انواع الحمام


الحمام تم إستئناسه قديما حيث وجدت نقوش للحمام علىحفائر المصريين القدماء وكذلك على جدران المعابد ويمكن تقسيم الحمام الى حمام برى وحمام مستانس ومنها حمام يربى للمراسلة وحماميربى لجمال صوتة وحمام يربى لسرعتة فى الطيران وحمام يربى لحركاتة الغريبة 

Order :Columbifomes 
Family : Columbidae 
الحمام المستانس 
Columba Livia  

 ويوجد للحمام أنواع كثيرة يمكن تقسيمها إلى قسمين أساسيين الحمام البلدى والمستانس 
اما سلالات الحمام المستانس فتقسم الى
1- السلالات الاجنبية 
حمام الكنج - حمام الرنت - حمام الكارتينو - حمام الجانيت هومر - حمام الموندين السويسرى - حمام الموندين الفرنسى -الحمام المجرى - الحمام النمساوى 

2- سلالات الغية او الهواية
الحمام اليمنى - الحمام الهزاز - حمام مورنا - الحمام القلاب (الشقلباظ )- الحمام النفاخ - حمام المراسلة (الزاجل 

3- السلالات المصرية 

1- الحمام البرى 
( حمام الأبراج ) 

وهو من أصغر أنواع الحمام ، قليل الإنتاج يصعب إستئناسه ويميل للهجرة عند نقص الغذاء أو إزدحام الأبراج أو الإزعاج ولذلك فهو غير أليف ينفر من الناس ولا يعتاد ألفتهم والبعض يسميه بالحمام الجبلى أو البرجى نسبة لتربيته فى الأبراج ، وهو حاضن جيد لبيضه كما يعتنى بتربية أفراخه

ومن خصائص الحمام البرى أنه لايبيض إلا إذا كان طليقاً ولذلك لايستخدم فى إقامة المشروعات التجارية ، ولون الحمام البرى رمادى مائل للسواد وله منقار رفيع طويل رصاصى اللون وقاعدتهم بيضة كما أنه مدبب حاد صلب ، الصدر والقدم أحمر قاتم ، والمخالب سوداء وللرأس بريق مزرق ويمتزج فى ريش الصدر بريق اللونين الأرجوانى والبنفسجى ، والعين حمراء برتقاليه

 وفى الشتاء يقلش ولذلك ينخفض انتاجه فى هذه الفترة ويجب على المربى أن يمده بالغذاء فى هذا الوقت من السنه ، ولذلك يهاجر الحمام البرى إذا نقص الغذاء من مكان إلى مكان آخر 


وأهم الأنواع المنتشره 

1- الزرقاء 
 ينتشر فى أوروبا ويهاجر حتى يصل إلى الدلتا

2- الجبلى 
ينتشر فى السلوم ومرسى مطروح 

3-الجبلى المصرى 
 ينتشر فى الدلتا والفيوم

4- القزازى 
رمادى اللون مع وجود خطين أسودين على الجناحين وخط أسود فى مؤخرة الذيل

5- الأزرق المفضض 
 يشبه القزازى إلا أن جسمه كله منقوط بريشات سوداء

6- البربرى 
 يشبه القزازى مع إختلاف اللون من الرمادى إلى البنى الفاتح 

7- الحمر 
 وهو كالبربرى إلا أن جسمه منقوط بريشات بنية اللون

8- عروس البرج 
 بيضاء ينتشر على جسمها ريشات لونها بنى غامق

2- الحمام المستأنس  

ويضم معظم الأنواع التى تربى بغرض إنتاج اللحم ويكون إنتاج اللحم عن طريق إنتاج الزغاليل ( الحمام الصغير ) والتى يمكن ذبحها عند عمر حوالى 30 يوما ً وذلك بعد إكتمال ريشها وقبل مغادرةالعش أو الطيران حيث أنه لايفضل ذبحها بعد الطيران وذلك لأن لحمها يصبح أقل إستساغه وتزيد نسبة التليف فى العضلات


أ- الأنواع المحلية -المصرية
 وتشمل الأنواع الآتية  

الحمام البرى المصرى 
لونه ازرق فاتح وعلى طرفى جناحة وذيلة شريط عرضى اسود - يميل للهجرة خصوصا عند ازدحام البرج بالحمام

