مساكن الحمام


مساكن الحمام ويراعى فى تصميم المسكن ان يكون جاف بعيد عن الفئران وهناك انواع من مساكن الحمام حسب نوع التربية تربية فى المنازل والتربية فى الحظائر ويتكون بيت الحمام من حظيرة الحمام - عش الحمام او الاخنان وحوش الطيران وهناك التربية فى ابراج الحمام ومن تجهيزات بيوت الحمام المعالف - المساقى -اوعية الحصى - حوض الاستحمام - صندوق القش 



الشروط الواجب مراعاتها عند إنشاء مساكن الحمام لتقليل إنتشار الأمراض وكذلك الوقت المطلوب لتربية الزغاليل حتى يمكن الحصول على إنتاج عال من الزغاليل

يجب أن تكون مساكن الحمام وأحواش الطيران والأعشاش معرضة للشمس معظم الوقت لتطهير المسكن ومنع تكاثر الحشرات والمساعدة فى إمداد الطيور بالأشعة فوق البنفسجية اللازمة لتكوين فيتامين د 

يراعى فى تصميم المساكن أن تكون جافة دائماً وبعيدة عن مهاجمة الفئران ، وأن تكون بإرتفاع معقول يمكن المربى من رعاية القطيع وتطهير المسكن 

يخصص لكل 4 -3 أزواج من الحمام مترمربع من المساحة الأرضية

يحتاج الحمام إلى تهوية جيدة وخاصة فى فصل الصيف ، ولذلك تزود المساكن بفتحات خاصه لهذا الغرض من الجهة الأمامية للمسكن ، ويجب عزل المسكن جيداً فى فصل الشتاء ويفضل عدم تدفئة المساكن لتجنب الحرارة الزائدة التى تؤثر على إنتاج الزغاليل 

يجب أن ترتفع أرضية المسكن عن مستوى الأرض بمسافة تسمح للمربى بالحركة تحت المسكن لإجراء عمليات التنظيف وتجنب تكاثر الفئران 

يراعى أن تكون مساكن الحمام قريبة من مسكن المربى حتى تتوفر الملاحظة المستمرة للقطعان المرباة 

يخصص لكل زوج من الحمام العش الخاص به لتحقيق معيشة كاملة منفصلة عن الأزواج الأخرى 

توفير مخازن تكفى لتخزين الحبوب والعلف لمدة شهر 

وجود مكان لحفظ السماد الناتج بحيث يكون بعيداً عن مساكن الحمام  

يجب أن تكون المساكن داخل الحظيرة متصلة ببعضها وأن يكون لها مدخل واحد لتسهيل إجراء عمليات الرعاية والتغذية والنظافة للحظيرة بالكامل 

يفضل أن يكون سقف المسكن مائل لتقليل درجة الحرارة ومنع تجميع مياه الأمطار تكون الجهة الأمامية بإرتفاع 2.5 متر والجهة الخلفية بإرتفاع 2 متر 

على الرغم من أن إستخدام أرضيات مصنوعة من السلك الشبكى الذى يسمح بمرور الزرق ، أكثر تكلفة من الأرضيات الأسمنتيه المفروشة بالرمل 

إلا أنها تمتاز بما يلى

أ ) إبعاد الفئران 
ب ) تقلل من فرصة الإصابة بالطفيليات وخاصة الديدان
ج ) يقلل من فرصة زيادة نسبة الرطوبة فى المسكن والتى تسببها الأمطار أو إنسكاب مياه الشرب أو الإستحمام 

تختلف مساكن الحمام تبعاً للمكان المراد التربية فيه والغرض من التربية وكذلك إعداد الحمام المطلوب تربيتها 

وفيما يلى أنواع المساكن المستخدمة فى تربية الحمام 

التربية داخل المنازل 

يتم فى هذه الطريقة إستخدام صناديق من الخشب أو أقفاص من الجريد أو صفائح من الصاج بمساحة 30*30*30 سم لكل زوج حمام وتعلق هذه الأقفاص على الجدران داخل المنزل . ويمكن إستخدام قواديس الفخار لسهولة توافرها فى الريف 


