شجرة النيم



الموطن الاصلى لشجرة النيم جنوب غرب اسيا و تعتبر شجرة النيم من اهم اشجار المنطقة الجافة وهى من الاشجار سريعة النموويمكن استخدام كافة اجزاء الشجرة فى استخلاص المبيد الحشرى  ولها قدرة عالية على تحمل التلوث من اول اكسيد الكربون 


تعتبر شجرة النيم من اهم الاشجار فى حماية البيئة من أنواع التلوث المختلفة وخاصة عوادم السيارات والمصانع

الاسم العلمي 
 Azadirachte indica , A. Juss
Melia indica Brandis 

الاسم الدارج : نيم
 Neem- nim 

العائلة
 Meliacaae

* التوزيع الجغرافي 

شجرة النيم موطنها الاصلى المناطق تحت الاستوائية فى جنوب شرق أسيا وتنتشر بالهند وباكستان وسيريلانكا وماليزيا واندونسيا وتايلاند وبورما. وتجود زراعتها وادخلت منذ سنوات طويلة الى كل مكان من السودان – سيراليون – مالاوى – زيمبابوى – تنزانيا – زنزبار . وفى المناطق الجافة من غينيا ونيجيريا وغانا فى صور أشجار فردية أو مجموعات بالإضافة الى عديد من دول وسط وجنوب امريكا

وتعتبر شجرة النيم واحدة من أهم أشجار المناطق الجافة حيث يمكن النمو بدرجة جيدة فى الاراضى الجافة والفقيرة فى العناصر الغذائية كذلك فهى من الأشجار سريعة النمو بالإضافة الى أهميتها فى حماية البيئة من أنواع التلوث المختلفة وخاصة عوادم السيارات والمصانع , وفى انتاج الكثير من المواد المستخلصة من البذور والأوراق والجذور التى لها العديد من الاستخدامات

نتعرض لذلك تفصيلياً فيما بعد "الإزهار بيضاء صغيرة الحجم , والثمار مغزلية الشكل تقل فى الطول عن 2 سم وعرضها حوالى نصف سم ( تشبه ثمرة الزيتون المستطيلة وتجد فى عناقيد لونها أخضر فاتح تتحول الى اللون الأصفر عند اكتمال النضج

* طرق التكاثر 

تتكاثر أشجار النيم بالبذور بعد نضجها وجمعها مباشرة حيث أن البذور تفقد حيويتها بعد فترة صغيرة تتراوح ما بين 21-30 يوم من جمع البذور من على الأشجار , ويعتبر تغير لون الثمار من اللون الأخضر الفاتح الى اللون الأصفر , ويجب ازالة الطبقة اللحمية قبل الزراعة وذلك بنقع البذور بمدة تتراوح ما بين 3-6 أيام , كما يجب تغيير الماء المنقوع به يومياً ويفضل إضافة احد المطهرات البذرية بكمية ضئيلة الى ماء النقع

* حيوية بذرة النيم

نسبة إنبات بذرة النيم تصل إلى ما يقرب من 100% فى حالة جمع البذور وزراعتها خلال العشرة أيام الأولى من الجمع وبعد حوالى 20 عشرون يوماً تنخفض نسبة الإنبات الى حوالي 40% وبعد حوالي 4 أسابيع (30 يوماً تقريباً) لا تزيد نسبة الإنبات عن 5% عندما تزرع البذرة بعد جمعها لمدة ستة أسابيع لا تعطى أيه نسبة إنبات على الإطلاق

* مراحل تكشف بذرة النيم 

عند زراعه بذرة النيم تحت الظروف العادية والعناية المطلوبة فإن ظهور الأوراق الفعلية فوق سطح التربة يتم بعد حوالي خمس عشر يوم من الزراعة ويفضل زراعة البذرة فى أكياس بمعدل 5 بذرة لكل كيس وتوضع البذرة أسفل سطح التربة على عمق لا يزيد عن 1-2 سم ويراعى عدم تعرية البذرة عند الري كما يلزم ان تبقى التربة رطبة فقط فى المنطقة حول البذرة 

