الكتان


زراعة الكتان
الكتان هو نبات عشبى حولى وهو من اقدم محاصيل الالياف ويدخل الكتان فى صناعة المنسوجات  وقلوع المراكب واوراق الطباعة ويستخرج من بذورة الزيت الحاروالارض النتاسبة لزراعة الكتان هى الارض الطينية الخفيفة وافضل ميعاد لزراعتة هو النصف الاول من نوفمبر



  الاسم العلمي
Linum usitatissimum
الاسم الانجليزى 
flax 

نبات عشبى حولى يتبع الجنس
الذى يشمل حوالى 150 نوع اهمها من الناحية الاقتصاديه  linum

يعتبر محصول الكتان من اقدم محاصيل الالياف التى استعملها الانسان فى صناعة الملابس وقد وجدت منسوجات كتانية فى مقابر قدماء المصريين والتى يرجع تاريخها الى 5 الاف سنه 

 الموطن الأصلي للكتان يمتد من شرق البحر المتوسط ىالهند ويعتقد أن بداية استخدامه تمت في منطقة الهلال الخصيب

والكتان نبات حولى شتوى يتراوح طوله من 50-120 سم وسمكة من 1.5- 3 مم وذلك حسب الصنف والظروف البيئيه التى ينمو فيها المحصول 
والتفريع فى الكتان يكون قميا فى الطرز الليفيه بينما يكون قمى وقاعدى فى الطرز الزيتيه كما تلعب الكثافه النباتيه دورا فى هذه القاعده الى حد ما 
ويزرع الكتان فى مصر للغرضين للحصول على اليافه وبذوره , 

ولذلك يساهم الكتان فى 
العديد من الصناعات الهامه حيث تستخدم اليافه الناعمه والطويله فى صناعة المنسوجات الكتانيه مثل اللينوه او بعد خلطها بالياف القطن وكذلك الاقمشه السميكه الخاصه بالمفروشات المنزليه والتى تعرف مجازا باسم التيل 


flax الكتان 
بالاضافه الى اقمشة قلوع المراكب وخراطيم الحريق واوراق الطباعة والبنكنوت والدوباره 

ومن البذور يستخرج زيت الطعام ( الزيت الحار) ويحتوى على 40% زيت و22%بروتينات و 4% معادن وزيت الكتان به نسبه عاليه من اوميجا 3 الذى يفيد فى تقليل الكوليسترول والزيت له رائحه مميزه تزيد مع التخزين 

كما يستعمل الزيت المغلى فى صناعة البويات والورنيشات فى حين يستخدم الكسب كغذاء لحيوانات اللبن كما يستخدم ساس الكتان ( الخشب بعد فصل الالياف ) فى صناعة الخشب الحبيبى 

ويتم تصدير حوالى 50% من الالياف ومنتجاتها للخارج بالاضافه الى كسب الكتان بينما توجد فجوه كبيرة تصل الى 50-60% بين انتاج زيت الكتان والاستهلاك المحلى 
تشير نتائج التجارب الى نجاح زراعة الكتان فى الاراضى الجديدة بمنطقتى شرق الدلتا والنوباريه خاصه ان الالياف الناتجه من مثل   هذه الاراضى تكون انعم من مقيلتها المنزرعه فى اراضى الوادى القديمه ولذلك سيتم التوسع فى زراعة الكتان فى هذه المناطق حتى يمكن تغطية الاستهلاك المحلى من زيت الكتان وتصدير الفائض من الالياف ومنتجاتها 

وضع الكتان في الدورة الزراعية - الأرض الموافقة لزراعته

يزرع محصول الكتان في بعض المساحات المخصصة لزراعة القمح عقب محصول القطن أو الذرة أو المحاصيل البقولية الصيفية مثل فول الصويا أو المحاصيل الزيتية كمحصول عباد الشمس . ولا يزرع عقب أرز لصعوبة تنعيم مهد البذرة عقب الأرز

ويعقب محصول الكتان محصول الذرة أو الأرز أو الفول السوداني في أراضي الاستصلاح 

الارض المناسبه 

وتفضل زراعة الكتان في الأراضي الطينية الخفيفة أو الصفراء الثقيلة متجانسة الخصوبة - ويجب تجنب زراعة الكتان في الأراضي التي بها نسبة عالية من الملوحة وكذلك الأراضي الموبوءة بالحشائش كما ينصح بعدم زراعة الكتان في نفس الموقع قبل مرور 3-2 سنوات 

