ذبابة فاكهة البحر المتوسط


ذبابة الفاكهه من الحشرات ذات الاهمية الاقتصادية فى مصر حيث انها تصيب ثمار الفاكهه مسببة اضرار جسيمه ومن أهمها ذبابة فاكهة البحر المتوسط وذبابة ثمار الخوخ وهنا سنتناول ذبابة فاكهه البحر المتوسط من حيث اطوار الحشرة ودورة الحياة و اعراض الاصابة بالحشرة 


الاسم العربي : ذبابة الفاكهة
الاسم العلمي : Ceratitis capitata


تعتبر محاصيل الفاكهة من أهم المحاصيل في جميع أنحاء العالم نظراً لأهميتها الغذائية والاقتصادية سواء علي مستوي الاستهلاك المحلي أو التصدير ، وفي مصر تشغل مساحات بساتين الفاكهة بمختلف أنواعها حوالي مليون فدان من إجمالي المساحة 
الخضراء حيث تنتشر بساتين الفاكهة في كل محافظات جمهورية مصر العربية

وتصاب أشجار الفاكهة ببعض الآفات الضارة التي تؤثر سلباً علي إنتاجيتها مثل بعض أنواع الأكاروس والبق الدقيقي وغيرها من الحشرات ، ويعتبر ذباب الفاكهة من الحشرات ذات الأهمية الاقتصادية في مصر حيث أن تلك الحشرات تصيب الثمار مسببة لها أضرار جسيمة

 ومن أهمها ذبابة فاكهة البحر المتوسط وذبابة ثمار الخوخ وهما تتبعان الحشرات من عائلة تيفريتيدي رتبة ثنائية الأجنحة وفيما يلي بعض المعلومات اللازمة للتعرف علي هاتين الحشرتين ومظاهر الإصابة بهما وكيفية مكافحتهما

 ذبابة فاكهة البحر المتوسط

الأهمية الاقتصادية

تتواجد حشرة ذبابة فاكهة البحر المتوسط علي طوال العام ، وتصيب هذه الحشرة معظم ثمار الفواكه المعروفة في مصر بل وفي منطقة حوض البحر المتوسط بأسرها مثل الخوخ والمشمش والكمثري والبرقوق والتفاح والمانجو والجوافة والتين والباباظ والموالح بمختلف أنواعها 

 هذا بخلاف بعض العوائل الثانوية ومنها بعض محاصيل الخضر من الطماطم ، وتعبر الحشرة من الحشرات ذات التطور الكامل (البيضة ، اليرقة ، العذراء والحشرة الكاملة ) وفيما يلي وصفاً لهذه الأطوار 

الحشرة الكاملة 

- ذبابة صغيرة الحجم أقل قليلاً من حجم الذبابة المنزلية مع اختلاف اللون ولها رأس كبير ، ويتميز الذكر بوجود زوج من الشعيرات تشيه إلي حد كبير مضرب التنس علي جانبي الرأس 




- يمتد الجناحان في وضع الوقوف أو عند السير وتوجد مساحات ذهبية اللون متفرقة عليهما 

- نلاحظ وجود بقع وخطوط سوداء علي منطقة الصدر وتنتشر علي منطقة البطن بعض الشعيرات 

- تتميز الأنثي عن الذكر بوجود زائدة مدببة في نهاية البطن وتسمي (آلة وضع البيض) وتستخدمها الأنثى لوخز الثمار وعمل غرفة لوضع البيض بداخلها 

طور البيض

تضع الأنثى بيضها في مجموعات أسفل سطح قشرة الثمرة مباشرة في حفرة صغيرة تسمي بغرفة وضع البيض ، وكما يتضح من أن البيض أبيض اللون ومستدق من الطرفين ويبلغ طول البيضة 2مم وعرضها 0.2مم ويتميز بوجود فتحة صغيرة في نهاية أحد الأطراف

طور اليرقة

وهو الطور المسبب للضرر الاقتصادي ، والذي يتسبب في تدمير الثمرة المصابة حيث إن اليرقة تقوم بالإغتداء علي اللب الداخلي للثمرة محدثة بذلك أنفاقاً داخلها مما يؤدي إلي سقوطها وتعفنها

واليرقة إسطوانية الشكل ذات لون عاجي (أبيض مصفر) مدببة من الأمام تتميز بوجود ثلاث حلقات صدرية و لها زوج من الخطاطيف الفمكية و عديمة الأرجل ولها ثماني حلقات بطنية وزوج من الفتحات التنفسية والفتحة الشرجية

طور العذراء

العذراء برميلية الشكل ذات لون بني ويبلغ طولها من 3-5 مم وهي الطور الكامن (لاحركة لها ) ويوجد داخل التربة علي عمق 1-6 سم تبعاً لنوع التربة 

