الجاتروفا


jatropha  الجاتروفا 
 استخدامات الجاتروفا/التصنيف النباتي للجاتروفا/الاسم العلمي للجاتروفا/ الوصف النباتي للجاتروفا/الاحتياجات البيئية لنبات الجاتروفا / الصفات النوعية لمحصول الجاتروفا / السمية / جني الثمار / إكثار انبات الجاتروفا 


الموطن

 تعد أمريكا الوسطى الموطن الأصلي لنبات الجاتروفا (Jatropha spp) .ومنها انتشر عبر منطقة الكاريبي بواسطة السفن التجارية البرتغالية إلى العديد من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية مثل الهند وإفريقيا وأمريكا الشمالية

استخدامات الجاتروفا

أشارت العديد من المصادر إلى الاستخدامات العديدة لنبات الجاتروفا حيث يستخدم زيته في إنتاج الصابون والشموع وبعض مستحضرات التجميل

 وتستخدم شجيرات الجاتروفا في عمل أسيجة حافظة للمزارع والحقول لحمايتها من اعتداءات الحيوانات
على المحاصيل الحقلية؛ لأن رائحة الجاتروفا تطرد الحيوانات، وتستخدم عصارة الأغصان لصبغ القماش، أما رماد الجذور المحترقة فغالباً ما يستعمل كبديل للملح في مناطق معينة من العالم

 كما تستخدم المخلفات النباتية في التسميد. تزرع شجيرات الجاتروفا كزراعات بينية بين أشجار الفاكهة. وصفت الشجيرات أيضاً في برامج المحافظة على انجراف التربة وفي تشجيرأطراف ومداخل المدن

من جانب آخر فإن أغلب سكان أمريكا الجنوبية ودول البحر الكاريبي تستعمل 

مستحضرات الجاتروفا المختلفة لعلاج العديد من الأمراض وكما يلي 

جدول: الاستخدامات العلاجية أو الطبية لنبات الجاتروفا في دول أمريكا الجنوبية والكاريبي


المواد المستخدمة                                          الحالات المرضية المعالجة
مستخلص الأوراق                                        الديدان ،الشلل الرعاشي، والأورام السرطانية
العصارة الحليبية (لبن الجاتروفا )                     تقرح الفم ، التهابات اللسان، تشنج العضلات
الجذور ( مستخلص   )                                  ( ألم الأسنان ، نزيف الفم ،الالتهابات الجلدية ,(الأكزما)، الجرب
البذور( المستخل)                                      ( الشلل ، داء المفاصل ، الجرب )



بلغ إنتاج دول الاتحاد الأوربي عام 2007 حوالي 11 بليون لتر وهو ما يعادل % 75 من الإنتاج العالمي للزيت الحيوي وقد ترتفع لتصل إلى 24 بليون لتر عام 2017 بناءً على توقعات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة الأغذية والزراعة الدولية  FAO

وعلى الرغم من إمكانية تصنيع الزيت أو استخراج الزيت الحيوي من مصادر نباتية عديدة كالصويا والسلجم وزهرة الشمس وزيت النخيل وجوز الهند والكاكاو إلا إن ماينتج من بذور الجاتروفا يفوق ما يمكن الحصول عليه من فول الصويا بأربعةأضعاف وبعشرة أضعاف للذرة الصفراء فالهكتار الواحد من الجاتروفا ينتج 1892 لتر وقود  (حوالي 473 لتر/ دونم) بدر 2009،
 وتنتج أشجار الجاتروفا في الهكتار الواحد ( 1500- 2000 كغم بذور) 
Dar and William ,2007

التصنيف النباتي للجاتروفا

يعود نبات الجاتروفا تصنيفياً إلى الجنس Jatropha ضمن العائلة Euphorbiaceae  
يضم الجنس المذكور 175 نوعاً جميعها شجيرات متساقطة الأوراق وأهمها الأنواع التالية 

J. curcas Physic nut - 1

J. cuneata Limber bush - 2

J. gossypifolia Bellyache bush - 3

J. intgerrima Spicy jatropha - 4

J. podagrica Buddha belly or Bottle plant shrub - 5

J. multifolia Coral plant - 6
يعد النوع Curcas أهم أنواع الجاتروفا كونه محصول طاقة يستخدم في إنتاج وقود الديزل 

الوصف النباتي للجاتروفا  

يكون نبات الجاتروفا على هيئة أشجار أو شجيرات ذات أغصان غليظة يتراوح ارتفاعها من 3 إلى 5 أمتار وقد يصل إلى 6 أمتار في بعض المناطق

الساق
 تتميز السيقان والأغصان بوجود قلف ورقي

الأوراق

أوراق الشجيرات تكون بيضوية الشكل ذات أطراف حادة إلى مستدقة وذات قواعد قلبية مفصصة ذات حافات غيرمسننة 
 يتراوح طول الورقة من 6 إلى 40 سم وعرضها من 6 إلى 35 سم

الأزهار

 تتواجد على الشجيرات نوعين من الأزهار الذكرية والأنثوية ذات الألوان المختلفة كالبيضاء والصفراء المخضرة أو الحمراء ( شكل 1)

رسم توضيحي للثمار والاوراق في نبات الجاتروفا
 تحوي الأزهار الذكرية على عشر أسدية خمس متحدة عند القاعدة فقط وخمس متحدة كعمود بينما هناك مبيض ثلاثي المياسم في الأزهار الأنثوية ( بدر، 2009 )(شكل 2 )

