اشجار الكافور

الكافور وتسمى ايضا الكينياء من الاشجار الخشبية القائمة مستديمة الخضرة والموطن الاصلى له استراليا ويوجد منه انواع مثل الكافور البلدى والكافور الليمونى والليمونى و كافور الجومفيسوفلا ويتم اكثار الكافور بالبذرة  يتم زراعة الكافور فى اى وقت من السنه وله قيمة اقتصادية كبيرة لانه من الاشجار متعددة الاستخدام فيستخدم كمصدات رياح ويستخدم ايضا لانتاج الخشب وانتاج الزيت العطرى 


الكافور
Eucalyptus spp

العائلة 
Myrtaceae 

من الاشجار الخشبية القائمة قوية النمو مستديمة الخضرة تتبع العائلة الاسية 
 شجرة سريعة النمو مستديمة الخضرة كبيرة الحجم تصل حتي 45م طولا,لها تاج كبير مفتوح مستدير إلي مفترش والقلف لونه أحمر فاتح يصل سمكه إلي 50سم ويتساقط عند منتصف الشجرة في صورة رقائق وقد يتساقط في صورة صفائح طولية

ويوجد فى مصر منها نوعان

 الكافور الليمونى
Eucalyptus citriodora 

شجرة كبيرة الحجم من 45 متر فى الارتفاع و 120 -160 سم فى القطر 
 وجذعه اسطوانى والقلف ابيض او رمادى محمر وعند فرك اوراقة الرمحية تشم رائحة الليمون

الأوراق
 بسيطة متبادلة (طول العنق 1-2سم) ,رمحية الشكل كاملة الحافة طولها (10-25سم) وعرضها (0.5-1.5سم) ولها رائحة عطرية عند فركها باليد






الأزهار
 في نورات خيمية من ثلاث إلي خمس أزهار لونها أبيض أو كريمي مع ظلال حمراء تظهر عدة مرات خلال العام في الربيع وفي سبتمبر

 الثمار
Capsule علبة
  تتفتح بمصاريع عددها (3-4مصاريع) طولها حوالي 6مم لونها بني عند النضج تحتوي بذور بنية فاتحة صغيرة الحجم


والكافور البلدى او الطبى
Eucalyptus camaldulensis

وهو شجرة كبيرة الحجم من 20-40 متر فى الارتفاع و 120-160 سم فى القطر والقلف ناعم رمادى اللون ويتساقط فى رقائق صغيرة والاوراق الكبيرة متبادله وهى معنقة ورمحية الشكل وتبلغ حوالى 10-15 سم فى الطول و 1-4 سم فى العرض والنورات معنقة وتبلغ 5-7 مم فى القطر وتتكون من 3-5 زهرات والثمرة تصل الى 10 سم فى الطول و 10 مم فى القطر والخشب صلب جدا لونه فاتح ويتكيف الكافور البلدى مع الظروف المختلفة من درجات الحراره والامطار لذلك فهو منتشر فى جميع الاراضى الزراعية المصرية 









كما يوجد ايضا اصناف اخرى من الكافور
كافور الصقيع 
Eucalyptus globules

قد تصل فى الارتفاع الى 45-65 متر او اكثر - الساق خالية من الافرع لعدة امتار - القلف يتساقط سنويا فى شرائح طولية بما يعطى الشجرة الصفات المميزة لها والقلف الجديد يكون ناعم ولونه فضى الى ازرق فاتح ثم يتحول الى اللون الاصفر فالاصفر الرمادى 

الاوراق متبادلة معنقه رمحية ولونها اخضر لامع وتصل من 10-30 سم فى الطول و 3-4 سم فى العرض 

النورات فردية والثمار جالسة او على اعناق قصيرة جدا مستديرة او ذات اربعة اضلاع ظاهرة من 10-15 مم فى القطر و 15-30 مم فى الطول والبذور مستديرة والخشب اصفر فاتح ثقيل الى حد ما وصلد ذو حلقات سنويه غير واضحة وينتمى هذا النوع الى المناطق الباردة 





كافور الجومفيسوفلا

يتحمل درجات الحرارة المرتفعة والشمس الساطعة لكنها تتاثر بالبرودة تجود زراعتها فى الاراضى الخفيفة والمتوسطة لكنها لاتتحمل ارتفاع نسبة كربونات الكالسيوم بالتربة او ارتفاع الملوحة وتصلح للاستخدام فى تجفيف المستنقعات حيث تزرع فى الاراضى الغدقة الثقيلة وتزرع كنبات زينة على حواف القنوات 

الموطن الاصلى 

استراليا والجزر القريبة منها

الإكثار

Coppice  بالبذرة وبطريقة الجم


معاملات ما قبل الزراعة

 لا تحتاج البذور أي معاملة قبل الزراعة وتتم الزراعة في بداية الربيع في ابريل ومايو ثم تجري عملية التفريد


 زراعة الكافور

تزرع بذور الكافور فى أى وقت من السنة وتراعى بالرى والعناية وعند وصول طول البادرة إلى 10 - 15سم يتم نقل البادرات إلى الشكل حيث يتم تفريدها فى أصص أو اكياس من البلاسيتك المثقبة على أن تكون هذه الأكياس مملوء بخليط من التربة المكونة من الطمى النيلى و السماد البلدى القديم بنسبة (1: 5) ويضاف الى الخلط سوبر فوسفات ، وسلفات بوتاسيوم ، وسلفات أمونيوم بنسبة ( 1: 3: 1) لكل 50كجم من مخلوط التربة السابق ، وبعد عام من الزراعة يمكن نقلها إلى المكان المستديم مباشرة

