زراعة الفستق


الاسم العلمة لنبات الفستق - الموطن الاصلى لنبات الفستق - اماكن زراعة الفستق - الوصف النباتى للفستق - القيمة الغذائية للفستق - الازهار والتلقيح فى الفستق - اكثار الفستق - الجو المناسب لزراعة الفستق - التربة المناسبة لزراعة الفستق - مسافات الزراعة لاشجار الفستق - تسميد الفستق - رى الفستق - محصول الفستق 

الفستق 
 Pistachio nuts
الاسم العلمى 
Pistachio vera 
عائلة المانجو او الفصيلة البطمية 
Anacardiaceae


الموطن الاصلى واماكن انتشارة وزراعته 

موطنة سوريا والعراق وايران كما يوجد فى تركيا حيث يسمى فستق عنتاب نسبة الى منطقة عنتاب وفى لبنان وفلسطين . ومن هذة المناطق انتشر فى دول البحر الابيض المتوسط مثل اليونان وجنوب ايطاليا وفرنسا وجزيرة صقلية واسبانيا . كذلك ادخلت زراعتة فى بعض المناطق من المغرب وتونس والجزائر وليبيا ومصر ولكن انتشارها ظل بها بصورة محدودة وتعتبر حلب فى سوريا من اشهر مناطق زراعتة فى العالم ويعرف بالفستق الحلبى كما يسمى بها الفستق البرى باسم البطم 

الوصف النباتى 

شجرة متساقطة الاوراق معمرة لحوالى 300 سنة او اكثر صغيرة الى متوسطة الحجم تشبة اشجار الخوخ يبلغ ارتفاعها حوالى 5 متر او اكثر وهى بطيئة النمو جدا ذات تفريع منتشر الساق رمادية اللون ضاربة للسمرة الاوراق مركبة ريشية من عدة وريقات (3-15 بيضية الشكل خضراء كثيرة التفريع والمجموع الجذرى قوى النمو يتكون من جذر وتدى طويل وجذور سطحية منتشرة كثيرا وهذا يفسر سبب مقاومة الاشجار لكل من الاراضى الفقيرة وللمناطق الجافة وتحملها للعطش . الثمرة حسلة صغيرة الحجم والغلاف الثمرى الخارجى هش اخضر اللون ثم يصبح رمادى محمر او احمر او اصفر عند النضج والبذرة ( اللحم شجمية خضراء اللون او صفراء فاتحة (يحيط بها قشرة رقيقة محمرة


القيمة الغذائية 

الثمرة ذات طعم راتنجى وهى من المكسرات ذات المحتوى البروتينى العالى وقد ثبت ان كل 100جم ثمار تحتوى على 5.9جم ماء – 16.3 جم كربوهيدرات 22.3جم بروتين – 54جم دهون 1.3 الياف – 2.4 رماد 

الازهار والتلقيح 

لاتثمر الاشجار البذرية عادة قبل 10 سنوات من الزراعة فى الارض المستديمة بينما الاشجار المطعومة تثمر بعد حوالى 4سنوات كما تصل الاشجار الى الاثمار التجارى فى عمر 15-20 و 8-12سنة على التوالى , الازهار وحيدة الجنس ثنائية المسكن , البراعم الزهرية مختلطة تحمل جانبيا على الافرع القوية النمو اى بعمر سنتين ويتكشف البرعم الزهرى عن نمو خضرى يحمل نورات زهرية جانبية والازهار المذكرة توجد فى نورات مخروطية بينما الازهار المؤنثة توجد فى نورات عنقودية وتظهر قبل الاوراق , ويلاحظ ميل الازهار المذكرة لنثر حبوب لقاحها مبكرا قبل استعداد المياسم للتلقيح اى ان الازهار مبكرة المتك  كما فى البيكان والجوز وفى هذة الحالة يمكن اخذ النورات المذكرة ووضعها داخل اكياس وعند تفتح الازهار المؤنثة تنثر عليها حبوب اللقاح حيث ان التلقيح خلطى بالرياح وتكفى شجرة واحدة مذكرة لتلقيح 6-12 شجرة مؤنثة , وفى اوروبا الجنوبية تستعمل اشجار مذكرة من نوع الفستق كملقحات جيدة لاشجار الفستق العام