تفرد الشتلات الموجودة بالكيس عندما يصل طول الشتلة الى 10-15 سم بواقع شتلة لكل كيس . عندما يصل طول الشتلة 30-40 سم يجب نقلها إلى الأرض المستديمة مع العمل على حمايتها من الهواء البارد إذا كانت ستزرع فى بداية فصل الخريف ولوحظ أنها تشبه الشتلات عند (حفظها من بروده الشتاء ) داخل صوب مدفأة بعد انقضاء فصل الشتاء الأول وتنجح نسبة كبيرة بعد ذلك فى الاراضى المستديمة

 ميعاد جمع البذور

تجمع البذور في موطنها الاصلى في عروتين الأولى خلال يونيو ويوليو والثانية خلال شهري ديسمبر ويناير , وغالبا ما يتم الجمع فى العروة الأولى حيث أنه هو المحصول الرئيسي 

ميعاد إنتاج الشجرة 

تنتج الشجرة البالغة حوالي 350 كجم من الثمار وهذه الكمية من الثمار تعطى حوالي 30 كجم من البذور 

*كيلو جرام ثمار نيم يمكن أن يعطى حوالي 0.3 كيلو جرام بذرة تقريباً

معدلات نمو أشجار النيم

تصل شجرة النيم الى ارتفاع حوالي 14 متر خلال ثمانية أعوام حيث يصل قطر الساق الى 28 سم وتحتاج الأشجار من 3-4 سنوات لكى تزهر . ومن الجدير الذكر أن الأشجار تزهر فى موطنها الاصلى مرتين خلال العام . يتم الإزهار الأول خلال شهر مارس والثانى خلال شهر سبتمبر

الدورة الموسمية لشجرة النيم

هناك 6 ظواهر تمر بها شتلة النيم خلال فصول السنة وهذه الظواهر الست هى 

1- مرحلة تساقط الأوراق القديمة
2- مرحلة تكوين البراعم الزهرية
3- مرحلة التزهير والإزهار 
4- مرحلة تكوين الإزهار وإثمارها
5- مرحلة تكوين الثمار الصغيرة
6- مرحلة نضج الثمار 

المكان المناسب الزراعة أشجار النيم 

* يمكن زراعة أشجار النيم في كثير من أنواع التربة 

* تجود زراعتها في الاراضى غير المستغلة و الاراضى الحديثة وأيضاً في الاراضى الرسوبية والطينية الثقيلة والصخرية الضحلة والرملية والجيرية وتتحمل ملوحة التربة 

* كما يمكن زراعة الأشجار فى صفوف على حواف المنحدرات والسهول وذلك لتثبيت التربة وتقليل الانجراف وحماية سطح التربة من عوامل التعرية

* كذلك يمكن زراعة أشجار النيم مع أشجار الفاكهة وأيضا مع المحاصيل الحقلية التقليدية

* يمكن زراعة الأشجار على جوانب الطرق فى المدن وكذلك كأشجار ظل في الشوارع والميادين

* يمكن زراعة أشجار النيم فى القرى السياحية وفى النوادي وحدائق الفنادق والحدائق المنزلية ومراكز الشباب

أهم استخدامات أشجار النيم


* يمكن استخدام جميع الأجزاء الناتجة من الأشجار النيم كالأوراق – الساق القلف – البذور – الإزهار وأيضا الجذور , إما مباشرة أو باستخراج (استخلاص) مبيد حشري من جميع أجزاء الشجرة . وتعتبر البذور هى أغنى المصادر فى إنتاج الزيت والمادة الفعالة ويلها الأوراق ثم القلف وفى النهاية يأتي الخشب 

* تستخدم الأشجار فى تجميل المناطق السكنية وتوفير الظل

* تتحمل الأشجار الغازات الضارة حيث وجد أن أشجار النيم لها قدرة عالية على تحمل التلوث الناتج من غاز أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت وفوق أكاسيد النيتروجين وهذه الغازات تنتج من عوادم السيارات والمصانع, مقارنة ببعض الأشجار الأخرى 

* تستخدم أشجار النيم كمصدات للرياح باستخدامها بالتبادل مع بعض الأشجار مستديمة الخضرة مثل الكازورينا أو الاكاسيا ساليجنا

* تصلح أخشاب النيم للاستخدام في صناعة الأثاث والنماذج والتماثيل الخشبية التاريخية والمباني وإقامة الكباري وذلك لان أخشابها لها القدرة على مقاومة الإصابة بالنمل الأبيض وأيضاً تقاوم الحفارات وناخرات الأخشاب

