طرق التخليل


تقسم طرق التخليل الى طريقتين رئيسيتين وهما التخليل باستخدام الملح الجاف و التخليل  باستخدام المحاليل الملحية ونتناول ايضا مواصفات المخلل وعامل الحفظ فى المخللات 


على الرغم من وجود تباين كبير في طريق تخليل الخامات الزراعية المختلفة وذلك بسب اختلافات الخامات وأذواق المستهلكين إلا أنه يمكن بصفة عامة تقسيم طرق التخليل إلى طريقتين رئيسيتين كما يلي

1- التخليل باستخدام الملح الجاف

كما هو الحال في الكرنب المخلل والزيتون الأسود المخلل، ويتم التخليل في هذه الطريقة كما يلي

 ‌أ- فرز الخامات وتجهيزها وتعبئتها في أواني التخليل، ثم يضاف إليها الملح الجاف بنسب تتوقف على حسب الصنف المراد تخليله، ثم يخلط الملح بالخامات جيدًا
 (6 – 10 كجم ملح/ 100 كجم خامات)

 ‌ب- يوضع ثقل خشبي على السطح العلوي للخامات حتى تكون مغمورة تحت الملح والمحلول الملحي الذي يتكون بعد بدء التخليل خلال عدة أيام

 ‌ج- بعد حوالي 3- 5 أيام يضاف مقدار آخر من الملح على السطح مع ضرورة تغطية السطح تمامًا بالملح، ويكرر ذلك لمدة 2- 5 مرات حسب نوع الخامات الجاري تخليلها، وفي النهاية يصل تركيز الملح إلى% 15

 ‌د- يترك المخلل حتى تمام النضج ويعرف ذلك من تغير اللون والطعم والرائحة

 ‌ه- يعدل تركيز الملح في الخامات إلى التركيز المستساغ للمستهلك 6- 8%، مع إضافة الأحماض العضوية والتوابل حسب الرغبة

ويلاحظ من عيوب هذه الطريقة انكماش الخامات، لأن الملح جزء كبير من عصارة الخامات

2- التخليل باستخدام المحاليل الملحية

كما هو الحال في الخيار والبصل والزيتون، ويتم ذلك كما يلي

 تعبأ الخامات في أواني التخليل إلى نهايتها

 يضاف لها محلول ملحي 10% حتى يغطي الخامات

 يغطي السطح بطريقة محكمة، ويمكن إتمام ذلك في الإنتاج الصغير في المنازل ويوضع طبقة رقيقة من الزيت فوق سطح المحلول

 يترك المخلل حتى ينضج حتى يمكن استخدامه بعد ذلك

 في حالة التخزين لمدة طويلة يرفع تركيز الملح في المحلول تدريجيًا حتى يصل إلى 16%، حتى يمكن حفظ المخلل في هذه الحالة لعدة سنوات كما هو الحال في الخيار.

 يجري تخفيف المخلل مرتفع التركيز إلى التركيز المستساغ للمستهلك، مع إضافة الأحماض العضوية والتوابل حسب الرغبة. ويلاحظ أن طريقة التخليل باستخدام المحاليل الملحية تتم بعدة طرق منها السريعة ومنها البطيئة كما سيتضح عند الحديث عن الخيار المخلل




مواصفات المخللات

أن تكون الأجزاء النباتية المستخدمة في التخليل قد بلغت طورًا من النضج الملائم فيما يتعلق بالحجم والأنسجة واللون... إلخ

أن تكون المخللات ذات لون طبيعي إلا في بعض الحالات الخاصة 
(مثل اللفت والكرنب)

أن تكون المخللات خالية من التجعدات وحمض البيوتريك والبكتريا الملونة له وبكتيريا حمض اللاكتيك (على أنه يمكن التجاوز عن وجود 10 خلايا في كل ملليلتر واحد من المخللات المبسترة)

أن تكون المخللات خالية من الرمل والطين والشوائب الأخرى، على الأخص بقايا الأجزاء غير المرغوب فيها

أن تكون المخللات خالية من المركبات السامة، خاصة ما يستخدم منها كمبيدات حشرية أو فطرية

أن تكون جميع المواد الداخلية في تصنيع المخللات؛ مثل ملح الطعام والخل الطبيعي والمسطردة والتوابل والسكر وغيرهما مطابقة للمواصفات القياسية الخاصة بكل منها

أن تكون المواد الملونة (في حالة استخدامها) مسموحًا بها ومطابقة لمواصفاتها المقررة
أن تكون المواد الحافظة (في حالة استخدامها) مسموحًا بها ومطابقة لمواصفاتها المقررة
أن تكون المخللات الكاملة أو أجزائها متجانسة الحجم والشكل في العبوة الواحدة

يجب أن لا تقل نسبة ملح الطعام في وسط التعبئة (محلول التعبئة) عن 2% ولا تزيد عن 8% ولا تقل نسبة الحموضة عن 1.5% ولا تزيد على% 4

يجب أن تبتسر المخللات المحفوظة في العلب الصفيح والبرطمانات الزجاجية 

عامل الحفظ في المخللات

في المخلل المخزن غير المعد للاستهلاك يصل تركيز الملح إلى 16% وهو تركيز حافظ لمدد طويلة

في المخلل المعد للاستهلاك يتراوح تركيز الملح بين 6- 8% مع إضافة حمض عضوي بنسبة 1.5% - 3% مع وجود التوابل والبسترة يمكن حفظ المخلل

Printfriendly