تغذية النعام


تغذية النعام - المواصفات الواجب توافرها فى علائق النعام - تكوين العلائق المركزة - علف بادئ - علف نامى - علف التسمين - العلف الحافظ للقطيع الانتاجى خارج الموسم - العلف الانتاجى خلال موسم التزاوج - ارشادات وملاحظات غذائية يجب مراعتها عند تغذية طيور النعام - فسيولوجيا الهضم - الغذاء المأكول ومعدل الاستفادة الغذائية 



تعتبر التغذية السليمة و المتزنة من العوامل المحددة لنجاح مشروعات إنتاج النعام و خصوصا خلال الفترات إنتاجية الحرجة من عمر الطائر . يجب أن يحتوى الغذاء على المكونات المختلفة من البروتين ، الكربوهيدرات ، الدهون ، الأملاح المعدنية ، الفيتامينات ، كذلك يجب توافر الأحماض الأمينية الضرورية حسب الاحتياجات ، كذلك يجب الاهتمام بالتغذية الخضراء و الخشنة بجانب المركزات لتلافى حدوث التخمة من جراء الإفراط في تناول الأعلاف الجافة المركزة فقط0 كذلك فان قدرة وكفاءة طيور النعام على هضم الألياف مماثل للموجود في الحيوانات المجترة مع الفارق في تركيب الجهاز الهضمي 


1- المواصفات الواجب توافرها في علائق النعام 

* أن تحتوى العليقة على جميع العناصر الغذائية اللازمة للمحافظة على حياة الطيور و كذلك احتياجات المراحل الإنتاجية و الفسيولوجية التي يمر بها الطائر 

* أن تكون العليقة جيدة الاستساغة و خالية من العفن و الفطريات و سمومها 

* أن تكون العليقة ذات كفاءة هضمية مرتفعة

* أن تكون العليقة متزنة غذائيا و تكون نسبة البروتين المهضوم إلى الكربوهيدرات 1 : 4 مما يؤدى إلى الحصول على أقصى معدل إنتاجي

* يجب أن تتنوع مصادر العليقة مع توافر العليقة الخشنة 
( حسب العمر )

* يجب أن تحتوى العليقة على الدهون لأهميتها في إمداد الطائر بالطاقة كما إنها ضرورية لامتصاص بعض الفيتامينات 

* يجب توافر و اتزان العناصر المعدنية فى العليقة فعلى سبيل المثال نقص عنصر الكالسيوم في العليقة أو عدم اتزانه يؤدى إلى تطور غير طبيعي لأرجل الكتاكيت النامية

2- تكوين العلائق المركزة 

توجد خمس أنواع من العلائق تستخدم في تغذية طيور النعام بما يتناسب مع العمر والحالة الإنتاجية و هي كما يلي 
(المكونات في المادة الجافة) 

أ)علف بادئ 

يحتوى على طاقة ممثلة 2500-2600 كيلو كالورى/كجم ، بروتين خام 20-22% ، ألياف خام 5-6% ، و يستخدم هذا العلف في تغذية الكتاكيت من عمر يوم حتى شهر بصورة منفردة ، و من 2-3 شهر يتم استخدام الأعلاف الخشنة بنسبة 10 % مع العلف البادئ 

 ب ) علف نامي 

يحتوى على طاقة ممثلة 2400-2500 كيلو كالورى/كجم ، بروتين خام 19-20% ، ألياف خام 7-8% ، و يستخدم في تغذية الطيور من عمر 4 6 شهر مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 10 % مع العلف النامي 

 جـ )علف التسمين 

يحتوى على طاقة ممثلة 2300-2400 كيلو كالورى/كجم ، بروتين خام 17-18% ، ألياف خام 9-10% ، و يستخدم في تغذية الطيور من عمر 7 14 شهر مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 17 % مع علف التسمين 

د ) العلف الحافظ للقطيع الإنتاجي خارج الموسم 

يحتوى على طاقة ممثلة 2000-2100 كيلو كالورى/كجم ، بروتين خام 16-17% ، ألياف خام 11-12% ، و يستخدم في تغذية الطيور خارج موسم الإنتاج ، مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 16 % مع العلف الحافظ 

 هـ ) العلف الإنتاجي خلال موسم التزاوج 

يحتوى على طاقة ممثلة 2300-2350 كيلو كالورى/كجم ، بروتين خام 21-22% ، ألياف خام 9-10% ، و يستخدم في تغذية الطيور خلال موسم التزاوج و إنتاج البيض يستخدم البرسيم الحجازي بنسبة 23 % مع العلف الإنتاجي 

إرشادات و ملاحظات غذائية يجب مراعاتها عند تغذية طيور النعام

1- في اليوم الأول بعد الفقس تعتمد الكتاكيت في تغذيتها على ما تبقى من المح و يبدأ الطائر في الآكل و الشرب من اليوم الرابع أو قبل ذلك بقلبل حيث يفضل أن يقدم له البيض غير المخصب مسلوقا أو مطبوخا مع إضافة الكالسيوم في صورة قشر البيض المطحون أو مسحوق الأصداف ، ثم يقدم لها الأعلاف المركزة تدريجيا و تتم التغذية مرتين في اليوم و تكون مدة التغذية اليومية نصف ساعة في البداية ثم تزداد إلى 2 ساعة مع ملاحظة أن كتاكيت النعام غير نشطة ليلا و بالتالي لا تحتاج إلى تغذية ليلية مع ضرورة توافر مياه الشرب طول اليوم 