خدمة الأرض

تحرث الأرض مرتين متعامدتين مع التشميس بين كل حرثة وأخري علي أن يتم تزحيف الأرض بعد كل حرثة بزحافة ثقيلة لتنعيم الطبقة السطحية من الأرض مع العناية بتسوية الأرض جيداً . ثم تقسم الأرض إلى وحدات صغيرة (شرائح) لتسهيل إجراء عملية الري علي أن تكون أبعاد الشرائح 1قصبة عرضاً 3 قصبة طولا كما يجب أن تكون البتون رفيعة بقدر الإمكان 

ميعاد الزراعة

أنسب ميعاد لزراعة محصول الكتان هو النصف الأول من شهر نوفمبر علي ألا يتجاوز الأسبوع الثالث من هذا الشهر 



زهور الكتان 

طرق الزراعة

طريقة البدار

هي الطريقة الشائعة في زراعة الكتان حتي الأن وذلك لعدم توفر آلات التسطير حيث تنثر البذور في الشرائح الطولية للأرض في اتجاهين متعامدتين لضمان انتظام توزيع التقاوي ، ويمكن إتباع طريقة الزراعة علي اللمعة أي نثر البذور بعد الري مباشرة (والأرض بها ماء) وذلك في الأراضي التي يصعب تنعيمها و تهيئة مهد ملائم للبذرة 

استخدام الميكنة

يعتبر استخدام آلات التسطير في زراعة الكتان هي الطريقة الحديثة المثلي لضمان توزيع البذور بالحقل توزيعاً جيداً وعلي مسافات منتظمة 7.5سم بين السطر والآخر مما يتحقق معه انتظام نمو النبات والحصول علي نباتات منتظمة السمك يتراوح سمك الساق من 1.5-1مم تلبي رغبة الصائع في الحصول علي تصافي عالية من الألياف بالإضافة إلى صلاحيتها لإنتاج عزل رفيع 

ويجب إجراء عملية الري (ريه الزراعة) علي البارد في اليوم التالي مباشرة في حالة الزراعة البدار لتقليل انجراف البذور أثناء الري وتجمعها في الأماكن المنخفضة مما يؤثر علي انتظام توزيع التقاوي أما في حالة الزراعة بالميكنة فأنه يمكن إجراء عملية الري بعد الانتهاء من الزراعة مباشرة 

معدل التقاوي

في أراضي الوادي

ينصح باستخدام معدل تقاوي 70كجم / ف عند الزراعة باستخدام ماكينات التسطير ، 80 كجم عند الزراعة بطريقة البدار . وذلك بالنسبة للأصناف المحلية ثنائية الغرض . أما الأصناف الليفية المستوردة فأنه ينصح باستخدام معدل تقاوي 50-45كجم في حالتي الزراعة تسطير أو بدار علي الترتيب 

في الأراضي الرملية

يزرع الكتان بمعدل تقاوي 70كجم / ف نظراً لارتفاع نسبة الإنبات في مثل هذه الأراضي لعدم وجود قلاقيل بها بالمقارنة بالأراضي الطينية . وتتميز نباتات الكتان النامية في الأرض الرملية بارتفاع جودة الألياف الناتجة من وحدة المساحة وذلك نتيجة لقلة المادة العضوية والدوبالية بها 

أصناف الكتان


الكتان 


جيزة (7) ، جيزة (8

  1 - سخا 

تم استنباطه عام 1999 ويتميز بتفوقه على الصنف التجارى جيزه 7 فى محصولى القش والبذور ومقاوم لمرض صدا الكتان والزهره لونها ازرق مشوب بقرنفلى ويجرى حاليا احلاله محل صنف جيزه 7 فى شمال ووسط الدلتا ومتوسط انتاج الفدان من القش حوالى    4.4  طن / ف  ومن البذور 740  كجم / ف الطول عند تمام النضج - حوالى 125 سم - الكبسوله متوسطه الحجم - ووزن الالف بذرة 9.5  جرام ونسبة الالياف الكليه  %  20.6 
نسبة الزيت فى البذور 42.5 % - بداية التزهير بعد 90 -95 يوم من الزراعة ومقاوم للرقاد والنضج بعد 155 يوم من الزراعة 

