أعراض نقص العناصر على الخضر البقولية


اهمية العناصر الغذائية على الخضر البقولية - اهمية النيتروجين نمو الخضر البقولية - اعرض نقص النيتروجين على الخضر - علاج نقص النيتروجين - اعراض نقص الفسفور وعلاجة - اعراض نقص البوتاسيوم على الخضر - اعراض نقص الكالسيوم - اعراض نقص الماغسيوم - اعراض نقص الكبريت - اعراض نقص الحديد -اعراض نقص الزنك - اعراض نقص النحاس - اعراض نقص المولوبيدنيم - اعراض نقص البورون - 

لاشك أن التسميد والتغذية المتوازنة للخضر البقوليه ذات أهميه قصوى ليس لزيادة الإنتاج فحسب بل أيضاً لجودة الإنتاج وبالرغم من أن الخضر البقولية ذات إحتياجات غذائية قليله الا أن التوازن بينها ووجودها ذات أهمية قصوى وعلى سبيل المثال فإن 100 كجم من البسلة الجافه تحتوى على 43 كجم نتروجين و4.2 كجم فوسفور و 9.2 كجم بوتاسيوم 0.6 كجم كالسيوم و 1.2 كجم مغنسيوم و 0.8 كجم كبريت.ومن العوامل الأساسية لزيادة كفاءة التسميد أو التغذية هى إتباع الدورة الزراعية حيث أن التسميد المعدنى الجيد فى أرض لم تراعى بها الدوره الزراعية لفتره طويله لن يؤتى ثماره وتنخفض الكفاءة والجودة الإنتاجية بسبب عدم اتباع تعليمات الدورة الزراعية

ومن المعروف أن الخضر البقوليه عامة ذات إحتياجات غذائية قليله خاصة فى النتروجين إلا أنها ذات إحتياجات خاصة لبعض العناصر الصغرى وفيما يلى موجز للعناصر الغذائيه وأعراض نقصها على الخضر البقولية

 النتروجين 

بالرغم من أن الخضر البقوليه تكون عقد جذريه إلا أن وجود جرعة تنشيطية فى بداية الزراعة من النتروجين وخاصة فى صورة سلفات نشادر أويوريا هامه فى زيادة كفاءة تكوين العقد الجذرية ويقلل من كفاءة تكوين العقد الجذرية بعض العوامل الهامه منها زيادة ملوحة التربه أو درجة الحموضه بالتربة

تعانى النباتات من إصفرار عام وتظهر أعراض نقص النتروجين على الأوراق السفلى أو المسنه أولا فى صورة بقع باهته ويتحول لونها إلى الأصفر ويحدث نقص النتروجين غالباً فى الإراضى الحامضية وفى بعض الأراضى الرملية الفقيره بمصر التى تحتوى على مستوى منخفض جداً من الماده العضويه والنتروجين عنصر متحرك

العلاج 
يمكن الوقاية بتشجيع العقد الجذريه , وكذلك يمكن الرش بأحد المحاليل النتروجينيه أو المعامله بالأسمدة النتروجينيه بمصر مثل سلفات النشادر 20.5% أو نترات النشادر الجيرى%(33

 الفسفور 

يظهر عادة أعراض نقص الفوسفور فى الأراضى الحامضيه , قد يسبب فى بعض الأحيان تقزم النباتات وقصر طول السلاميات والأوراق العليا تكون صغيرة وذات لون أخضر داكن تتحول إلى اللون البرونزى فى بعض الأحيان

وتظهر أعراض النقص أولاً على الأوراق السفلى المسنه ويكون النمو بطيئاً وسيقانها ضعيفه ومتليفه وتتأخر فى النضج وقد تسقط البراعم الزهريه وبالتالى فإنه ينخفض المحصول جداً وتكون القرون ملتوية صغيره

العلاج 
إضافة سماد سوبر فوسفات أحادى (15.5%) أو ثلاثى 45% وكذلك يمكن إستخدام محاليل من الفوسفور والبوتاسيوم أو منقوع السوبر فوسفات
( 6 ك لكل فدان ينقع فى جردل بلاستيك لمدة ليلة )

البوتاسيوم 

البوتاسيوم عنصر متحرك لذا فإن أعراض نقص العنصر تظهر على الأوراث السفلى أولاً حيث تصبح الساق ضعيفه جداً مع قصر طول السلاميات , تتشوه بإصفرار خفيف على حواف الأوراق فى البدايه ثم يتغير لون الحواف الى اللون البنى الداكن وتسمى هذه الحاله بالإحتراق ثم تجف الحواف ثم يتقدم الإصفرار على إمتداد العروق.

العلاج 
استخدام سماد سلفات البوتاسيوم 48% أو الرش بمحلول البوتاسيوم

 الكالسيوم 

تظهر أعراض نقص الكالسيوم خاصة فى البيئه الحامضيه وتحتاج الفاصوليا إلى كميات كبيرة نسبياً من الكالسيوم عن بقية الخضر البقوليه وهو مهم فى تقليل الجرعات الزائده من البورون والكالسيوم عنصر غير متحرك لذا تظهر أعراض الإصابه على الأوراق العليا فى صورة أوراق مصفره ثم تظهر بها بقع متحلله ويكون النبات متخشباً ومتقزماً والجذور قصيره وسميكه

العلاج 
يمكن العلاج باستخدام سوبر فوسفات الكالسيوم أو الرش بمحاليل الكالسيوم

 المغنسيوم 

وتظهر أعراض النقص على الأوراق المسنه أو الكبيره أولاً وعند تطور النقص فى العنصر تظهر الأعراض على الأوراق الحديثه وأعراض النقص على هيئه تبقعات صفراء مبرقشه وبقع بنيه على حواف وقمم الأوراق وفى العاده يبقى جزء مثلث الشكل قريب من عنق الورقة ذو لون أخضر داكن

