الغذاء الملكى


غذاء ملكات النحل
الغذاء الملكى هو احد منتجات خلية النحل وهو سائل ابيض كثيف تفرزة الشغالات الصغيرة وتقوم بانتاجه من الغدد البلعومية لتطعم به الملكة والتركيب الكيميائى للغذاء الملكى لم بعرف بالكامل ويتم انتاج وحفظ الغذاء الملكى بطريقة الكوؤس الشمعية وله استعمالات طبية عديدة 


الغذاء الملكي أحد أهم منتجات الخلية وهو سائل كثيف، أبيض اللون( كريمي )، يميل إلى الصفرة، تفرزه الشغالات الصغيرة بعد اليوم السادس من إكتمال نموها وتستمر بإنتاجه بكثافة حتى اليوم الثاني عشر من عمرها وتقوم بإنتاجه من الغدد البلعومية لتطعم به الملكة واليرقات ،حيث تتغذى جميع اليرقات على الغذاء الملكي خلال الثلاث أيام الأولى من عمرها وإذا إستمرت تغذيتها عليه طيلة الطور اليرقي ( ستة أيام ) فستتطور اليرقة إلى ملكة مخصبة أما إذا استكمل تغذيتها بعد الثلاث أيام الأولى بحبوب اللقاح المعجونة بالعسل ( خبز النحل ) فستتطور اليرقة إلى شغالة عقيمة

وترجع أهمية الغذاء الملكي لأن الملكة تتغذى عليه طوال حياتها وهذا يجعل الملكة تعمِّر مئة ضعف عمر بقية أفراد الخلية ، وقد أشارت الدراسات إلى أن كمية الغذاءالملكي التي تحتاج اليها يرقة العاملة في الثلاثة ايام الأولى من تطورها كيرقة هو ثمانية ملغم ، اما يرقات الذكور فتحتاج الى عشرة ملغم في حين ان يرقة الملكة تحتاج الى مائتين وخمسين ملغمَ في الستة ايام التي تقضيها في طور اليرقة ، والملكة يمكن ان تعيش ما بين 4 -5 سنوات بينما النحلات العاملات يمكن ان تعمر في الصيف لغاية 6 أسابيع وفي الشتاء لغاية3 اشهر ، ونتيجة لتغذية الملكة على الغذاء الملكي تصبح قوية وتستطيع انتاج 2000 بيضة يومياَ 

ويمكن التمييز بين النحلة الملكة والنحلة العاملة حيث تكون النحلة الملكة 45 % أطول و 60 % أثقل من النحلة العاملة 


التركيب الكيميائي للغذاء الملكي 

إن التركيب الكيميائي للغذاء الملكي لم يعرف بالكامل فهناك 3% من مكونات الغذاء الملكي لم تعرف بعد ، أما المكونات الاخرى (97% ) فهي

-  الماء ونسبته تقريباً% 67  

-  البروتينات ونسبتها تقريباً% 10  

-  الليبيدات ونسبتها تقريباً% 6  

-  الجليكوسيدات ونسبتها تقريباً% 14 

- ويضاف اليها نسبة 1 % مركبات مختلفة من أملاح معدنية وفيتامينات وخاصة فيتامينات المجموعة (B) ، وهرمونات ومضادات حيوية 



royal jelly


إنتاج وحفظ الغذاء الملكي 

يمكن إنتاج الغذاء الملكي بطريقة الكؤوس الشمعية حيث يتم تثبيت الكؤوس الشمعية التي تشبه إلى حد بعيد بيوت الملكات على إطار خاص ، وبعد تثبيتها نقوم بنقل يرقات عمرها 24 ساعة إلى هذه الكؤوس لتوضع بعدها في خلية قوية بعد استبعاد الملكة ، بحيث يوضع البرواز في مكان متوسط بين الإطارات ، وبعد 3 ايام يتم ازالته ونقله الى غرفة الفرز أو المختبر و قص كل بيت ملكي من الأعلى لتسهيل عملية إستخراج اليرقات والغذاء الملكي ، في البداية نقوم بإزالة اليرقة بواسطة ملقط خاص ثم نقوم بإخراج الغذاء الملكي بواسطة ملعقة خشبية أو انبوب شفط ،ويجب معاملته بشكل سريع لتجنب التلوث ثم يتم وضعه بعد تنقيته بداخل زجاجات معقمة ويفضل ان تكون صغيرة الحجم ، واسعة الفوهة ، وان تكون ملساء ذات لون داكن حتى لا ينفذ الضوء الى محتوياتها لأن الضوء يتلف بعض خواصه ، ثم تغلق بإحكام بسدادات، ويمكن حفظه لمدة شهرين على درجة حرارة 2 مْ ، أما اذا اردنا حفظه لعدة سنوات فيتم وضعه في فريزر ( Refrigerator ) على درجة حرارة 18 مْ تحت الصفر وذلك للحفاظ على خواصه ، والطريقة المثلى لحفظ الغذاء الملكي هي طريقة التجفيف بالتبريد ( Freeze drying ) أو ما يسمى( التجفيد) حيث يذاب الغذاء الملكي في كمية من الماء ثم يطلق في جهاز التجفيد حيث درجة الحرارة بين 40 – 50 مْ تحت الصفر ويبخر منه الماء بتفريغ الهواء ، وبهذه الطريقة نتخلص من الماء بدون التأثير على القيمة الغذائية للمنتج ، ونحصل على بودرة بيضاء نستطيع وضعها في كبسولات للاستهلاك البشري ، وتكون مدة صلاحية هذه الكبسولات 4 سنوات 