طريقة الزراعة 

تتوقف كثافة الزراعة على الغرض منها وطبيعة نمو الأنواع المستخدمة ففى حالة الزراعة بغرض الحصول على الزيت تكون المسافة بين الشتلات 2.5متر والمسافة بين السطور 2.5متر ، بينما فى الأنواع ذات الحجم الكبير تكون مسافة الزراعة 5×5 أمتار أو تزرع على مسافة 7×7 أمتار وذلك للحصول على الأخشاب والزيت معاً 






 رى الكافور

يحتاج الكافور فى بداية زراعته إلى العناية بالرى وذلك بأن يروى مرة كل شهر شتاء ، ومرة كل أسبوعين صيفاً خلال العام الأول والثانى من زراعته ويترك معتمداً على المياه الطبيعية من الأمطار والمياه الجوفية حتى تتعمق الجذور فى التربة

وفى المناطق الجافة يروى كل شهرين لتشجيع النمو وتكوين الزيت حتى يصل عمر الشجر إلى 4- 5سنوات فيمنع الرى بعد ذلك 


تسميد اشجار الكافور

يفضل أن يسمد الكافور من بدء زراعته حتى يصل عمر الأشجار إلى العام الخامس ويمنع التغذية والرى بعد ذلك 
ويفضل وضع نصف التسميد الكامل قبل الزراعة ، والباقى بعد شهرين من غرسها ، والتوصية بالتسميد البلدى والصناعى بمعدل 5 طن سماد بلدى لفدان معه 100 كجم سلفات نشأدر + 25 كجم سلفات بوتاسيوم سنوياً حتى العام الثالث من النقل إلى الأرض المستديمة ثم تخفض الكمية إلى النصف حتى العام السابع أو الثامين 


جمع المحصول الخضرى

يجب المحافظة على أشجار الكافور وذلك بتقليمهاً بسيطاً بإزالة الأفرع الجانبية الجافة والميتة مع إزالة الأفرع السفلية على إرتفاع 1- 1.5 متر من سطح الأرض ، وأفضل موعد للتقليم هو شهور الشتاء وذلك عند وصول عمر النبات إلى ثلاث سنوات ، ومن العام الرابع يبدأ التقليم وجمع الأوراق خلال أشهر الصيف وكذلك النموات الحديثة 



إنتاج الزيت العطرى


 بنسبة 4- 5% فى الأوراق بعد قطف الأوراق وقطع الأفرع الخضراء نتقل إلى مكان نظيف ومعد للتجفيف الطبيعى فى الظل زيستخلص الزيت بطريقة التقطير بالبخار المباشرة وذلك عندما يصل فقد نسبة الرطوبة فى الأوراق إلى 70% ومدة التقطير لايقل عن ساعة أو ساعة ونصف وذلك للحصول على أعلى إنتاج من الزيت 

 ويتراوح إنتاج الفدان بين 30 -40 كجم من الزيت الطيار 

 ويتوقف ذلك على كمية الإنتاج الخضرى وطبيعة نمو الأشجار موعد القطف وطريقة التجفيف 

 ويزداد إنتاج الزيت بتقدم الشجرة فى العمر وكبر حجمها وكثافتها والزيت الناتج سائل عديم اللون أو مصفر قليلاً- طعمه لاذع ، وله رائحة عطرية نفاذة ، يعطى شعوراً بالبرودة






المواد الفعالة فى زيت الكافور 

المركبات التربينية 
وهى تختلف بإختلاف انواع الكافور 

مركبات جليكوسيدية
 وأهمها مادة الروتين وهى تختلف نسبتها بإختلاف الأنواع


القيمة الإقتصادية

 من الأشجار متعددة الأغراض

- تزرع كمصدات رياح بنجاح في المناطق المفتوحة والجافة

- تزرع الشجرة علي جوانب الطرق والترع لتثبيت الحواف ومنع التعرية والإنهيار

- تزرع لأغراض بيئية منها الصرف الحيوي حيث يتم التخلص من المياه الجوفية الزائدة لقدرتها العالية علي النتح

- تنجح الشجرة في معظم أنواع الأراضي الرملية والقلوية والجيرية والملحية وتتحمل الصقيع

- تستخدم الأخشاب الناتجة من أشجار الكافور فى صناعة الأثاث والأواق وكذلك السليوز والألياف الصناعية 
- الزيت الطيار الناتج يستخدم فى الأغراض الطبية
- يستخدم مادة التنينات المستخرجة من الأخشاب لدبغ الجلود الحيوانية 
- يستخدم كذلك الزيت العطرى فى صناعة العطور الثمينة ومستحضرات التجميل 
- كذلك يستخدم فى أدوية علاج أمراض البرد والسعال الديكى والربو ومسكن للصرع 
- كما يفيد فى علاج الروماتيزم وآلام المفاصل 

- ويستخدم مادة الروتين فى الطب لوقف النزيف الدموى من الشعرات الدموية أثناء العمليات الجراحية

Printfriendly