العلاج 
يمكن المعامله بسلفات المغنسيوم ( 9.8% مغنسيوم ) بمعدل 70 كجم للفدان للإضافة الأرضية أو الرش بها بمعدل 5 كجم للفدان ومن الممكن إستخدام نترات المغنسيوم بالرش أيضاً

الكبريت 

يتشابه كثيراً أعراض نقص الكبريت مع أعراض نقص النتروجين مع إختلاف أن أعراض نقص الكبريت تظهر على الأوراق الحديثة أولاً والكبريت عنصر غير متحرك ويكون اصفرار الأوراق فى العروق أكثر وضوحاً ويحدث تقزم للنباتات ويتأخر نضج المحصول

العلاج 
يمكن العلاج بسهوله بالتعفير بالكبريت الزراعى بمعدل 5-10 كجم للفدان وكذلك إستخدام سلفات النشادر كسماد (24%كبريت ) او سوبر فوسفات الأحادى (12% كبريت )

 الحديد 

تظهرعلى الأوراق الحديثه فى النموات الحديثه اصفرار خاصة بين العروق مع الضعف العام فى النمو ويظهر كثيراً أعراض نقص الحديد فى التربه القلوية أو التى بها كميات كبيرة من النحاس أو عند شدة الإصابه بالنيماتودا

العلاج 
الرش بمخلبيات الحديد ولا يستخدم محلول الحديد المعدنى حيث أملاح الحديد تفقد فى التربه القلويه بسهوله

 الزنك 

تظهر فى الأراضى الحامضية حيث يتسبب فى نقط بنيه فى الأوراق القديمه وذلك بين العروق وفى النقص الشديد تتحول الأوراق الحديثه تتحول إلى اللون الأصفر مع تبقع الأوراق وتصبح ملتفه ومحترقة فى بعض الأحيان وكثيراً ما تصبح ملتويه متزاحمه على أفرع وسلاميات قصيرة ويسبب إنخفاض شديد فى المحصول الجاف للبقوليات ويظهر لون بنى محمر على الأوراق الفلقيه فى الفاصوليا

العلاج
يمكن الرش بسلفات الزنك ( 7% زنك) بمعدل 1 كجم / فدان ومن المستحسن استخدام الزنك المحلى رشاً بمعدل 1 جم / لتر ماء وكذلك ويمكن إستخدام سلفات الزنك كسماد أرضى بمعدل 10 كجم / فدان

 المنجنيز

يظهر أيضاً فى الأراضى الحامضية وتظهر أعراض النقص فى إصفرار مساحات موجوده بين عروق الأوراق خاصة فى النموات الطرفيه بينما تبقى بعض المناطق القريبه من العرق الوسطى والعروق الرئيسية خضراء

العلاج
يمكن الحد من تأثير نقص المنجنيز وذلك باستخدام أسمدة قلوية أو استخدام الأسمدة العضوية ( البلديه) لتنظيم الحموضه والقلويه أو الرش بالمنجنيز المخلبى

 النحاس 

عادة الخضر البقوليه ليست حساسه لنقس النحاس أو ان إحتياجاتها من هذا العنصر أقل من غيرها من المحاصيل بحيث أن أغلب الأراضى بها النسبه الازمه لنباتات الخضر البقوليه ومع ذلك من الممكن أن تظهر أعراض نقص النحاس فى الأراضى الرمليه فى صورة نباتات متقزمه وسلاميات قصيره والأوراق الحديثه ذات لون أخضر باهت أو مزرق

العلاج 
يمكن الرش باستخدام سلفات النحاس أو إستخدام النحاس المخلبى بالرش أيضاً ومن الممكن إستخدام سلفات النحاس لسماد معامله فى التربه بمعدل 15 كجم / فدان

 المولوبيدنيوم

تظهر بقع صفراء غير منتظمه الشكل والتوزيع وتشوه الأوراق الحديثه وموت البرعم الطرفى وعدم نمو نصل الورقه بالمعدل الطبيعى وهو عنصر غير متحرك أى تبدأ الأعراض فى الظهور على الأوراق الحديثة أولاً

العلاج 
حيث أنه يظهر فى التربه ذات الحموضه أقل من 5.5 فإن إستخدام الأسمدة القلوية يعتبر وقايه للنبات من ظهور أعراض نقصه وخاصة فى التربة المصرية ويمكن إستخدام أسمدة مخلبيه بها عنصر الموليد نيوم بتركيز 0.1 جزء فى المليون

 البورون 

فى حالة نقصه يحدث تمزق للعروق الوسطيه والجانبيه والتفافها إلى أسفل بزاويه قائمه من العرق الوسطى للأوراق الحديثه وتصبح فيما بعد صفراء برونزيه ويحدف إنخفاض ملحوظ فى نسبة العقد . هذا بالإ ضافة فى تطور حالة النقص الى إنهيار خلايا الأنسجه الرسميه ويحدث الذبول . ومن الملاحظ أن الأصناف تختلف فيما بينها لاحتياجاتها من العناصر فعلى سبيل المثال الفاصوليا السوداء أكثر إحتياج للبورون وبالتالى أكثر حساسيه لنقص العنصر من بعض الفاصوليا الحمراء 

العلاج 
يرش النباتات بحامض البوريك أو إستخدام أسمدة تحتوى على بوراكس

Printfriendly