الدمسيسة


نبات الدمسيسة هو نبات عشبى معمر والموطن الاصلى له اوروبا ووسط اسيا ومن اهم المحتويات الكيمائيه له احتواءه على مادة السوجون وهو مفيد فى علاج مغص الكلى وميعاد زراعتة طوال العام وتتم زراعة الدمسيسة محملا على القطن او داخل الصوب لمكافحة النيماتودا وميعاد الزراعة تكون خلال العام والتربة لمناسبه هى معظم انواع الاراضى 


الدمسيسة
Artemisia absinthium

وهي عشبة معمرة تحمل أوراقاً مركبة لها رائحة مميزة ويستعمل شاي الدمسيسة لتسكين المغص والتقلصات وتفتيت الحصوات وإنزال الرمال من الجهاز البولي ـ كما استعمله الأطباء العرب قديما في تهدئة الآلام والروماتيزم وعلاج مرض السكر والأزمات الصدرية

الدمسيسة نبات ينمو على جوانب الطرقات وفي البراري ويزرع في الأقاليم المعتدلة وهو نبات يصل ارتفاعه إلى حوالي متر معمر وله ساق 

خضراء إلى رمادية وأوراق ريشية مشرشرة ومغطاة بشعيرات دقيقة بيضاء اللون، الازهار مركبة ذات لون مصفر والنبات له رائحة عطرية. يعرف بالافسنتين والشيبة وبالفرعونية شنايت

الموطن الأصلي للنبات

الموطن الأصلي لنبات الدمسيسة أوروبا واليوم ينمو في آسيا الوسطى وشرقي الولايات المتحدة الأمريكية ويزرع في الاقاليم المعتدلة في جميع انحاء العالم ويتكاثر عن طريق البذور في الربيع أو بتقسيم الجذور في فصل الخريف وتجنى الأوراق والازهار في نهاية الصيف

المحتويات الكيميائية للدمسيسة

تحتوي الدمسيسة على زيت طيار يصل نسبته إلى حوالي , 03وزيت ثابت أهم مكوناته مادة السوجون التي لها تأثير قوي في علاج حالات المغص الكلوي وتسهيل خروج الحصوات وإدرار البول

 كما يحتوي الزيت الطيار على ابروتامين وبيتابوربونين وسيسكوتربين لاكتون والمعروف بالارتيميزينين وكذلك فيتامين أ. كما يحتوي على جلوكوزيد الأفسنتين

الوصف النباتي

نبات الامبروز ياماريتيما (الدمسيسة) نبات معمر بالاجزاء الارضية ويزهر فى أوائل إبريل وينمو على مدار السنة 

 الساق
عشبي , أسطواني , أخضر , مغطى بشعيرات كثيفة , غير كاذب ويصل ارتفاعه إلى 100 سم

 الورقة
بسيطة , غير مؤذنة , متبادلة , معنقة تنقسم إلى فصوص , كل فص له رأس مدببة وله مشرشرة وسطحها مغطى بشعيرات كثيفة 

 الزهيرات
متجمعة على النورات والهامات متجمعة على القمة فى الجزء العلوي من الفرع وهى نوعان 
هامات مذكرة على القمة
وهامات مؤنثة فى مستوى أسفل الهامات المذكرة

4- ويجف النبات في مصر بعد نهاية ديسمبر خصوصاً فى المناطق الشمالية ويلاحظ أن الجذور تجدد نموها عند دفء الجو

5- ينمو هذا النبات كحشيشه في ضفاف النيل والترع والمصارف في الفيوم وأسوان قبل إنشاء السد العالي 

ميعاد الزراعة

تزرع بذور الدمسيسة على مدار شهور السنة في الجو العادي , وفى حالة زراعتها فى أشهر نوفمبر وديسمبر ويناير يجب تغطية المشتل بواسطة البولى إثيلين , أو تزرع تحت أنفاق أو بالصوب البلاستيكية 

تنقل الشتلات بعد 2-3 شهور من الزراعة إلى المكان المستديم وذلك طبقاً لشهور السنة فالشهور الباردة تحتاج الى مدة أطول , كذلك موقع المشتل بالأماكن الشمالية تكون أقل برودة من الجنوبية فتحتاج مدة أطول بالمشتل لحين نقلها إلى الأماكن المستديمة 