* يستخدم الخشب المفروم في أنتاج الخشب الحبيبي

* يستخدم أوراق النيم كمصدر للعلف الأخضر للماشية والماعز خصوصاً فى الهند حيث تحتوى على نسبة تصل الى 15% بروتين , كما تمتاز الأوراق بانخفاض نسبة الألياف بها , كذلك يمكن استخدام الأوراق كسماد أخضر . وعند إضافة الأوراق الخضراء الى التربة الزراعية يحدث تحسين لقوام التربة ويقضى على بعض أوراق النيماتودا كما يوقف نشاط بكتريا عكس التأزت مما يزيد من الاستفادة من الأسمدة الآزوتية

* وتحتوى الأوراق على العديد من المواد الفعالة التي تستخدم كمبيدات لطرد الناموس والذباب بالإضافة إلى مركبان آخران لهما خواص جيدة القضاء على البكتريا والفطريات كذلك تستخدم الأوراق بعد تجفيفها وعمل مستخلصات منها فى تصنيع بعض المبيدات الحشرية التى لها القدرة على طرد ومنع تغذية وموت العديد من الآفات الحشرية المرتبطة بالإنتاج الزراعي (مثل دودة ورق القطن والذباب الأبيض والمن وديدان اللوز ) أو التي لها علاقة بصحة الإنسان والحيوان 
(مثل البعوض والذباب المنزلي والقمل والصراصير وخنافس السجاد وحشرات العتة )

* تحتوى أزهار النيم على الفلافونيد وأيضاً تحتوى على بعض الجليكوسيدات مثل لها عديد من الاستخدامات الطبية . وأيضاً تستخدم الإزهار فى الهند كفتحات للشهية وفى السلطات وأوراق النيم كبيئة جيدة لتربية بعض أنواع الفطر (المشروم)

* أدى استخدام مسحوق بذور النيم بعد تجفيف البذور هوائياً واستخلاص المادة الفعالة بتركيز 10% الى تقليل تلوث المياه بالعناصر الثقيلة وقد أشارت التجارب الى أن إضافة 5 ملليلتر من مستخلص بذور النيم الى واحد لتر ماء ملوث بالعناصر الثقيلة أدت إلى تقليل الشوائب والعناصر الثقيلة خلال 48 ساعة وأصبح الماء رائق وصالح للاستخدام 

أهم مميزات مستخلص النيم 

1- يضاف زيت بذور النيم بمعدل 2.5مللتر لكل 1 كيلوجرام بذور جافة لحماية من حشرات المخازن ويمكن بهذه الطريقة حفظ البذور لمدة تزيد عن ستة أشهر بدون أي إصابة 

2- يستخدم مستخلص النيم المائي والطماطم والبطاطس والبامية والدخان ويجب أن ترش النباتات أسبوعيا فى حالة الإصابة الشديدة 

أهم مميزات مستخلص النيم

1- تجمع بذور النيم وتجرى لها علميات إزالة الأجزاء اللحمية من حول البذور 

2- تجفف البذور بنشرها في مكان ظليل حتى تمام الجفاف

3- تخزن بذور النميم فى أجولة من الجوت أو أكياس من القماش ويجب عدم استخدام الأكياس البلاستيك أو أوعية بلاستيكية 

4- قبل عملية الاستخلاص اليدوي تزال القشرة الخارجية للبذور

5- تقشر البذور بواسطة الايدى باستخدام أجران لدق البذور والتخلص من القشرة بالتذرية أو بتيار هوائي خفيف 

6- تندى البذور المطحونة بواسطة الماء ثم تعصر أو تضغط بالايدى ويجمع الزيت وتبعد القشرة وهى تسمى بكعكة النيم Neemcake ويعطى الكيلوجرام من البذور عند استخدام هذه الطريقة كمية من الزيت ما بين 100-150 ملليمتر من الزيت الخام يحتوى عى أكثر من 90% من المواد الفعالة فى النيم وذلك حسب ظروف النمو وعوامل البيئة والمناخ

