الشطة


الشطة
 الشطة تزرع فى المناطق الدافئة والمعتدلة من العالم ويوجدمنها اكثر من 50 صنف قد يصل ارتفاع النبات لاكثر من متر يحتوى على مادة الكابسياسين ولة استخدامات طبية فى حالات سوء الهضم تجمع ثمار الشطة اما خضراء او قرون حمراء حسب الاستخدام 

الاسم العلمى                  
Capsicum annuum l.
Capsicum frutescens l.
الاسم الانجليزى 
Cayenne pepper - chilli - red pepper- paprika 
العائلة الباذنجانية 
Solanaceae 

يتكون عقار الشطة من الثمار الجافة لنبات
Capsicum annuum var minimum meiser 
وكذلك الاصناف ذات الثمار الصغيرة للنوع 
capsicum frutescence

الموطن الاصلى للشطة 

المناطق القارية فى جنوب الولايات المتحدة والاجزاء الشمالية من امريكا الجنوبية وتزرع الشطة فى المناطق الدافئة والمعتدلة من العالم مثل الهند واليابان وتايلاند وافريقيا وادخلت الى اسبانيا ومنها انتقلت زراعتها فى بلاد البحر المتوسط والى وسط اوروبا 

الانواع والاصناف 

يوجد من الشطة 50 صنفا وسلالة يمكن وضعها تحت نوعين رئيسيين هما 

Capsicum annuum l. 
يضم الاصناف الحولية 
Capsicum frutescens l.
يضم الاصناف والسلالات المعمرة 

الانواع والاصناف الزراعية 

Capsicum frutescens  linne and capsicum baccatum linne

ويزرع هذين النوعين فى البلاد القارية وتنتج منها الشطة اليابانى وشطة ناتالوزنجبار وسيراليون والتى تختلف فى حراقتها وفى لونها وشكلها باختلاف اصنافها التجارية واختلاف البلاد المنتجة 

Capsicum tetragonum miller and Capsicum annuum  var szeye dinense 

ويزرع هذين النوعين فى المجر وتنتج ثمار كبيرة لها اعناق قصيرة ورؤوس خضراء واضحة وتعرف بالباربيكا 

Capsicum grossum linne

ويزرع احد اصناف هذا النوع فى اسبانيا وايطاليا وتنتج ثمار كبيرة خالية من الحراقة ويعطى مسحوق هذه الثمار لعصافير الكنارى لتحسين لون ريشها 

Capsicum annuum linne

هذا النوع يسمى شطة بومباى وعنق الثمرة ملتو مائل والكاس كبير والحاجز الموجود داخل الثمرة يوجد فى الجزء السفلى من الثمرة فقط وثمارها اكبر واقل حراقة 

نبات الشطة
الشطة 

وكذلك هناك بعض الاصناف تعرف بالاسماء الاتية 

Mungarian yellow wax

الثمار لونها اصفر تصبح حمراء قرمزية عند تمام النضج والثمرة طولها 12-15 سم وقطرها 3سم ويعتبر هذا الصنف مبكر النضج حيث يعطى محصولا بعد 60 يوم من الشتل 

cayenne 
يعرف فى مصر باسم قرن الغزال وطول الثمرة 12-15 سم وقطرها 1.5سم 

red cherry 
الثمار طولها 4 سم وقطرها 1.5سم والثمار شديدة الحمرة عند النضج بعد 85 يوم

tabasco 
الثمار صغيرة جدا طولها 2سم وقطرها سم واحد شديدة الحرافة وينتج بعد 95-100 يوم 

الوصف النباتى 

يصل ارتفاع النبات فى الماكن القارية الى اكثر من متر والاوراق خضراء داكنة والازهار بيضاء وثمار الشطة الافريقية مخروطية مستطيلة الشكل طولها من 12-25 سم و7سم فى العرض والكاس ذو 5 اسنان وعنق الثمرة مستقيم يبلغ طول الكاس والعنق معا من 20-30 سم وفى العادة فان اصناف سيراليون ووسط افريقيا تكون اكثر خلوا من الكئوس والاعناق  وعند مقارنتها باصناف زنزبار وجدار الثمرة يكون املس ولونها احمر براق وتظهر الثمار مجعدة بعد التجفيف 

وفى العادة فان شطة سيراليون وزامبيا تكون ذات لون افضل من شطة زنزبار 
ومن الداخل نجد ان الثمرة مقسمة الى خلايا منفصلة بواسطة غشاء رقيق والبذور وعددها 10-20 مسطحة غير منتظمة وطولها 3-4 مم والشطة الافريقية معطسة جدا ولها طعم حريف مركز 


