زراعة الثوم


زراعة الثوم
الثوم من اقدم النباتات فى مصر والتربة المناسبة لزراعته هى الارض الخصبه وهو نبات له اهميه غذائية وطبيه ويتم زراعة الثوم بالميكنه او يدويا ويتم انتاجه فى مصر للتصدير لذا يجب اتباع التداول الامثل ويتم التسميد ومقاومة الحشائش والرى بانتظام لضمان محصول جيد ويمكن تجفيف الثوم بعد الحصاد

الثوم
 Garlic 
الاسم العلمي
allium sativum

- نبات الثوم من أقدم النباتان التي عرفت في مصر .. فتوجد الثوم منقوشاُ على مقابر الفراعنة
- تعتبر مصر أكبر دوله منتجه في العالم حيث تحتل اسبانيا المركز الأول في أنتاج الثوم من حيث كمية المحصول للفدان

أهم أصناف الثوم 

1- الثوم البلدي

- أكثر الأصناف انتشارا تحت الظروف المصرية ، وهو صنف مبكر النضج مقارنه بالأصناف الأخرى . يتميز هذا الصنف بكبر حجم الرأس والقشرة الخارجية بيضاء فضيه
- عدد الفصوص كثير حيث يصل إلى حوالي 60 فص في الرأس الواحدة
- يعاب على هذا الصنف صغرحجم الفص وهوما يجعله غير مرغوب في الأسواق الخارجية
- متوسط أنتاج الفدان من 10- 12 طن

2- الثوم الصيني

تم استيراد هذا الصنف منذ فترة كبيرة وذلك لما تمييز به من صفات ملائمه للتصدير من حيث عدد الفصوص .. وحجم الرأس .. ولكن هذه الصفات تدهورت مما أدى إلى تدهور إنتاجيه الفدان من 10طن إلى 5 طن للفدان علاوة على صغر حجم الفصوص مما أدى إلى وقف زراعته

3- صنف سدس 40

- يتماز هذا الصنف بانه يعطى من7 , 11 طن / 1فدان ويصل عدد الفصوص في الرأس الى حوالي 13 فص ووزن الرأس 6.95 حجم ولون القشرة بنفسجي داكن

4- صنف سدس 41

- يعطى هذا الصنف محصول حوالي من 9: 10طن / 1 فدان وعدد الفصوص في الرأس 13 فص ووزن الرأس 6 , 86 جم ولون القشرة بنفسجي فاتح

مواعيد الزراعة 

يرتبط ميعاد زراعة الثوم ارتباطا وثيقاُ بالعديد من العوامل أهميه الصنف المزرع - منطقة الزارعة وظروفها المتاحيه - وطريقه الزراعة 
( محمل أو غير محمل ) 


السلال والصنف

الوجه البحري
الوجه القبلي
محمل
غير محمل
محمل
غير محمل



ثوم بلدي
يزرع في الصنف 
الأول من شهر ستمبيرثم يتم تحميل المحاصيل الأخرى

- في حالة زراعة المحاصيل أولا
ثم تحميل الثوم تكون الزراعة من 15 – 30 أغسطس




1- 15 سبتمبر
-  فى حالة زراعة الثوم أولا تم التحميل عليه يزرع في الصف الثاني من سبتمبر

- في حالة زراعة المحاصيل الأخرى تم تحميل الثوم فتكون الزراعة فى الصنف الأول من سبتمبر





النصف النهائي من سبتمبر





سدس40
- في حالة زراعة الثوم أولا ثم تحميل عليه تكون الزراعة من
15- 30
 /9

- في حالة زراعة محاصيل أخرى أولا ثم تحميل الثوم تكون الزراعة
1- 15
/9



15- 30 سبتمبر
في حاله زراعة الثوم أولا ثم التحميل عليه تكون الزراعة فى الصنف الأول من أكتوبر

- في حاله زراعة محاصيل أخرى ثم تحميل الثوم تكون الزراعة في الصنف الثاني من أكتوبر


