تغذية الحمام


الطرق المستخدمة فى تغذية الحمام - تغذية الحمام الكبير - التغذية باليد على الارض - التغذية فى المعالف المغطاه - التغذية بنظام الكافتيريا - تغذية زغاليل الحمام - تزغيط الزغاليل - لبن الحمام 


يتم تقديم العلف للحمام على وجبات حتى لايتلوث ونحافظ عليه نظيفاً ولذلك يتم تقديم العلف 3-2 مرات فى اليوم يتم توزيعها مرة فى الصباح والظهيرة وفى العصر 

ويحتاج زوج الحمام إلى 35-40 كجم علف فى العام . ويعطى الحمام زوج زغاليل لكل 3-3.5 كجم علف 


وفيما يلى الطرق المستخدمه فى تغذية الحمام


تغذية الحمام الكبير

التغذية باليد مرتين فى اليوم على الأرض 

من الطرق الشائعة فى تغذية الحمام هو نثر الحبوب باليد على أرض المسكن بنظام

الوجبات 3-2مرات فى اليوم ، وتعتبر هذه الطريقة بدائية بالمقارنه بالطرق الأخرى 

ويراعى أن تكون كمية الحبوب المنثورة مناسبة بحيث تستهلكها الطيور بسرعة على أن

ينتهى الحمام من الغذاء بالكامل فى وقت حوالى نصف ساعة ، ويمكن حساب الكمية المطلوبة من العلف على أساس أن الحمامة الواحدة تستهلكحوالى 10 %من وزنها يوميا أي ما يعادل 70 جرام تقريبا 




التغذية باليد في معالف مغطاه 

تناسب هذه الطريقة المربي الذي لدية أكثر من 5 مساكن حيث يوضع العلف في معالف توضع وسط المسكن 

وتستخدم معالف مجهزة بحيث يتناول الحمام الغذاء من فتحات تسمح للطيور بان تلتقط غذائها من المعالف وتحافظ على العلف من الفقد أو التلوث 

وتوضع المعالف فى أزواج فوق بعضها مع مراعاة أن يكون إرتفاعها عن الارض حوالى 30 25 سم . ويوضع العلف مرتين باليد فى المعالف مرة صباحاً واخرى بعد العصر . وتعتبر هذه الطريقة الاكثر شيوعا فى تقديم العلف للحمام فى التربية التجارية 



التغذية بنظام الكافتريا 

يستخدم فى هذه الطريقة صناديق مصنوعة من الخشب أو الصلب أو أي مادة بديلة وتستوعب من 70 -60 كجم من كل مادة علف حيث توضع المواد منفصلة وتوضع الصناديق في وسط المسكن وهى مجهزة بطريقة تسمح بانسياب مواد العلف من فتحة صغيرة فى القاع حيث تلتقطها الطيور 

وتمتاز هذه الطريقة بتوفير الوقت ولا يحتاج الامر إلى التغذية مرتين فى اليوم ، كما أنها تناسب عادة الطيورفى إختيار غذائها حيث يقسم الصندوق إلى أقسام ،يوضع فى كل قسم نوع من أنواع الحبوب أو البقول ، وللطيور أن تختار ما تريده منها 

ومن عيوب هذه الطريقة أنها تجذب الفئران والقوارض الأخرى .ويمكن علاج هذا العيب باستخدام وسائل للتحكم فى فتح وقفل المعالف مرة صباحا واخرى مساءاً 


تغذية الزغاليل حديثة الفقس وحتى4 أسابيع 


تتغذى الافراخ حديثة الفقس على مادة تسمى لبن الحمام، وهذه المادة لا تفرز ولكنها تنتج فى حوصلة الآباء وهى تشبه إلى حد كبير الخثرة من حيث القوام حيث تتكون من حبيبات أو تجمعات صغيرةالحجم على شكل خثرة اللبن لونها أبيض مصفر . ويختلف الحمام عن بعض الطيور الاخرى مثل النورس والبجع وأبو قردان حيث تغذى صغارها على بعض المواد الغذائية الخاصة الشبة مهضومة والتىتختلف عن لبن الحمام 

لــبن الحمام

يبدأ فى اليوم السابع لرقاد الام أو الاب على البيض ظهور فصان لحميان فى حوصلة الاباء تزداد فى النمو ، وفى اليوم الثامن عشر للرقاد ( أى عقب الفقس مباشرة) تبدأ خلايا الفصان فى تكوين كرات أو أجسام دهنية تموت وتنفصل مكونة كتلة بيضاء من الخلايا الميتة التى تسمى لبن الحمام الذى يختفى بعد سبعة أيام 

المكون الاساسى للبن الحمام هو البروتين حيث يكون أكثر من نصف مكونات للبن الحمام على أساس المادة الجافة كما يحتوى على معظم الاحماض الامينية الاساسية والغير أساسية ويكون الدهن حوالى الثلث والباقى عبارة عن الرماد 