 سخا -2

تم استنباطه فى عام 1999 ويتميز بتفوقه على الصنف التجارى جيزه 8 فى محصولى القش والبذور ومقاوم لمرض صدأ الكتان والزهره لونها ازرق مشوب بقرنفلى ويجرى حاليا احلاله محل الصنف التجارى جيزه 8 فى جنوب وشرق الدلتا والفيوم ويبلغ متوسط انتاج الفدان من القش حوالى 4 طن /ف  ومن البذور 825 كجم /ف والطول عند تمام النضج حوالى 121 سم تقريبا - الكبسوله متوسطة الحجم - وزن الالف بذرة 10 جم - نسبة الالياف الكليه 19.5  % نسبة الزيت فى البذور 42.5 % يداية التزهير بعد 90-95 يوم من الزراعة - مقاوم للرقاد والنضج بعد 155 يوم من الزراعة 

سخا - 3 

تم استنباطه عام 2006 ويتميز بتفوقه على الصنف الليفى المستورد بلينكا فى محصول القش طن/ فدان بحوالى 20% وفى محصول الالياف بنسبة 21.64  % وفى محصول البذور بحوالى 20%مقاوم لمرض صدا الكتان الزهره بيضاء 
الطول الكلى عند تمام النضج حوالى 100 سم الكبسوله صغيرة الحجم ووزن الالف بذرة 4.5-4.7  
النسبه المئويه للالياف الكليه حوالى 20%والنسبه المئويه للزيت بالبذور حوالى 34% بداية التزهير بعد 90-95 يوم من الزراعة 
مقاوم للرقاد - النضج بعد 150 يوم من الزراعة 
يجرى حاليا احلاله محل الاصناف التجاريه الثنائية الغرض فى شمال ووسط الدلتا 

سخا - 4 

تم استنباط عام 2006 ويتميز بتفوقه على الصنف الليفى المستورد بلينكا فى محصول القش طن / فدان بحوالى 19% وفى محصول الالياف بحوالى 21% وفى محصول البذور بحوالى 29% مقاوم لمرض صدا الكتان 
الزهره بيضاء - الطول الكلى عند النضج حوالى 95 سم - الكبسوله صغيرة الحجم - ووزن الالف بذرة 4.9-5 جم - النسبه المئويه للالياف الكليه حوالى 21% النسبة المئويه للزيت بالبذور حوالى 35% بداية التزهير بعد 95-100 يوم من الزراعة 
مقاوم للرقاد - النضج بعد 150 يوم من الزراعة 
يجرى حاليا احلاله محل الاصناف التجاريه الثنائية الغرض فى شمال ووسط الدلتا 

الري

أن طريقة الري المتبعة في الوادي هي طريقة الري السطحي بينما تستخدم طرق الري بالرش أو الري المحوري في الأراضي الجديدة 

الري في أراضي الوادي

يحتاج الكتان في أراضي الوادي من6-5ريات خلال موسم النمو ، وتتراوح الفترة بين الرية والأخري من25-20 يوماً وقد تطول عن ذلك في حالة سقوط الأمطار بغزارة ، كما يراعي أن تكون ريه الزراعة علي البارد حتي لا يحدث انجراف للبذور خاصة في حالة الزراعة بدار 

وعادة ما يتم ري الكتان مرتين قبل السدة الشتوية إذا تمت الزراعة في النصف الأول من نوفمبر . كما يراعي الاحتراس في توقيت الري وتفادي إجرائها أثناء هبوب الرياح في فترة النمو الثمري وذلك تفاديا لحدوث الرقاد وما تصاحبه من زيادة نسبة الكبسول غير الممتلئ كما تؤثر علي جودة الألياف وبالتالي نقص في المحصول كماً ونوعاً 

كما يجب عدم تعطيش النباتات خلال فترة النمو الثمري نظراً لمواكبتها لتحسين الأحوال الجوية وارتفاع درجات الحرارة للحصول علي محصول عالي من البذور ويمنع الري قبل الحصاد بأسبوعين

بذور الكتان


الري في الأراضي الجديدة

ينصح في حالة الري أن يجري عملية الري كل 4-3 أيام حسب نوع التربة وحالة الجو وذلك لصعوبة احتفاظ هذه الأرض بالمياه لمدة طويلة كما أن إطالة فترة الري لأكثر من أسبوع يؤدى إلى تقزم النباتات تحت هذه الظروف ونقص محصولي القش والبذور

التسميد

في أراضي الوادي

يضاف السماد الفوسفاتي للكتان أثناء عمليات الخدمة بمعدل 100كجم سوبر فوسفات أحادي أو ما يقابله من السماد سوبر فوسفات الثلاثي . كما يستجيب الكتان للتسميد الآزوتي في حدود55-45 وحدة آزوت حسب خصوبة التربة والمحصول السابق للحصول علي محصول عال من القش والبذور وألياف عالية الجودة . كما أن المغالاة في التسميد الآزوتي تؤدى إلى رقاد النباتات ونقص في المحصول كماً ونوعاً 

