القيمة الطبية والصحية لعيش الغراب


بعد معرفة القيمة الغذائيه العالية لغذاء عيش الغراب لما يحتويه من البروتين بأحماضه الأمينية الأساسية ومن محتواه الفيتامينى العالى ومن الأملاح الضرورية وحمض الفوليك ندرك مدى الأهمية الطبية لهذا الغذاء فالعقل السليم فى الجسم السليم 

لذا يعد عيش الغراب غذاء مثالى للرجيم أو التخسيس حيث أنه من الأغذيه منخفضة الطاقة ويعتبر وجبة صحية لأنه سهل الهضم . فالعديد من الأطباء ينصحون مرضاهم بتناول وجبات منه بسبب إرتفاع قيمته الغذائيه والطبيه . كذلك لاحتوائه على نسبة من حمض الفوليك الهام للجسم والدم . حيث يوجد به كميات أكبر من وجودها فى الكبده والسبانخ والخميرة . لذا فإنه يستخدم فى علاج الأنيميا خاصة عند الأطفال

 احتواء عيش الغراب على مادة فعالة أوقفت نمو الأورام السرطانية فى حيوانات التجارب وامكن الآن فصل بعض المضادات الحيوية منه ، والمستخدمه فى علاج ومقاومة الميكوبكتيريا والأمراض السرطانيه 
 ويسمى هذا المضاد الحيوى 
Nebularine 
نيبولارين والمستخرج من فطر 
Agaricus nebularis 
وحالياً يستخدم عيش الغراب فى إنتاج 35% من الأدوية المستخدمة فى علاج الأورام  

كما أثبتت التجارب فائدته فى علاج بعض الأمراض النفسيه لما يحتويه من نسبة عالية من مجموعة فيتامينات B المركبة كما أنه مفيد فى حالات الاكتئاب والصرع . ويحتوى كذلك على 24 انزيماً ، أهمها انزيمات الهضم مثل التربسين (يفرز من البنكرياس) والببسين . مما يجعله سهل الهضم ويساعد فى هضم الجسم للأغذيه المختلفه والمعقده . كما اثبت  إن أى وجبه بها 5% عيش الغراب تخفض نسبة كوليسترول بلازما الدم بحوالى 24% اذا تغذى عليها عدة أسابيع كما أن هناك بعض الأنواع التى تخفض اجمالى كوليسترول الدم بنسبة تصل الى 45% بعد 3 ساعات من تناولها 

وبالتالى فإن عيش الغراب يعمل على خفض نسبة كوليسترول الدم مما يفيد مرضى القلب ويعمل على خفض ضغط الدم المرتفع 

ويستخدم عيش الغراب ايضا فى علاج الإنفلونزا لاحتوائه على فيتامين C وكذا يعمل على زيادة الحيوية والنشاط 

أيضاً يستخدم عيش الغراب كمضاد للاورام  بسبب إفرازة لمادة  (كالفاسين) وبعض السلالات الشرقيه لعيش الغراب مثل الشيتاكى والإويسترا والاينوكى ، وتحتوى على مركبات منشطه لجهاز المناعه فى الجسم ، وتمنع تجلط الدم وتقاوم السرطانات وايضا تصلب الشرايين والروماتويد  

ولقد ذكر العالم كينيث بجامعة ميتشجان الأمريكيه (1960) احتوائه على مادة فعاله ضد الفيروسات مما يقوى جهاز المناعه فى الجسم وتنشطه 

كما أثبتت أيضاً هذه النتائج معهد أبحاث المشروم فى اليابان (1986) وبالتالى فإن عيش الغراب يمكن إستخدامه أيضاً لمرضى الإيدز ، حيث يساعد فى عدم تطور المرض ومقاومته 

وذلك عن طريق الجلوكان الذى ينشط كرات الدم البيضاء التى تهاجم الخلايا المصابه . وثبت فعاليتها فى الحد من استشراء سرطان الثدى . وقد أجريت بعض الأبحاث والتجارب على ( 40 ) مريضاً بالإيدز لمدة أسبوعين حيث زادت المقاومة فى أكثر من ( 26 ) مريضاً 


عيش الغراب وصحة الإنسان 

* يعتبر عيش الغراب من النباتات والأعشاب ذات الفائدة الطبية الكبرى فى الشرق الأقصى منذ آلاف السنين وخاصة نوع الشيتاكى وسر الكربوهيدرات المعقدة وهى البولى سكرايد 

* فمنذ آلاف السنين وعيش الغراب معروف بمقاومة الكائنات الحية الضارة النامية بجوار خلاياه 

* مكونات عيش الغراب العضوية والمحضرة بطرق صيدلية تعتبر مواداً مدعمة للصحة الجيدة ولتقوية جهاز المناعة فى جسم الانسان . . مغذيات نقية مدعمة من الشيتاكى - ريشى - كورديسبس ميتلكى - بوريا - تريميلا لها فائدة صحية كبرى 

