ترويض الخيول

ترويض المهر
لايولد الفرس مطيعاً ومدرباً لذا لابد من ترويضه وهو مهر على القيام بما يطلب منه  وأول خطوة في هذا المجال هي لمسه باليد على وجهه وعنقه وظهره وتستمر هذه  العملية حتى يألف السائس ويطمئن له بعد ذلك يعود على لبس اللجام ووضع سرج  خفيف على ظهره ومن ثم يمسك بمقود طويل ويعلم السير على شكل دائرة وعلى خط  مستقيم ويوضع عليه خرجاً فيه أثقال حتى يعتاد على تحملها ومتى اعتاد المهر على كل ذلك يمتطيه رجل خفيف الوزن، أما إذا قام المهر بالمقاومة فلابد من تسكينه بهدوء ولطف ويتكرر ذلك حتى يعتاد المهر ويسكن عند ذلك يقاد وهو مركوب إلى طرق عامة حتى يألف الضوضاء

ترويض خيل السباق
إن الغاية الأساسية من ترويض خيل السبق هي تدريبها على قطع أطول مسافة، في أقصر زمن، وتستغرق عملية الترويض هذه ستة أشهر، فهي تجري على المهر الذي بعمر 18 شهر، وذلك بتعويده على السير سيراً عادياً لمدة ساعة ونصف يوميا ، خلال الخمسة عشر يوم الأولى، ولثلاث ساعات في الخمسة عشر يوم الثانية

ويعرق الفرس لأول مرة بعد انقضاء الشهر ليضمر ولكي يقوم جلده بوظيفته بشكل كامل، ويتم ذلك بتغطيته بغطائين غليظين، وإجباره على العدو لمسافة ستة كيلو مترات، على أن تزداد السرعة في مراحلها الأخيرة. يرفع الغطائين بعد ذلك وينشف العرق، ويدلك الجسم دلكاً قوياً

يعرق الفرس مرة كل أسبوع ولمدة شهر كامل، وبعد انتهاء هذه الفترة يدرب على العدو يومياً لمسافة واحد كيلو متر في البداية، ثم تزداد هذه المسافة تدريجياً كل خمسة أيام، ويكون العدو خفيفاً في الأيام الأولى، ثم تزداد السرعة، ويعود الفرس بعد مرور شهرين على العدو السريع، مع الخيل الأخرى.على أن تكون المسافة قصيرة في البداية تزداد تدريجياً وفي هذه الفترة لابد من زيادة الشعير أو الشوفان في علفه على حساب التبن- الذي يزيد من حجم البطن


Printfriendly