مكافحة الحشائش فى الفلفل


تقسيم الحشائش حسب الشكل الظاهرى للورقه / تقسيم الحشائش حسب دوره حياتها / المكافحه الميكانيكيه / المكافحه الكيميائيه / استخدام الطرق الزراعيه 


تعتبر الحشائش من الآفات الخطيرة التى تسبب الكثير من الخسائر لمختلف المحاصيل المنزرعة سواء عن طريق منافستها لتلك المحاصيل للحصول على الماء والمواد الغذائية والضوء أو المكان نفسه وكونها عائلاً لكثير من الأمراض الفطرية والآفات الحشرية بالإضافة لارتفاع تكاليف مقاومتها مما يتعين معه الإهتمام بطرق مقاومتها والتخلص منها والحد من أضرارها

وتزيد مشكلة الحشائش حدة فى محاصيل الخضر نظراً لقصر دورة حياتها وانخفاض القدرة التنافسية للكثير منها مقارنة بالقدرة التنافسية للحشائش 


 من هنا كان الإهتمام الزائد بمكافحة الحشائش بشتى الطرق

ويمكن تقسيم الحشائش بعدة طرق أهمها

أولاً : التقسيم حسب الشكل الظاهرى للورقة

أ- حشائش حولية شتوية 

 مثل الرجلة - الشبيط العليق - النفل - لسان حمل

ب- حشائش ضيقة الأوراق 

 مثل النجيل - السعد - أبوركبة - ذيل الفار - الفلارس

ثانياً : التقسيم حسب دورة حياتها 


1- حشائش حولية 

وهى التى تتم دورة حياتها فى أقل من عام وتتكاثر بالبذرة غالباً وتنقسم إلى

أ- حشائش حولية شتوية 

 مثل الجعضيض - هالوك الفول - زمير - كبر - سلق

ب- حشائش حولية صيفية 

 مثل الملوخية الشيطانى - الشبيط - ذيل الفار - عرف الديك

جـ- حشائش حولية نيلية : مثل أبو ركبة 


ويمكن أن تظهر الحشائش فى غير موسمها ولكن بأعداد أقل

2- حشائش ثنائية الحول


حيث تتم دورة حياتها فى أكثر من سنة حيث تنمو خضرياً فى العام الأول وفى العام الثانية تزهر وتكون البذور 
مثل الجزر البلدى

3- حشائش معمرة 


وهى التى توجد أكثر من سنتين وتتكاثر بالبذرة أو خضرياً سواء كان عن طريق الريزومات والدرنات أو العقل الساقية أو الجذرية 

مثل السعد - النجيل - العليق - الحلفا

وللتخلص من الحشائش يمكن اتباع طريقة أو أكثر من طريقة للتخلص منها ، ويمكن تلخيص طرق مكافحة الحشائش فيما يلى 



أولاً : المكافحة الميكانيكة 

1- ويتم ذلك بإعداد الأرض بطريقة جيدة وتنقية الحشائش والتخلص منها بحرقها

2- إجراء عمليات العزيق أو النقاوة اليدوية ثم التنقية خاصة أثناء الأسابيع الأولى من شتل الفلفل حيث تنخفض قدراته التنافسية عنها فى الحشائش المصاحبة مما يسبب معه إلحاق الضرر بالمحصول فى حالة عدم التدخل لمقاومة الحشائش


ثانياً : إستخدام الطرق الزراعية وذلك من خلال 

1- إجراء رية كدابة ثم تجهيز الأرض بعد ذلك

2- إستخدام تقاوى نظيفة خالية من بذور الحشائش

3- زراعة المشاتل بتجهيز مصاطب وسر البذرة عليها فى صفوف حتى يمكن نقاوة الحشائش بسهولة

4- تكثيف زراعة نباتات الفلفل فى الحقل المستديم للحدود الإقتصادية الخاصة بكل صنف والإهتمام بعملية ترقيع النباتات الغائبة حتى لاتترك فرصة لظهور أعداد كبيرة من الحشائش فى البقع الخالية

5- إتباع دورة زراعية ثلاثية مناسبة

ثالثاً : المكافحة الكيماوية 


وهذه يتم اللجوء إليها فى حالة إنتشار الحشائش بأعداد كبيرة وتجرى مقاومتها باستخدام مبيدات الحشائش الموصى بها ، ويمكن تقسيم المبيدات من حيث ميعاد إستخدامها إلى

1- قبل الزراعة : حيث تستخدم بعد حرث الأرض وتجهيزها وقبل زراعة البذور مثل الترفلان - الاينايد والأستومب قبل الشتل مباشرة

2- بعد الزراعة : وقبل الإنبات

3- بعد الإنبات : مثل الفيوزيلد أو السنكور

ونظراً لعدم وجود توصيات خاصة بمحصول الفلفل بكتاب التوصيات الخاصة بوزارة الزراعة فإنه يمكن إتباع التوصيات التالية والتى ثبت جدواها بالجدول المرفق

هذا ويجب مراعاة الإحتياطات التالية عند إستخدام المبيدات 


1- عدم إستخدام مواتير الرش والإكتفاء باستخدام الرشاشات الظهرية

2- إختيار المبيد المناسب للمحصول مع عدم مراعاة عدم إستخدام أى توصية لمحصول ما على محصول آخر مع تحديد نوع الحشائش المراد التخلص منها

3- يراعى إذابة المبيدات التى على صورة مسحوق فى جردل خارجى به كميات مناسبة من الماء مع التقليب الجيد قبل إضافتها للخزان ثم يستكمل بالمياه مع إستمرار التقليب

4- التأكد من إستخدام المعدلات المطلوبة ومعايرتها بدقة وتحديد الكمية اللازمة لكل مساحة تبعاً للمعادلة التالية

الكمية اللازمة من المبيد = المعدل للفدان x المساحة المطلوبة رشا(م3) / 4200 م2

5- الرش بإستخدام عمالة مدربة

6- عدم الرش أثناء هبوب الرياح أو ابتلال النباتات بالندى

7- إستخدام معدلات أقل نسبياً من المذكورة فى الجدول فى حالة الرش بالأرضى الرملية 


Printfriendly