التربية فى مزارع 

يختلف شكل البناء حسب المناخ السائد فى المنطقة المقام فيها المزرعة ، إذاكانت هذه المنطقة تتعرض لدرجات حرارة متفاوته شتاءً وصيفاً فيجب أن يكون البناء كامل الجدران ويوضع على جدرانها بالداخل الصناديق الخشب 

أما فى حالة المناطق المعتدلة فى درجة الحرارة صيفاً وشتاءً يمكن عمل حجرات من السلك ماعدا الجدار الذى ستركب عليه الأقفاص أو الصناديق الخشب 

يتكون بيت الحمام من 

1- حظيرة الحمام

يراعى عند بناء حظيرة الحمام أن تكون مغلقة من الخلف والجانبين ، أما الجهة الأمامية تكون مفتوحة على حوش الطيران . وعادة يتراوح طول الحظيرة 50 - 25 متر وعرضها حوالى 2.5 متر .تتكون حظيرة الحمام من وحدات إنتاجية متماثلة يتراوح عددها 20-10وحدة إنتاجية . ويفضل أن يربى قى كل حظيرة 40 - 25 زوج حمام 

2- ( أعشاش الحمام ( أخنـان 

يجب أن يكون لكل زوج من الحمام العش الخاص به والذى يحقق له معيشة كاملة عن الأزواج الأخرى . يوجد نوعان من الأعشاش (فردية ومزدوجة ) ويفضل النوع الأخير حيث أن الزغاليل عندما تصل إلى عمر 14 يوماً فإنها تحتل القسم الأول من العش الزوجى وينتقل الأباء إلى القسم الآخر لبناء عش جديد بدون إزعاج زغاليلها النامية أو أزواج الحمام الأخرى 

ويتم تعليق الأعشاش فوق بعضهافى شكل بطاريات على جانبى الحظيره .وتكون أبعاد الخن الواحد فى العش الزوجى 30*30*3 سم مع وجود حاجز من الخشب بإرتفاع 10 سم فى الوجهه الأمامية وذلك لحفظ محتويات العش من السقوط . ويجب أن يكون أمام العش لوحة بعرض 10سم وبطول العش وذلك لوقوف وطيران وهبوط الحمام عليها . ويفضل أن يكون قاع العش متحركاً لسهولة تنظيفه 

3- حوش الطيران

تطل حظيرة الحمام على حوش الطيران من الجهة الأمامية . مساحة حوش الطيران مرة ونصف مساحة الحظيرة وبنفس إرتفاع الحظيرة . على أن تغطى بسلك ضيق الفتحات من جميع الجهات وكذلك السقف . ويزود حوش الطيران بزوج من الألواح عرض 25 سم وبطول الحوش وذلك لوقوف وطيران وهبوط الحمام عليها 

التربية فى أبراج الحمام

يتوقف شكل البرج على المكان الذى سيقام فيه بحيث يضيف البرج لمسة جمالية إلى المكان الموجود فيه . وعادة يأخذ شكل البرج شكلاً هرمياً أوبرميلياً 

يتم بناء الأبراج من الطوب اللبن فى حالة إقامتها بالمزارع أو يتم بنائها من الخشب عند وضعها فوق أسطح المنازل أو الحدائق 





يجب أن يتوافر داخل البرج أعشاش الحمام ويختلف عددها حسب إمكانيات المربى . أما في حالة ابراج الحمام الكبيرة التي يستخدم الطوب اللبني في بنائها يتم عمل أعشاش الحمام في نفس جدران المبني او تستخدم قواديس الفخار بحيث توضع داخل الجدران اثناء بناء البرج ولزيادة كفاءة البرج يتم وضع القواديس بحيث يكون نصف العدد فتحته داخل البرج اما النصف الاخر تكون فتحته خارج البرجوتمتاز القواديس بوجود إنتفاخ من الخلف يعطيها اتساع بالداخل يحافظ علي بيض الحمام من السقوط خارج العش
  



قطر الأبراج من أسفل حوالي 3 -2 متر وتقام علي غرفه صغيرة وقاعدة للبناء بحيث يكون لها باب يغلق باحكام حتي يحافظ على الزغاليل من الافتراس او السرقة . ويراعى ان يوجد لكل عش عتبةخشب ليهبط الحمام عليها اثناء العودة من الطيران وقبل دخول العش 

Printfriendly