2- يتم تقطيع بعض الأعلاف الخضراء و تقديمها للكتاكيت عندما تبدأ في استهلاك الغذاء و يكون ذلك بكميات قليلة ، وقد يسبب استخدام الأعلاف الخضراء بعض المشاكل الهضمية لذلك يمكن استخدام الدريس المقطع أو المطحون بدلا منها ، مع ضرورة إضافة الكالسيوم و الفسفور عند تغذية الطيور على البرسيم الحجازي حيث يحتوى على 1.44 % كالسيوم و 0.22 فوسفور و هذه النسب غير مناسبة لتطور و نمو العظام 

3- بعد الأسبوع الثالث و حتى عمر شهر يمكن أن يقدم للطائر من 400 إلى 900 جرام عليقة جافة مركزة و 40 - 90 جم أعلاف خضراء مقطعة إلى قطع صغيرة 

4- تزداد تدريجيا نسبة المادة الخشنة في عليقة الكتاكيت لتصل إلى 20 % عند 10 أسابيع من العمر، ثم تزداد تدريجيا حتى تصل إلى% 60 

5- يفضل إعطاء الكتاكيت قبل خروجها إلى الاحواش المنزرعة بالأعلاف الخضراء بعض الأغذية الغنية في الطاقة حتى لا تستهلك كميات كبيرة من النباتات و تسبب لها مشاكل هضمية 

6- البكتيريا النافعة و التي تعمل على هضم الألياف في الأمعاء الغليظة تتكون خلال الأيام الأولى من عمر الطائر ، و هناك بعض المزارع تضع روث الطيور البالغة داخل حظائر الكتاكيت و ذلك بهدف زيادة أعداد البكتيريا فى الأمعاء و تنشيط عملها في هضم الألياف

7- الكمية المأكولة 3.0 4,0 % من وزن الجسم للكتاكيت حتى عمر 3-6 شهور

8- الكمية المأكولة 2.5 3,5 % من وزن الجسم للطيور بعد ذلك والقطيع الإنتاجي

9-يقدم الأكل للكتاكيت 3-4 مرات و الطيور الكبيرة 2-3 مرات يوميا في غذايات خاصة

10-ضرورة توفير مصدر جيد من الفيتامينات و الأملاح المعدنية و ذلك في صورة البريمكس حيث يضاف بمعدل 1-2 كجم لكل طن من العليقة (حسب تركيز مكوناته) مع ملاحظة احتياجات النعام المرتفعة من الأملاح و الفيتامينات

11- نسبة المادة الخشنة إلى العليقة المركزة 10 :90 للكتاكيت عمر شهر

12-نسبة المادة الخشنة إلى العليقة المركزة 20 :80 للكتاكيت عمر 2-3 شهر

13-نسبة المادة الخشنة إلى العليقة المركزة 25 :75 للطيور عمر4-6 شهر

14-نسبة المادة الخشنة إلى العليقة المركزة 40 :60 للطيور عمر7-14 شهر

15-نسبة المادة الخشنة إلى العليقة المركزة 40 : 60 إلى 60 : 40 لباقي القطيع

16- عدم كفاية المادة الخشنة في عليقة الطيور البالغة يؤدى إلى مشاكل و أضرار بالمعدة و الأمعاء بالإضافة إلى زيادة ظاهرة النقر . و العكس بالنسبة للكتاكيت حيث ان زيادة نسبة المادة الخشنة في العليقة عن 20 % يؤدى إلى انسداد الأمعاء 

17-ضرورة تنوع العليقة من مصادر مختلفة مع مراعاة الاقتصاديات

18-إضافة مصدر للكالسيوم بنسبة 2.5 % للطيور الصغيرة و البياضة

19-إضافة بعض المضادات الحيوية بمعدل 20 مجم لكل 1 كجم من العليقة على فترات و مضادات الكوكسيديا إلى علائق الطيور على أن ترفع من العلائق قبل الذبح بحوالي 10 أيام على الأقل 

21- تتوقف الكمية المأكولة لكتاكيت النعام على محتوى طاقة العليقة ، فينخفض المأكول عند زيادة محتوى العليقة من الطاقة و العكس صحيح ، أما بالنسبة للطيور البالغة فان الطائر يأكل حتى يشبع 

22- يجب مراعاة العناية بتغذية الطيور الصغيرة في العمر للحصول على أعلى معدلات للنمو و بالتالي تحقق المزرعة الربحية المثلى ،

23- الكفاءة التحويلية للغذاء تقل بتقدم الطائر في العمر حيث كانت للكتاكيت الصغيرة (1.5 : 1 )

