الجعل ذو الظهر الجامد


الجعل ذو الظهر الجامد هو احد انواع الجعال وهو يهاجم الكثير من اشجار الفاكهه والمحاصيل ونباتات الزينة وكذلك المسطحات الخضراء ودورة الحياة تبدا فى الربيع و الاضرار الناتجه عن الاصابة بالجعال يظهر فى مراحل متأخرة من الاصابة ويتم مكافحة الجعال عن طريق المكافحة الكيماوية و المكافحة الزراعية 




الجعل ذو الظهر الجامد

White Grubs
الاسم العلمي
 Pentodon bispinosus 
Order : Coleoptera
Family : Scarabaeidae


يهاجم الجعل ذو الظهر الجامد كثيرا من أشجار الفاكهة مثل الخوخ والتفاح والكمثرى والموالح , وعديد من محاصيل الحقل مثل الذرة والقصب والفول البلدى والجلاديوس والايرس , ويصيب بشدة المسطحات الخضراء داخل المدن مثل حديقة عرب المحمدى والحديقة الدولية



لذلك يعتبر الجعل ذو الظهر الجامد من أكثر حشرات الجعال انتشارا وأكثرهم عوائل فهو ينتشر فى آراضى الوادى والآراضى المستصلحة حديث ويعتبر الطور اليرقى هو الطور الضار فهو يتغذى على الجذور أسفل سطح التربة ويؤدى الى موت النباتات الصغيرة وأضعاف النباتات الكبيرة وقلة محصولها وأيضا اصابتها بعديد من الفطريات والبكتريا الضارة الموجودة بالتربة عن طريق أماكن تغذيتها 

ويعتبر هذا النوع من أنواع الجعال أطولهم وأكثرهم فى احداث الضرر حيث يستمر تقريبا طول العام نتيجة لوجود اليرقات وتكثر الاصابة بهذه الآفة فى الاراضى الخفيفة نوعا ما وأيضا فى الآراضى المسمدة تسميدا عضويا وان كانت مرتبطة به أرتباطا كبيرا


يكثر وجود الحشرة الكاملة واليرقات فى التربة فى اغسطس وسبتمبر حيث تتغذى على جذور نباتات الزينة والفاكهه مثل الكمثرى والقصب فى الصعيد 

الحشرات الكاملة

 خنافس ذات لون اسود طولها حوالى 1.25 – 2 سم وعرضها فى حدود 1 سم ذات أرجل قوية متحورة للحفر فى التربة حيث تختبئ نهارا بالتربة وقد تصل إلى عمق 15 سم أسفل سطح التربة وتخرج ليلا لذلك تعتبر من الحشرات ليلية النشاط , ويلاحظ أن جميع الحشرات الكاملة التى تموت طبيعيا توجد أسفل سطح التربة 

 ويتراوح عمر الحشرات الكاملة من 6-8 شهور ويقل نشاط الحشرة فى الشتاء ويزداد النشاط تدريجيا بارتفاع درجة الحرارة ويتوقف العمق التى تصل اليه الحشرات الكاملة عند اختبائها بالتربة على عدة عوامل مثل درجة حرارة التربة وهى مرتبطة بحرارة الهواء ونسبة الرطوبة بالتربة كذلك نوع التربة وطريقة الرى

اليرقة

 ذات لون سمني يتحول الى اللون الرمادى الفاتح عند نهاية الحلقات البطنية والتى تأخذ الشكل المقوس أثناء التغذية أوالراحة وتستقيم عند المشى على أرجلها , والحشرة ذات فم قارض والطور اليرقى له ثلاثة أعمار , العمر اليرقى الأول طوله 6 سم تقريبا ويعتبر أضعف الاطوار من ناحية عدم تحمله لاى تغير يطرأ على الظروف المحيطة به , وكذلك يعتبر أقصر الاطوارعمرا 

والعمر اليرقى الثاني وتصل فيها اليرقة عند اكتمال نموها حوالى 2.5 سم تقريبا , العمر اليرقى الثالث أطول الاعمار اليرقية وأكثرها تحملا للظروف المحيطة ويصل طول اليرقة فيه حوالى 5 سم

 وتتحرك اليرقات أسفل سطح التربة باحثة عن غذائها , وتعتمد فى تحركها على درجة حرارة التربة ونسبة الرطوبة بها وكذلك نوع التربة , وتتغذى اليرقات على الجذور أسفل سطح التربة على أعماق تختلف بأختلاف المحاصيل التى تتغذى عليها , كما تتغذى على المواد العضوية المتحللة والمختلطة بالتربة , ولذلك يكون الجزء الخلفى ذو لون داكن