التربة المناسبة

ينجح فى جميع أنواع الاراضى ويتحمل ملوحة التربة ويتحمل ملوحة الرى حتى (5000 جزء فى المليون ) كذلك النباتات صالحة للزراعة فى جميع المحافظات سواء كانت تربة رملية أو طينية ولكن تجود فى التربة الصفراء الخفيفة جيدة الصرف

الجو المناسب

تنمو بصورة أفضل ونمو خضري غزير فى الأماكن الجنوبية بالوجه القبلي وإن كانت تنجح زراعتها من الإسكندرية حتى أسوان 

والنبات معمر بالأجزاء الأرضية فقد يحدث جفاف للنمو الخضري فى شهور نوفمبر وديسمبر ويناير فى المناطق الشمالية لكن النباتات يجود نمو عند دفء الجو 

تجهيز المشتل

* تجهز أرض المشتل بحيث تحرث الأرض وتزال الحشائش , وتقسم الأرض الى أحواض بطول 3 أمتار وعرض مترين ويلزم نصف قيراط مشتل لإنتاج شتلات تكفى لزراعة الفدان 
* وقد يتم تخطيط الأرض وتزرع البذور سراً فى أعلى الخط وعلى جانبيه 
* يتم رى أرض المشتل ويوالى الرى والحذر من القطن , وبعد حوالي شهرين إلى ثلاثة أشهر من الزراعة تنقل للمكان المستديم على جوانب الترع أو المكان المستديم حيث تكون الشتلة بطول 20-25 سم

طريقة الزراعة بالأرض الزراعية بهدف إنتاج العرش الأخضر أو البذور

تزرع النباتات على خطوط بمعدل 12 خط فى القصبتين ومسافة الزراعة 25 سم على ريشة واحدة من الخط على أن يوضع نباتين بكل جورة

كمية التقاوى

1.5-2 كجم / فدان أو 40 ألف شتلة 

استخدام الدمسيسة فى مكافحة النيماتودا
استخدام الدمسيسة داخل الصوب

يتم إضافة 150 كجم من نبات الدمسيسة / صوبة توضع على جانبي الخطوط ثم يتم الحرث بجوارها للتأكد من دفنها فى باطن الأرض

يتم زراعة شتلات الطماطم أو الخيار وبجانب كل نبات طماطم أو خيار عدد (4 شتلات) من نبات الدمسيسة وكلما زاد طول نبات الدمسيسة عن 40 سم تطويش الشتلة بعناية وتترك بجوار نبات الطماطم أو الخيار 

يلاحظ أن نبات الطماطم أو الخيار تزداد قوة كلما تقدم نبات الدمسيسة فى العمر

بخلاف الصوب المعاملة ببروميد الميثيل التى تتفوق فى بداية الموسم , ثم يقل تأثيرها فى نهاية الموسم 

خارج الصوب فى الجو الجارجى 

يتم إضافة 250 كجم دمسيسة للفدان وذلك على جانبى الخط الذى ستكون الزراعة علية , ثم تردم الخطوط 
ثم يتم زراعة شتلات الطماطم أو تقاوى الخيار 
يزرع بجوار كل شتلة طماطم بالمكان المستديم عند إنباته فى الجهه المقابلة 
توالى عملية قرط نبات الدمسيسة كلما زاد إرتفاعه عن 60 سم

تحميل الدمسيسة على القطن بهدف إبادة الحشرات 

يتم تحميل نبات الدمسيسة على نبات القطن كما يلى

1- يتم زراعة نبات القطن بالبذور فى ميعاد الزراعة , ثم يتم وضع شتلة من الدمسيسة فى الجهة المقابلة 
(رجل غراب)
2- يراعى تطويش نبات الدمسيسة كلما زاد فى الارتفاع بحيث لا يؤثر على إنتاج القطن 
3- يلاحظ كلما كبر نبات الدمسيسة فى العمر كلما كانت له قدرة وفاعلية على مقاومة حشرات القطن 

معدلات التسميد

* التسميد بالأسمدة الكيماوية
250 كجم / ف سوبر فوسفات كالسيوم 18 % تضاف مع السماد البلدى أثناء عملية الخدمة 

* التسميد الآزوتى والبوتاسى
يضاف بعد زراعة الشتلات 1.5 شهر ثم بعد كلل حشة .
100 كجم / فدان سلفات نشادر 20.5 %
50 كجم / فدان سلفات بوتاسيوم 45.5 %