الاستخلاص باستخدام المذيبات العضوية 

وذلك باستخدام جهاز سوكسلت فى حالة الكميات الصغيرة فقط مع استخدام احدى المذيبات العضوية كالأسيتون والأثير البترولى أو الكحول . وهناك طرق حديثة للاستخلاص بكميات كبيرة للأغراض التصنيعية والتجارية فى الدول التى لديها كميات كبيرة من أشجار النيم أو المهتمة بتصنيع منتجات النيم كالهند , ألمانيا, الولايات المتحدة وغيرها 

أهم الاستخدامات للمواد المستخلصة من النيم 

يستخدم المستخلص الزيتى والمستخلص المائي لأوراق وبذور النيم فى العديد من الاستخدامات أهمها 

1- تستخدم جذور النيم بغليها فى الماء لعلاج الجروح المتقيحة والامراض الجلدية وكطارد للديدان وأيضاً فى علاج الملاريا

2- مستخلص النيم يستخدم جذور أشجار النيم فى الصناعة فالراتنج الناتج من القلف يستخدم فى الصباغة فالراتنج الناتج من القلف يستخدم فى عمليات صباغة الحرير والاقطان

3- يدخل مستخلص النيم فى كثير من الصناعات الطبية فالزيت المستخلص بواسطة المذيبات العضوية يستخدم بعد تنقيته فى صناعة الصابون الطبي ومستحضرات التجميل ومعاجين الأسنان

4- يستخدم الزيت الخام المستخلص من البذور فى عمليات التشحيم كما تستخدم بعض المنتجات الجانبية الناتجة عن عمليات استخلاص الزيت من لب الثمار والمتبقي من الاستخلاص يستخدم في إنتاج غاز الميثان

5- يستخدم الزيت الخام في عمليات الإنارة والوقود في المناطق الريفية والهند

6- الكسب الناتج بعد عصر الزيت والذي يطلق علية أسم كعكة النيم أو كسب النيم Neem Cake يحتوى على نسبة عالية من التربينات الثلاثية وهذه التربينات لها تأثير سام في القضاء على ديدان النيماتودا ووقف نشاط بكتريا عكس بكتريا التأزت مما يساعد على زيادة الاستفادة من الأسمدة النيتراتية المضافة الى التربة وتشير الأبحاث الى زيادة محصول حبوب فول الصويا بنسبة 80 % وقد تم الحصول على نتائج متشابهه مع محصول الفاصوليا والأرز والكتان 

7- يستخلص من البذور والأوراق مبيد حشري طارد للذباب والناموس وأيضا يستخدم هذا المستخلص فى مكافحة العديد من الآفات الحشرية والفطرية والبكتيرية فقد وجد أن استخدام مستخلص مسحوق بذور النيم بتركيز من 2-3 % أدى الى القضاء على مرض اللفحة فى الأرز كذلك وجد أن استخدام المستخلص المائي لأوراق النيم بتركز من 4-5 % أدى للقضاء على فيروس الطماطم المنقول بواسطة الذبابة البيضاء والمعروف باسم ( TLCV ) ونظراً لأهمية هذا الاتجاه يمكن تناوله بمزيد من التفاصيل

8- أظهرت التجارب فاعلية مستحضرات مرضى الفيوزاريوم (الذبول) والرايزوكتونيا (الخناق) اللذان يصيبان العديد من النباتات

آفاق ومستقبل استخدام أشجار النيم كأحد أركان السيطرة على الآفات

نشأ الاهتمام بأسلوب السيطرة على الآفات Integrated Pest (IPM) management أساسا نتيجة للمشاكل الناجمة على التطبيق المكثف والاعتماد الكلى على المبيدات الكيميائية العضوية المخلقة في مواجهه الآفات وقد يرجع الخط الاساسى فى هذا الصدد الى التوسع فى استخدام هذه الكيماويات دون مراعاة للعلاقات المتشابكة والمعقدة فى النظام البيئي ومن أهم مشاكل التوسع فى استخدام المبيدات الكيميائية 

الإضرار بصحة الإنسان والحيوان –التلوث البيئي والتأثير على الحياه البرية وتهديد بعضها بالانقراض أو انقراضها بالفعل – التأثير على الملحقات مثل نحل العسل – الأثر الضار الجانبي على النبات – التأثير على خصوبة التربة – الخلل فى التوازن الطبيعي سواء بظهور موجات وبائية من الآفة الرئيسية أو ظهور موجات وبائية من الآفة الثانوية – مقاومة الآفات للمبيدات – خفض أو القضاء على الإعداد الطبيعية للآفات كالمفترسات والطفيليات 