 خطوات إنتاج الغذاء الملكي 

ويمكن حفظه بطريقة دي بلففير حيث يذاب الغذاء الملكي في شراب العسل المحتوي على 13.5 كحول ثم يحفظ في أمبولات مختومة لمدة قد تصل إلى سنتين

أما عند المنتجين يخلط الغذاء الملكي بالعسل ليعمل على حفظه مع بيان نسبة العسل على الأوعية ، فإذا كانت كمية الغذاء الملكي كبيرة يمكن حفظه بحالة مركزة بنسبة 1:1 على ان يخفف بالعسل عند البيع، او يعبأ مباشرة بالنسبة الملائمة للإستعمال 1 غم من الغذاء الملكي : 100 غم من العسل على ان يخلط بشكل متجانس ويحفظ على درجة حرارة 8- 10 مْ 

ينتج البيت الملكي الجيد حوالي 200- 300ملغم من الغذاء الملكي ، ويمكن للطائفة القوية رعاية 45 بيتاً ملكياً في اليوم ، ويلزم لإنتاج الجرام الواحد من الغذاء الملكي عدد يتراوح بين 4 – 10 بيوت ملكية عمرها 3 ايام 

ويجب أن تتوفر في الطائفة المنتجة للغذاء الملكي 3 عوامل 

1- الشغالات الحاضنة عمرها 5- 14 يوم

2- حبوب اللقاح والعسل والماء 

3- درجة الحرارة المناسبة


طرق إستعمال الغذاء الملكي 

1- عن طريق الفم : حيث يمكن تناوله على الريق قبل الفطور بمعدل 50 ملغم يومياً ، او مخلوطاً بالعسل بنسبة 1: 100 بمعدل ملعقة صغيرة يومياً( حوالي 5 جرامات ) ،و يمكن وضعه داخل كبسولة تحتوي على كمية مناسبة 

2- عن طريق الحقن : حيث يمكن تصنيعها في مصنع حيث يعبأ المستخلص الذي حصلنا عليه بطريقة التجفيد ( بودرة ) في زجاجات وتحل بمحلول ملحي منظم ، ويمكن اخذه عن طريق الحقن حسب ارشادات المصنع 

3- في كريمات التجميل والمراهم : يمكن استعماله بنسبة تتراوح بين 1 : 1000 أو 1: 5000 ، حيث يعيد الشباب الى خلايا البشرة ويمحو التجاعيد الدقيقة ، وينبه الدورة الدموية ، ويفيد ايضاً في علاج بعض الامراض الجلدية مثل ,  التي تعمل على تغيير لون الجلد وزيادة كثافته وقلة مرونته بسبب إضطراب إفرازات الغدد ، وبعد بضعة ايام من العلاج تصبح البشرة أكثرنعومة ومرونة وأقل كثافة

الإستعمالات الطبية

· يستخدم الغذاء الملكي كفاتح للشهية ، وعلاج أمراض سوء التغذية و يسهل عمليات الهضم 

· يعمل على تنشيط أعضاء الجسم ويزيد سرعة التحول الغذائي 
· يعمل على تنشيط الغدد وزيادة النشاط الجنسي 

· يستعمل في علاج بعض الامراض الجلدية كجفاف الجلد وفي علاج الاكزيما ، كما يستعمل في صنع المراهم وكريمات التجميل الخاصة بالبشرة 

· يعالج به مرضى ضغط الدم المرتفع أو المنخفض 
· يساهم في نمو الاطفال لذا ينصح بإعطائه للنساء الحوامل 
· يفيد في علاج مرض إرتعاش اليدين 
· في علاج مرض تصلب الشرايين 
· له تأثير كبير على مقاومة الشعور بالأرهاق ومقاومة الأرق وقلة النوم
· مفيد في حالات السكري حيث انه يعمل على تنظيم عمل البنكرياس لإنتاج وإفراز الأنسولين

· له أثر فعال في علاج قرحة الاثني عشر 
· يساعد في سرعة شفاء الجروح 
· مفيد لصفاء الذهن والتفكير ومعالجة الحالات النفسية والعصبية 
· يساعد على زيادة مقدرة الجسم على إمتصاص البروتينات من الغذاء
· مفيد في بعض حالات السرطان حيث يعمل على تجديد الخلايا والأنسجة التي يقوم بإتلافها هذا المرض


Printfriendly