الحصاد

بعد 3-4 شهور من الشتل يجرى قرط النباتات للحصول على العشب وعند بداية الازهار ويلاحظ أن أنسب ميعاد للحصول على عشب به أعلى نسبة من المواد الفعالة هو عند بداية الإزهار

حصاد النباتات بهدف إنتاج البذور

النباتات التى زراعت فى سبتمبر (شتوى) يؤخذ منها حشتان عشب أخضر وتترك الحشة الثالثة للحصول على بذور فى أغسطس التالى أو النباتات التى زرعت فى فبراير أو مارس فلا تحصل منها إلا على حشة واحدة فى شهر يونيو ثم تترك لتكوين البذور

المحصول

يعطى الفدان 15-20 طن عشب أخضر للحشة الواحدة يصل وزنها من 4-5 طن جاف كما يعطى نصف طن بذور لو تركت النباتات بدون حش لإنتاج البذور 

أما لو أخذنا حشة واحدة من العشب الأخضر وتركنا النباتات لإنتاج البذور فإننا نحصل على 300 كجم بذور من الفدان 

التجفيف

تجفف النباتات في مكان مظلل جيد التهوية بعيداً عن ضوء الشمس المباشر مع وجود النباتات في طبقة رقيقة , وجد أن التجفيف في ضوء الشمس المباشر يؤدى الى فقد جزء من المادة الفعالة الموجودة فى الاوراق

التخزين

تخزن أوراق النباتات التامة التجفيف فى أكياس من الخيش وفى مكان بعيد عن ضوء الشمس المباشر جيد التهوية وبعيداً الرطوبة والتخزين فى ضوء الشمس المباشر يؤدى الى فقد جزء من المادة الفعالة

المواد الفعالة

* تحتوى الدمسيسة على سسكوتربين لاكتون مكونة من مادتين دمسين وأمبروزين
Sesquitert pen-lactones
الازهار 2.815% الاوراق %1.600
الثمار 1.400% السيقان 0.22%
النبات بأكملة 0.880% 

* وقد وجد أن نسبة المواد الفعالة تزداد كلما أقتربنا من بداية الإزهار وتقل بعد تكوين البذور وتقدم النبات فى العمر 

وذلك روعي فى عملية حش النباتات أن يتم الحش عند بداية الإزهار ثم بعد ذلك بشهرين 

المواد الفعالة تكون أعلى منها نسبة فى الإزهار ثم الأوراق فى مرحلة الإزهار ثم الثمار وأقل نسبة فى السيقان والفروع

زراعة الدمسيسة على جوانب الترع والمصارف

تتم الزراعة على جوانب الترع والمصارف بهدف إبادة القواقع وتزرع النباتات بمعدل عدد شتلتين بالجورة الواحدة ويجهز جانب الترع والمصارف للزراعة كالأتي

‌أ. الترع والمصارف التى لا يزيد عرضها عن 6 امتار من أعرض مكان للترعة أو المصرف

1- يعزق مسافة 4 بطول الترعة وعرض 70 وتزال الحشائش نهائياً
2- تتم زراعة الشتلات فى عدد سطرين يبعد كل منهما عن الآخر حوالي 50 سم 
3- السطر الأول تزرع الشتلات بحيث تكون ملامسة لسطح الماء والآخر يبعد عن الأول وموازياً له ويبعد 50 سم 
4- يوضع نباتان بالجورة الواحدة وعلى بعد ومسافة الزراعة 25 سم بين كل جوره و الأخرى
5- يتم غرس الشتلات على ضفاف الترع بواسطة وتد بعمق 15 سم وتوضع النباتات ويجب ان تكون الجذور مغطاة جيداً بالطمي حتى لا يؤدى كشف الجذور بفعل سريان ماء الترعة الى موت النباتات 

‌ب. الترع الكبيرة لأكثر من 6 أمتار يتم زراعة الشتلات على طول جانبي المجرى المائي

يجب تعميق الجذور عند الزراعة حتى نضمن أن جذر النباتات فى منطقة مناسبة قادرة على الوصول إلى منطقة وجود المياه على ضفة الترعة فلا نحتاج لري النباتات 