النصف الأول
من أكتوبر


عند زراعة الثوم بطريقه التحميل يجب مراعاة الأتي

1- يجب ألا تتعارض المحصول الحمل مع الثوم في احتياجاته المختلفة بداية من الزراعة حتى موعد الحصاد
2- يحب أن يكون معدل التخطيط ومسافة الزراعة مناسبة حتى لا يؤدى التحميل إلى التنافس الشديد ( تنافس على الضوء أو تنافس على الغذاء ) بين نباتات الثوم ونباتات المحصول المحمل ، وهذا التنافس يؤدى الى صغر حجم الرؤوس وكذلك تقليل من فرص تصدير المحصول 

التربه المناسبة 

- أفضل الاراضى لزراعة الثوم هي الأرض الطبيعة الحصبة جيدة الصرف والخالية من الملوحة ومسببات مرض العفن الأبيض 
- تنجح زراعة الثوم في الأرض الرملية مع الاهتمام بالأسمدة العضوية والعناصر الصغري والكبريت الزراعي

اعداد وتجهيز الأرض للزراعة

أولا : أرض الوادي والدلتا 

- يتم حرث الأرض مرتين متعامدتين لتفكيك وتهويه التربه واقتلاع الحشائش 

- بين الحرثه الأولى والثانية يتم أضافه الاتى لكل فدان 
20م3 سماد بلدى قديم ( خالى من بذور الحشائش )
+ 25 وحدة فوسفور ( 150 كم سوبر برقومنات 15 % )
+ 150 كجم كبريت زراعي
- يتم تزحيف الأرض ثم يضاف
100 كجم سلفات نشادر

- يتم تخطيط الأرض بمعدل 12 خط في القصتبين عند الزراعة على ريشتين
أو يتم تخطيط الأرض بمعدل 14 خط في القصبتين عند الزارعة على ريشه واحدة
- يتم مسح الخطوط ثم تروى ريه كاذبة ثم يتم زراعة الفصوص حتى أن تجف التربة
الفصوص التي تستخدم في الزراعة يتم نفعها قبل الزراعة في الماء مضافا اليه كبريت ميكرونى كومولوس - S
- يتم زراعه الفصوص على أن تكون المسافة بين الفص والأخر 10سم
- تروى الأرض عقب الانتهاء من الزراعة 

ثانيا : الأراضي الرملية

يتم أضافه الكميات التاليه لكل فدان وذلك أثناء تجهيز الأرض للزارعة 

35- 40 م 3 سماد بلدى
+ 150 – 200كجم سوبر فوسفات كالسيوم
+ 100 كجم سلفات نشادر
+ 50 كجم سلفات بوتاسيوم
+ 20 كجم سلفات مغنسيوم
+ 150 كجم كبريت زراعي

- يراعى خلط الكميات السابقة جيدا في التربة 
- تقام مصاطب بعرض1م وارتفاع 20سم على أن توضع خراطيم الري بطول هذه المصاطب بحيث يكون على المصطبه 2 خرطوم المسافة بينهم 0.5 م وبعد الخرطوم عن حافه المصطبه 25سم 

- يتم زراعة فصوص الثوم على جانبي كل خرطوم بالتناوب وعلى مسافه 10سم بين الفص والأخر في حالة الأرض الرملية السنوية جيدا يمكن 
- الزراعة بدون مصاطب حيث توضع الخراطيم على بعد ½ م من نبضها على أن تزرع الفصوص على جانبي الخرطوم وعلى مسافه 10 سم من بعضها بالتناول 

ثالثا : الأراضي الجيريية

- الأرض الجيرية هي الأرض التي منها نسبه الكالسيوم عند الحد الأمثال هي وغير مقاسبة للزراعة
- في حاله الاضطرار للزراعة في مثل هذة الأراضي يتم أضافه الاتى للفدان 

40 – 50 م3 سماد بلدي متحلل
+ 100 كجم سوبر فوسفات
+ 100 كجم سلفات تشادر
+ 50 كجم سلفات بوتاسيوم
+ 75 كجم كبريت زراعي

