السمسم


زراعة السمسم - الاسم العلمى للسمسم - اصناف السمسم - الارض المناسبة لزراعة السمسم - ميعاد زراعة السمسم - تقاوى السمسم - طريقة زراعة السمسم - تسميد السمسم - رى السمسم - نضج السمسم والحصاد - تخزين السمسم 



يعتبر محصول السمسم من أهم المحاصيل الصيفيه فى مصر والتى تدر على الزراع عائدا ً مجزيا ً بشرط الإهتمام بالمحصول وإتباع الأساليب والتوصيات السليمه 

السمسم او الزلنجان 
Sesamum indicum  الاسم العلمى 
sesame  الاسم الانجليزى 


الأرض المناسبه 

تجود زراعة السمسم فى الأراضي الصفراء والصفراء الخفيفه والطينيه جيدة الصرف ولا تصلح زراعته فى الأرضي الملحيه أو القلويه

ميعاد الزراعه

أفضل ميعاد لزراعة السمسم الفترة من منتصف إبريل حتى منتصف مايو والتأخير عن ذلك يؤدى الى إنخفاض معدل إنتاج الفدان بحوالى
(30-35%)

معدل التقاوى

يحتاج الفدان الى 3-4 كيلو جرام بذرة وقد تخلط البذور بالرمل الناعم لضمان إنتظام توزيع التقاوى عند زراعتها

ويجب زراعة التقاوى المنتقاة للصنف جيزه (32) لمقاومتها لمرض الذبول (الشلل) ولضمان الحصول على محصول وفير ومتجانس، مع مراعاة معاملة التقاوى بأحد المطهرات الفطريه قبل الزراعه
الأصناف

يتوقف متوسط إنتاج الفدان من السمسم على الصنف المنزرع فزراعة الأصناف العالية الإنتاجيه ذات الصفات الجيدة والمقاومه للأمراض تؤدى الى زيادة معدل إنتاج الفدان كما أنها تساعد على تحسين نوعية المحصول المنتج

جيزه -(32
وهو صنف عديم التفريع له ساق واحدة فقط ولذلك يمكن زراعته بطريقة البدار مع تسويه الأرض ويمتاز بشدة تحمله للإصابه بمرض الشلل وإرتفاع متوسط إنتاج الفدان عن الصنف جيزه (25) بحوالى 1/2- 1 ) أردب كما أنه يحمل ثمرة واحدة كبيرة فى أبط الورقه ومقاوم للرقاد- والثمار لا تتفتح الا بعد سقوط الأوراق ونقل المحصول الى المنشر




إعداد الأرض للزراعه

يجب العنايه بتجهيز الأرض وتنعيمها وتنظيفها من الحشائش أثناءالخدمه وقبل الزراعه حيث نمو الحشائش أسرع من نباتات السمسم فى المرحله الأولى من حياتها والتخلص من الحشائش خلال هذه الفتره يزيد قوة بادرات السمسم علاوة على المحافظه على عدد النباتات المناسبه فى الفدان وذلك بإستخدام أحد مبيدات الحشائش

طريقة الزراعه 

عند زراعة الصنف جيزه (32) عديم التفريع تتبع طريقة زراعة العفير على خطوط فبعد حرث الأرض وتنعيمها تخطط بمعدل 14 خط فى القصبتين وتتم الزراعه فى جور على أبعاد 10سم فى الثلث الأسفل من الخط كما يمكن الزراعه بدار بعد تسوية الأرض وتقسيمها الى أحواض مناسبة 4×4 متر أو 4×5 متر وعمل قنوات للتحكم فى الرى وعدم ركود المياة فى بعض البقع 

التسميد 

يزرع السمسم عادة بعد المحاصيل الشتوية (النجيلية أو البقوليه) ويختلف المعدل حسب نوع المحصول السابق ودرجة خصوبه التربه ويعتبر التمسيد من أهم العوامل التى تعمل على زيادة المحصول 

التسميد الفوسفاتى 

يحتاج الفدان الى حوالى 30كجم حمض فوسفوريك وهى تعادل (200كجم) سوبر فوسفات تضاف دفعه واحده عند تجهيز الأرض للزراعه وقبل الخدمه 

التمسيد العضوى 

عند توافر السماد العضوى الجيد يضاف (10 متر مكعب) للفدان عند الخدمه 

التسميد البوتاسي

يسمد السمسم بمعدل (50 كجم) سلفات بوتاسيوم تضاف أثناء إضافة السوبر فوسفات عند الخدمه