ميعاد حش النباتات

1- يتم حش النباتات وإلقائها فى الترع بعد ثلاثة أشهر من الزراعة المستديمة على جانبى الترع ثم كل شهرين وذلك بعد أن يصل طول النباتات الى 50 سم أو خروج البراعم الزهرية للنباتات
2- تحش النباتات على ارتفاع 20 سم من سطح الأرض حتى تسمح بخروج فروع جانبية 
3- يتم وضع العرش الأخضر الناتج من حش النباتات على جانبي الترعة مباشرة مع تثبيتهما ببعض الطمي 

المعاملة للآبار

ويلاحظ أنه يحتاج لعمل مسحوق مجفف من أوراق الدمسيسة وذلك لوضعه فى الآبار حيث توجد القواقع العائلة لديدان البلهارسيا والديدان الكبدية فى مياه الآبار أيضاً 

فى البلاد الحارة قليلة الإمطار مثل السعودية يمكن استخدام مسحوق الأوراق فى إبادة القواقع لمنع أنشار البلهارسيا أو الديدان الكبدية 

فوائد حش النباتات

1- تؤدى عملية الحش لنباتات التى وصل ارتفاعها 50 سم الى خروج فروع جانبيه عليها أوراق مما يؤدى الى زيادة فى العرش الأخضر الناتج من النبات 

2- يجب عدم الانتظار حتى إزهار النبات بل يجب حش النباتات بمجرد خروج البراعم الزهرية ثم كل شهرين حتى لا يستهلك النبات المواد الغذائية فى إنتاج البذور كما أن هذا يؤدى الى وجود بذور للنبات مما يجعل إكثار النبات تحت السيطرة من جانبنا فلا يخشى من تكاثر هذا النبات كحشيشه بالحقول 

يستخدم نبات الدمسيسة فى الطب الشعبي وعلى نطاق واسع فتستخدم الأوراق أو العشب الأخضر الجاف فى العلاج

فوائد واستخدامات الدمسيسة

1- يستعمل فى علاج أمراض الجهاز البولى فتناول العشب الجاف أو المغلي يؤدى الى توسيع الحالب فى الجهاز البولى للإنسان , كما يؤدى الى تفتيت الحصوات فى الكلى ونزولها نتيجة لتوسيع الحالب

2- يؤدى الى تفتيت الحصوات المتكونة فى القنوات المرارية 
3- يؤدى الى ادرار الصفراء ومنشطة للكبد ويساعد على تجديد خلاياه 
4- يستخدم كملين كما أنه طارد لديدان الاسكارس من الجهاز الهضمي
5- يقلل تأثير التقلصات فى الأزمات الصدرية 
6- استخدام العشب او الأوراق بجرعات صغيرة جداً يؤدى الى تقليل السكر فى الدم مع ملاحظة أن زيادة الجرعة تؤدى الى زيادة السكر فيجب الحذر عند استخدامه فى علاج مرض السكر وان تؤخذ الكمية بحكمة 

7- يعمل على تخليص الجسم من السموم الزئبقية والرصاصية 
8- يقوى الطلق عند الولادة ويساعد على تنظيف الرحم بعد الولادة 
9- تناول دمسيسة قبل الدورة الشهرية عند النساء يعمل على منع الحمل وينظم الحيض 
10- يستخدم فى علاج البروستاتا
11- يستخدم مغلى الأوراق كمادات فوق البطن لتسكين آلام المرارة واضطرابات الكبد 
12- يستخدم فى علاج أمراض وآلام الروماتيزم
13- يستخدم مغلي الأوراق كغسول للعين فى حالات الرمد 
14- مستخلص الأوراق له القدرة على إبادة أنواع من البكتيريا فتستخدم كمضاد حيوى وكذلك الفطريات 
15- أجريت تجارب موسعة لدراسة تأثير العشب الناتج من الدمسيسة ووجد أن لة تأثير قوى على إبادة القواقع العائلة لديدان البلهارسيا وكان مسحوق الإزهار أقواها يليه مسحوق الأوراق ثم يلية مسحوق العشب 

16- تؤدى زراعة الدمسيسة تحميلاً على الطماطم والبرقوق والكمثرى والعنب الى تقليل النيماتودا 
17- ثبت أن الدمسيسة لا تسبب أى خلايا سرطانية وأن استخدامه مأمون 

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

Printfriendly