و الطيور النامية (4.5 : 1 ) و الطيور الناضجة (10 : 1) ، فانخفاض نسبة الكفاءة التحويلية للغذاء تدل على تدنى الكفاءة الاقتصادية للطائر. كذلك فان عدم اتزان العليقة يسبب انخفاض الكفاءة التحويلية للغذاء و انخفاض معدل النمو و تكون العظام ضعيفة و الطيور عرضه للإصابة بالأمراض

24-يراعى عند تغير نوعية العليقة اتباع أسلوب التدريج باستبدال جزء من العليقة الجديدة محل جزء من العليقة السابقة و يتم ذلك تدريجيا على أن يكون الإحلال كاملا بعد 14 يوم و ذلك حتى لا تصاب الطيور بصدمة غذائية و تمتنع عن الأكل مما يؤدى إلى الضعف و الهزال و انخفاض الحيوية 


25-أهم الفيتامينات التي تؤثر على إنتاجية البيض و خصوبته هي أ هـ ، د ، ب مركب 

26-زيادة نسبة البروتين في عليقة الكتاكيت عن الحدود المسموح بها يؤدى إلى زيادة معدلات نمو جسم الطائر على حساب تطور العظام و الأرجل مما يؤدى إلى عدم مقدرتها على حمل الجسم 

فسيولوچيا الهضم 

يتم دخول الغذاء إلى البلعوم الذى يكون جزءه العلوى شبيه بالبالون التى عندما تمتلئ يقوم الطائر برفع رأسه فيندفع الطعام إلى داخل الحوصلة ثم إلي المعدة الغدية المعدة الحقيقية حيث يتم إفراز العصارات الهاضمة لتطرية الغذاء الذى يمر خلال فتحة واسعة نسبياً إلى القونصة المعدة العضلية التى تقوم بطحن الغذاء بمساعدةالحصى والرمال الخشنة التى تتناولها الأفراد طبيعياً مع غذائها ، ثم ينتقل الغذاء إلى الأمعاء الدقيقة التى يبلغ طولها حوالى ستة أمتار حيث يتم إفراز المزيد من العصارات الهاضمة وخصوصاً العصارة البنكرياسية ويتم امتصاص المواد الغذائية فى الأمعاء الغليظة 16 متر طولاً والمزودة بزوج من الزوائد الأعورية التى يتم فيهاتكسير الألياف ميكروبيولوچياً بواسطة ميكروفلورا الأمعاء 


وحيث أن الغذاء يظل فى القناة الهضمية لمدة أربعين ساعة مما يمكن البكتيريا اللاهوائية أن تقوم بتحليل أغلب المواد السليلوزية منتجة أحماض دهنية طيارة يمكنحينئذ امتصاصها وإمداد الطائر بالطاقة اللازمة لنشاطه ، ويشبه هذا النظام ما يحدث فى الحيوانات المجترة 

الغذاء المأكول ومعدل الاستفادة الغذائية 

من المعروف والملاحظ أن النعام يتناول الغذاء حتى يصل إلى تغطية كافة احتياجاته وبالتالى فإنه عند تناول غذاء غنى فى مكوناته من الطاقة فإنه يتناول كميات أقلمن الغذاء وينطبق ذلك على الطيور الصغيرة النامية أما الطيور البالغة فإنها فى الغالب تأكل حتى تمتلئ معدتها بالطعام وقد يصل هذا القدر من الغذاء إلى حوالى 5 كجمفى اليوم الواحد 

ومعدل الاستفادة الغذائية هو النسبة بين وزن الغذاء المأكول إلى معدل الزيادة فى الوزن وهو القياس الذى يمثل مدى كفاءة تحويل الغذاء إلى نمو أو زيادة فى وزنالجسم ( إنتاج لحم ، وتبلغ هذه النسبة 1 : 1.5 -2 فى الكتاكيت الصغيرة أما الأفراد النامية فتقل النسبة حتى تصل إلى 7 - 1 وفى الأعمار قبل النضج الجنسى فتصلإلى 10 1 ويعنى هذا أنه كلما زاد العمر قل معدل الاستفادة من الغذاء وتحويله إلى نمو ، وعلى هذا فإنه من الأفضل اقتصادياً تغذية صغار الكتاكيت على عليقة غنيةجداً للاستفادة من معدل التحويل الغذائى العالى لها فى هذا العمر ، ولكن إذا كان معدل النمو عالى بدرجة كبيرة فإنه قد يسبب متاعب فى الأرجل حيث أن الوزن يزيدبسرعة أكبر من قدرة الأرجل على حمل هذا الوزن الكبير 

 ولكن كمؤشر عام فإن صغار الكتاكيت يجب أن تحصل على عليقة عالية فى نسبة البروتين مع نسبة ألياف منخفضة حيث أن جهازها الهضمى ومقدرته على هضم الألياف لايكون تام التطور بدرجة كافية للقيام بهذه المهمة ، وبتقدمها فى العمر فإنها تحتاج نسبة بروتين أقل ويمكن إمدادها بجزء أكبر من الألياف لتغطية حاجتها من الطاقة ، وتزداد الحاجة إلى البروتين فى موسم الإنتاج لاستخدامه فى إنتاج البيض

Printfriendly