التكاثر 

البذور  
تنتخب من محصول نفس الموسم على ان تكون كاملة النضج سليمة غير مقشرة ومجففة جيدا وقد تجمع البذور فى الخريف وتحفظ جافة على درجة حرارة حوالى 20درجة مئوية حتى وقت الزراعة فى الربيع , وقد ثبت عدم نجاح عملية الكمر البارد بسبب كثرة الرطوبة اذ تتلف البذور وعلية تزرع البذور مباشرة فى المشتل او فى الارض المستديمة بحيث تكون الارض غير جافة وغير رطبة اى فركة حتى لا تتلف وتتعفن البذور وفى المشتل تزرع البذور على خطوط تبعد عن بعضها 30-40سم وبين البذرة والاخرى حوالى 30سم وبعمق 5-7سم مع وضع عدة بذور مع بعضها فى الجورة الواحدة وعادة تنقع البذور قبل زراعتها لمدة 24ساعة فى ماء بة صودا كاوية ثم تغسل بالماء العادى وفى حلب تنقع فى ماء مضاف الية ماء الثوم لمدة 10-12 ساعة او يضاف قليل من البترول وزيت الزيتون لمنع اكلها بواسطة الحشرات والطيور ثم تفرك البذور على منخل او غربال سلك لازالة القشرة الخارجية الطرية ثم تحفظ بحالة جافة حتى تزرع , وبعد الزراعة تترك بدون رى اعتمادا على الامطار وبعد الانبات وبلوغ البادرات طول 7-10سم تروى رية خفيفة اذا لزم الامر حتى لاتتعفن الجذور او تروى بعد الزراعة فى حالة المناطق الجافة ريا خفيفا وبعد الانبات توالى بالرى كل 10-12يوما حسب الحاجة وتظل الشتلات فى المشتل لمدة سنة او سنتين على الاكثر ثم تنتقل الى الارض المستديمة خوفا من تعمق وانتشار المجموع الجذرى 

التقطيم بالعين فى مايو فى المشتل فى السنة الثانية للنمو وقبل نقلها الى الارض المستديمة ولكن يفضل اجراء التطعيم بالقلم اثناء الشتاء فى الارض المستديمة على اشجار بعمر 4-6 سنوات وهذا اكثر نجاحا فى حلب فى سوريا وذلك على الاصول 
شتلات بذرية من الفستق الحلبى واهمها الصنف العليمى 
اصل جيد يقاوم النيماتودا P.chinensis 
اصل وملقح جيد P.terebinthus
اصل وملقح جيد P.Lentiscus 
البطم الفلسطينى P.Palastine نوع برى شائع الاستعمال كاصل 
البطم الاطلسى P.Atlantica نوع برى يقاوم الجفاف 

الجو المناسب

اهم العوامل المحددة لزراعتة هى الحرارة والامطار فالاشجار تحتاج بصفة عامة لشتاء بارد بدرجة كافية لكسر طور الراحة ( الكمون ) فاحتياجاتة للبرودة تمتثل احتياجات اشجار الجوز ولكنة يحتاج لبرودة اطول من اللوز ولو ان مقاومتها للبرودة واحدة تقريبا والاشجار تتحمل الجفاف بدرجة اكثر بقليل من اشجار التين والزيتون وفى ذلك يعتبر الفستق نبات الناطق الجافة التى تتراوح امطارها بين 250-400مم فى السنة وذلك بدرجة اكثر ما فى الجوز واللوز حيث ان اوراقة شمعية سميكة كما ان جذوره متعمقة ومنتشرة بدرجة كبيرة ولكن فى حالة زيادة الجفاف فالاشجار المهملة الغير معتنى بها تصفر اوراقها وتسقط كما يضمر كثير من براعمها وتجف بعض العناقيد وقد يموت الجنين وعادة تتحمل الاشجار ارتفاع درجة الحرارة حتى 45درجة مئوية وايضا تتحمل انخفاض درجة الحرارة حتى -10 او -18 درجة مئوية وهو فى ذلك اشد مقاومة للبرد من اشجار الزيتون ويلاحظ ان تقلبات الجو والامطار اثناء فترة الازهار تعيق من عملية التلقيح كما تسبب الامطار سقوط الازهار وبالتالى يقل المحصول وتكون الثمار فارغة كما تساعد الامطار على انتشار الامراض الفطرية 