ويضاف السماد الآزوتي نثراً علي دفعات متساوية ( الأولي قبل رية المحاياة - الثانية قبل الرية الثانية - الثالثة قبل الرية الثالثة ) علي أن يضاف السماد في نهاية اليوم السابق للري مباشرة حتي لا تفقد نسبة من الآزوت عن طريق التطاير بالإضافة إلى عدم التأثير الضار للسماد عند نثره في الصباح الباكر علي الأوراق خاصة في الدفعة الثانية والثالثة وفي حالة النمو الخضري الجيد لنباتات الكتان يمكن عدم إضافة الدفعة الثالثة من السماد الآزوتي تفادياً لحدوث الرقاد الذي يقلل من المحصول وجودته

في الأراضي الجديدة

يحتاج الكتان إلى معدلات أعلى من السماد الفوسفاتي في الأراضي الجديدة عنها في أراضي الوادي حيث يحتاج الفدان إلى 150كجم سماد سوبر فوسفات أحادي أو ما يقابله من السماد الثلاثي أثناء الخدمة 
كما تحتاج إلى 50كجم سلفات بوتاسيوم 48 % قبل الحرثة الأخيرة 75 وحدة أزوت من سلفات النشادر 20.5 ٪ أو نترات النشادر 33.5 %

ولا يفضل استخدام سماد اليوريا كمصدر للأزوت لمحصول الكتان . وفي حالة الري بالرش يضاف السماد الآزوتي علي 5 دفعات متساوية الدفعة الأولي منها قبل رية الزراعة لتنشيط نمو البادرات وتكون آخر دفعة بعد حوالي 60 يوم من الزراعة

في حالة الري بالغمر في الأراضي الجديدة يضاف السماد الآزوتي علي أربع دفعات متساوية علي أن تكون التسميد كل 15يوماً وقبل الري مباشرة . وعموماً يجب تحليل التربة . لتقدير الاحتياجات السمادية من العناصر الكبري والصغري

مكافحة الحشائش

يصاحب نباتات الكتان الحشائش الحولية الشتوية العريضة الأوراق وكذلك رفيعة الأوراق ومن أهم الحشائش التي تصاحب محصول الكتان ( الحارة والصامة والزمير والسلق والنقل .... وغيرها ) يجب إجراء عملية النقاوة اليدوية لحشائش الكتان في المراحل الأولي من النمو إذا كانت قليلة حتي لا تحدث أضرار ميكانيكية للنبات وفي حالة وجود الحشائش بصورة كثيفة يجب مقاومتها باستخدام مبيد الحشائش برومينال بمعدل 5 لتر رشاً عاما عندما تكون أطوال النباتات ما بين15-12سم علي الأكثر وذلك عند وجود نسبة معتدلة من الرطوبة بالأرض حتي يحدث المبيد تأثيره الفعال فى مقاومة الحشائش بالإضافة إلى عدم حدوث أضرار نباتات الكتان

 الأمراض والآفات

يتعرض الكتان إلى أمراض 
لفحة بادرات الكتان، البياض الدقيقى، صدأ الكتان،
 وكذلك آفات حشرية مثل: حشرات المن، دودة ثمار الكتان
(حشرة النفاسيا
وتتم المقاومة تبعاً لتوصيات وزارة الزراعة.

الحصاد

ينصح بتقليع الكتان عند تلون الكبسول باللون الأصفر الباهت دون النظر إلى لون السيقان أو تساقط الأوراق ويجب أن تتم عملية التقليع فى الصباح الباكر

وعادة ما يتم حصاد الكتان فى الثلث الأخير من شهر أبريل أو الأسبوع الأول من شهر مايو (حسب ميعاد الزراعة والصنف المنزرع)

ويتم التقليع اليدوى بأخذ قبضة من النباتات ثم لفها ونزعها من الأرض مع إزالة الطين العالق بالجذور أثناء التقليع. ثم توضع السيقان على الأرض بإنتظام بحيث تكون الجذور فى إتجاه واحد والثمار فى الإتجاه الآخر ثم تترك النباتات لمدة يومين أو ثلاثة ثم تقلب على الوجه الآخر لضمان إتمام جفاف السيقان والتى تأخذ اللون الأصفر