المكونات الفعالة في الشطة



تحتوي ثمار الشطة علي عديد من المواد الفعالة وهي

1- الكابساسين وهو مركب فينولي ويختلف محتوي الثمار من الكابساسين فيكون حوالي 6,5% وتتأثر هذه المادة كثيرا بالظروف البيئية وتوجد هذه المادة في الثمرة بصفة رئيسية في منطقة الحاجز أو الغشاء الرقيق وجدار الثمرة 1% ومنطقة الحاجز أو الغشاء 1,79 والبذرة 7% وحمض الاسكوربيك بنسبة% 0,1- 0,5

2- ثيامين

3- صبغة حمراء مثل كابسانثين

4- زيت ثابت حوالي 4-16% وكثيرا ما يجري غش الشطة المسحوقة ويمكن كشف هذا الغش بواسطة الفحص المكروسكين وذلك عن طريق تقدير الرماد النقي وتكون مادة بيضاء اللون أو خضراء خفيفة تذوب بالكامل في الأحماض المخففة


الاستخدامات والفوائد الطبية للشطة

تستخدم الشطة كتوابل علي نطاق واسع في أغراض الطبخ وبصفة خاصة في أقطار أمريكا الجنوبية كذلك تستخدم الثمار الكاملة الطازجة قبل التلوين من الشطة في تخليل الخضراوات ويعد مسحوق الشطة مكون رئيسي في مسحوق الكاري

وتستخدم مادة الكابساسين المستخرجة من ثمار الشطة خارجيا في صورة مراهم وفي علاج الروماتيزم والنقرس

ويلاحظ أن استخداماتها مع التركيزات القليلة جدا يسبب تهيج واحمرار الجلد والأغشية المخاطية وتستخدم هذه المادة في علاج سوء الهضم وبعض حالات الإسهال ومغص المعدة وطاردة للريح وفي الجرعات الصغيرة فهي تفتح الشهية وتنشط إفرازات المعدة وتستخدم غرغرة لعلاج التهاب الزور والبلعوم وعلاج بحة الصوت وتستخدم في الصناعات الغذائية مثل التخليل وحفظ الأغذية واللحوم ومكسبات الطعم والرائحة وهي مصدر لفيتامين (أ) و(ج) وهي تنشط الدورة الدموية وتقوي القلب، شرط عدم الإفراط في تناولها لأن لها بعض الأعراض الجانبية مثل البواسير كما يجب منعها في حالات الإصابة بقرحة المعدة أو سوء الهضم. وقد ذكر أن الجرعة المكونة من 10 بذور مسحوقة مع حوالي 50سم من مادة الكابساسين ساخنة مرتين إلي ثلاث مرات يوميا لها تأثيرات مدهشة في علاج الجنون والهذيان

زراعة الشطة
زراعة الشطة 

الميعاد  المناسب للزراعة 

تزرع الشطة بالبذرة في شهر فبراير وهى تعتبر من النباتات الحساسة للصقيع وتحتاج فى نموها لمكان دافئ ولذلك تزرع فى مصر ضمن محاصيل العروة الصيفيه حيث تزرع البذرة فى مشتل اولا خلال يناير وفبراير مع مراعاة حماية المشتل من الصقيع والبرد خلال تلك الفترة وذلك عن طريق زراعة المشتل فى الصوب المدفاءة حيث يجب الا تقل درجة الحرارة عن 55-65 درجة مئوية اما اذا كان المشتل فى الحقل فيجرى تغطيتة تماما باستخدام البلاستيك ثم تنقل الشتلات بعد حوالى 40-50 يوما من زراعة المشتل وعندما يكون طول الشتلة 15-20 سم ويكون خلال شهرى مارس وابريل  

التكاثر وكمية التقاوى 

ويحتاج الفدان إلي 100جم بذرة وفي الغالب تزرع هذه البذور في المشتل ثم تنقل بعد ذلك إلي الأرض المستديمة علي خطوط المسافة فيها 50سم بين النبات والآخر ويجب العناية باختيار أرض المشتل للحصول علي نسبة إنبات مرتفعة حيث تكون الأرض غنية خفيفة وبعد 45يوما من زراعة المشتل تكون طول الشتلة حوالي 15- 20سم تنقل إلي الأرض المستديمة وذلك في شهري مارس وأبريل ويجب تعطيش المشتل قبل تقليع الشتلات وذلك لتقسية النباتات حتي يمكنها أن تتحمل المشتل وتخطط الأرض بمعدل 12 خط في القصبتين وتشتل علي ريشة واحدة وبين النبات والآخر 30سم وعموما فأن محصول الشطة يتأثر بظروف التربة ويجود زراعتها في الأرض الصفراء الخفيفة وكذلك الثقيلة جيدة الصرف ويلزم لزراعة الفدان حوالي 100 جم بذرة