دورة الحياة

استكمالا للمعلومات عن هذه الحشرة نقدم نبذة عن دورة حياتها لما لها من أهمية في معرفة طريقة الإصابة وأي الأطوار الذي يسبب الأضرار للمحصول حيث أن لذلك بالغ الأثر في اختيار أنسب الطرق وأكثرها فاعلية في برنامج المكافحة .
- تبدأ الحشرات الكاملة في التزاوج بعد خروجها من طور العذراء بثلاثة أيام حيث أن الأعضاء التناسلية للحشرة تستكمل نموها بعد مرور هذه المدة ويقوم الذكر بإفراز الهيرمون الخاص بذلك خصوصاً في فترة الصباح الباكر وتتم عملية التزاوج في الأماكن الظليلة من الشجرة ، وعندما يمتلىء كيس الحيوانات المنوية لري الأنثى تبدأ بوضع البيض 

- تختار الأنثى المكان المناسب لوضع البيض بالثمرة ثم تقوم بوخز الثمرة مستخدمة آلة وضع البيض وتحركها داخل الثمرة في عدة اتجاهات محدثة بذلك حفرة تسمي غرفة وضع البيض وتكون أسفل قشرة الثمرة ومن ثم تبدأ بوضع البيض فيها ، تضع الأنثى البيض في مجموعات وتراوح العدد من 5 - 20 بيضة في الوخزة الواحدة ، ويستغرق البيض من 2-3 أيام حتي يفقس 

- ينتج عن فقس البيض يرقات لها ثلاثة أعمار تتغذي علي اللب الداخلي للثمرة وتستغرق الثلاثة أطوار اليرقية من 6- 7 أيام في فصل الصيف وقد تطول المدة في فصل الشتاء نظراً لانخفاض درجات الحرارة 

- بعد اكتمال نمو اليرقات تبدأ في الهجرة إلي سطح الثمرة محدثة ثقوباً بها وتقفز خارجها إلي التربة ثم تبدأ بالحفر فيها حتي تستقر علي عمق يتراوح من 1 - 6 سم لتقوم بعملية التعذير وتستغرق هذه العملية من 6- 8 ساعات

- ويستمر طور العذراء في التربة من 7 -9 أيام في فصل الصيف وتطول المدة في فصل الشتاء إلي 16 يوم 

- تخرج الحشرات الكاملة من التربة لتقوم بعملية التزاوج كما سبق وذكرناه بالأعلى 

- لذبابة فاكهة البحر المتوسط 7 -10 أجيال متداخلة في السنة


أعراض الإصابة 

من دراستنا لدورة حياة ذبابة فاكهة البحر المتوسط وذبابة ثمار الخوخ نري أن الطور المسبب للضرر في الثمرة هو الطور اليرقي ولا يوجد اختلاف جوهري بين الحشرتين في مظهر الإصابة ولكن مظهر الإصابة يختلف تبعاً لنوع العائل 

المشمش والخوخ والتين

في بدء الإصابة يلاحظ وجود ندبة داكنة من اللون علي سطح الثمرة المصابة يخرج منها إفراز صمغي خصوصاً إذا ما أصيبت الثمرة قبل مرحلة النضج التام ، وبعد فقس البيض إلي يرقات والتي بدورها تتغذي علي أنسجة الثمرة ، تتحول منطقة الوخز إلي منطقة رخوة وإذا قمنا بالضغط عليها يخرج منها سائل مائي ويلاحظ تغير اللون في منطقة الإصابة عن باقي الثمرة ، وبالنسبة لثمار التين تضع الأنثى البيض في جسم الثمرة عند النضج تجنباً لخروج مادة "التانين لادن" وبعد أن يتم نمو اليرقات تثقب الثمرة وتخرج من أي مكان فيها 

المانجو 

تصاب الثمار بعد بدء تحولات النضج فيها حيث تظهر علي سطح الثمرة ندبات داكنة اللون يخرج منها سائل لزج وبتقدم عمر اليرقات يتغير لون مكان الإصابة إلي اللون البني الداكن ويصبح رخوا متخمرات مسببا العفن وسقوط الثمرة 

التفاح والكمثري والجوافة 

إذا أصيبت الثمرة قبل تمام النضج يظهر مكان الإصابة كندبة داكنة اللون ولكن عند إصابة الثمرة بعد تمام النضج يظهر مكان الإصابة بلون مخالف غالباً ما يكون بني اللون ، وبالضغط عليه يخرج منه سائل مائي وتسقط الثمرة في حالة الإصابة المتطورة لإصابتها بالفطريات 

الموالح 

تبدأ أعراض الإصابة في ثمار الموالح بظهور لون باهت حول موضع الإصابة ويميل هذا اللون إلي الإصفرار تدريجياً حتي يصل إلي شكل هالة مستديرة في قشرة الثمرة ، وبتقدم الإصابة يتحول هذا اللون إلي اللون البني وتصبح منطقة الإصابة منطقة رخوة نتيجة لنمو اليرقات داخل الثمرة 

أما في حالة الجريب فروت فهو يتميز بوجود قطرات بنية اللون بارزة وجافة علي سطح قشرة الثمرة وغالباً ما تسقط الثمرة نتيجة الإصابة المتقدمة التي يتبعها الإصابة الفطرية

Printfriendly