ثم تجرى عملية التربيط فى حزم قطر الواحدة ٥١سم فى منطقة الثلث الأسفل بالساق وذلك باستخدام النباتات المديسة (النباتات الراقدة وعادة ما تكون رفيعة وشبه خالية من الكبسول) وتنقل إلى الجرن ثم توضع الحزم بعد ذلك فى أكوام (عملية التكويش) بحيث يكون الكبسول لأعلى حتى يتعرض للشمس ويسهل فصل البذور من الكبسول بعملية الهدير. كما يمكن التقليع باستخدام ماكينات التقليع التى توفر الوقت وتقلل من تكاليف الإنتاج

تجهيز المحصول عقب الحصاد


الياف الكتان
 flax 


الهدير
وهى فصل البذور عن القش وتتم يدوياً(الطريقة القديمة) باستخدام الأحجار أو زحافة خشبية حيث يتم ضرب القش من ناحية الكبسول على الأحجار أو الزحافة الخشبية وأحياناً تستخدم قطعة خشبية مثبت عليها أسنان من الحديد تمرر بين أسنانها نباتات الكتان من ناحية الكبسول فيتم فصل البذور من الكبسول دون إحداث أضرار للقش. ثم يجمع القش المهدور فى أخماس (وزن الواحدة منها 50-40كجم ) ثم يجمع ويغطى بالقش المديس إلى حين نقله إلى المعاطن والأفضل أن تتم عملية الهدير بواسطة الماكينات الخاصة حيث يتم إنجاز هذه العملية فى وقت أقصر لتجنب حدوث ضرر للقش

التسوير
هى فرز وتدريج الكتان حسب أطواله وسمكه وكذلك التخلص من نباتات الحشائش المصاحبة له. كذلك ضبط عملية التعطين حيث تتفاوت مدة التعطين باختلاف سمك النبات حيث يتم تربيط الدرجات المتجانسة من القش فى ربط قطر الواحدة ٠٣سم برباطين من أعلى ومن أسفل لتوضع فى أحواض التعطين

التعطين
هو فصل ألياف الكتان عن الساق للحصول على ألياف الكتان. وتجرى هذه العملية بوضع حزم الكتان بعد تسويرها فى أحواض أسمنتية بها كمية كافية من المياه لغمر القش حيث تقوم البكتيريا الهوائية بتحليل المواد التى تلصق ألياف الكتان بعضها البعض وكذلك خشب الساق بحيث يسهل فصل الألياف عن الساق بعد تمام عملية التعطين ويشترط لتمام عملية التعطين (كمية كافية من المياه تكفى لغمر القش بحوض التعطين. درجة حرارة ما بين 28 - 32 م المحافظة علي درجة الحموضة للمياه بين
( 6-4 PH )
 وتتراوح مدة التعطين ما بين
 (7-4 أيام )
 وتؤخذ عينه من القش للكشف على درجة التعطين والتى تعرف بتمامها حينما يتم كسر الساق محدثاً صوتاً واضحاً كذلك سهولة فصل الألياف عن الساق

التنشير
بعد تمام التعطين تصفى المياه ويتم استخراج القش وتفكك الأربطة لتجفيفها فى الشمس مع وضعها فى شكل هرمى مع التقليب وبعد الجفاف يجمع القش فى ربط برباط واحد

التكسير
حيث يتم تكسير القش المعطون الجاف من خلال مروره بين اسطوانتين تعمل على تكسير الخشب

التخييم
وهى عملية ضرب العيدان المكسورة على مراوح للتخلص من الساس العالق بالألياف

الترطيب
حيث تجهز الألياف بدرجة رطوبة تسمح بإعادة ضربها على المراوح المعروفة بمراوح الصنعة(وذلك من خلال رش الألياف برذاذ من الماء أو وضع الألياف فى حجرة مكيفة الحرارة والرطوبة لمدة ٤٢ساعة)

التصنيع
وهى إعادة ضرب الألياف على مراوح الصنعة حتى يمكن التخلص نهائياً من الساس العالق بها

التمشيط
حيث يتم تمشيط الألياف على مشط خاص وذلك بهدف فصل الألياف القصيرة وغير المنتظمة لنحصل فى النهاية على ألياف متجانسة الطول

الفرز
تجرى بهدف تدريج الألياف إلى درجات مختلفة من حيث الأطوال ودرجة التعطين والنعومة.. الخ وفى حالة عدم إجرائها تعتبر الألياف مخلوطة

الكبس
يجرى بهدف كبس الألياف التى تم فرزها فى بالات بغرض التصدير أو التصنيع المحلى


كتاب التوصيات الفنيه لمحاصيل الالياف 
معهد بحوث المحاصيل الحقليه 

Printfriendly