التمسيد الأزوتى

يراعى عدم الإسراف فيه حتى لا يتسبب فى زيادة النمو الخضرى ونقص المحصول وعموما ً يسمد السمسم بحوالى 30كجم أزوت للفدان وهذه الكميه تعادل (100 كجم نترات نشادر أو 150 كجم سلفات نشادر أو 200كجم نترات جير)
ويضاف السماد الأزوتى تكبيشا ً على دفعتين الأولى عقب الخف والثانيه بعد بداية التزهير 

التسميد بالعناصر الصغرى

فى حالة عدم توفر الأسمده العضويه يستخدم كبريتات الزنك (3جم/لتر) أو الزنك المخلبي (0.5جم/لتر) أو خليط من (60جم زنك +40 جم حديد + 50جم منجنيز) مذاب فى 300 لتر ماء /للفدان ترش على المجموع الخضرى على دفعتين الأولى قبل الأزهار والثانيه بعد أسبوعين من الأولى اثناء التزهير ويفضل الرش بعد الظهر 

الرى

يعتبرالسمسم من المحاصيل الحساسة للرى و للرطوبه الأرضيه المرتفعه حيث يؤدى ركود المياه فى الحقل أو التعرض للعطش الى الإصابه بمرض الذبول – الشلل – وبالتالى يقل المحصول الناتج أو يفقد بأكمله




وللحصول على محصول وفير يراعى ما يلي بالنسبه للرى

- إجراء الرى بإحكام على فترات منتظمه خاصة فى فترة التزهير وتكوين القرون 
- عدم ترك المياه راكده بالأرض بعد الإنتهاء من الرى حتى لا تتعرض النباتات للإصابه بالذبول وفقد المحصول 

- عدم رى السمسم فى فترة الظهيره لإرتفاع درجة الحرارة التى تساعد على إنتشار مرض الذبول
- رى السمسم على فترات كل (12-15) يوم خلال الشهرين الأولين من حياة النباتات ثن إطالة فترات الرى بعد ذلك وهذا يعتمد على طبيعة الأرض والظروف الجويه المحيطه بالناتات 

- عدم الرى بعد ظهور علامات النضج على النباتات وهى إصفرار الأوراق وتساقطها حتى لا يتعرض المحصول للإصابه بالذبول

الخف

فى حالة الزراعه على خطوط فى جور يخف السمسم بعد حوالى (25-35) يوم من الزراعه عندما يصل طول النباتات الى حوالى (20-25) سم على نباتين فى الجورة
العزيق

نباتات السمسم ضعيفة النمو فى الأطوار الأولى من حياتها ولا تستطيع منافسة الحشائش لذلك يجب مقاومتها بالعزيق خاصة فى الشهر الأول من حياة النباتات ويتم العزيق مرة أو مرتين حسب حالة الحشائش ودرجة إنتشارها 

النضج

تعرف علامات النضج فى السمسم بإصفرار الأوراق وبداية تساقطها وكذلك إصفرار القرون وعند ظهور هذه العلامات يوقف الرى حتى لا تتعرض النباتات بالحقل الى الأصابه بمرض الذبول وبالتالى فقد المحصول 




الحصاد

فى حالة زراعة تقاوى الصنف جيزة (32) يجب الحصاد بعد تمام تساقط الأوراق بحوالى أسبوع حيث أن ثمار هذا الصنف مقاومة للتفتح حتى تمام النضج ويساعد ذلك على نصج جميع الثمار على النباتات وبالتالى زيادة المحصول 
ويتم الحصاد بتقطيع النباتات أو تقليعها وربطها فى حزم بكل منها حوالى (35-40) نبات وتنقل الحزم الى الجرن أو سطح نظيف وتكوم فى أكوام كل منها يتكون من اربع حزم أطرافها الى أعلى لسهولة مرور الهواء بينها ولحماية القرون من التعفن ثم تقلب الأكوام بعد حوالى (10-15) يوم وبعد تمام الجفاف تهز الحزم على مفارش وبعد ذلك تغربل البذور لتنظيفها من بقايا النباتات والبذور الضامره ثم تعبأ وتنقل الى المخازن 

التخزين 

بعد غربلة السمسم تعبأ فى أجوله نظيفه ثم تخزن فى مخازن جيدة التهويه بحيث ترفع الأجوله على عروق خشبيه منعا ً لملامستها للأرض مع ضرورة رش المخازن بالمبيدات الخاصه بحشرات المخزن



تحميل السمسم على القصب الخريفى
تحميل السمسم على القصب 

Printfriendly