وعند اكتمال الطور اليرقى تبدأ اليرقات فى التجهيز لطور العذراء وفيه تنزل اليرقات الى أعماق أكثر من الأعماق المتغذية فيها والتى تختلف باختلاف نوع النبات وتبدأ فى عمل شرنقة من الطين ذات سطح داخلى أملس وتمكث فى هذه الشرنقة طول فترة العذراء والتى تتراوح مدتها أسبوعين

دورة الحياة

فى الربيع يبدأ موسم النشاط وتبدأ الحشرات الكاملة فى التزاوج , وبعد عملية التزاوج بحوالى أسبوع تبدأ الحشرة فى وضع البيض وهو ذو لون سمنى مستدير على أعماق تختلف بأختلاف نوع العائل , وقد تصل إلى حوالى 25-30 سم أسفل سطح التربة 

 وبعد حوالى 3-4 أسابيع حسب درجة الحرارة يفقس البيض الى يرقات لها ثلاث أعمار يرقية , العمر الاول طوله حوالى 6 مم ذو لون سمنى , وبعد فترة وجيزة تبدأ فى التغذية على الجذور الرهيفة وتنمو اليرقات وتتحول الى العمر اليرقى الثانى ثم العمر اليرقى الثالث , وبعد اكتمال العمر اليرقى الثالث تبدأ فى التحول الى طور العذراء , وبعد 3-4 أسابيع تتحول الى حشرة كاملة وتخرج لتعيد دورة الحياة 

 وللحشرة جيل أو أثنين فى السنة ومن الممكن ان يطول هذا الجيل أو يقصر نتيجة لتوافر أو قلة المواد الغذائية كذلك تبعا لتغيردرجة الحرارة والرطوبة فى التربة

مظهر الإصابة والضرر

يعتبر العمر الثالث لليرقات من أكثر الاعمار خطورة وأشدها تأثيرا على النباتات , بينما يقل التأثير نوعا ما فى العمر الثاني أما العمر اليرقى الاول فيكون تأثيره ضعيف جدا وغير واضح ويلاحظ ان الضرر الناتج عن الاصابة بالجعال يظهر فى مراحل متأخرة من الاصابة 

 وعموما يمكن توضيح الضرر الناتج عن الاصابة بحشرة الجعل ذو الظهر الجامد على المحاصيل المختلفة كما يلى 

(1) المسطحات الخضراء  

تعتبر من أشد العوائل قابلية للاصابة وتتغذى اليرقات على الجذور والريزومات أسفل سطح التربة ونتيجة لذلك تموت النباتات , ويلاحظ ان الاصابة تظهر فى بقع غير منتظمة وأيضا موزعة بطريقة عشوائية , وتصفر وتجف النباتات ويلاحظ انه عند رفع النجيل ينفصل عن التربة ويرتفع وكأنه سجادة على الارض

(2) نباتات الخضر والزينة

 تؤدى تغذية اليرقات الى موت الشتلات الصغيرة أما النباتات الكبيرة فتؤدى الى ضعفها وقلة انتاجها وأيضا تؤدى الى أصابتها ببعض الأمراض الفطرية والبكتيرية الموجودة بالتربة نتيجة الجروح التى تحدثها اليرقات فى أمكان تغذيتها

(3) نباتات البطاطس

 تؤدى الاصابة باليرقات الى حدوث حفر فى درنات البطاطس نتيجة لتغذية اليرقات بالإضافة الى ضعف النباتات نتيجة للتغذية على باقى الجذور

(4) نباتات القصب

 تؤدى اصابتها الى موت النباتات الصغيرة أما النباتات الكبيرة فتؤدى الى ضعفها والى تطرق الفطر الأحمر اليها

(5) أشجار الفاكهة

 تؤدى الاصابة الى موت الشتلات الصغيرة التى يقل عمرها عن عام أما الأشجار الأكبر من ذلك فتؤدى التغذية عليها الى أضعافها واصابتها بكثير من الامراض الفطرية والبكتيرية الموجودة بالتربة

المكافحة

تتم مكافحة حشرة الجعل ذو الظهر الجامد كما يلى 

ان زراعة البقوليات ذات الجذور العميقة مثل الانواع المختلفة من البرسيم تعمل على خفض الاعداد الكبيرة لهذه الافة حيث تمثل عوائل نباتية غير ملائمة لهذه الحشرة ويتم ذلك فى دورة زراعية مع محاصيل اخرى اكثر حساسية مثل محاصيل الحبوب مثل فول الصويا او الذرة الشامية 

