الكانولا


زراعة الكانولا
الكانولا من اهم المحاصيل الزيتية وهو من احسن الزيوت النباتية والارض المناسبة لزراعته كل انواع الاراضى ماعدا الاراضى الرملية  وميعاد زراعته خلال شهر اكتوبرويختلف معدل التقاوى حسب طريقة الزراعة ويتم الحصاد فى الصباح الباكروفى حاله الحصاد اليدوى تجرى عملية التنفيض 



يعتبر محصول الكانولا من أهم المحاصيل الزيتية ومصدراً هاماً من مصادر استخلاص الزيوت النباتية بعد زيت النخيل وزيت فول الصويا، كما أن زيت الكانولا من أحسن الزيوت النباتية عند استخدامه في تغذية الإنسان حيث يحتوي الزيت علي 6% فقط من الأحماض الدهنية المشبعة ، 94% أحماض دهنية غير مشبعة

 ويستخدم زيت الكانولا في تغذية الإنسان في كثير من دول العالم مثل كندا وأوروبا وأمريكا واليابان وعلي سبيل المثال فإن زيت الكانولا يمثل 63% من جملة الزيوت النباتية المستخدمة في كندا ،

 بينما يمثل فول الصويا 24% وزيت عباد الشمس 4% فقط. كما يعتبر زيت الكانولا المحصول الخامس من حيث التجارة العالمية يسبقه في ذلك الأرز - القمح - الذرة - القطن ثم الكانولا ، ويعتبر ثالث محصول تصديري في كندا بعد القمح والشعير

 ويزرع الكانولا كمحصول شتوي في مصر وتزرع الأصناف الخالية من الحمض الدهني الإيروسيك في الزيت ومادة الجليكوسينولات في الكسب ومن هذه الأصناف صنف باكتول الذي يتميز بإرتفاع محتوي البذرة من الزيت حيث تصل النسبة الي 9 4 % ويتحمل الظروف البيئية المعاكسة 

 كما أن الكانولا تجود زراعته في الأرض المستصلحة حديثاً والتي لاتجود فيها المحاصيل الشتوية التقليدية ، لذلك فإن التوسع في زراعة الكانولا في الأراضي الجديدة هدف قومي لزيادة إنتاج الزيوت النباتية في مصر 

الأرض المناسبة

تجود زراعة الكانولا في جميع أنواع الأراضي ماعدا الأراضي الرملية إلا إذا أضيف إليها السماد البلدي ، كما تنجح زراعته في الأراضي المستصلحة حديثاً والتي لا تجود فيها المحاصيل الشتوية التقليدية

ميعاد الزراعة

خلال شهر أكتوبر والزراعة خلال النصف الأول من أكتوبر أفضل ميعاد لزراعة الكانولا ، والتأخير عن ذلك يؤدي إلي نقص في المحصول ، كما أن التأخير في زراعة الكانولا ربما يصادفه سقوط أمطار غزيرة تعوق خدمة الأرض قبل الزراعة

طرق الزراعة 

1 - الزراعة الآلية 
( السطارة - البلانتر )

تعتبر الزراعة الآلية سواء بالسطارة أو البلانتر من أفضل طرق الزراعة للكانولا ، حيث يتم خدمة الأرض جيداً وتسوي تسوية جيدة ، وبعد ضبط آلة الزراعة تتم الزراعة في سطور علي مسافة 40 سم بين السطرين ، وفي حالة الزراعة بهذه الطريقة يجب ألا يزيد عمق الزراعة عن 2سم من سطح الأرض والالتزام بكمية التقاوي اللازمة لكل طريقة حيث توضع البذور سرسبة ، أما في حالة استخدام البلانتر فيتم ضبط آلة الزراعة لوضع البذور علي مسافة 5 سم داخل السطر

2 - الزراعة اليدوية 

( تخطيط ) في حالة عدم توفر آلات الزراعة الآلية تتم الزراعة بالطريقة اليدوية حيث تتم بعد إعداد الأرض للزراعة وتخطيط الأرض بمعدل 4 1 خطاً في القصبتين ، وتتم الزراعة في جور علي مسافة 10 سم بين الجور وعلي ريشة واحدة مع ترك نباتين بالجورة بعد الخف ، وبذلك نصل إلي العدد المناسب وهو 35 - 40 نبات في المتر المربع