 الحمام البلدى  

لايعتبر الحمام البلدى من الأنواع القياسيه وذلك لإختلاف لونه وإنتاجه ، فمن ألوانه الأبيض والأحمر والرمادى ، كما يوجد منه ما يعطى إنتاجاً جيداً ومنه ما يعطى أعداد قليله ذات حجم صغير 

لم يحدث تطور فى مصر لتربية الحمام لإنتاج الزغاليل سوى تربية الحمام المعروف بالبلدى فى المنازل بطريقة بدائية إلى أن أنشئت محطة علمية فى مصر لتربية الحمام وذلك بمدينة القنايات بمحافظةالشرقية سنة 1982

 وقد إنتجت سلالتين إحداهما متوسطة الوزن حيث يزن زوج الزغاليل من 1.25 - 1 كجم ، أما السلالة الأخرى كبيرة الوزن حيث يصل وزن زوج الزغاليل من 2 - 1.5 كجم ،وهذه السلالة تفوق سلالة الموندين الفرنسى والكنج الأمريكى فى الوزن وسرعة الإنتاج ومقاومة الأمراض كما أنها مناسبة للمناخ المصرى 

وعموماً فالحمام البلدى أكبر من الحمام البرى وسيقانه خاليه من الريش وليس على رأسه شوشه ، وهو كثير التناسل يعطى حوالى 6 أزواج زغاليل فى العام ، وعند العناية به يعطى حوالى 8 أزواج فى العام . ويصل وزن زوج الزغاليل الصالحة للأكل .5 كجم 


 الحمام الرومى  

حجمه أكبر من الحمام البلدى ، ولونه أبيض وأرجله عليها سراول من الريش الصغير وله شوشه على قمة رأسه ( قلنسوه) وهو أسود العينين ومنقاره وأظافره بيضاء ، ولايميل إلى الطيران كثيرآًلثقله .يقل إنتاجه من الزغاليل عن الحمام البلدى حيث يعطى فى العام حوالى أربع أزواج من الزغاليل ، ويصل وزن زوج الزغاليل الصالح للأكل حوالى 750 جم  

 الحمام القطاوى  
الحمام القطاوى 

لونه أحمر طوبى وله شوشه على قمة الرأس وأرجله مسروله وله زوائد من الريش عند مؤخرة منقاره وكذلك فى مقدمة رأسه . ينتج فى العام حوالى 3 أزواج من الزغاليل ، يصل وزن زوج الزغاليلإلى حوالى 800 جم 


 الحمام المالطى  

حمام كبير الحجم حيث يعتبر من أكبر الأنواع المحلية ، له ألوان عديدة ( الأبيض ، الأحمر ، الأصفر ، الأسود ، الأزرق ) ، وأرجله عارية من الريش ، ولايوجد على رأسه شوشه وهو قليل التناسل حيث يفرخ الزوج منه من3 - 1 أزواج من الزغاليل فى السنه
- ويتراوح وزن الزغلول الواحد بين 400 - 500 جم

الحمام الاسكندرانى
مثل حجم الرومى ولونه ازرق مسود

الحمام المغربى
حجمة كبير والوانه مختلفة


ب- الأنـــــواع الأجنبيــــه 

تمتاز هذه الأنواع بكبر حجمها وكثرة إنتاجها من اللحم الزغاليل ومن هذه الأنواع مايلى 

1- الكنـــــج 
 King 

هو حمام أمريكى أبيض أو فضى اللون ويعتبر الكنج الأبيض
 White King
 أكثر إنتشاراً إذ أنه من أحسن الأنواع المنتجه للزغاليل الكبيرة الحجم والممتلئة الصدر ويصل وزن الزغلول الواحد 600 جم ويصل وزن الذكر كبير السن من 

حمام الكينج 

1200 - 100 جم وتزن الأنثي حوالى 750 جم ، ويعطى من 8 7 أزواج زغاليل فى العام ، وتزن الأفراد البالغة حوالى 900 جم ، وجسم الحمام الكنج عميق وقصير ومتوسط الطول وهو ممتلىء ،والصدر واسع ، والريش مندمج ، والرأس كبيرة نوعاً ما ، والجمجمة مستديرة ، والجلد أبيض اللون ، والرقبة مرفوعة 

