الباجاس (مصاصة القصب )


مصاصة القصب - مخلفات القصب - bagasse
تعريف الباجاس ( مصاصة القصب ) - التركيب الكيماوى للباجاس - مكونات الباجاس - استخدامات الباجاس - صناعة الخشب والورق - استخدام لب الباجاس - العوامل التي تؤثر على متانة الورق ودرجة جودته -  استخدامات لب الباجاس -  صناعة الخشب الحبيبي - استخدام الباجاس فى صناعة الاعلاف - انتاج المشتقات السلسلوزية -  استخدامات خلات السليلوز - استخدام نترات السيلوز - استخدام اكزنثات السليلوز -  استخدام السائل الاسود فى تحسين مواصفات الطوب الاسمنتية والخراسانية - انتاج الفورفورال


أولا : الباجاس (مصاصة القصب )
 Bagasse

هو المصاص المتخلف من نبات القصب بعد استخلاص العصير منها وتسمى بألياف المصاص

وتبلغ نسبة الباجاس الرطب من 30-33 % من وزن القصب المعصور بنسبة رطوبة 52 % ويحتوى الباجاس الرطب على باجاس جاف بنسبة 16 % من وزن القصب المعصور

التركب الكيماوي للباجاس

سليلوز 51% - لجنين 19 %  - بنتوزات  26 %  -  رماد 2.5  % - سكر 1.5  %

مكونات الباجاس

النخاع حوالي 30 % - اللحاء 65 % - خلايا البشرة 5 %

استخدامات الباجاس

1-  في تولد الطاقة : صناعة السكر تعتمد على الإنتاج الذاتي للطاقة اللازمة لها حيث يستخدم الباجاس كوقود للمراجل البخارية التي تولد الطاقة اللازمة لادراة الآلات و العمليات الصناعية

2-  في إنتاج البخار لمصانع السكر : عادة ما يصمم المرجل البخاري الذي يعمل بالباجاس على إن يستفيد بأكبر كمية من الباجاس وإنتاج اكبر قدر ممكن من الطاقة

3-  في الصناعات التحويلية : من اهو هذه الصناعات صناعة الورق والأخشاب الصناعية وذلك لما يتميز به الباجاس عن المصادر الأخرى لصناعة الورق والخشب بما يلي

-          الحصول علية من مصدر واحد وهو مصنع سكر القصب
-          انخفاض عمليات تصنيعه للكيماويات في عمليات الطبخ والتبييض
-          انخفاض نسبة الرماد فيه 2% بينما قش الأرز مثلا تصل إلى 18%
-          يتميز بخواص طبيعية ممتازة تعادل بعض الألياف الخشبية القصيرة مما يجعله مصدرا لإنتاج الأخشاب الصناعية العالية الجودة

أولا : صناعة اللب والورق

يستخدم الباجاس في صناعة الأخشاب التي لا يوجد بها غابات مثل مصر وأمريكا اللاتينية والهند والفلبين وتايلاند ولذلك يعتبر حل امثل لتصنيع اللب والورق والأخشاب الصناعية وتتم عملية التصنيع في خطوات

1-عملية فصل النخاع
2-عملية التخزين
3-عمليات الطبخ والتبييض وهناك طريقتان رئيسيتان لإنتاج اللب الكيماوي وهما

-  طريقة الكرافت : يستخدم فيها الصودا الكاوية وكبريتيد الصوديوم وتعطى هذه الطريقة مواصفات أفضل للب

- طريقة الصودا : تستخدم فيها الصودا الكاوية فقط وهى اقل تكلفة وتستخدم في طبخ المخلفات الزراعية مثل الباجاس والقش

وفى كلتا الطريقتين يتم غسل اللب الناتج بعد الطبخ وينزل منه سائل اسود ( اللجنين مذاب في الصودا / كبريتيد الصوديوم ) ويتم تركيزه في مبخرات ثم يحرق بمرجل الاسترجاع الكيماوي ثم يؤخذ اللب مباشرة في صناعة أوراق التعبئة أو يتم تبيضه لاستخدامه في ورق الكتابة والطباعة وأوراق الصحف وتتم عمليات التبييض في المصانع المتاحة بالاعتماد على ثاني أكسيد الكلورين – الأكسجين – الأوزون أو استخدام بيرو كسيد الإيدروجين ولكنها قليلة لتكلفتها العالية

  • عملية الاسترجاع الكيماوي
وهى عبارة عن استرجاع الكيماويات المستخدمة في الطبخ وذلك عن طريق تركيز السائل الأسود الناتج بعد غسيل اللب بواسطة مبخرات ورفع التركيز إلى 45-65 % ثم يحرق في مرجل الاسترجاع الكيماوي ويستفاد من هذه العملية في