زراعة الشطة 
يجب العناية باختيار ارض المشتل لتعطى نسبة انبات عالية فى حالة زراعة المشتل فى الصوب فانة يجب ان تكون التربة مكونه من سماد عضوى متحلل وطمى خفيف مع اوراق اشجار متحللة مع رمل بنسب متساوية

واذا كانت زراعة المشتل فى الحقل فانه يجب ان تكون ارض المشتل غنية خفيفة وبعد 45 يوما من الزراعة فى المشتل وعندما تكون طول الشتلة 15-20 سم تنقل الشتلة الى الارض المستديمة ويجب تعطيش المشتل قبل تقليع الشتلات وذلك لتقسية النباتات حتى يمكن ان تتحمل الشتل وتخطط الارض المستديمة بمعدل 12 خطا فى القصبتين وتشتل الشتلات على ريشة واحدة من الخط بين اشتلة والاخرى 30 سم

وعموما فان محصول الشطة يتاثر بظروف التربة وتجود زراعتها فى الارض الصفراء الخفيفة وكذلك الثقيلة جيدة الصرف
الري

يجري شتل الشطة في وجود الماء ثم يعاد الري بعد 8-10 أيام للمساعدة علي نجاح الشتلة ويستمر الري كل حوالي 15 يوم يختلف ذلك تبعا للظروف الجوية والتربة

التسميد 

يجري تسميد الشطة ب60 وحدة من السماد الآزوتي بالإضافة إلي 150كجم سوبر فوسفات كالسيوم +50كجم سلفات بوتاسيوم ويضاف 2/1 السماد الآزوتي مع كل السوبر فوسفات وسلفات البوتاسيوم دفعة أولي بعد التأكد من نجاح الشتلة أما النصف الثاني من السماد الآزوتي يمكن أن يضاف علي مرتين الأولي عند بداية الجمع والثانية بعد شهر ونصف من الأولي

الجمع والمحصول

يجري جمع المحصول علي فترات حيث تجمع الثمار (القرون) التي تم تلوينها باللون الأحمر والجمع عادة في شهر يوليو ويستمر حتي شهر نوفمبر وتجمع الثمرة بعنق بسيط لا يتعدي 2/1 سم ويعتبر المحصول ذو قيمة ثمارية عند عدم حدوث ثقب في الثمرة مكان العنق

ويتم التجفيف في مكان مظلل جيد التهوية وقد يتم التجفيف في الشمس وقد وجد أن التجفيف المشمس يؤدي إلي فقد معظم فيتامين ب (93%) كما أن التخفيف في الظل يعطي لونا أفضل وتنشر الثمار في طبقات رقمية يتم تقليبها يوميا حتي تمام الجفاف

ويبلغ محصول الفدان من الثمار الناجحة الملونة الجافة حوالي 500- 700 كجم ويختلف ذلك باختلاف الصنف واختلاف منطقة الزراعة والتربة

تعقير الشطة

يلجأ بعض المزارعين إلي إجراء تعقير النباتات وذلك بهدف الحصول علي محصول مبكر إلا أن هذه العملية ليست ذات قيمة بالنسبة للشطة حيث أنها تسوق في صورة ثمار جافة ويمكن تخزينها سنة أخري وبالتالي تقل قيمة المحصول المبكر كما أن الشطة العقر قليلة المحصول عرضة للإصابة بالأمراض والآفات

الأمراض والآفات التي تصيب الشطة

تصاب الشطة بعدة آفات وأمراض

1- الديدان الثعبانية وتصيب جذور النباتات وتقلل المحصول وتقاوم بإتباع دورة طويلة أو زراعة أصناف مقاومة

2- البق ويقاوم باستخدام أحد المبيدات المناسبة لذلك

3- البياض الدقيقي ويمكن المقاومة بالتعفير بمسحوق الكبريت في الصباح الباكر وفي وجود الندي


من كتاب النباتات الطبية 
معهد بحوث البساتين - مصر 

Printfriendly