معدل التقاوي

- في حالة الزراعة الآلية بالبلانتر يستخدم 5.1 كيلو جرام بذرة
- في حالة الزراعة الآلية بالسطارة يستخدم 2 كيلو جرام بذرة
- في حالة الزراعة اليدوية يستخدم 3 كيلو جرام بذرة

الخف

يتم الخف في حالة الزراعة في جور علي خطوط بعد حوالي شهر من الزراعة أو عند تكوين 3 - 4 ورقات وبعد العزيق ، ويكون ذلك بترك نباتين بالجورة وتنزع باقي نباتات الجورة برفق حتي لا يحدث خلخلة للجورة

مقاومة الحشائش

تنتشر في حقول الكانولا الحشائش الشتوية عريضة الأوراق مثل فجل الجمل والكبر والسلق وضرس العجوز وحشائش أخري نجيلية مثل الزمير والفلارس والصامة وغيرها، وتنافس هذه الحشائش نباتات الكانولا في مراحل نموها الأولي لذا يلزم مكافحة هذه الحشائش وذلك باتباع الآتي

1- إعطاء رية كدابة قبل الزراعة حتي اكتمال إنبات نباتات الحشائش وإزالتها في الحرث قبل الزراعة

2 - تجري عزقة أولي قبل رية المحاياة

3 - تجري عزقة ثانية قبل الرية التالية بحيث تصبح النباتات في وسط الخط بعد ذلك.
كما أن الزراعة بالكثافات الموصي بها تساعد علي منافسة الحشائش عن الكثافة المنخفضة

كما يتم عزيق الأرض عزقتين : العزقة الأولي قبل رية المحاياه والعزقة الثانية قبل الرية الثانية 

التسميد

أولا : السماد البلدي

يضاف السماد البلدي بمعدل 20 م3 للفدان في الأراضي المستصلحة حديثاً علي أن يخلط بالتربة مع السوبر فوسفات أثناء عمليات الخدمة قبل الزراعة ويشترط في السماد البلدي أن يكون قديما ومتحللاً وخالياً من بذور الحشائش

ثانياً : التسميد الكيماوي

1 - التسميد الفوسفاتي

يضاف السماد الفوسفاتي بمعدل 30 كجم فو2 أ5 للفدان وهذه الكمية تعادل 200 كجم سوبر فوسفات أحادي 15% أوما يعادلها من الأسمدة الفوسفاتية الأخري تضاف إلي الأرض دفعة واحدة عند تجهيز الأرض للزراعة وقبل التخطيط أو التزحيف مباشرة

2 - التسميد الآزوتي

يحتاج الفدان إلي 45 كجم أزوت في الأراضي المستصلحة حديثا وهذه الكمية تعادل 150 كجم نترات نشادر 5ر33 % أو كجم سلفا ونشادر 6ر20 % أو 300 كجم نترات جيزة 5ر155% تضاف علي ثلاث دفعات متساوية الأولي عند الزراعة والثانية عند تكوين 3 - 4 ورقات أو عند الخف والثالثة عند بداية ظهور البراعم الزهرية 0 بينما في أراضي الوادي والدلتا تقل الكمية المضافة إلي 30 كجم أزوت فقط للفدان تضاف علي دفعتين الأولي بعد الخف والثانية بعد شهر من الأولي

3 - التسميد البوتاسي

يحتاج الفدان إلي 24 كجم بوتاسيوم وهذه الكمية تتعادل 50 كجم سماد سلفات البوتاسيوم 48% بو 2 أو تضاف عند تجهيز الأرض للزراعة أو بعد عملية الخف مع الدفعة الأولي من السماد الآزوتي في الأراضي القديمة والدفعة الثانية في الأراضي الجديدة

4 - التسميد بالعناصر الصغري 

تضاف العناصر الصغري رشا علي المجموع الخضري للنباتات في الأراضي المستصلحة حديثا وفي أراضي الوادي والدلتا التي تعاني نقصاً في العناصر الصغري إما في الصورة المخلبية أو صورة كبريتات إذا ظهرت أعراض نقص هذه العناصر علي النباتات    