-  إعادة الكيماويات المستخدمة في الطبخ بنسبة 85-90 % على هيئة اكاسيد
-  الاستفادة من حرق المواد العضوية في إنتاج بخار يستخدم في توليد الكهرباء
-  عدم صرف هذا السائل الأسود في المجارى المائية وبالتالي تفادى الثلث بالمواد العضوية

الاستخدامات الحالية للب الباجاس

1-      ورق الكتابة والطباعة
2-      الورق الصحي
3-      ورق الزبدة
4-      ورق الكرتون
5-      ورق الكرافت (اللف والتغليف )
6-      ورق طباعة الصحف
7-      ورق الكرافت (أكياس الاسمنت )

ويمكن القول إن لب الباجاس المبيض يستخدم بديلا للب الخشب قصير الألياف دون التأثير على جودة المنتج النهائي ولكنه يستخدم بنسبه صغيرة في حالة صناعة أكياس الاسمنت لأنه قصير الألياف وبالتالي قوة تمزقه منخفضة وفى بعض المصانع يتم تركيب وحدة
Clupack
مع ماكينة تصنيع ورق الاسمنت لزيادة قوة التمزق وكذلك الحال في تصنيع أنواع أخرى من ورق الكتابة والطباعة التي تتطلب قوة تمزق عالية

العوامل التي تؤثر على متانة الورق ودرجة جودته

1- مصدر الألياف المستخدمة وأجودها في صناعة الورق المصنوعة من نفاية القطن

2-الطرق المستخدمة في الصناعة وامتن أنواع الورق هو الكرافت وينتج من معاملات تفكيك للألياف بدرجة غير تامة

3- المعاملات الكيماوية التي تجرى على الورق مثل معاملة الورق بحمض الكبريتيك مرتفع التركيز لعدة ثواني ثم الغسيل بالماء فينتج ورق البارشمنت
(الورق الشفاف )

ثانيا : صناعة الخشب

1-  صناعة الخشب الحبيبي : طن الباجاس ينتج 66.0 طن خشب حبيبي ويستخدم بصناعة الخشب الحبيبي مصاصة القصب – حطب القطن – ساس الكتان

2-      صناعة الخشب المتوسط الكثافة MDF : وهو خشب بديل للزان والكونتر وعادة 1 طن من الباجاس يعطى 1مترمكعب من الخشب

ثالثا : صناعة الأعلاف

يضاف إلى الباجاس ذرة صفراء – كسب قطن أو صويا – نخالة – مولاس – أملاح معدنية – فيتامينات وذلك لإنتاج علف حيواني جيد حيث إن طن العلف يحتاج إلى 0.2  طن باجاس

هناك 3 أنواع من الأعلاف الناتجة من الباجاس

1- علف خشن ومحسن : وهو يفوق في قيمته الغذائية الاتبان وقش الأرز وينتج من مصاص القصب والزعازيع و الأوراق

2- علف موحد متكامل : ويستخدم كعليقه متوازنة لماشية اللبن ذات الإنتاج المتوسط ويمكن تدعيمه بمواد علف مركزه في حالة ماشية اللبن ذات الإدرار العالي وماشية التسمين ويستخدم لانتاجة الخميرة الجافة و الأملاح المعدنية والفسفورية المتوفرة في المولاس

3- علف موحد متكامل مركز : ويصلح هذا العلف كمادة علف مركزة عالية القيمة الغذائية وهو يصلح لماشية اللبن و التسمين والأغنام وبعض أنواع الدواجن كالأرانب والبط

ويمكن إنتاج الأنواع الثلاثة بمصانع السكر بعد إضافة وحدات إنتاجية لها وقد نجحت إقامة تلك الوحدات لتوفير المقومات الآتية بمصانع السكر

- استخدام خطوط االديكوفيل لنقل المخلفات الحقلية للقصب للمصانع مما يقلل من تكلفة نقل المخلفات

-  تجمع وتركز مصاصة القصب بالمصانع بالإضافة إلى وجود المولاس
-  دسهولة ضم وتجميع تلك المخلفات أليا في ظل الإمكانات المتاحة الحالية لشركات ميكنة القصب

ويمكن القول إن إدخال مخلفات القصب ومصانع السكر في صناعة العلف نتج عنها العديد من الأهداف ومنها

1-  تقليل الاتجاه إلى استيراد مواد العلف المركزة
2-  الحد من ظاهرة ارتفاع أسعار العلف
3- تحسين المستوى الانتاجى الغذائي لقطيع الماشية
4- تقليل المخاطر التي يمكن إن تنشأ عن تكدس المخلفات القصب على أسطح المنازل
5-  استمرارية وجود الأعلاف وتوفرها بسعر مناسب لانخفاض أسعار المواد الداخلة في تركيبها
6-  توفر الأعلاف يغرى مربين جدد لاقتناء حيوانات اللحم واللبن مما يتيح فرص عمل جديدة