الازهار الذكرية والانثوية في نبات الجاتروفا

تتفتح الأزهار الذكرية لفترة تتراوح 8- 10 أيام بالمقارنة مع الأنثوية التي تتفتح بفترة 2- 4 أيام فقط 


تنتج الأشجار الثمار خلال فصل الشتاء حيث لا وجود للأوراق وقد تثمر الشجيرة الواحدة عدة مرات إذا كانت رطوبة التربة كافية ودرجة الحرارة عالية. تحمل الزهور الذكرية والأنثوية بشكل منفصل بوساطة عذوق تنتج كل منها بحدود 10 ثمرات بيضوية الشكل
 تنضج بذور الجاتروفا بعد تغير لون الثمار من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر ثم الأسود بعد 3- 4 أشهر من التزهير (شكل 3)

تغير لون ثمار الجاتروفا من اللون الاخضر الي اللون الاصفر
طول الثمرة (كبسولة)2.5 سم تحوي بداخلها على 3 بذور مستطيلة سوداء اللون (شكل 4)

البذور الناضجة لنبات الجاتروفا

تنتج الثمار في بعض الأحيان بعد ستة أشهر ولكن العمر الإنتاجي غالباً ما يكون بعد السنة الأولى والثانية

الاحتياجات البيئية لنبات الجاتروفا

يعد نبات الجاتروفا من المحاصيل المتحملة للجفاف حيث يمكن زراعته في الأراضي شبه مضمونة الأمطار أو حتى غير المضمونة، كذلك تنتشر زراعتها في مديات واسعة من الظروف البيئية تمتد من المناطق الإستوائية إلى الجافة جداً مروراً بالمناطق الرطبة كما يمكن أن تنمو جيداً في المناطق ذات درجات الحرارة المعتدلة، ويمكن أن تتحمل الانجماد الخفيف كما أن هناك تقارير تشير إلى تحمله للملوحة

الصفات النوعية لمحصول  الجاتروفا 

تشير نتائج التحليل الكيمائي لبذور الجاتروفا إلى احتوائها على البروتين بنسبة 18 % من وزنها وزيت 38 % و 17 % كربوهيدرات و% 15.5 ألياف بينما تبلغ نسب الماء والرماد 2.6 % و 4.5 % على التوالي ( 1984 Duke and Atchley )


السمية 
 Toxicity

تحتوي جميع الأجزاء الخضرية والخشب من نبات الجاتروفا على المركب السام الهيدروسيانيد HCN . تحوي البذور على بروتين سام يدعى curcin حيث لوحظ بأن تناول بذرتين من الجاتروفا يسبب آلاماً حادة وإسهالاً شديداً بينما تكفي 3 إلى 4
بذور لإحداث الموت في الإنسان

جني الثمار

يتم جني ثمار الجاتروفا عند تغير لونها إلى الأصفر أو الأسود بعد 3- 4 أشهر من التزهير
تترك الثمار المحصودة في الظل حتى تجف بحيث تتراوح رطوبتها من 5 إلى 7 % بعدها تحفظ في حاويات محكمة الإغلاق Jatropha International
Congress ,2008 

 تستخرج البذور من الثمار للأغراض الطبية متى ما تمت الحاجة إليها، بينما يتم انتزاعها جميعاً عند استخدامها لإنتاج الزيت، يمكن استخراج المركبات الفعالة طبياً من البذور قبل أو بعد استخراج الزيت

الإكثار

يمكن إكثار الجاتروفا بسهولة بواسطة البذور أو العقل المجذرة مع مراعاة بعض الشروط الواجب إتباعها عند استعمال العقل المجذرة وخاصة عمر النبات وحجم العقل وعدد البراعم

 وقد تتأثر تكوين جذور شتلات وشجيرات الجاتروفا بالطرق التي استخدمت في الإكثار وبالتالي قد يحدث ضرر أو تشويه مبكر للجذر لايمكن إصلاحه وبالتالي يقلل نمو من النبات والإنتاج

تتصف جذور النباتات الناتجة من زراعة البذور بالغزارة والقوة بالمقارنة مع تلك الناتجة من العقل المجذرة المزروعة في حاويات أو أكياس بحجم مناسب إلا إذا تم نقلها ورفعها بصورة صحيحة وفي وقت مناسب ومع ذلك فقد لوحظ بأن النباتات الناتجة من زراعة العقل مباشرة تعطي جذور رفيعة ليست لها القابلية على اختراق طبقات التربة العميقة مما يجعلها عرضة للسقوط إضافة إلى قلة تحملها للجفاف

 تستخدم زراعة الأنسجة النباتية بشكل واسع للإكثار التجاري من قبل بعض الشركات ومن قبل بعضالباحثين في هذا المجال  Sarika Shrivastava, Meenakshi Banerjee, 2008) (شكل 5) 

مراحل اكثار نباتات الجاتروفا بواسطة تقنية زراعة الانسجة

تعد المرستيمات القمية مصدراً مهماً للإكثار الخضري حيث تكون أكثر مقاومة للتغاير الوراثي والإصابة المرضية (Pierik,1991 )
 إضافة إلى تحسين كفاءة النباتات في إنتاج الزيت الحيوي وتحسين إنتاج الخلايا من خلال استحداث الكالس الذي يعد مصدراً جيداً والذي يتم تطويره إلى نباتات مختلفة وراثياً عن الأصل . Vasudevan et al 2004


Printfriendly