يتم خلط الكميات السابقة جيدا مع التربه وتخطط والأرض كما فى الأرض الرملية 

كميه التقاوى

تعتبر التقاوى الجيدة هي العامل الأساس للحصول عالي وذو مواصفات جيدة والتقاوى الجيدة يحب أن يتوفر فيها الشريط التاليه

1- أن تكون مطابقه للمواصفات القياسية للصنف المطلوب زراعته
2- أن تكون الرؤس منتظمة الشكل وكبيرة الحجم ونسبه التفريغ بها أقل ما يمكن
3- أن تحتوى الرأس على لمدد قليل من الفصوص كبيرة الحجم
4- أن تكون التقاوى مأخوذة من نباتات سليمة خاليه من الأمراض والحشرات

- وتتخلف كميه التنامى حسب الصنف المزروع التربه كما يلى

الصنف
الأرض المستخدمه
كميه التقاوى/  فدان
بلدي
الوادي -  الدلتا
رمليه
250 كجم رؤوس/ فدان
200 كجم رؤوس / فدان
سدس 40
الوادى -  الدلتا
رمليه
400 كجم رؤوس / فدان
300 كجم  رؤوس  / فدان

اعداد وتجهيز التقاوى للزراعة

- يتم تفصيص الرؤوس قبل الزارعة لمدة قصيرة 
( طول الفترة بين التفصيص والزارعة يعمل على خفض الإنبات ) 
- يتم اختيار الفصوص كبيرة الحجم والممتلئه والخاليه من الأرض 
- يتم نقع الفصوص المختارة في الماء لمدة 6- 12 ساعة في حاله الثوم البلدي وتزداد هذه الفترة إلى 12 – 16 ساعة في الصنف سدس 40على أن يتم التغير في المساء كل 4 ساعات 
- عملية النقع تتم بوضع الفصوص في أجوله من الخيش محكمه القفل وبحيث تملأ الفصوص 2/3 من حجم الجوال وذلك حتى يتخلل الماء بين الفصوص 
- بعد ذلك يتم النقع فى محلول الكبريت الميكرونى بمعدل 5جم كبريت / الترماء لمدة 0 , 5 ساعة 
- بعد إتمام الزراعة يتم الري مباشرة

الرى 

أولا : أراضى الوادى والدلتا

- الثوم من محاصيل الخضر سطحيه الجذورتتواجد جذور فى الطبقة السطيحة من سطح التربة ، ولا تتعمق لأكثر من 25 – 30 سم وإنتشار الجذور يتم بطريقه جانبيه لمسافة تتراوح بين 15 – 20سم 
- تعتبر الرطوبه المتوافرة حول من منطقة الجذور من العوامل المحددة لتكونها وانتشارها خاصة فى المراحل الأولى من حياة النبات 
- الأسراف فى الرى خلال المرحلة الأولى من نمو النبات يؤدى الى تعفن الفصوص
 وخاصة فى الأرض الطينية

وعلى ذلك فانه يمكن تقسيم الرى تبعاُ لمراحل تطور النبات كما يلي  

أ – مرحلة الإنبات . الرى كل 10 أيام 
ب – مرحله النمو الخضري . الرى كل 15 يوم 
ج – مرحله التبصيل

فى هذه المرحله يجب الأعتدال فى الرى وانتظامه حيث أن الأسراف فى الرى يؤدى إلى 
- تكون نباتات ذات الياف سميكة ورؤوس صغيرة الحجم 
- زيادة نسبه الرطوبه فى الفصوص عن الحد المناسب 
- رداءة القشرة الخارجيه للرؤوس 

ثانيا : الأرض الجديدة 

رى محصول الثوم فى الأرضي الجديدة يتوقف على مدة عوامل منها المنطقة التي يزرع فيها والظرف الجديد ونوع التربه ومُعامل البخر وكذلك معياد الزارعة 

جدول استرشادى لرى الثوم فى الأرض الرمليه

الأحتياج المائى
سبتمبر
أكتوبر
نوفمير
ديسمبر
يناير
فبراير
مارس
م 3 / فدان / يوم
5/12
5/9
8
5
6
5/10
5/12