نظام تغذية الزغاليل 

يقوم الآباء بتغذية الزغاليل بلبن الحمام حيث ينتقل من حوصلة الاباء إلى حوصلة الزغاليل . وتستغرق عملية إمتلاء حوصلة الزغلول وقت قصير للغاية ، حيث يلاحظ أن الصغار تكون شرهة جدا لدرجة أن حوصلة الزغلول تكون كبيرة جدا بالنسبة لباقى أجزاء الجسم ، ونتيجة للتغذية على لبن الحمام يتضاعف وزن الجسم عدة مرات فى نهاية الاسبوع الاول 

تستمر عملية التغذية على لبن الحمام فقط لمدة تتراوح بين 3 4 أيام من الفقس حيث تكون الزغاليل فى هذا العمر أجسامها ضعيفة وغير قادرة على الاستفادة من الحبوب 

عند بداية اليوم الرابع من عمر الزغلول يبدأ الآباء فى إعطاء الزغاليل نسبة بسيطة من الحبوب المهضومة جزئيا بواسطة حوصلة الآباء فتختلط مع لبن الحمام حتى اليوم السابع من عمر الزغلول 

فى نهاية اليوم السابع من عمر الزغلول تنتهى عملية إنتاج لبن الحمام حيث يقوم الآباء بتغذية الزغاليل على الحبوب صغيرة الحجم حتى عمر 3 4 أسابيع مثل القمح والعدس وحبات الفول الصغيرة 

يفضل فصل الزغاليل عن أبويها عند عمر 4 أسابيع وهو الوقت الذى يصل فية الزغلول لعمر الذبح وذلك لطراوة لحمة حيث يحتوى جسمه على نسبة عالية من الدهن ، وكذلك يصل إلى أكبر حجم ،وخلال هذا العمر لا تترك الزغاليل أعشاشها وبذلك تكون عضلاتها طرية ، وكذلك ينمو الريش الموجود تحت الاجنحة مما يسهل تنظيفها 

إذا تأخر التسويق بعد هذا العمر فإن الزغاليل تبدأ فى الحركة والخروج من العش وبذلك تقل كمية الدهن نتيجة للمجهود مما يؤدى إلى فقد العضلات لطراوتها 


تزغيط الزغاليل

يمكن عمل دفع غذائى للزغاليل بتغذيتها باليد التزغيط بعد الفقس بحوالى 12 -10 يوم ثم تنقل الزغاليل وتوضع فى بطاريات وتغذى باليد على حبوب الذرة والبقول بنسبة 1 : 1 بعد نقعها فى الماء لمدة كافية 

عادة يتم تزغيط الزغاليل بعلائق البط الناهى المكعبة بعد نقعها فى الماء لمدة 4 ساعات حتى إمتلاء حوصلته بالاكل 3 مرات يوميا 

يمكن وضع قمع صغير فى فم الزغلول لوضع الاكل فى حوصلة الطائر وتستمر عملية التزغيط 3 مرات يوميا حتى يبلغ الطائر عمر 4 أسابيع حيث تباع الزغاليل للذبح 


تغذية الحمام خلال فترة النمو 4-20 أسبوع 


يجب إجراء عملية إستبدال لافراد القطيع لاستبعاد الازواج المريضة أو كبيرة العمر أو منخفضة الانتاج . وعادة تكون نسبة الاحلال من 20 30 % من إجمالى القطيع 

عند إختيار صغار الحمام للتربية ، يجب على المربى أن يراعى إختيار الزغاليل التى تمثل النوع من حيث الشكل وتكون خالية من العيوب مثل الجناح المشقوق أو المفلطح أو الذيل المشقوق أو ذات المنقار الاسود أو الارجل السوداء والارجل المسرولة . كما تختار الزغاليل سريعة النمو ذات الاوزان المرتفعة ومن آباء عالية الانتاج 

بعد فترة الفطام 30 يوم من الفقس تبدأ الصغار فى البحث عن الطعام بنفسها لانشغال الاباء فى تحضين بيض الدورة التالية حيث تبدأ الصغار فى إستكشاف أماكن الغذاء والماء وتتعلم كيفية تناوله بمراقبة آبائها 

فى حالة تربية أعداد قليلة يفضل تركها بعد الاسبوع الرابع مع الآباء فى الحظيرة حيث يقوم الآباء بمساعدة الصغار فى التغذية وحمايتها . أما فى حالة الاعداد الكبيرة يفضل عزل الزغاليل عن الاباء ووضعها فى حظائر رعاية الصغار وتكون مجهزة بالمعالف وتوضع داخل حظيرة ذات أرضية سلك 

يوضع فى المعالف مخلوط حبوب الذرة الرفيعة أو الذرة الشامية أو الصفراء مع فول الحمام بنسبة 2حبوب بانواعها : 1 بقوليات جافة بانواعها 

Printfriendly