الكازورينا


اشجار الكازورينا 
الكازورينا هى شجرة كبيرة دائمة الاخضرار يمكن أن يصل ارتفاعها إلى 30 متر تفضل هذه الشجرة الأتربة العميقة الرطبة ولكنها تستطيع أن تتكيف مع تربة قليلة العمق والجافة نسبياً



 تتحمل الكلس في التربة ولكنها تخشى الملوحة، إنها تقاوم الرياح بصورة جيدة ونظراً لأنها تتأثر بالصقيع فينصح باستعمالها في المناطق الدافئة والمعتدلة، نموها سريع جداً وهذه ميزة كبيرة بالنسبة لاستعمالها كمصدات للرياح إلا أنها لاتؤمن الحماية المطلوبة نظراً لارتفاع مستوى أغصانها وفروعها عن سطح الأرض مما يسمح بمرور الرياح الشديدة لذلك يضاف إليها الجانبين الداخلي والخارجي من مصدها صفين من الأكاسيا


جمع الثمار وإستخلاص البذور

تنضج البذور مرة أو مرتين في مايو ويونيو وذلك من الأزهار التي تتفتح في الربيع ومرة أخرى في ديسمبر من الأزهار التي تظهر في سبتمبر وعلي ذلك فيمكن جمع الثمار مرتين في العام

وعند جمع ثمار الكازوارينا يجب أن نضع في الأعتبار أن الثمار تتفتح عند النضج عندما تتحول الثمار من اللون الأخضر إلي اللون البني ويجب جمع الثمار عند بداية تحولها إلي اللون البني حتى لا تتفتح الثمار وتسقط البذور علي الأرض. ونظرا لأرتفاع أشجار الكازوارينا فان عملية الجمع تتم عن طريق أستخدام السلالم المزدوجة المرتفعة أو عن طريق تسلق الأشجار بواسطة أفراد مدربين حتى نتفادى حدوث أي إصابات للقائمين بعملية الجمع أو بأستخدام مقصات ذات أيدي طويلة لتسهيل عملية الجمع


يلاحظ أن الثمار المتساقطة علي الأرض لا تصلح للجمع لأنها ثمار فارغة وبعد جمع الثمار يتم إستخلاص البذور عن طريق التجفيف الشمسي حيث يتم فرد قطعة من البلاستيك علي الأرض وتفرد عليها الثمار وتترك عدة أيام حتى تتفتح وتسقط منها البذور ويجب إن تنقل إلي مكان مغلق ليلا ولا تترك في مكأنها حتى لا تتعرض لقطرات الندي والعوامل الجوية والحيوية التي تعطل عملية الإستخلاص أو تتلف الثمار أو تتعرض لهجوم القوارض كالفئران مثلا ثم تنشر مرة أخري في الصباح وطوال اليوم في الشمس وبعد تفتح الثمار تفصل البذور عن الثمار الفارغة يدويا ثم تخزن البذور في أواني زجاجية أو في أكياس ورقية أو من القماش أو في عبوات من البلاستيك وتحفظ علي درجة حرارة الغرفة حيث أن بذور الكازوارينا ذات نسبة إنبات عالية وتستطيع الاحتفاظ بحيويتها لعدة سنوات علي درجة حرارة الغرفة بدون فقد لحيويتها


الإكثار ومعاملات ما قبل الزراعة

تتكاثر الكازوارينا بالبذرة وذلك في بداية الربيع ولا تحتاج البذور إلي أي معاملات قبل الزراعة لتحسين نسبة الإنبات. تتم عملية البذر في المواجير أو في صواني أو صناديق الإنبات وتجهز الخلطة المستخدمة في الزراعة جيدا من خليط من الرمل والطمي بنسبة 2 :1 وتخلط جيدا وذلك لصغر بذور الكازوارينا واحتياجها إلي مهد جيد لإنباتها، ويجب أن توزع البذور بصورة منتظمة بحيث تمسك باليد وتنثر ثم تغطي بطبقة رقيقة من الرمل لا تتعدي عدة ملليمترات وتروي المواجير ريا خفيفا ومنتظما بأستخدام كنك ضيق الثقوب حتى لا تنجرف البذور إلي احد جوانب الماجور مما يؤدي إلي عدم إنتظام كثافة البادرات عند حدوث الإنبات

بعد إجراء عملية البذر تتم عمليات الرعاية والخدمة عن طريق الري المنتظم مرة أو مرتين في اليوم تبعا لحالة الجو، وتوفير الحماية والتظليل عن طريق وضع مهاد البذور في مكان ظليل ومحمي وأفضل مكان هو وضعها في الصوب وفي حالة وضعها خارج الصوبة يجب وضع إطارات من الخشب وسطحها من السلك وذلك فوق المواجير لحمايتها من القوأرض والطيور حيث أنة من المعروف أن الطيور تهاجم بشدة بادرات الكازوارينا. ويجب إزالة الحشائش التي تظهر في المواجير وذلك لسرعة نموها ومنافستها للبادرات علي الماء والعناصر الغذائية