- يجب إيقاف الرى قبل الحصاد لمدة أسبوعين

العزيق ومقاومه الحشائش

تلعب الحشائش دوراُ هاما فى نقل الأمراض والحشرات علاوة على منافستها للنبات فى كميه الغذاء المتاحة 

 ومن هنا فأن مقارنه الحشائش تعتبر من الأمور الضرورية للحصول على محصول جيد ذو مواصفات تصدير جيدة . ويمكن اتباع المواصفات التى فى مقارنه الحشائش 
1- اتباع دورة زراعية مناسبه 
2- الحدث الجيد عند تجهيز الأرض للزارعة والعريق لتهويه التربه والتخلص من الحشائش 
3- استخدام المركبات الكيماوية فى مقامة الحشائش على أن تكون الحشائش فى مرحلة 3 – 4 ورقات 

تسميد الثوم

1- التسميد فى ارض الوادى والدلتا : جدول استرشادى كميه ومواعيد التسميد 


كميه الأسمدة اللازمه للفدان
مواعيد الإضافة
20م 3 سماد بلدى متحلل 
+ 25 وحدة فوستور ( سوبر فوسفات كالسيوم )
+ 150 كجم كبريت زراعى
بين الحرثه الأولى والثانية
20وحدة أزوت ( سلفات نشادر )
جريمه نشيطيه ئتب التز حيف وقبل التخطيط
50 وحدة أزوت
+ 20وحدة فوسفور
+ 12 وحدة بوتاسيوم            دفعة أولى
+ 150 كجم كبريت زراعى
بعد تمام الأنبات
30وحدة أزوت
+ 20 وحدة فوسفور              دفعة ثانية
+24 وحدة بوتاسيوم
تضاف بعد شهر من الدفعة الأولى
20حدة أزوت
+ 10 وحدة فوسفور          الدفعة الثالثة
+36 وحدة بوتاسيوم
بعد الدفعة الثانية بحوالى شهر
ويحب تقليب هذه الدفعه جيدا فى التربه والرى المباشر


2- التسميد فى الأرض الجديدة
جدول استرشادي لتسميد الثوم في الأراضي الجديدة 
( التسميد يبدأ بعد الإنبات مباشرة كل أسبوع حتى قبل 30 يوم من الحصاد) 


الشهر
الأسبوع
نترات امونيوم
سلفات بوتاسيوم
حمض 
فوسفوريك
سلفات 
ماغنسيوم
عناصر صغرى
الشهر الأول للأنبات
1
2
3
4
10 كجم
15
20
20
5 كجم 
5
5
5
3.5 لتر
3.5
3.5
3.5
2 كجم
1.5
1.5
1.5
200كجم
200
200
200
الشهر الثانى
1
2
3
4
30
30
30
30
5
5
5
5
4
4
4
4
1.5
1.5
1.5
1.5
200
200
200
200
الشهر الثالث
1
2
3
4
40
40
40
40
10
10
15
15
5
5
5
5
1.5
1.5
1.5
1.5
200
200
200
200
الشهر الرابع
1
2
3
4
20
20
20
20
15
15
20
20
3.5
3.5
3.5
3.5
1.5
1.5
1.5
1.5
200
200
200
200
الشهر الخامس
1
2
3
4
10
10
10
10
20
20
30
30
3.5 لتر 
3.5
3.5
3.5
1.5كجم 
1.5
1.5
1.5
200كجم
200
200
200
الشهر السادس
1
2
3
4
10
-
-
-
20
20
رش سلفات
-
2
2
-
-
1.0
1.0
-
-
-
-
-
-


العناصر الصغرى .. واهمتيها فى الأرضي الجديدة
العناصر الصغرى لها أهمية كبيرة للحصول على حصول جيد وخاصة فى الاراضى الجديدة وهذه العناصر تضاف فى مرة واحدة اسبوعياُ . ويجب أن تضاف فى هذة العناصر فى صورة تحلبية حتى يمكن أن تحقق نتائج ملموسه