2 - الكارنيون :Carneau

حمام كارنيون
يعتبر من الأنواع القياسية المعروفة وموطنه الأصلى شمال فرنسا وينتج زغاليل كبيرة الحجم ولكنها أقل نسبياً من الزغاليل الكنج وهو قليل البيض وبالتالى الزغاليل ، يصل وزن الذكر الكبير فى العمرمن 1000 - 900 جم وتزن الأنثى من 900 - 800 جم ، ووز ن الذكر البالغ حوالى 800 جم ، وتزن الأنثى البالغة حوالى 700 جم ، ويمتاز هذا النوع بأن ريشه مندمج والجسم مضغوط ولحمه جامدوالصدر عريض والذيل منخفض نوعاً ما ، والجناحان والذيل متوسطى الطول ولكنهما أطول من الكنج ، والرأس متوسطة الحجم ، والمسافة بين العينين واسعة وللجمجمة إستدارة مميزة وأشهر ألوانهالأبيض والأحمر ، ولون جلد الزغاليل أبيض ، لايقل إنتاجه من الزغاليل عن أربع أزواج سنوياً ويصل وزن زوج الزغاليل من 1000 - 800 جم ) وزن الزغلول الواحد من 500 -400 جم ( 

3- الـــــــرنت 
 Runt 

يطلق عليه البعض إسم الرومانى ، وهو من أكبر أنواع الحمام وزغاليله كبيره ولكنه ينتج عدد أقل من الأنواع السابقة حيث أن إنتاجه ضعيف ، يعطى أربع أزواج زغاليل فى العام ، وجسمه عريضوعميق والصدر مرتفع قليلاً 

4- الهومـر 
 Homer 

يعتبر هذا النوع من أحسن الأنواع المنتجه للزغاليل ، وحجمه أصغر من الكنج ،ويزن الذكر الكبير حوالى 900 جم وتزن الأنثى حوالى 800 جم ، لايقل إنتاجه من الزغاليل عن 8 أزواج فى السنه يزنكل منها من 600 - 400 جم ، وله ألوان كثيره منها الأبيض والأزرق ويلاحظ فى الصنف الأزرق أن اللون باهت ولكنه غامق فى الرأس والرقبة والذيل ونهاية الأجنحة

5- المونديـن 
Mondiane 


حمام الموندين 

حمام فرنسى ويعرف بالحمام الأرضى حيث أنه يفضل السير على الأرض عن الطيران ، وهو من الأنواع التى تشبه الدجاجة وتعرف فى مصر باسم حمام فرخه وذلك بسبب حجمه الكبير حيث يصلوزن الذكر المسن إلى 900 جم وتصل الأنثى إلى وزن 850 جم ، وأكثر أصنافه إنتشاراً الأبيض ، إنتاجه السنوى 10 زغاليل ووزن كل منها يتراوح بين 600 - 450 جم 

6- كاشو 

نورماندى - فرنسا 
توجد أنواع عديدة منه وتوجد بقعة فاتحة اللون على الصدور ووزن الفرد الواحد 400 - 500 جم 

7- اللينكس 

يتميز هذا النوع بشكله البسيط وحجمه الكبير كما يميزه كثافة الريش العلوى ووزن الزغلول الواحد 400 جم 

8- ستراسير 


حمام ستراسير 

بلجيكا 
سلالة ذات تكوين بنيانى جيد ولون الريش أبيض - متوسط وزن الزغلول الواحد 350 جم 

حمــام الهوايـــة  

يتم تربية حمام الهواية (الغية) لأغراض عديدة فمنها ما يربى لسرعة طيرانه مثل حمام القزاز ،ومنها ما يربى لجمال شكله مثل الحمام الهزاز والنمساوى ، ومنها ما يربى لطيرانه إلى مسافات بعيدةويعود ثانياً إلى مسكنه مثل الحمام الزاجل (المراسلة) ، ومنها ما يربى لطريقة طيرانه الغريبه مثل حمام الشقلباظ ، ومنها ما يربى لجمال صوته مثل الحمام اليمنى 

وفيما يلى بعض هذه الأنواع  

1- أنواع تربى بغرض المراسلة  

الحمام الزاجل
 ( المراسله )  

هو حمام المراسلة ويستخدم فى نقل الرسائل من مكان إلى مكان آخر ، وقد أستغلت غريزة حبه لموطنه فى نقل الرسائل وقت الحروب ، ويبلغ وزنه حوالى 600 جم وقد يزيد عن ذلك ويمتاز بعضلاتصدره القوية ومنقاره الطويل ومن صفاته أنه يقف رافعاً رأسه مبرزاً صدره للأمام وأهم ألوانه الأبيض والأسود والأزرق والبنى 