من هذا المنطلق كان هناك ضرورة ملحة للبحث عن أمكانية استخدام مركبات طبيعية على الإنسان والكائنات الحية النافعة وتتمتع بالثبات البيئى القصير و ذات مصادر نباتية متوفرة وتحتل شجرة النيم مكان بارز فى هذا الاتجاه حيث أوضحت الدراسات أن مستخلصاتها عديمة التأثير على الحيوانات ذات الدم الحار كما أن تأثيرها على الأعداء الحيوية للآفات الحشرية يكاد يكون معدوماً كما أن تأثيراتها السامة على شغالات نحل العسل محدودة وفى بعض الأحيان لم تبدى شغالات نحل العسل سلوك منفر تجاه الازهار المعاملة بالنيم وذلك أثناء جمعها للرحيق إضافة الى ما سبق فقد أظهرت الدرسات الحقلية أن الأثر الباقي لمخلفاتها لا يمتد لأكثر من 4-8 أيام ويعتمد ذلك على الظروف البيئية ونوع النبات المعامل 

و انخفاض فترة نشاط متبقياتها يدل على تحللها السريع وعدم وجود مشاكل خطيرة لمخلفاتها ويحتوى مسحوق أوراق و أزهار وبذور النيم على المادة الفعالة إلا أن مستخلص البذور أكثرها فاعلية 

المادة الفعالة والمستحضرات التجارية لمستخلصات النيم 

مادة الأزاديركتين Azadirachtin عبارة عن notriterpenoid Tetra- مستخلص من بذور شجرة النيم وقد أمكن تجهيز مستخضرات تجارية من هذه المستخلصات جاهزة للتطبيق الحقلى ضد الآفات الحشرية أهمها

1- Neem – Azal - S
( يحتوى على 50000 جزء فى المليون من مادة الأزاديركتين )

2- Neem – Azal - F 
( يحتوى على 50000 جزء فى المليون من مادة الأزاديركتين )

3- Margosan – O
( يحتوى على 3000 جزء فى المليون من مادة الأزاديركتين )

4- Neem – Azal – T/S
( يحتوى على 10000جزء فى المليون من مادة الأزاديركتين )

5- Neem – Azal - W 
(يحتوى على 340000 جزء فى المليون يضاف للتربة ) (جهازي)

طرق تأثير مستخلصات النيم على الآفات الحشرية المعرضة بواحد أو أكثر من طرق التأثير التالي 

1- التأثير القاتل Monality efft وهو يؤدى الى موت الإفراد المعرضة لمستخلص النيم 

2- التأثير الطارد Roplloncy offocl وهو يؤدى الى تجنب أو نفور أو إبعاد الآفات الحشرية الموجودة في منطقة المعاملة

3- التأثير المانع للتغذية Antifeedant effect وهو عبارة عن منع بدء أو استمرار تغذية الحشرة على السطح المعامل وقد أظهرت أهمية مستخلصات شجرة النيم فى منع تغذية الآفات الحشرية عام 1962 حيث وضح قدرة هذه المستخلصات فى منع تغذية الجراد

4- التأثير على الكفاءة التناسلية Fecundity وفقس اليض Hatchability تعمل مستخلصات النيم على خفض قدرة الآفات الحشرية على وضع البيض أو انخفاض نسبة فقس البيض أو كلاهما معاً

5- إحداث خلل لبعض العمليات الفسيولوجية المرتبطة بالجهاز العصبي مثل عملية الانسلاخ والنمو والتحول وإنتاج أفراد مشوهه أو انخفاض فى أوزان المعاملة أو انخفاض فى معدل خروج الحشرة الكاملة من العذراء وقد يرجع ذلك الى الإخلال في التحكم الهرمونى نتيجة تعرض الحشرة لمستخلصات النيم

إضافة إلى ما سبق فقد تظهر على الأطوار الحشرية المعاملة بمسحوق ثمار أو بذور النيم حالة القلق والاضطراب العصبي , وقد يؤدى ذلك في النهاية الى موت الإفراد المعرضة

الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى

Printfriendly