جدول استرشادى للعناصر الصغرى ومواعيد ضايقتها الأراضي الجديدة


العنصر
اسم المركب
مواعيد الاضافه والكميه بالجرام
معدل الاستخدام لكل 100لتر ماء
نوفمبر
ديسمبر
يناير
فبراير
مارس
حديد مخلبى
كلكات - حديد
180
130
140
220
170

30- 50 جم
 
200-500جم
زنك مخلبى
زترليون
39
25
30
52
65
منجنيز
كلكات منجنيز
55
35
45
63
75
مولبيدتم
نيتروفوسكافوليار
11
8
9
13
15
بوورون
ميكروكات( كالسيوم + بورون )
4
2
4
6
8

- هناك أسمدة تحتوى على اغلب العناصر الصغرى فى صورة يمكن استخدمها مثل
- سماد نيوتروفوليار10/4/ 7 + TE ( نسب صغير من العناصر الأخرى ) ( 10% نيدرجين ، 4% فوستور ، 7% بوتسيوم ، 0.2 % مغ، زنك ، حديد ، نحاس ، مولبيدنم )
معدل الاستخدام 200كم / 100 لتر ماء 
( الرشه الأولى بعدا أسبوعين من الشغل ثم يتم الرش مرة كل 10- 13 يوم)
- سماد نوترفوسكا فوليار ( 20 / 19 /19 + نسب صغيرة من عناصر أخرى )
( معدل الاستخدام 200 – 500 سم / 100 لتر ماء )

علامات النضج والحصاد لمحصول الثوم

تظهر علامات النضج على النباتات على هيئة اصفرار المجموع الخضرى وتصلب القشرة الخارجية للنصوص مع سهولة التفصيص وذلك على 70 % من النباتات بالحقل

تجفيف الثوم

- بعد حصاد محصول الثوم يتم استبعاد الرؤوس المصابة او الغير صالحة للاستهلاك
- يتم وضع الثوم فى مراود على ارض جافة وتحت اشعة الشمس على ان تغطية حواف المراود بقش الارز لحماية الرؤوس من اشعة الشمس المباشرة وتترك لمدة اسبوعين مع تعديل اوضاع المراود كل اربعة ايام
- بعد ذلك يتم نقل الثوم الى مكان جيد التهوية ومظلل لمدة اسبوع ثم يتم فرز المحصول مرة اخرى وتستبعد الرؤوس الغير صالحة

زراعة الثوم بالميكنة 

من المعروف ان زراعة الثوم من العمليات المكلفة نظرا لارتفاع اجور العمالة الزراعية وقد تكون العمالة نادرة او قليلة كما هو الحال فى الاراضى الجديدة مما يحتم ضرورة العمل على ادخال تكنولوجيا زراعة الثوم بالالات إلا ان ذلك يستوجب شروط اهمها

1-ان تكون المساحة المزمع زراعتها كبيرة او مساحات صغيرة مجمعة
2- ان تكون الارض رملية او صفراء خفيفة
3- ان تكون الارض مستوية تماما ويمكن استخدام الليزر فى عمليات التسوية
4- تدريب كوادر فنية لتشغيل الالات الزراعية حتى تتم الزراعة على عمق ثابت ومسافات زراعية منتظمة بين النباتات وبين سطور الزراعة لضمان زراعة العدد الامثل من النباتات فى الفدان والذى يحقق اعلى محصول مع مواصفات جيدة

إنتاج الثوم للتصدير الاخضر

تطلب بعض الدول العربية والاوربية من جمهورية مصر العربية ثوم بلدى ( قشرة بيضاء ) غير ناضج ( اخضر ) فى خلال شهر فبراير واوائل شهر مارس حيث يشترط ات تكون اقطار الرؤوس اكبر من 5 سم ولا تظهر علامات التفصيص على السطح الخارجى للرأس حيث يتم قص الثوم بعنق طوله 10 – 12 سم ويتم تصديره فى العبوات المناسبة لهذه الدول

