فن تصميم و تنسيق الحدائق


 land scape اللاندسكيب اوتنسيق الحدائق  
 وهو احد الفنون الجميلة والتة تعمل على تخطيط الارض وتقسيمها الى وحدات وزراعتها بالاشجار والشجيرات والعشبيات المزهرة وهى تنقسم الى ثلاث اقسام اولا تخطيط الموقع المراد تجميلة ثم تخطيط وتقسيم الارض الى مشايات واماكن زراعة النباتات فى الحديقة واخيرا انشاء المنشأت من النافورات والشلالات والمشايات ودورات المياه 

يعتبر فن تصميم و تنسيق الحدائق احد الفنون التطبيقية الجميلة التي تعمل علي تخطيط 
الارض وتقسيمها الي وحدات (هندسية متناظرة او طبيعية غير متناظرة او هما معا ) ثم زراعتها بمختلف الانواع النباتية ( اشجار- شجيرات - متسلقات – عشبيات مزهرة ) ليتنفع بها الانسان نفسياَ وصحياَ حيث تبعث في نفسه الهدوء والراحه والمتعة والاحساس بالجمال في الوقت الذي تنقي فيه الجو من الملوثات وتقلل الضوضاء وترفع الرطوبة وتعدل من الحرارة وتوفر الظل فينعم الانسان بموفور الصحة وتمام العافية وكأنه يحيي في جو شبه مكيف

ان تنسيق الحدائق ليس فناَ فقط بل هو فن وعلم ومهارة ومن ثم يجب ان يتوفر في مصمم الحديقة بالاضافة الي مواهب الفنان ومهارته وتفكير العالم ومنطقه حب غريزي للطبيعة و خيال خصب يري من خلاله الصورة التي ستكون عليها الحديقة بعد عدة سنوات وذلك عندما تصل اشجارها وشجيراتها ومتسلقاتها الي حجمها وشكلها النهائي

اضافة الي ذلك فإنه يجب ان يكون لدي المصمم درايه بعلوم الرسم والتصميم الهندسي والزراعة ومعرفة تامه بنباتات الزينة (خاصة بطبيعة نموها وازهارها من عدمه وصلاحيتها للمكان الذي ستزرع فية ومناسبتها للغرض ستزرع من اجله) حتي لايوضع نبات في غير موضعة الصحيح فيصبح التصميم نشاز

ويطلق اصطلاح
 Landscape

علي عملية تخطيط وتنسيق اي مكان يراد تجميله ويندرج تحت هذا الاصطلاح ثلاثة اصطلاحات فرعية 

الاول 
 Landscape Design 

ويختص بتقسيم الارض وتخطيطها وانشاء الطرق و المشايات ورصفها كما يختص يتخطيط المدن والقري

الثاني 
 Landscape Gardening 

ويختص بالعنصر النباتي في الحديقة كنوعية النباتات التي ستزرع (اشجار- شجيرات - متسلقات – عشبيات مزهرة – مسطحات خضراء – نخيل) والتوزيع الصحيح لها وتحديد اماكنها وطريقة زراعتها وحاجتها للصيانة من عدمه

الثالث 
 Landscape Architecture

ويختص بإقامة المنشآت اللازمة للحديقة مثل: البرجولات – النافورات – التراسات – الكباري – المقاعد – دورات المياه – مبني الادارة والمخازن

ويلاحظ ان لكل حديقة ظروف خاصة تحكم تخطيطها وتنسيقها كما انها تعبير عن رغبة ومشاعر واحاسيس القائم بعملية التصميم وتفاعلة مع ظروف وطبيعة المكان الذى سيقوم بتنسيقة ومن هنا لا يصح مطلقا ان يصبح التصميم شكلا مكررا لحديقة اخرى بل يجب ان يكون له شخصيتة المستقلة حتى يحالفه النجاح ويحقق الغرض المطلوب منه



 كتاب فن تصميم وتنسيق الحدائق 
معهدبحوث البساتين – مركز البحوث الزراعية

Printfriendly