ً وفي حالة الرش علي الصورة المخلبية يضاف مخلوط مخلبي مكون من الحديد والمنجنيز والزنك والنحاس بنسبة 4 : 2 : 2 : 1 علي التوالي بمعدل 5 ر 0 جم / لتر من المخلوط ويتم الرش مرتين الأولي بعد شهر من الزراعة والثانية بعد 50 يوماً من الزراعة ويستخدم لذلك 300 لتر ماء ويتم إضافة مادة ناشرة مثل التريتون B بمعدل واحد في الألف لزيادة ضمان إمتصاص العناصر الصغري وأن يتم الرش صباحاً وقبل الغروب لتجنب فترة الظهيرة. أو يتم الرش علي صورة كبريتات بمعدل 3 جم / لتر

الري

يتم ري الكانولا علي فترات من 15 - 21 يوما حسب طبيعة التربة والأحوال الجوية السائدة وحالة نمو النباتات ، وفي حالة سقوط امطار بكميات كافية يستغني عن الري خلال هذه الفترة ، ويجب عدم تعريض النباتات للعطش خلال فترة تكوين البذور وخلال فترة النضج الفسيولوجي حيث يحتاج النبات الي الري حتي ظهور علامات النضج الفسيولوجي للمساعدة علي إمتلاء البذور وفي حالة عدم الري تتكون بذور ضامرة غير ممتلئة

علامات النضج

أهم علامات النضج هي جفاف الأوراق واصفرار القرون وتحول لون البذرة إلي اللون البني في القرون الطرفية واللون الأسود في القرون السفلية والوسطية علي النباتات

الحصاد

يتم الحصاد في الصباح الباكر وذلك بتقطيع ا لنباتات ووضعها في أكوام علي هيئة هرم لتمام الجفاف مدة 7 - 10 أيام مع مراعاة عدم تأخير الحصاد حتي لاتنفرط الثمار

أما في حالة الحصاد بالكومباين وبعد تمام جفاف النباتات يتم الحصاد الآلي في الصباح الباكر مع ملاحظة استخدام الكومباين المناسب لحصاد الكانولا

التنفيض

في حالة الحصاد اليدوي يتم فصل البذور عن القرون بدق النباتات بالعصي علي مفرش أو استخدام ماكينة الدراس ثم غربلة البذور وتعبئتها

المحصول 

يتراوح متوسط إنتاج الفدان مابين 900 - 1500 كيلو جرام من البذور طبقاً لمدي تطبيق التوصيات الفنية فضلاً عن الحطب الذي يمكن استخدامه في تغذية الحيوانات بعد إضافة المولاس واليوريا إليه

مقاومة الآفات

أ - الآفات الحشرية 

تتعرض نباتات الكانولا للإصابة بالعديد من الآفات الحشرية والحيوانية من أهمها إقتصادياً - حشرة المن التي تسبب ضراراً للمحصول بامتصاصها للعصارة النباتية ونقل الأمراض الفيروسيةوإنتشارها بين النباتات ، ولمكافحة هذه الحشرة يوصي باتباع مايلي 

1 - الاعتدال في التسميد الآزوتي والري
2 - إزالة الحشائش والنباتات المصابة
3- زراعة الأصناف الأكثر مقاومة للإصابة

ب - الآفات المرضية 

يمكن أن يصاب محصول الكانولا بأي من الأمراض الآتية 

1 - موت البادرات وأعفان الجذور
2 - عفن الساق الفحمي
3 - مرض تبقع الأوراق
4 - مرض البياض الزغبي
5 - مرض البياض الدقيقي
6 - مرض الصدأ الأبيض

ولتلافي الإصابة بهذه الأمراض يجب اتباع الآتي 

1 - خدمة الأرض جيداً قبل الزراعة وتسويتها لإعدادها جيداً للزراعة يساعد علي سرعة الإنبات للهروب من الإصابة في المراحل الأولي من نمو النباتات
2 - الإعتدال في الري وعدم تعطيش النباتات
3- الإهتمام بالتسميد الفوسفاتي والبوتاسي وعدم الإسراف في التسميد الآزوتي
4 - عدم تكرار زراعة الكانولا أو العوائل القابلة للإصابة في نفس الأرض إلا بعد مرور سنتين علي الأقل
5 - الزراعة في المواعيد المناسبة
6 - زراعة الأصناف المعتمدة والتقاوي الخالية من الإصابة
7 - حرق بقايا النباتات المصابة والتخلص من الحشائش


من كتاب المحاصيل الزيتية 
معهد بحوث المحاصيل الحقلية 

Printfriendly