وتعتبر محافظة المنيا ( مراكز العدوة ومغاغة وبنى مزار ) من اهم مناطق تصدير الثوم الاخضر حبث يقوم الزراع فى شهر فبراير بانتخاب النباتات الكبيرة الحجم اولا بأول ثم يتم تجهيزها للتصدير

 ويعاب على هذا الاسلوب عند تخصيص مساحات لزراعة الثوم الاخضر للتصدير يتم التعاقد عليها بين المنتج والمصدر حيث ان ما يتم حاليا هو المرور فى نهاية فبراير واوائل مارس فى زراعات الثوم وتقليع النباتات التى يعتقد ان حجمها ومواصفاتها ملائمة للتصدير الاخضر , وهنا تكون الخطورة حيث ان جزء كبير من هذه النباتات لا يكون ملائما للتصدير الاخضر ويتم رفضه

ونظرا لان هذه الكمية المرفوضة يتم تقليعها قبل وصولها للحجم المناسب والنضج الكافى فانها بالتالى لا تصلح للتخزين فتكون النتيجة خسارة كبيرة تلتهم الدخل الذى يكون قد حققه المزارع من بيع ما تم قبوله من المحصول للتصدير بسعر مرتفع خاصة وان ما يمكن الحصول عليه من الفدان لا يزيد عن نصف طن فى ظل الزراعة التقليدية التى يتبعها هؤلاء الزراع

وعموما فانه يوصى للحصول على اكبر نسبة من الاحجام الكبيرة من الرؤوس التى تصلح للتصدير الاخضر اتباع التوصيات التالية 

1- تخصيص مساحات لزراعة الثوم للتصدير الاخضر فى المناطق التى اعتادت على ذلك او فى مناطق تركيز زراعة الثوم على ان يتم الاتفاق بين المنتجين والمصدرين على هذه المساحات التى تتحدد وفقا للكميات المطلوب تصديرها
2- انتخاب الرؤوس الكبيرة الحجم المنتظمة الشكل الخالية من الاصابة الحشرية والمرضية من الثوم البلدى
3- الاهتمام بانتخاب الفصوص الخارجية الكبيرة الحجم واستبعاد الفصوص الصغيرة او المفرغة او المسلوقة
4- معاملة الفوص بالنقع فى الماء والمطهرات الفطرية قبل الزراعة
5- الاهتمام بعملية الخدمة اثناء تجهيز الارض حسب التوصيات
6- الزراعة فى اواخر شهر اغسطس واوائل سبتمبر ويفضل الزراعة تحميلا تحت الذرة الشامية للاستفادة من تظليل نباتات الذرة لفصوص الثوم خلال مرحلة الانبات حتى تتحسن الظروف الجوية
7- الزراعة على مسافة 10 سم
8- الاهتمام بالانتهاء من اضافة الاسمدة الازوتية خلال الثلاثة اشهر الاولى من حياة النبات مع اضافة الاسمدة البوتاسية والفوسفاتية الموصى بها

كمية المحصول 

تختلف كمية محصول الفدان حسب الصنف المنزرع ونوع التربة والخدمة بالاضافة الى الظروف الجوية ويتراوح متوسط محصول الفدان كما يلى

1- بالنسبة للثوم البلدى يعطى الفدان من 14 – 16 طن قبل العلاج التجفيفي ومن 8 – 10 طن بعد العلاج التجفيفي
2- بالنسبة للسلالة سدس 40 : يعطى الفدان من 8 – 10 طن قبل العلاج التجفيفي , ومن 7 – 9 طن بعد العلاج التجفيفي
3- وفيما يتعلق بانتاج المحصول المحمل فتختلف كمية المحصول حسب طريقة التحميل ونوع المحصول المحمل وبصفة عامة يتراوح انتاج الفدان ما بين 6 – 12 طن قبل العلاج التجفيفي
4- اما بالنسبة للمحصول الاخضر فيمكن الحصول على ثلاثة اطنان ثوم اخضر من الفدان علاوة على ما يترك لاكتمال النضج

Printfriendly