2- أنواع تربى بغرض جمال الصوت  

اليمنــى  
الحمام اليمنى 

وهو حمام صغير الحجم ، ، مختلف الألوان ، وله صوت جميل ، ويربى فى حدائق المنازل فيملأها بهجة بهديله الجميل المحبوب

3- أنواع تربى لسرعة الطيران  

الحمام القزاز  

ويعرف بالحمام الغاوى لأنه يغوى بعضه ويطير فى جماعات ، ويمتاز بمنقاره القصير ، وشكل وجهه الذى يشبه البومه ، ورأسه غير مزين بزوائد ، ويوجد فوق أنفه نمو لحمى ( كشاكيش ) ومنصفاته معرفة المكان الذى يربى فيه فلايألف غيره إلابصعوبه ومن صفاته أيضاً قدرته على إغواء حمام الغير بأن يطير معه ويحط الحمام الغريب معه فيقتنص صاحب الغيه ماجاء مع حمامه من الحمامالغريب ، والحمام القزاز لايحتضن بيضه ولايطعم صغاره بعناية ولذلك يفرخ الهواه بيضه تحت الحمام البلدى 


4- أنواع تربى لغرض الطيران الغريب  

الحمام الشقلباظ  

يوجد من الحمام الشقلباظ ألوان عديده منها الأبيض والفضى والأزرق الرمادى والسماوى ، ويتقلب الحمام أثناء الطيران ويغير وضع جسمه عدة مرات ثم يعود إلى الوضع الطبيعى للطيران ويتعلم ذلك منذ الصغر وهو لايتقلب إلا إذآ أراد النزول إلى مكان سكنه 

حمام البهلوان 

الأزرق - الأسود - الأصفر 
ويوجد منه نوعين أحدهما ذو وجه قصير ومنقار هذا النوع يشابه الشقلباظ والآخر ذو وجه طويل ويربى هذا النوع للإستمتاع بمنظره الرائع ونقاره أغلظ أقصر 


حمام السكران 

الأزرق - الأسود والفضى والمنقط والأحمر 
سلالته صغيرة الحجم وله القدرة على الطيران لعدة ساعات من غير انقطاع وله القدرة على الدخول فى مسابقات تنافسية 


5- أنواع تربى لغرض الشكل الجمالى  

 الحمام الهزاز  

صغير الحجم وله ألوان مختلفة وأفضلها الأسود ، أرجله عاريةمن الريش ولونها أحمر ، والرأس غير مزينه بزوائد ، وذيله عريض منبسط على شكل مروحة ،ويسبب شكل ذيل الأنثى المروحىصعوبة فى تلقيح الذكر لها 

ولذلك يبيض أحياناً بيضاً غير مخصب ، ولذلك ينزع الهواه ريش ذيل الأنثى حتى يتمكن الذكر من تلقيحها . الحمام الهزاز يحتضن بيضه جيداً ، كمايغذى أفراخه بعنايه 

الحمام النمساوى 


الحمام النمساوى 

صغير الحجم يقترب من حجم الحمام البرى ، وأرجله عارية من الريش وله ياقة من الريش حول رقبته ، وعلى رأسه قلنسوه تحيط بمؤخرة الرأس مسترسله على الرقبه، ولذلك يربى لجمال شكلهوألوانه العديدة ، غير حاضن جيد للبيض ولايعتنى بأفراخه  

 حمام الكشكات  

حجمه صغير بالنسبه للأنواع الأخرى ، وله خصله من الريش على صدره ، فى بعض الأفراد يوجد لها سروال ، منقاره يشبه منقار الببغاء 

 حمام البوتر 

حمام البوتر
اللون السائد أبيض ىالجناح أزرق أو أسود 
له القدرة على نفخ جسمه أثناء العرض ويوجد منه أنواع عديدة منها البوتر الإنجليزى وهو طويل والبتر القزم وهو من آباء رديئة بسبب إهمالها البيض


حمام التربيت 

له ريش ذيل الطاووس يمتد على طول العنق من الخلف وينتهى على شكل عرف مع صغر حجم المنقار

