الاسهال الابيض - السالمونيلا


تصاب الدواجن ببعض الامراض البكتيرية ومنها الاسهال الابيض والتهاب السرة وكوليرا الطيور وهنا نتناول مرض الاسهال الابيض او يطلق علية السالمونيلا تظهر الاعراض فى الطيور فى الاعمار الصغيرة وتتمثل الاعراض فى خمول وتدلى الاجنحة واسهال وعدم قدرة على الحركة وتشنجات وطرق نقل العدوى قد تكون خلال التلقيح او عمليات التجنيس وقص المنقارويمكن الوقاية والعلاج منه بالتبخير للبيض او باضافة المضاد الحيوى 


الامراض البكتيرية
الاسهال الابيض - التهاب السرة - كوليرا الطيور 

 الإسهال الأبيض 
   السالمونيلا 

يسبب هذا المرض ميكروب السالمونيلا بللورم الذي لديه القدرة العالية على مقاومة الظروف البيئية حيث لديه القدرة على البقاء حيا ومعديا لفترات طويلة جدا إذا كان في الفراشة الرطبة كما أنه لديه القدرة على تحمل درجه الحرارة العالية ولا يقتل إلا إذا تعرض للحرارة العالية لمده طويلة

 يظهر المرض على الطيور الصغيرة في العمر ويرتفع فيها النفوق أما التي شفيت من هذا المرض تصبح حامله للمرض الذي تنقله لنسلها عن طريق البيض. وفترة حضانة المرض من 2-5 يوم

الأعراض

غالبا ما تظهر الأغراض على الكتاكيت الصغيرة في العمر مبكرا وخلال الأسبوع الأول من الفقس إذا كانت الكتاكيت ناتجة من أمهات حامله للمرض بينما إذا كانت العدوى بعد الفقس فيتأخر الإصابة بالمرض للأسبوع الثاني ونادرا ما تحدث إصابة الكتاكيت بالمرض بعد شهر من العمر

تبدأ الأعراض بامتناع الكتكوت عن الأكل والتجمع تحت المدفأة مع الخمول وتدلى الأجنحة وانتفاش الريش يصاحبه صعوبة في الحركة ثم يحدث إسهال للطائر يكون مائل للخضرة مع وجود إفرازات بيضاء عليه مع تلوث فتحه المجمع بمواد لزجه تكون ملتصقة بها نتيجة للإسهال 

 ثم يحدث حاله تشنج للكتكوت ويموت وتتراوح نسبه النفوق ما بين 20-70% حسب شده المرض

طرق نقل العدوى

عن طريق الأمهات الحاملة للمرض حيث يتم انتقال الميكروب للكتاكيت الفاسقة عن طريق بيض التفريخ

أثناء عمليه التلقيح بين الطيور السليمة والمصابة فيتم نقل الميكروب
أثناء عمليه قص المنقار حيث تسقط بعض قطرات الدم من الطيور المصابة على الجهاز فتكون مصدرا لنقل العدوى للطيور السليمة

أثناء عمليه التجنيس حيث ينتقل الميكروب بواسطة أيدي العمال القائمين بالمليه

إذا لم تجرى إجراءات النظافة والتظهير القوية مثل عدد التطهير الجيد للحضانات أو وضع أكوام الزبالة بجانب الحضانات أو دخول لأشخاص غرباء من مزرعة مصابه إلى أخرى سليمة أو عن طريق القوارض والقطط والكلاب....الخ

الوقاية والعلاج

مراعاة عدم تربيه أنواع مختلفة من الدواجن وكذلك أعمار مختلفة في نفس المزرعة

العمل على نظافة قشره البيض وعدم اتساخها بجمع باستمرار وتنظيف البياضات باستمرار وعدم تفريخ البيض المتسخ

تبخير البيض بعد جمعه وقبل تفريخه لقتل البكتيريا الموجودة على القشرة حيث يستخدم 20 جرام برمنجانات بوتاسيوم مضافا إليها 40 سم فورمالين لكل متر مكعب من حجم حجره حفظ البيض وكذلك تبخير جميع أدوات التربية المستخدمة قبل استعمالها لقتل الميكروب

العامل الأهم هو إجراء اختيار الإسهال للأمهات المنتجة لبيض التفريخ وعدم تفريخ بيض الأمهات الحاملة للمرض

بعض الفقس تقدم للطيور عليقه علاجيه تحتوى على مضاد للسالمونيلا وحوالي 100 جرام أحد المضادات الحيوية لكل طن علف لمده أسبوعين وذلك لوقاية الكتاكيت خلال الفترة الأولية من حياتها التي تكون فيها أكثر عرضة للإصابة بالمرض .مع إضافة احد المضادات الحيوية ( كلورتتراسيكلين او تيراميسين) في ماء الشرب لمدة 3-5 أيام

تعالج بالكولستين سلفات أو انروتيل 10% في ماء الشرب

Printfriendly