق توطـّن المرض خصوصا الأراضي الرطبة ومناطق المستنقعات والمياه الراكدة حيث يتكاثر الوسيط الناقل

• تعالج الجمال المهيأة بالسرامين ٍSurramin بكمية 10 ملليجرام / كجم من وزن الحيوان غالباً ما تبدأ بين شهري يناير وفبراير من كل عام


• إستعمال طارد الحشرات والذباب

2 - الجـرب الساركوبتي : Sarcoptic Mange


 إن هذا النوع من الجرب يُـعتبر واحداً من أهم وأخطر الأمراض عند الجمال والإصابة تتميز بالحكة (الهرش) الشديدة ، والعامل المسبب هو نوع من الحلم المسمى
  Sarcoptic Scabiei Var Cameli ويظهر المرض غالباً على الجهة الأنسـية للفخذ Inguinal Region إضافة إلى الرقبة والخواصر وغالباً ما يتزامن المرض مع سوء التغذية ، وتلعب الجمال السائبة دوراً في نشر المرض عند الاختلاط بالقطعان السليمة خلال عملية الشرب من مصدر مائي واحد

العلامات المرضية 


• إن حلم الساركوبتي يحفر داخل الجلد

 Burrowing Mite مُسبباً هرشاً شديداً وتورمات حطاطية Papule (إصابة حادة) وهو عبارة عن إلتهاب حاد يحدث كرد فعل للجسم ضد فعالية الطفيل

• ظهور بقع عارية من الوبر بالإضافة إلى خزب مصلى Serous Exudate يتحوّل إلى قشور Scabs ويزداد الهرش كلما قام الطفيل بالحفر داخل الجلد مما يؤدي إلى امتناع الجمال المصابة عن الأكـل ( القهم )أو الرعـي مع قلة الحليب وربما إلى انقطاعه

• كلما زاد الهرش ذات حدة مزاج الجمل المصاب ويقوم بحك نفسه أو حتى العض مما يؤدي إلى إصابة نفسه بتقرحات وسحجات وعند تساقط القشور تترك خلفها بقعاً جلدية عارية ومحمرة الحافات وتكون هذه المناطق محدودة ثم ما تلبث أن تتسع كلما انتقل الطفيل إلى المناطق السليمة على جلد الحيوان المصاب وربما يصاب الجسم بأكمله

• عند عدم التدخـّـل بالعلاج تضعف الجمال المصابة وتصاب بالهزال الشديد وتتحول الحالة إلى حالة مزمنة في غصون 2 – 3 أسابيع كما يحدث فرط تقرن Hyperkeratosis يؤدي إلى نشوء الجلد الطباشيري حيث يغطى الجلد قشرة دقيقة بيضاء ناعمة أشبه بمسحوق الطباشير

تشخيص الجرب الساركوبتي


• يعتمد التشخيص على العلائم المرضية كما يعتمد التشخيص النهائي على فحص الجرفة الجلدية Skin Scraping ومشاهدة العامل المسبب : الحـلــم Mites

العلاج وطرق السيطرة


• السيطرة على الحلم المسبب للجرب تكون بالمبيدات الكيماوية ولكن المرض شديد المراس وإمكانية النجاح في القضاء عليه ليست ميسورة

• يستخدم مستحضر الجاماتوكس Gamatox أو الديازينون Diazinon والمعروف تجارياً باسم نيوسيدال Neocidal بطريقة الرش ( 1 – 1.5 ملليمتر مكعب / في اللتر )

• في بعض الأحيان يتطلب استعمال فرشاة قوية تغمس في سطل يحوي العلاج المخفف لغرض ترطيب البثور والأنسجة المتقرنة وأحيانا يتطلب الأمر إعادة المعالجة 4 مرات أو أكثر بعد استراحة 10 أيام للحصول على العلاج الناجح

• العلاج باستخدام العـقـار إفرمكتين Ivermectin قد استعمل وبنجاح بالغ وذلك بحقنه تحت الجلد بمقدار 0.2 ملليجرام / كجم من وزن الجسم ( 1 ملليمتر مكعب / 50 كيلوجرام من وزن الحيوان)

• الجمال التي تنفق من جراء المرض يجب أن تدفـن عميقاً وتغطى بالجير Lime وتحرق معها العدة والسرج أو الحوامل ويُـرش مكان إيوائه بالديازينون ، كما تمزج التربة بالجير أيضاً

* أمراض طفيلية أخـرى 


• القمـل : قد تـُصاب الإبل بالقمل وتسبب لها حكة مما يؤدي إلى سقوط الوبر من على جسمها ، لذا تقاوم هذه الحشرات بواسطة الأدوية المتوفرة

• الذباب القارض : يسبب إزعاجاً للإبل بالإضافة إلى امتصاصه للدم ، كما ينقل مرض الجفار (الدباب) لذلك يجب القضاء على الذباب والابتعاد عن رعي الإبل في المناطق الرطبة


القراد : طفيل يُسبب ضعفاً عاماً للجسم ويصيب أغلب الحيوانات ، ويوجد نوع مثل الهيلوما الذي يعيش في الأماكن العميقة من الجسم مثل قاع الأذن وتحت الأرجل الخلفية وتحت الذيل


Printfriendly