تفريد البادرات

بعد حوالي شهر ونصف أو شهرين من البذر تكون البادرات قد وصلت إلي الحجم المناسب للتفريد وتكون بطول من6 -8 سم تقريبا وتتم عملية التفريد بنقل كل بادرة بمفردها من مهاد البذور إلي أصيص أو كيس،


الكازورينا 

 ويجب أن يقوم بهذه العملية عمال مدربين وأن تروي الأكياس قبل إجراء عملية التفريد، ويراعي أن تتم عملية التفريد في الصباح الباكر وفي مكان ظليل وان تنقل البادرات بجزء من التربة حولها إي بصلايا وان نحافظ علي المجموع الجذري بقدر الإمكان


ويتم أثناء عملية التفريد إضافة الفرانكياFrankia spp وهى نوع من البكتيريا المثبتة للنتروجين في الأشجار الغير بقولية والتي يتم جمع العقد البكتيرية الخاصة بها من أسفل جذور الأشجار الكبيرة ويتم طحن هذه العقد وإضافة المطحون للخلطة المخصصة لتعبئة الأكياس والمخصصة للتفريد أو يمكن عمل محلول يحتوى على هذه البكتيريا و يستخدم للري وبهذا يكون قد تم إحداث عدوى للجذور وهذه البكتيريا تؤدى إلى سرعة نمو الشتلات فى المشتل كما تنقل معها إلى الأرض المستديمة حيث ستزرع فى مناطق صحراوية فقيرة فى العناصر الغذائية مما يضمن للشتلة إمكانية تثبيت النتروجين الجوى. وأفضل خلطة تستخدم فى عملية التفريد هي الخلطة المكونة من الطمي والرمل و الكومبوست

عمليات الرعاية والعناية في المشتل

بعد إجراء عملية التفريد توضع الأصص أو الأكياس في مكان ظليل أو داخل الصوبة ويجب تجنب تعرضها للشمس المباشرة وتراعي الشتلات بعد ذلك بالري المنظم وإزالة الحشائش وبعد حوالي 4-6شهور من إجراء التفريد تكون البادرات جاهزة للزراعة في الأرض المستديمة ويجب أن تنقل الشتلات من الصوبة بعد حوالي شهرين من التفريد إلي مكان شبة ظليل ثم إلي مكن مشمس حتى يتم تقسية الشتلات وتأقلمها للزراعة في الأرض المستديمة

الزراعة في الأرض المستديمة

تزرع الكازوارينا في الأرض المستديمة لعدة أغراض


1-في حالة زراعة الكازوارينا بهدف إنتاج أخشاب صالحة للنشر والتي تتطلب إنتاج سيقان ذات أقطار كبيرة فيفضل في هذة 
الحالة الزراعة علي مسافات متقاربة في البداية وذلك لتشجيع تكوين سيقان مستقيمة في البداية علي أن تجري بعد ذلك عمليات خف مبكر لزيادة المسافة بين الأشجار،

 وتستخدم نواتج الخف كعائد اقتصادي مؤقت خلال دورة القطع، وعندما تصل الأشجار إلي الحجم المناسب يتم قطعها. ويفضل عدم الزراعة علي مسافات متباعدة في البداية 
حتى لا تتفرع الأشجار تفرعا جانبيا ويؤدي إلي تكوين خشب يحتوي علي عقد خشبية

2-في حالة الزراعة في صورة مصدات رياح تزرع أشجار الكازوارينا في صفوف وتتوقف مسافات الزراعة أساسا علي عدد الصفوف في المصد وطريقة الزراعة والهدف أو الغرض من إنشاء المصد وكذلك علي نوع التربة ففي حالة زراعة صف واحد من الأشجار في المصد يفضل أن تكون المسافة بين الأشجار متقاربة جداً في البداية وعادة تكون المسافة من 0.5– 1 متر تقريبا أما في حالة وجود أكثر من صف وتكون الزراعة متبادلة فتزداد المسافة بين الأشجار وبين الصفوف


تتم عملية الزراعة في الأرض المستديمة في أى وقت من السنة بشرط توفر ماء الري مع تجنب فترات الجفاف في الأشهر الحارة من السنة مثل شهري يوليو وأغسطس وكذلك عدم الزراعة في بداية الربيع في أواخر فبراير وأوائل مارس حيث رياح الخماسين الساخنة. وتستخدم في عملية الزراعة شتلات يتراوح عمرها من 6 -8 شهور ويكون طولها يتراوح من 60 -80 سم وتزرع الشتلات بصلايا ويجب أن تجري عملية تقسية عليها في المشتل قبل الزراعة بشهر علي الأقل كما يجب أن يتم تقليم الجذور التي تخرج من الكيس أو الأصيص وتروي الشتلات في المشتل قبل نقلها إلي موقع الزراعة كما يجب ان تنقل الشتلات بطريقة سليمة دون أن تتعرض للرياح الشديدة أو حرارة الشمس وان تزرع الشتلات في الجور عمودية أو بميل خفيف ناحية الجانب الذي تهب منة الرياح وتردم الجور جيدا حول النباتات وتضغط التربة حول الشتلات باستخدام القدمين

Printfriendly