رابعا: إنتاج المشتقات السليلوزية

يحتوى مصاصة القصب على ما يقرب من 50% مواد سليلوزية ويتركب السليلوز من 53% الفاسليلوز -13% بيتا سليلوز – 33% جاما سليلوز وتعتمد هذه الصناعة على اجراء تفاعلات كيميائية للسيليلوز وتنتج عنها الاسترات – الأثيرات – الاكزنثات

استخدامات هذه المشتقات

1-      تستخدم مباشرة في صناعة المنسوجات وأفلام السينما
2-      تستخدم بطريقة غير مباشرة وفيها يسترجع السليلوز بعد تشكيلها بإزالة المواد التي تفاعلت مع السليلوز كما يتم في صناعة ورق السيلوفان حيث يصنع باسترجاع السليلوز بع تشكيل مشتقاته في صورة أوراق رقيقة

أهم المشتقات المستعملة في الصناعة

1- خلات السليلوز

وهى لاتذوب في الماء ولكنها تذوب في المذيبات العضوية مثل الاسيتون والكلوروفورم ومن استعمالاتها في الصناعة

-  تستخدم في عمل أفلام السينما وبعض أنواع الباغات
- يمكن تحويل خلات السليلوز إلى خيوط رفيعة تستعمل في صناعة بعض أنواع المنسوجات
-  تستخدم في صناعة الكحول الصلب وذلك بترسيب الخلات من محلولها بإضافة الكحول والمادة الناتجة تحترق دون ترك رماد تقريبا
-    وتستخدم في العديد من الصناعات والتي تتوقف على نسبة الخلات في خلات السليلوز ومنها

البلاستيك ( نسبة الخلات 52-54 % )  - المنسوجات ( نسبة الخلات 53 – 55 % ) – مواد الطلاء (نسبة الخلات 54 – 56 % )

2- نترات السليلوز ( نيتروسليلوز )

وتنتج من معاملة السليلوز بحامض الازوتيك المركز ولها مركبات عديدة على حسب نسبة الازوت بها ومنها

-نترات سليلوز بها 11- 10.7 % نيتروجين وتستخدم في صناعة بعض انواع البلاستيك

-  نترات سليلوز بها 11.2 – 11.7% نيتروجين وتستخدم في صناعة أفلام السينما و مواد الطلاء والمنسوجات

-  نترات سليلوز بها 11.8 – 12.3  % نيتروجين وتستعمل في صناعة مواد الطلاء والجلد الصناعي

-  الكولوديون : وهو مخلوط من نترات سليلوز مذاب في مخلوط من الكحول و الاثير ويسمى السليلويد ويحضر منه بعض أنواع المطاط الصناعي

3- اكزنثات السليلوز 

وتنتج من معامل السليلوز بثانى كبريتور الكربون في وجود قلوى ومن استخداماتها

-   تستخدم في صناعة المنسوجات التي تسمى الرايون حيث تذاب اكزنثات السليلوز في محلول الصودا الكاوية بتركيز مناسب فيتكون سائل كثيف يسمى فيسكوز ويضغط من ثقوب رفيعة مغموسة في محلول حامض الكبريتيك المخفف فيتحلل المركب ويكون السليلوز مرة أخرى ولكن على شكل خيوط رفيعة يمكن غزلها ونسجها

خامسا : استخدام السائل الأسود في تحسين مواصفات الطوبة الإسمنتية و الخراسانية

ينتج السائل الأسود من تصنيع العجائن السليلوزية من الأخشاب الطبيعية والمخلفات الزراعية ولعدم وجود غابات ف مصر لذا تعتمد هذه الصناعة على المخلفات مثل الباجاس وقش الأرز

ترجع أهمية السائل الأسود الناتج من عملية الطبخ لاحتوائه على جزء كبير من الكيماويات المضافة ومواد عضوية ناتجة عن المواد الخام المستخدمة في الطبخ ويسبب وجود نسبة عالية من السيليكا ( سيليكا الصوديوم ) في السائل الاسود مشاكل كبيرة إثناء التبخير أو الحرق بغرض استرجاع الكيماويات والطاقة حيث تكون قشور على جدار الغلايات تعوق استمرار عملية التبخير قد أمكن استخدام السائل الأسود بعد تعديل الأس الهيدروجيني له وإضافة بعض الكيماويات له فيما يلي

زيادة صلابة الخلطات الإسمنتية وتحسين مواصفات صلابة الخرسانة
-  استخدام اللجنين النقي المنفصل من السائل الأسود في تقدير نسبة الفانيليا
- السائل الأسود المتوسط التركيز يستخدم في تثبيت الكثبان الرملية المتحركة


سادسا : إنتاج الفورفورال  FUR FURAL  

تدخل مادة الفورفورال في صناعة اللدائن المقاومة للصدأ وكطبقة حافظة للأخشاب والمعادن والخراسانات وصناعة المطاط والبلاستيك وكذلك كحول الفورفورال في صناعة المبيدات الحشرية و الفطرية والراتنجات والبطاريات


Printfriendly