* بعض الكتب القديمة قالت إن لعيش الغراب قدرة روحانية كبرى فى العلاج وتفاصيل طبية عجيبة وواقعية حيث يستخدم عشب عيش الغراب ريشى منذ آلاف السنين للحصول على الصحة الجيدة فى الشرق الأقصى 

* لقد حدث تقدم كبير خلال الخمسين عاماً الماضية فى العلاج المستخدم من الكائنات الحية الدقيقة مثل الفطريات والخمائر وعيش الغراب . . فالبنسلين والتتراسيكلين والأوريوميسين مستخلصة من فطريات لتعالج العدوى بالعقار العجيب والأمراض التى يمكن انتقالها بطرق الاتصال ، ونرى الآن تقدماً سريعاً فى نقل الأعضاء يرجع ذلك إلى سيكلوسبورين المستخلص من الفطريات التى تتخذ عائلاً من الحشرات ، وقد وجد أن السيكلوسبورين المستخلص من الفطريات التى تتخذ عائلاً من الحشرات ، وقد وجد أن السيكلوسبورين يدعم جهاز المناعة 

* هذه الكائنات ( الدنيا ) تستخدم تجارياً فى إنتاج الخبز - البيرة - النبيذ - الجبن - الأحماض العضوية والفيتامينات ( فيتامين C ) حيث أن أقراصه تعتبر منتجاً ثانوياً أثناء مراحل النمو الفطرى

* ويعتبر عيش الغراب غذاءاً صحياً ذا قيمة عالية حيث أنه منخفض فى السعرات الحرارية ( 30 سعر / 100 جم ) ، عالى فى البروتين النباتى والكيتين - الحديد - الزنك - الألياف - الأحماض الأمينية الضرورية - الفيتامينات - المعادن ) 

* أيضاً عيش الغراب له تاريخ طويل فى استخدامه فى العلاج التقليدى الصينى حيث أن تأثيره الأسطورى فى تحسين الصحة والحيوية وزيادته للحماية ضد التأين والاشعاع كما أنه مقاوم للبكتيريا والفيروسات  


* الشيتاكى يعمل أيضاً على خفض ضغط الدم المرتفع بواسطة حمض اليوريك وفيتامينات 
A,E,D
 والشيتاكى أيضاً غنى بمحتواه من مضادات الأكسدة والسلينيوم 

* ولقد أثبتت الدراسات العلمية المتقدمة فى الجامعات والمراكز البحثية الطبية العالمية عن التأثيرات الطبية لعيش الغراب على صحة الانسان ومن القراءات والمراجع كمثال ( ريشى ) يدعى بمحفز المناعة حيث يمكنه زيادة انتاج الانتركولين حيث يمكننا القول بأن مستخلص الريشى يمنع ويثبط نمو الأورام وأيضاً مسكن ومضاد للالتهابات - ومضاد للأكسدة ومضاد للفيروسات من خلال تحفيز انتاج الانتروفيرون ، تخفيض وتقليل ضغط الدم ومقوٍ لأوعية القلب حيث يعمل على خفض كوليسترول الدم  

* كما يعتبر أيضاً طارداً للبلغم ومضاداً للكحة وكذا الالتهاب الكبدى وازالة السموم من القابلية المنتظمة للدم من خلال زيادة الحيوية ، وأيضاً يساعد قوة الجسم الذاتية فى محاربة المرض بواسطة فسيولوجية وقف النزيف وزيادة المقاومة الطبيعية للأمراض من حيث تحسين خواص جهاز المناعة ، ويعتبر هذا أحد الاسباب التى من أجلها يستخدم حالياً  فى الصين واليابان بطرق جذابة . . الضغط المرتفع ، المستوى المنخفض للكوليسترول - زيادة وتنظيم انتاج الانتروفيرون الذى يعتبر ذا تأثير مقاوم للفيروسات وعاملاً مضاداً للالتهاب الكبدى فى بعض الحالات 

*  يقوى مقاومة الجسم لأمراض الشيخوخة ويقوى قابلية جهاز المناعة لمحاربة العدوى البكتيرية والفيروسية  

* الدراسات الطبية الحديثة اثبتت تأثيرعلى تحسين وتقليل الكوليسترول العالى فى الإنسان - وفقر الدم  وتحسين أمراض الجهاز التنفسى والرئتين رالفشل الكلوى المزمن . كما تعمل على انبساط العضلات مما يحسن حالة السعال المزمن والتنفس ة  

* ويعمل على تحسين جهاز المناعة ومقاوم للأورام وتخفيض مستوى الكوليسترول فى الدم - أيضاً مضاد لتليف الكبد ومضاد للالتهابات ويقلل من تأثير أمراض الشيخوخة معظم هذه المركبات المستخرجة من الشيتاكى وريشى والكورديسيس وأخرى من الأنواع
 ( HDP )
 ( هيميسيليلوز - بولى سكرايد والنشا المعقدة)

Printfriendly