إختفاء النحل Disappearing disease

اختفاء النحل وهذا المرض لم تكن اسبابة معروفة ولكن يمكن ارجاعة لمجموعة عوامل فقد يكون تاثير للمبيدات او النيوزيما او اختلال التغذية او حبوب اللقاح او الرحيق السام او اختلالات وراثية 



تم إطلاق هذا الاسم عام 1915م على الحالة المرضية التى ظهرت فى التى ظهرت فى المواسم شديدة أو عالية الرطوبة، وحتى هذا الوقت لم تكن الأسباب معروفة، ولم يثبت أن هناك سبب واحد للمرض وممكن أن يكون أكثر من مسبب للمرض

 ظهر هذا المرض فى منطقة أسيوط ، مصر فى نهاية القرن العشرين. يبدو أن المرض عبارة عن مجموعة من الظواهر المرضية وهى عباؤة عن 

 فقد الجزء الأكبر من أعداد النحل بدون وجود نحل ميت قرب باب الخلية، فقد أعداد من النحل بعد فترات الجو البارد والرطب وخصوصا فى الربيع وقد لوحظت هذه الظاهرة أيضاً فى الخريف والصيف، الملكات لا تتأثر فى بداية المرض، مخزون الرحيق واللقاح يكون موجود، لا يظهر كسر فى دورة الحضنة ثم تختل هذه النسبة بإختفاء أعداد كبيرة من الشغالات





إذا لم تشفى الطوائف، بل ماتت فإنها تترك بعدها مخزون من العسل واللقاح وهنا يمكن القول بأن الموت لأسباب غير معروفة. توجد عده تفسيرات لمرض اختفاء النحل منها : تأثير المبيدات، مرض النوزيما، اختلال ظروف التغذية، حبوب اللقاح والرحيق السام وأخيراً الاختلالات الوراثية

 يجب معاملة كل حالة مرضية على حدة، كما أن جمع كل الأضرار تحت مسبب واحد يمكن أن يعقد فهم هذه الحالة المرضبة بدلاً من سهولة فهمها ومعرفة أسبابها


Printfriendly