حمام الكروبر 

يعتبر الجد الأكبر للبوتر الإنجليزى وهو طائر طويل وهو يقف عند العرض منتصبا 

حمام المودينا 

حمام المودينا 

وهو أحد أقدم أنواع الحمام المشارك فى كثير من المسابقات ومنشأه مدينة مودينا الإيطالية وهو قصير جدا والذيل قصير وعريض والعنق غليظ وقصير



الحمام النفاخ "ماركينو" 

يعتبر من أقدم الحمام الذي طور وأنتج في اسبانيا منذ أكثر من 1000 سنة تقريباً 
ومنها انتقل إلى بلدان أوروبا وأمريكا عن طريق كندا التي كانت تستورد من هولندا في أوائل السبعينات

يتميز هذا النوع بتعدد ألوانه، ويمتاز بطول أفخاذه، ورأسه صغير نسبياً ومنقار متوسط رفيع، والأقدام بدون ريش وهي متوسطة إلى قصيرة
حمام الماركينو

 وحوصلته منتفخة وصدره مرتفع، والذيل الذي يشبه سرطان البحر 
وتمتاز منطقة الصدر بانتفاخها، وهو يقف دائما بوضع قائم

ويتميز هذا الحمام بطريقة غير عادية في الطيران،
أما الميزة الأساسية فيه إطلاق ريشة كامل بشكل بارز يهبط في أغلب الأحيان على ذيلِه 
مما يسبب في تكسر الريش

هذا إلى جانب كونه حمام أليف جدا لا يخاف من الإنسان، كما أنه لا يهدأ أبدا

الحمام البخاري

يعتبر من أجمل أنواع الحمام، وأغلاه ثمناً، وهو من الأنواع الأساسية لمربيي حمام الزينة
وهو يتميز بكثافة الريش في كل جسمه تقريباً، والأنواع الممتازة منه تكون كبيرة الحجم وغزيرة الريش ومن المهم تناسق الألوان في هذا النوع وخاصة على الرأس والأقدام
ومن المعروف أن هذا النوع إخصابه ضعيف وتربيته للصغار ليست جيدة

ولكن من الممكن تدريبه بالتدريج لتخطي هذه المشكلة حيث يلجأ المربون إلى قص الريش المغطي للعينين وجزء من ريش القدمين وريش فتحة المجمع لزيادة فحولة الذكر، 
ومن الأفضل أن يتم تحضين بيض البخاري وتربية صغاره تحت أزواج أخرى مشهود لها بالتربية وذلك بهدف تنشئة صغار قوية منذ البداية

وقد تعددت السلالات في هذه النوعية 
فنجد منها سلالة ذات ريش كثيف جداً وغير متراص ومتراكب، وسلالة أخرى قليلة الريش وخاصة الريش المغطي للرأس،
ومنها ما هو ذو حجم كبير أو متوسط،
ولكن ما يميز البخاري الأصيل منها هو كونه منخفض الوقوف ورقبته تميل إلى الأمام باتجاه الأسفل

مع وجود تشكيلات مختلفة من الريش على الرأس ومؤخرة الرقبة 
بالإضافة إلى الأرجل، كبير الحجم مقارنة بالأنواع الأخرى

ومما يميزه مقدرته على التحكم في انتصاب أو ارتخاء ريش مؤخرة الرقبة، وتجده متعدد الألوان فمنه الأسود والأبيض والأصفر

الحمام الشيرازي/ لاهور

ترجع أصوله إلى مدينة شيراز الإيرانية، 
كما أنه اكتسب اسم حمام لاهور لشهرته لدى المربين في هذه المدنية شمال باكستان،
وهو يتمي بكونه حمام بطئ الحركة قليل الطيران له ذيل طويل، وريش على القدمين

الحمام الشيرازى - لاهور
وأهم ما يميزه طريقة توزيع الألوان وترتيبها على ريشه إذ يكون وجهه وحلقه وصدره وبطنه ومؤخرة ذيله كلها بيضاء اللون

بينما بقية جسمه بلون واحد مغاير، فضي أو ذهبي أو أحمر أو أسود، أرجواني، 
عموماً الأصيل منه يكون كبير الحجم قوي الجسم وعريض الصدر
أما من ناحية التناسل فهو بطيء نوعاً في التفريخ وضعيف في الحضانة والتربية، 
أما أسعاره فهي ثابتة وتميل إلى الانخفاض،
رغم توفره لدى الكثير من مربي حمام الزينة


مقالات اخرى عن الحمام



Printfriendly