أولا: العناية بالعمليات الزراعية

(1) حرث الأرض حرثا جيدا غائرا مرتين أو ثلاثة وتترك التربة لتجف كل مرة وهذه العملية تقضى على نسبة كبيرة من اليرقات والبيض الموجود بالتربة نتيجة للجفاف وكذلك نتيجة لمهاجمة الطيور لها

(2) نقاوة الحشائش الموجودة بالحقل حيث أنها تعتبر عوائل للأفة

ثانيا : الاسمدة البلدية

عند نقل الأسمدة لابد من التأكد من خلوها من اليرقات وأنها من مصدر موثوق به ويفضل خلطها بالجير المطفأ بنسبة 8% وتركها مدة تتراوح مابين 2-4 اشهر حتى يتم تحلل السماد ويصاحب ذلك موت اليرقات قبل الاستخدام مع التقليب المستمر كل يومين أو ثلاثة


المكافحة الزراعية للجعال فى حقول القصب 

استخدام السماد البلدى بعد معاملتة بالطريقة الاتية 
يتم كمر السماد البلدى فى صورة اكوام مع خلطة بالسوبر فوسفات فوسفات الكالسيوم مع اضافة الجير المطفئ للسماد بنسبة 8%ويتك التنظيف كل 3 ايام مع تغطية الكومة ورشها بالماء كلما لزم الامر وتترك الكومة مغطاه حتى يتم تحليل السماد فى فترة تتراوح مابين 2-4 شهور حيث يصاحب ذلك موت اى نوع من اليرقات بها

عند اكتشاف اليرقات قبل الزراعة يتم غمر الحقل بالماء لمدة اربعة ايام مع اضافة 30 لتر سولار للماء/فدان وبعد جفاف الحقل يحرث ويترك فترة معرضا للشمس وللاعداء الحيوية من الطيور مثل ابو قردان والغراب للتخلص من معظم اليرقات والبيض 

استخدام مصائد ارضية عبارة عن علب صفيح او بلاستيك توضع فى التربة بحيث تكون الفتحة عند سطح التربة ويوضع بها ماء وكيروسين والقليل من مادة الملاثيون حيث تسقط الجعلى وتموت او استخدام مواد جاذبة لهذا الغرض ويمكن ايضا استخدام كمية من الروث المبلل بالماء المخلوط بمبيد مثل السيفين لجذب الحشرات الكاملة  

مراعاة عدم تخزين السماد البلدى بجوار حقول القصب لانها جاذبة للحشرات 

عدم استمرار زراعة القصب اكثر من 5 مواسم يعقبها زراعة محصول ذو جذور عميقة مثل البرسيم مما يؤدى لخفض اعداد الحشرة 


ثالثا : المكافحة الكيماوية

1- قبل الزراعة

يوضع أحد المبيدات الاتية 
 الفيورادان 10 % بنسبة 30 كجم/ فدان
 الدريازينون 10% بنسبة 30 كجم/ فدان
سينيدول 8% بمعدل 40 كجم للفدان
يازينون 5% بمعدل 25 كجم للفدان
يازينون 10 % بمعدل 20 كجم للفدان 
على أن يخلط المبيد جيدا مع التربة وتحرث الارض ثم تروى بعد المعاملة ثم بعد الجفاف تحرث ثم تزرع بعد ذلك

2- بعد الزراعة
اذا ظهرت الاصابة بعد الزراعة يتبع الاتى

       أشجار الفاكهة

 تعمل حلقات بقطر 75-100 سم حول الاشجار ثم يوضع مبيد الفيورادان بنسبة 80-100 جم لكل شجرة حسب عمر وحجم الشجرة ثم يردم الشق وتروى بعد ذلك

 نباتات الخضر

 يعمل شق فى بطن الخط وتوضع المبيدات السابقة وبنفس المعدلات ثم تردم وتروى بعد ذلك

فى القصب 

 فى حالة الخلفة

 بعد كسر المحصول مباشرة ولحماية الخلفة الجديدة يتم عمل اخاديد بين الخطوط وينثر فيها المبيد ثم تغطى مباشرة بالتراب حيث يتخلل المبيد التربة ويقضى على مابها من يرقات 

 فى حالة علاج النباتات القائمة فى الحقل 

يجب المتابعة والمرور على الحقول لاكتشاف البؤر المصابة بالجعال مبكرا وفى حالة العثور علىها يتم حفر خندق حول كل بؤرة بعمق 35 سم وعرض 30 سم وينثر بداخلة كمية كافية من المبيد المحبب ثم يردم الخندق مباشرة وبذلك يمكن حصر الاصابة فى هذا الموضع والعمل على عدم انتشارها الى باقى اجزاء الحقل 

Printfriendly