الارض المناسبة 

تزرع الاشجار فى انواع كثيرة من الاراضى ما عدا الارض الثقيلة الرطبة حيث تصاب فيها بمرض التصمغ والعفن وافضل ارض هى الرملية الجيرية نوعا 

مسافات الزراعة 

تزرع الاشجار على بعد 5-8متر حسب نوع الارض مع ملاحظة الزراعة على مسافة اوسع كلما كانت المنطقة ذات امطار قليلة كما فى بعض المناطق فى سوريا والعراق لتامين توافر الغذاء والرطوبة الكافية مع استغلال المسافة بين الاشجار فى السنين الاولى بزراعة اشجار العنب والتين على ان تزال عندما تبلغ اشجار الفستق المطعومة عمر 8سنوات والبذرية عمر 15 سنة 

التسميد 

فى حلب يخلط مع تراب الجورة عند الزراعة حوالى 15كجم زبل حمام للفدان وتسمد الاشجار سنويا بمعدل 10-30 كجم زبل حمام او اى سماد اخر عضوى حسب قوة نمو الاشجار وفى مناطق اخرى يضاف للشجرة 2كجم من كل نترات الامونيا والسوبر فوسفات + 0.5 كجم سلفات البوتاس تنثر الاسمدة الفوسفورية والبوتاسية فى بداية الشتاء على شكل حلقة حول الشجرة وعلى بعد 1.5 -2متر منها حسب حدود الافرع ثم تعزق على عمق 25سم كما ينثر السماد الازوتى فى اواخر الشتاء تقريبا حول الشجرة وعلى بعد متر منها حسب حدود الافرع ثم تعزق عزقة خفيفة . وفى الموصل فى العراق يستعمل السماد العضوى ( الروث ) الذى يضاف بعد تساقط الاوراق وقبل موسم الامطار 

الرى 

فى حالة الارض الخصبة الجيدة الصرف فاحتياجات الاشجار للرى قليلة وعادة الرى المناسب يزيد من النمو الخضرى والثمرى وعلية تروى الاشجار كما فى الزيتون حيث يمكن اعطاء الاشجار رية قبل الازهار بحوالى 2-3 اسابيع ورية ثانية بعد العقد ورية ثالثة عند اكتمال نمو الثمار . فى سوريا تزرع الاشجار من مياة الابار صيفا وتعتمد على الامطار شتاء

المحصول 

يعرف نضج الثمار بتجعد قشرتها الخارجية وعندئذ تجمع وعادة يبتدىء موسم الجمع من منتصف اغسطس ويستمر حتى نهاية اكتوبر وفى مناطق انتاجة مثل سوريا والعراق يصعد العامل على سلم مزدوج ويقطع العناقيد ويلقى بها على مفرش تحت الشجرة ثم تقرط الثمار من الشماريخ وبالهرس ينفص الغلاف الخارجى عن الغلاف الصلب الثمرى ثم تجمع الثمار وتغسل عدة مرات ثم تجفف فى الشمس وتخزن بقشرها , وللحصول على ثمار مقشرة ومملحة تجمع الثمار بعد ازالة الغلاف الخارجى وتغسل عدة مرات ثم تنقع فى الماء لمدة 24ساعة فيتفتح اللحم ويزداد حجمة فيضغط على الغلاف الثمرى الصلب فينفتح وترخج منة البذرة ( الثمرة ) وتجفف فى الشمس لمدة اسبوع تقريبا او قد تملح الثمار ثم تجفف او احيانا تحمص وتخزن

Printfriendly